ADVERTISEMENT

بحث شامل عن الهندسة الصناعية

الهندسة الصناعية تعتبر أحد الفروع الهامة من العلوم، والتي لها اهتمام كبير بالخدمة للعلوم الأخرى، وبالأخص في مجال فن التصميم من النوع الميكانيكي، ومن خلال ما يلي من الفقرات التالية نتطرق لأهم ما يجب التعرف عليه في هذا المجال، وأهم التخصصات المتفرعة منه، ومجالات العمل التي تكون أمام كل من يهتم بدراسته.

معلومات عن الهندسة الصناعية

الهندسة الصناعية علم من العلوم المهتمة بعمليات الإنتاج، ومراحل التصنيع المتنوعة والمختلفة، كما أنه حلقة اتصال ما بين بعض العلوم التي تحتاج للتصميم، والتجميع.

ADVERTISEMENT

وكذلك الفحص وعمليات المعالجة والاختبار، وذلك كله يهدف إلى تحصيل أفضل النتائج بأقل التكاليف.

يعتبر ذلك المجال من بين أهم المجالات التي لها علاقة بالاقتصاديات وأثرها إلى جانب التصميم والتصنيع، أي أثر تفضيل استعمال مادة ما أو عنصر ما على الآخر، وذلك لكونه ممتلك لخصائص معينة مفضلة بالهندسة الصناعية.

كيف بدأت الهندسة الصناعية ؟

تايلور هو العالم المؤسس للهندسة الخاصة بالتصنيع، ويسبقه في ذلك أيضًا العالم آدم سميث وهو المؤسس الأول لها ولمبادئها، وقد قام بوضع الأسس والمبادئ الأولى لهندسة التصنيع بكتابه ثروة الأمم.

ADVERTISEMENT

خلال سنوات القرن 19 الأخيرة، كانت هناك الكثير والعديد من الأوراق البحثية، والتي كانت بمثابة العمود الفقري لهندسة التصنيع.

وفي العموم فلا يمكننا أن نجزم بوجود تاريخ معين ومحدد قامت فيه الهندسة المختصة بمجالات التصنيع، وبدأت أسسها، حيث يجيئ كل عالم فيبني على ما انتهى عنده العالم الذي سبقه.

الهندسة الصناعية
الهندسة الصناعية

العالم الشهير وينسلو تايلور قام بوضع صياغة وتعبير علمي عن هذا المجال، فأصبحت أسسه العشوائية مصاغة بشكل علمي وصحيح.

وبنهاية الستينيات خلال القرن العشرين، بدأ التعليم الجامعي في أن يتبنى التقنيات الخاصة ببحوث العمليات، وقد تمت إضافتها للمناهج الهندسية المتخصصة بالصناعات.

بالاستعانة بالحواسب الآلية أصبح المطور الهندسي الصناعي في يده أهم الوسائل، والأدوات، والتي تعينه على عمل أضخم العمليات والحسابات، وبشكل أسرع، مع التسجيل لكامل البيانات، وإدارتها بمنتهى السهولة.

تابع للتعرف على أنواع استراتيجيات التعلم بالشرح التفصيلي.

أهم المراحل التطورية للهندسة الصناعية

الهندسة الصناعية قد مرت بالعديد من المراحل، والتي نذكر منها ما يلي بالنقاط الآتية:

تخصيص الأعمال، وتلك المرحلة تختص فقط بعمل تقسيم للأساليب والأنماط الإنتاجية المختلفة، وهذا التقسيم ينجم عنه عدد من الوحدات، وكل وحدة منها لها فريق عملها المتخصص، والمدرب، وهذا هو السبب الرئيسي للرفع من معدلات أي خط إنتاج.

المرحلة الخاصة بتبسيط الأعمال: وفيها يكون وضع كل الخطوات الخاصة بقيام كل وحدة، وعمل بنيان كامل خاص بها، فتصبح كل وحدة بمثابة الكيان المنفصل.

وبهذا تكون العملية الإنتاجية شاملة، ولا يشوبها أي مظهر من مظاهر النقص، وكذلك تكون مختلف الخطوات متراصة في نظام، وتسلسل، كما تسهم تلك الخطوات المنظمة في التيسير من عملية تصميم الأنظمة الإنتاجية الجديدة.

مرحلة توحيد المقاييس والمعايير الخاصة بالإنتاج المعتمد على علم الهندسة الخاصة بالصناعة، ومن خلالها يكون التنظيم، والتوحيد لكل المعايير الخاصة بالمنتجات.

وكل المواصفات الخاصة بها، وهذا الأمر يعطي نوع من الوحدة القياسية لكل المعدات والماكينات الخاصة بالإنتاج، وكذلك لكل الأدوات والوسائل الإنتاجية.

المرحلة الخاصة بالإنتاج بمعدلات ضخمة، وخلال هذه المرحلة تستعمل بعض الأساليب، والأنماط الإنتاجية بناء على آلية عمل المعدات المتطورة، وهذا يؤدي لاتساع عملية الإنتاج، وكذلك كفاءتها، مع توفير المنتج بسعر منافس بالأسواق.

الإدارة العلمية لكافة الخطوط الإنتاجية إحدى المراحل المتقدمة الخاصة بمجال الهندسة الصناعية ، وفي تلك المرحلة تتواجد الكثير من المأموريات والمهام واجبة النفاذ، وذلك للحفاظ على جودة الإنتاج، واستمراريته بكفاءة عالية.

التكامل الصناعي وهو أحد المراحل المارة بها هندسة التصنيع، وفيها يكون الاستخدام لكل ما يسهم في الرفع من الإنتاجية، واستخدام التقنيات الأحدث.

واللجوء لبعض الطرق الحسابية الحديثة، والتي من شأنها أن تخدم مجال بحوث العمليات، وكذلك العمليات الخاصة بالتحليل والإحصاء.

تابع للمزيد حول الوسائل التعليمية الحديثة وأهميتها في التعليم.

مهام الإدارة العلمية كمرحلة من مراحل هندسة التصنيع

تلك المرحلة تتضمن ما يلي بالنقاط الآتية:

  • الدراسة المختصة بطرق التخطيط، وعمل جدولة مميزة ومناسبة لكل نوع من أنواع خطوط الإنتاج.
  • معرفة كل ما يتطلبه الإنتاج من أجهزة ووسائل، وأفراد العمالة المدربة، والمكان المخصص للعمل، وكل ما يقوم على أساسه العمل يكون خلال المرحلة الخاصة بالإدارة العلمية بهندسة التصنيع.
  • دراسة مختلف سبل ووسائل الإنتاج، وهذا هو الطريق الأساسي للرفع للمعدل الخاص بالإنتاج.
  • الخطوة المختصة بالدراسة التفصيلية لأزمنة الإنتاج وما يتناسب تصنيعه بزمن معين وبوقت معين، مع المتابعة للحراك الخاص بالعمل.

ما هي أهم مجالات عمل مهندس التصنيع؟

المهندس الصناعي الدارس لمجال الهندسة الصناعية يمتلك كثير من الاهتمامات المتنوعة والمتعددة، والتي من الممكن أن تكون فيما بعد مجال متسع من مجالات عمله.

ومن بينها مجال الإدارة العلمية، والتي تعد إحدى أهم لمراحل التي تتخلل الهندسة المختصة بالتصنيع.

الهندسة الصناعية
الهندسة الصناعية

المهندس الصناعي يستطيع تدوير أكبر فريق عمل من القوة لبشرية، كما يمتلك قدرات ومهارات تدريبهم، وتوجيههم للسياسة التي تلزم لتعزيز عملية الإنتاج، وهذا مجال من أهم شئونه واختصاصه.

اقرأ أيضًا بحث عن علم الاقتصاد.

مميزات المهندس الصناعي عالي الكفاءة

المهندس الصناعي العامل في هذا المجال كي يكون بمستوى عالي، ويتمتع بالكفاءة، فلا بد من أن تتوفر به الخصائص والقدرات الآتي ذكرها بالنقاط القادمة:

  • شخص موهوب ممتلك للمهرة الفائقة للعمل بطريقة فيها شيء من التكامل، فعمله لا يشوبه النقصان.
  • يستطيع أن يجمع فيما بين كل العمليات المختصة بالإنتاج، مع الموارد المعززة لها، مع امتلاك الأفكار، أو البنية الفكرية المطورة للإنتاج.
  • المهندس العامل بمجال التصنيع لا بد وأن يكون متسم بمقدرته على القيادة، كما أن خبراته تتيح له إمكانات العمل على أي نوع من أنواع المشروعات الإنتاجية والاستثمارية الضخمة.
  • المهندس المتخصص الفني بمجالات التصنيع يستطيع أن يقوم بالمعرفة للتعداد الخاص بالعاملين المطلوبين للنهوض بأي مشروع من المشروعات، كما أنه يمتلك الاستطاعة للتعامل مع مختلف ما لديه من موارد بشرية.
  • يستطيع أن يحدد مستوى الأمن الخاص بوظائف المشروع، ولديه خطط عمل متكاملة وشاملة.
  • المهندس الصناعي يهتم بشكل كبير بالاحتياجات والمتطلبات الخاصة بفريق العمل القائم على مهام المشروع.
  • مهندس التصنيع الماهر يجمع ما بين العقل الإداري الواعي، ومهارات الهندسة والتطبيق العملي، وبالاطلاع على أحدث الأبحاث والدراسات الاقتصادية، وجد أن مهندس التصنيع له دور كبير في أن يطور من الاقتصاد، وذلك لامتلاكه أفضل مهارات الإنتاج، وإدارة المشاريع بشكل علمي.

وظائف للمهندس الصناعي

الهندسة الصناعية مجالات عملها ليست بالقليلة، ومن الممكن لدارسها أن يشغل الأعمال والوظائف الآتية:

  • المهندس القائم على أعمال الصيانة.
  • العمل بمجال الصناعات من النوع التحويلي.
  • مهندس التخطيط.
  • العمل بمجال الإدارة للمشاريع الكبرى.
  • العمل في مجال التطبيق لمعايير الصناعة، ومدى مطابقة المنتج للمواصفات.
  • تنظيم عمليات الإنتاج، وتدريب العمالة.

يمكنك القراءة عن بحث حول الحاسوب وأهم مكوناته.

تطرقنا من خلال ما سلف من الفقرات إلى الهندسة الصناعية وهي التي لها العديد من الفوائد وتدخل في الكثير من المجالات المختصة بالإنتاج.

وقد تعرفنا بمزيد من الإيضاح والتفصيل على التعريف لهذا العلم الهام، وكذلك بعض المعلومات عن النشأة الأولى له وأهم مؤسسيه، ومطوريه، وكذلك تطرقنا للعديد من مزايا المهندس القائم على التصنيع، وأهم مجالات عمله والتي من الممكن أن يشغلها.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق