ADVERTISEMENT

من هو مكتشف امريكا

مكتشف امريكا هو أحد الأشخاص الذين قاموا بأهم بعثة تاريخية ساهمت في أحداث تغييرات كبرى في ميزان القوى العالمية، بعد أن أصبحت أمريكا والدول الموجودة فيها من أكثر الدول التي تتحكم في القوى العالمية ومصائر الشعوب.

مكتشف امريكا
مكتشف امريكا

من هو مكتشف امريكا

مكتشف امريكا هو كريستوفر كولومبوس المغامر الشهير وذلك في الثاني عشر من أكتوبر لعام ١٤٩٢، في رحلة بدأت من خلال ميناء بالوس في إسبانيا وقد استغرقت شهرين وتسعة أيام.

ADVERTISEMENT

عبر فيها كولومبوس المحيط الأطلسي حتى وصل إلى جزيرة  جواناهانى واعتقد أنه وصل إلى الهند، لكن مع الوقت وبحلول عام ١٥٠٧ أدرك كولومبوس ومن معه أنهم اكتشفوا مكان جديد على الأرض وأطلقوا عليه اسم أمريكا.

بدأ تنافس القوى العظمى من بعدها على تلك القارة الجديدة وكان النصيب الأكبر لجانب دولة اسبانيا والبرتغال، ثم بعد ذلك إنجلترا وفرنسا وهولندا ثم روسيا والسويد والدنمارك.

ليتم بعدها استقدام أعداد كبيرة من الأشخاص من قارة أفريقيا من أجل العمل في تلك الأرض الجديدة.

ADVERTISEMENT

وإلى الآن هناك جدل حول استخدام كلمة أرض جديدة لأنه بالفعل كان هناك سكان في قارة أمريكا وهم الهنود الحمر، أو السكان الأصليين الذين وصلوا إلى تلك الأرض من حوالي أربعة عشر ألف عام، كما أن هناك احتمالية وصول الفايكنج لتلك الأرض في القرن العاشر الميلادي.

كانت الرحلات الأولى لاستكشاف امريكا بأمر من ملوك قشتالة وارغون في إسبانيا ثم من عام ١٤٩٩ حتى عام ١٥١٩ أصبحت هناك شركات تجارية مثل شركة فرديناند ماجلان في القيام بعمليات الاستكشاف الخاصة بها.

وذلك من أجل الحصول على المعادن والذهب، كما شارك في الاستكشاف امريكو فسبوسيو وهو أول رحالة أوروبي يتحدث حول أن القارة المكتشفة هي أرض جديدة وليست تابعة إلى قارة آسيا.

لا تفوت فرصة مشاهدة: افضل اماكن السياحة في امريكا واجمل ولايات أمريكا بالترتيب

مكتشف أمريكا الحقيقي المسلم

أما عن مكتشف أمريكا الحقيقي المسلم فهو:

ابو بكر الثاني أو مانسا محمد ابن كولونكان وهى كانت اخت الامبراطور كيتا مؤسس إمبراطورية مالي، لكن بعد أن تناول أبو بكر الثاني العرش من أجل رحلاته الاستكشافية في عام ١٣١١، حكمت سلالة فاجا لايا امبراطورية مالي.

تمتعت امبراطوريه مالي بالثراء الكبير وأطلق عليها قديما امبراطورية الذهب، وقد كانت عاصمتها تمبكتو لكن الامبراطور ابو بكر قرر التخلي عن العرش وقام بتجهيز رحلة مكونة من مائتي سفينة.

وذلك من أجل عبور المحيط الأطلسي وهو ما يجعله أسبق من كريستوفر كولومبوس بحوالي مائتي عام.

وهو ما لمح إليه كريستوفر كولومبوس من خلال مخطوطة له سجل فيها، أنه وجد السكان الأصليين يعرفون كيفية إذابة وصهر الذهب ومختلف المعادن الأخرى.

وهو الأمر الذي تميزت به قارة أفريقيا بأكملها، وقد وصلت إلينا تلك القصة حول ابو بكر الثاني من خلال أخيه مانسا موسى الذي قام بأداء فريضة الحج.

ثم ذهب إلى مصر وهناك التقى مع المؤرخ العمري الذي قال له مانسا موسى القصة وكيف لم يعد من مائتي سفينة سوى سفينة واحدة ولم يعد أبو بكر.

وهذا ما يتوافق مع ما قاله كريستوفر كولمبوس بأنه وجد أفارقة هناك وهو ما يعني استقرار أبوبكر ومن معه هناك مع السكان الأصليين.

لكن لدينا أيضا في هذا الصدد ما قاله المؤرخ العربي المسعودي، الذي تحدث عن بحار من قرطبة قطع المحيط الأطلسي وكان ذلك برعاية الخليفة محمد الأموي من عام ٨٨٨ لعام ٩١٢م.

وقد أشار المسعودي في كتاب بعنوان المستكشفين المسلمين نشر عام ٩٥٦م أن المستكشف المسلم ابن الأسود كان أحد المستكشفين وأنه كان شخصية شهيرة في زمنه. 

مكتشف امريكا
مكتشف امريكا

من اكتشف أمريكا قبل كريستوف كولومبوس

لم تكن اكتشافات كريستوف كولومبوس هي الأولى فقد سبقه إلى أمريكا:

البحارة الأيسلنديين

أو من يطلق عليهم الفايكنج وقد سكنوا منطقة جرينلاند الأمريكية في القرن العاشر الميلادي، وهم من أسموها الأرض الخضراء من أجل جذب أكبر عدد من ايسلندا للعيش فيها.

ولكن مستعمراتهم قد انتهت تماما بحلول القرن العاشر الميلادي، وقد هجرت بشكل كلى في عام ١٣٥١م.

كما أن هناك نظرية متداولة حول اكتشاف قرطاج القديمة لقارة امريكا قبل الفايكنج، وقد ذكر المؤرخ الشهير ديودورس في عام ١٠٠قبل الميلاد بأن البحارة من قرطاج أو تونس حاليا كانوا يعرفون بشأن جزيرة بالغة في الحجم في المحيط الأطلسي.

كذلك تم اكتشاف عملات نقدية فينيقية  في قرطاج يوجد في خلفيتها خريطة للعالم وقتها تشمل قارة أفريقيا وآسيا أوروبا والأمريكيين وتعود لعام ٣٢٠ حتى ٣٥٠ قبل الميلاد.

كما توجد أدوات فخارية نحاس وبرونز موجود في أمريكا الشمالية وكذلك الجنوبية، وفي عدد من الولايات المتحدة الأمريكية مثل كنساس والاباما وأماكن في البرازيل والمكسيك والأرجنتين وجميعها تعود لقرطاجنة.

قد يهمك أيضا التعرف على: كم عدد سكان امريكا

مكتشف أمريكا الجنوبية

أما عن مكتشف أمريكا الجنوبية فهو البحارة الأوروبي المغامر أمريكو فسبوتشي، وهو بحارة إيطالي عمل تحت أمر ملوك قشتالة والبرتغال، وأول شخص أوروبي يعتقد أن سواحل أمريكا الجنوبية هي قارة مختلفة.

حيث كان يعتقد كولومبوس وقتها أنها امتداد لقارة آسيا، وقد سميت الأرض الجديدة باسم امريكا تيمنا باسمه تكريما له، وقد قام امريكو بأربع رحلات استكشافية مختلفة ما بين عام ١٤٩٩ لعام ١٥٠٠.

وذهب في تلك الرحلة إلى البر الرئيسي الخاص بأمريكا الجنوبية، وبعدها قام باكتشاف الامازون، أما رحلته الثانية فكانت في العام التالي ووصل فيها إلى جزيرة وأطلق عليها اسم ريو دي جانيرو بالبرازيل حاليا.

وبعدها وفي عام ١٥٠٧ نجح في الوصول إلى المكسيك ليتم إطلاق اسمه على القارة من بعدها أما بقية رحلاته الاستكشافية فلم يصلنا منها الكثير من المعلومات ومن غير المؤكد أن كان قام بها أم لا.

كيف تم اكتشاف أمريكا الجنوبية

تم اكتشاف أمريكا الجنوبية في البداية على يد المكتشف البرتغالي بيدرو ألفاريز كابرال، وذلك حين عثر عام ١٥٠٠ على الطريق البحري المؤدى إلى البرازيل وقد أعلنها حينها كبلد تابعة إلى البرتغال.

وقد استطاع أن يكون أول قبطان بحرى يصل إلى القارات الاربعة بعد أن قاد حملته الأولى في اتجاه أوروبا وآسيا وأفريقيا والأمريكيين، كما أنه خلال اكتشاف البرازيل وإعلان نفسه حاكم لها اكتشف الطريق التجاري الشهير رأس الرجاء الصالح.

وقد خرجت عدة نظريات حول اكتشاف أمريكا الجنوبية وكذلك الشمالية تتحدث عن موجة من الهجرات التي حدثت من أفريقيا تحديدا من الغرب ما بين ١٣١١ حتى عام ١٤٦٠م.

وتوجهوا نحو البرتغال و هايتي وبنما وتستند تلك النظرية على اللقاء الذي حدث بين كريستوفر كولومبوس وقبائل الاوراك حيث أخبروه عن تجار سود قدموا من مناطق في الجنوب والشمال تبادلوا معهم المنتجات.

كما يعتقد أن هناك اتصالات حدثت بين مصر القديمة في عهد الملكة كليوباترا والأمريكيين بسبب وجود بعض التشابه،

بالإضافة إلى وصول الصينين منذ ألف عام إلى تلك المنطقة أيضا وتبادل الثقافات هناك مما جعل هناك أمور مشتركة بينهم وقد تم العثور على دلائل بذلك.

في النهاية نكون قد أوضحنا جميع المعلومات عن مكتشف امريكا سواء كان كولومبوس أو البعثات التاريخية التي سبقته، وكيف تم اكتشاف أمريكا الجنوبية ومن مكتشفها.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق