صحة عامة

تحليل الكوليسترول

تحليل الكوليسترول عبر موقع محيط، الذي يحتار الجميع كيف يتم تحليل هذا النوع من الأمراض، حيث يعتبر الكوليسترول مرض  يصاب به الكثير حول العالم ومنتشر خصوصاً في وطننا العربي، لذلك سنتناول في هذا الموضوع كيفية عمل اختبار له والوقاية من الإصابة به وعلاجه.

تحليل الكوليسترول

تحليل الكوليسترول
تحليل الكوليسترول

هو حساب نسبة وجود الدهون أو الشحميات في الجسم ومعرفة مخاطر زيادة نسبة الكولسترول وتأثيرها على صحة الجسم ويتم عن طريق:



  • يتم هذا التحليل بأخذ عينة من دم المريض.
  • علي المريض الصيام لمدة لا تقل عن 12 ساعة.
  • يفضل أن يكون التحليل في الصباح.
  • يتم أخذ عينة الدم من الوريد ووضعها في أنبوب اختبار.
  • بعد هذا التحليل يجب أن تحافظ أن لا يتلوث جرح السحب.

يساعد هذا التحليل على تحديد كمية الترسبات الدهنية الموجودة في الدم ويسمى أيضاً مرتسم الشحميات أو مخطط الشحميات  ليتم حساب كمية الدهون الثلاثية والكوليسترول الموجودة في الدم.

شاهد أيضاً:معلومات تفصيلية عن تحليل الفيتامينات 

كيف يتم حساب نسبة الكوليسترول

يتم تحليل الكولسترول في الدم  بعد أخذ عينة من دم المريض وحساب أربعة من أنواع  الدهون الموجودة في الجسم وهذة الدهون تتمثل فى:



كولسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة Low density lipoprotein (LDL:

  • يطلق عليها أيضا لقب الكوليسترول الضار، لأن الكميات الزائده من هذا الكولسترول، تؤدي إلى تراكم اللويحات ( الترسبات الدهنية) التي تتسبب في مرض تصلب الشرايين.
  • عند تصلب الشرايين ينخفض تدفق الدم في الجسم مما يعرض المريض لخطر الإصابة بالسكته الدماغيه أو النوبة القلبية.

 البروتين الدهني مرتفع الكثافة  أو الكولسترول الجيد – High – density lipoprotein  HDL:

  • يطلق عليه اسم الكوليسترول النافع، ويساعد  الجسم على التخلص من البروتين الدهني المنخفض الكثافة وكمية الكوليسترول الزائدة ويقوم بإعادتها إلى الكبد.
  • يؤدي إلى  إبقاء حركة الدم ناشطة وسلسة مما يؤدي إلى تسريع تدفق الدم وجعل الشرايين مفتوحة.

الدهون الثلاثية Triglycerides:

  • نوع من الدهون موجود بالدم.
  • هي من أكثر الدهون المتواجدة في الجسم، وعند زيادة مستوى الدهون الثلاثية يزيد معها إحتمال الإصابة بأمراض القلب.

هناك عدة عوامل تؤدي إلى إرتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الجسم ومنها :

  • تناول الطعام بكميات كبيرة فيقوم الجسم بتحويل السعرات الحرارية الزائدة الى دهون ثلاثية ويتم تخزينها داخل الخلايا الدهنية.
  • الإفراط في شرب الكحول.
  • تناول الحلويات.
  • قلة الحركة.
  • التدخين.
  • الإصابة بمرض السكر تكون تلك العوامل سبب في إرتفاع مستوى السكر في الدم.

المستويات الطبيعية والخطر لوجود الدهون الثلاثيه:

  • الطبيعي: 150 مليغرام/ديسيلتر.
  • المرتفع: 150-199 مليغرام/ديسيلتر.
  • الخطر:200-499  مليغرام/ديسيلتر.
  • الخطر المرتفع جدا: 500 أو أكثر مليغرام/ديسيلتر.

شاهد أيضاً:دواعي إجراء تحليل الكولسترول في الدم

أهمية مادة الكوليسترول

الكوليسترول هو مادة شمعية وليست كما يعتقد البعض أنها مادة دهنية، لكن عند زيادتها عن المعدل الطبيعي،تقوم بإصابة الجسم بأمراض شديدة.

ويمكن ان تؤدي تلك الأمراض إلى جلطات والإصابة بأمراض القلب وسكتات الدماغ، وأهميتها في جسم الإنسان تتمثل في:

  • امتصاص الفيتامينات الدهنية مثل فيتامين K و A وD وE.
  • عند تعرض الجلد لأشعة الشمس يتم صناعة فيتامين D.
  • مهمة في صناعة أغشية الخلايا.
  • إنتاج الهرمونات.
  • كفاءة الجهاز العصبي.

نصائح للوقاية من الإصابة بالكوليسترول

للوقاية من خطر ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم يجب إتباع التعليمات التالية:

  • إتباع نظام غذائي.
  • عدم تناول الألياف القابل للذوبان مثل الفاصوليا والتفاح و دقيق الشوفان والكمثرى.
  • التقليل من تناول الدهون المشبعة مثل الألبان كاملة الدسم واللحوم الحمراء، والتقليل من تناول الزيوت النباتية التي تأتي في المقرمشات  والسمن النباتي.

الأشخاص المعرضين للإصابة بالكوليسترول

تحليل الكوليسترول
تحليل الكوليسترول

يجب أن تقوم  بتحليل كولسترول إن كنت من الأشخاص التالية:

  • المصابين بمرض الشريان التاجي.
  • الذين يتناولون أدوية لخفض الكوليسترول.
  • محبي الأطعمة السريعة منتجات الحليب كاملة الدسم واللحوم الحمراء فإن هذه الأغذية تقوم برفع مستوى الكولسترول في الدم.
  • المصابون بمرض السكر، من الممكن أن يتلف الطلاء الداخلي للشرايين بسبب إرتفاع مستويات من السكر في الدم.
  • إن كنت من مدخن للسجائر: فعليك العلم بأن التدخين يقوم بتدمير الجدران الخاصة بالأوعية الدموية؛ فتصبح قابلة بشكل أكبر لتكديس الترسبات الدهنية؛ بالإضافة إلى أن التدخين يؤدي إلى انخفاض مستوى الكوليسترول.
  • في حالة قلة النشاط البدني, يعد نقص النشاط البدني من أسباب إرتفاع مستوى الكوليسترول في الدم الذي يؤدي بدورة إلى تليف الشرايين.
  • يجب التحليل إذا كان هناك أشخاص فى العائلة مثل الأخوات أو أحد الوالدين يعاني من مرض النوبات القلبية، أو إرتفاع نسبة الكوليسترول قبل سن الـ50 هناك احتمالية الإصابة بمرض قلبي بنسبة أكبر من المعدل الطبيعي.

علاج الكوليسترول بالأعشاب

تعد الأعشاب من العلاجات الرائعة الذي يعتمد عليها كثيراً قديما، وتستخدم ايضا بكثرة هذه الأيام بمايسمى الطب البديل، وهذا للتخلص من الأمراض ومن الأعشاب المعالجة للكوليسترول هي:

  • الشاي الأخضر: حيث يعتبر الشاي الأخضر من مضادات الأكسدة التي تدخل في علاج كثير من الأمراض بالإضافة إلى التأثير الكبير في خفض نسبة الكولسترول في الدم.
  • الثوم: من الأعشاب صاحبة التأثير الواضح في خفض الدهون بالدم، حيث أنها تعمل على تحسين الدورة الدموية،  والوقاية من خطر الإصابة بالجلطات، وخفض ضغط الدم، والدهون الثلاثية ونسبة الكولسترول.
  • الحلبة : من الاعشاب المفيدة في التخلص من الدهون، لأنها تقوم بامتصاص الدهون الزائدة الموجودة في الأمعاء، وبالتالي يتم إنقاص نسبة الكولسترول في الأطعمة التي يتم توزيعها على الجسم.
  • قصب السكر: يقوم بخفض مستويات  الكولسترول لقدرته على محاربة الدهون الثلاثية و الكولسترول الضاره الموجوده في الدم.
  • الكزبرة: تقوم بذور الكزبرة على ضبط سكر الدم، وخفض مستويات الكولسترول وخصوصاً الضارة منها، والدهون الثلاثية.

في خاتمة موضوعنا عن تحليل الكوليسترول، عرضنا لكم خطر الإصابة بمرض إرتفاع الكوليسترول وكيفية تجنب الإصابة به.

بالإضافة إلى طرق علاجه بالأعشاب الطبيعية المتوفرة ومدى تأثير هذا المرض على صحة القلب والجسم بشكل عام وأهمية القيام بتحليل الكولسترول لتجنب خطر الإصابة بأزمات قلبية أو سكتات دماغية.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق