افكار مشاريع

مشروع تربية الدجاج والطريقة الصحيحة لربح كبير

مشروع تربية الدجاج يعد من المشاريع الإنتاجية التجارية المربحة والمؤثرة اقتصاديًا، حيث يعتبر الدجاج أحد أنواع الطيور التي تتواجد في كل أنحاء العالم، وهو من الأغذية البروتينية التي تتواجد في المنازل والمطاعم والفنادق، فهو غذاء يناسب كل الأفراد والأذواق، لكن وراء هذا الغذاء العديد من المراحل التي يمر بها، بدايةً من اختيار مكان مناسب لتربية الدجاج واختيار الدجاج المناسب للتربية واختيار العلف المناسب له، والذي نتعرف عليه عبر السطور التالية.

مشروع تربية الدجاج

تربية الدجاج تختلف باختلاف الغرض من هذه التربية، سواء أكان إنتاج اللحم أو إنتاج البيض، ويبلغ مقدار الدجاج المستهلك سنويًا نحو 28 مليار كيلوجرام.



أما عدد البيض المستخدم سنويًا يقدر بنحو أكثر من 500 مليار بيضة، والدجاج من الطيور التي لا يمكنها الطيران، يغطي الريش كافة جسمه، ويبلغ متوسط وزن الدجاجة من نصف كيلو إلى 5  كيلوجرام حسب السلالة.

اشهر أنواع الدجاج

مشروع تربية الدجاج
مشروع تربية الدجاج

يمكنك التعرف على: تربية الدجاج في المنزل

قبل البدء في مشروع تربية الدجاج، لا بد من التعرف على أنواعه المنتشرة حول العالم، والتي منها:



الدجاج البلدي: 

  • يقوم الكثير من سكان البلدان العربية بشراء وتربية هذا النوع أكثر من النوع المستورد، ومما يمتاز به حجمه الصغير نسبيًا، وإنتاج بيض أصغر حجمًا من أنواع البيض الآخرى، أما من حيث الشكل فليس له لون معين.

الدجاج المستورد: 

  • متوسط وزنه بعد الذبح يبلغ 1200 جرام إلى 2500 جرام، وهو يستخدم بصفة خاصة لإنتاج اللحم، ويتم ذبحه في عمر من 6 إلى 7 أسابيع وتعد إحدى مميزاته أن دورة تربيته قصيرة.

يمكنك التعرف على: طريقة خلي الدجاج بالكامل وبعض الوصفات اللذيذة

تربية الدجاج لإنتاج البيض

إقامة مشروع تربية الدجاج لإنتاج البيض، من المشاريع ذات العائد المرتفع، فبيض الدجاج يمتاز بما يلي:

بيض الدجاج يحتوي على العديد من المواد الضرورية للجسم، فهو يناسب النمو المتطور لجسم الأطفال ويناسب الحوامل والمرضعات لما له من قيم غذائية عالية، فهو يمتاز باحتوائه على بروتين حيواني بنسبة 12 %.

كما يحتوي على الكالسيوم والفوسفور، والكربوهيدرات، كذلك يحتوي على فيتامينات (أ) و(ب)، وعلى الحديد أيضًا.

توجد 3 أنواع من الدجاج مهيئة لإنتاج البيض:

  • الدجاج البني وهو ينتج بيضًا لونه بني.
  • الدجاج الأبيض يقوم بإنتاج البيض الأبيض.
  • كذلك يوجد الدجاج الأسود وهو ينتج بيضًا بنيًا داكنًا، ويمتاز ذلك النوع الأخير من الدجاج بالقدرة على تحمل قلة الطعام وتحمل ظروف التربية الشاقة.

بدأت تربية الدجاج لإنتاج البيض في القرن العشرين في أمريكا، وتطورت هذه الصناعة بتطور المعدات والتقنيات المستخدمة والتى سهلت العمل كثيرًا في مشروع تربية الدجاج لإنتاج البيض.

فترة تربية الدجاج لإنتاج البيض

تبدأ باستقبال الفرخ الصغير الذي عمره يوم واحد في مكان معد للتربية، وتستمر إلى 18 شهر وتنقسم إلى عدة أقسام:

  1. فترة حضانة الفرخ: وتبدأ من يوم الفقس، وتستمر حتى شهرين.
  2. فترة الرعاية: تبدأ من الأسبوع التاسع، وتستمر إلى ما قبل إنتاج البيض 4.5 شهرًا إلى 5 شهور.
  3. فترة إنتاج البيض: تبدأ من عمر ما بعد 5 شهور إلى عمر 18 شهرًا، أو حتى نهاية فترة الإنتاج.

الطريقة الصحيحة لإعداد مكان تربية الدجاج لإنتاج البيض

عنبر التربية:

  • عند إقامة مشروع تربية الدجاج لا بد من اختيار مكان سهل التنظيف وجيد التهوية كأحد الشروط الأساسية في عنبر التربية.
  • تهيئة العلافات والمساقي المناسبة لأعمار الدجاج المختلفة، وكذلك تطهير ورش المكان أسبوعيًا.

إضاءة العنبر:

  • في بداية استقبال الفرخ الصغير يحتاج المكان إضاءة تصل 23 ساعة كل يوم حتى يعتاد المكان.
  • حتى لا تختنق الفراخ الصغيرة نتيجة التكدس في مكان واحد عند الإظلام، ومع نمو الفراخ تقل فترات الإضاءة لتصل إلى 8 ساعات يوميًا.

تهوية المكان:

  • ارتفاع سقف العنبر لا يقل عن 4 متر، ولا بد من وجود فتحات به عرضها 50 سم، وتهيئة سقف العنبر لمواجهة ظروف تغير الطقس والأمطار.

تغذية الفراخ: 

  • تتم باستخدام العلف الجاهز من إحدى شركات الأعلاف الجيدة، وتختلف كل فترة من فترات التربية عن الأخرى.
  • فلا بد من مراعاة تغيير العلف، كما يمكن وضع بقايا أجزاء الطعام الغير مستهلكة كغذاء للفراخ.

التطعيمات: 

  • تصدر وزارات الزراعة المختصة نشرات دورية بمواعيد تطعيم الدجاج حسب كل فترة عمرية وحسب الغرض من التربية، هذه التحصينات تقي الطائر من الأمراض الشائعة خلال التربية.

الإنتاج:

  • يبلغ مقدار ما ينتج سنويًا 600 بيضة للدجاجة الواحدة، وعندما يتناول الدجاج الغذاء الصحي المناسب، قد يصل معدل إنتاج البيض للدجاجة الواحدة 3 كل يوم.
  • في حين أن المعدل الطبيعي 1 – 2 بيضة يوميًا، والدجاج المريض تقل معدلات إنتاجه ويتم استبعاده، ويتميز الدجاج بالقدرة على إنتاج البيض المستمر دون الحاجة للتلقيح من الذكر سوى مرة واحدة.

تربية الدجاج لإنتاج اللحم

مشروع تربية الدجاج
مشروع تربية الدجاج

يمكنك التعرف على: سعر الدجاج اليوم سوق الدواجن

عند الرغبة في إقامة مشروع تربية الدجاج لإنتاج اللحم، لا بد من اتباع إجراءات خاصة للقيام بالأمر ومنها:

أرض العنبر: 

  • يتم تعقيم المكان بطريقة محترفة، ووضع فرش معين للأرض، يمكن استخدام التبن أو قش الأرز مع تغييره بصفة مستمرة لمنع انتشار العفن والرطوبة به.

تحضير مياه الشرب:

  • غسل العلافات ومساقي المياه وتحضير مياه شرب نظيفة لاستقبال الفرخ الصغير، ويمكن إضافة أدوية وتحصينات خاصة للماء.

تهوية العنبر: 

  • مراعاة اختيار أماكن لوضع شفاط يساعد على تهوية المكان، ومراعاة تجهيز تهوية للمكان والسقف التجهيز المناسب.

ضبط درجة حرارة المكان: 

  • عند إنشاء مشروع تربية الدجاج لإنتاج اللحم، لا بد من مراعاة أن جسم الفرخ يحتمل حرارة ثابتة في البداية وهي 37 درجة مئوية.
  • يجب تهيئة المكان بالدفايات في أوقات الشتاء أو مراوح تهوية في الصيف.

استقبال الفرخ:

  • مراعاة فرز الأنواع الجيدة، ذات قدرة التحمل العالية، ونقلها في عبوات كرتون مخصصة، والنقل في عربات مجهزة ومعقمة.
  • استقبال الفرخ في الصباح لتجنب تعرضه للحرارة أو البرودة حسب طبيعة الجو، وهذا يسهل معرفة الفرخ الصغير بالمكان وأماكن المياه والغذاء.

كيفية تغذية الدجاج لإنتاج اللحم

يحتاج مشروع تربية الدجاج لدراسة تغذية الفرخ التي تتم مرتين كل يوم تقريبًا، وتنقسم مراحل التغذية لثلاث مراحل من العلف المستخدم، وهي كما يلي:

العلف البادئ: 

  • هو يحتوي على 23 % نسبة بروتين خام، وحوالي 3200 سعر حراري، وهو يناسب الفرخ عمر يوم إلى عمر 3 أسابيع.

العلف النامي:

  • يحتوي العلف على 20 % نسبة بروتين خام، و3200 سعر حراري، وهي تبدأ من عمر 3 أسابيع إلى 6 أسابيع.

العلف الناهي:

  • هي آخر المراحل في مشروع تربية الدجاج لإنتاج اللحم، يحتوي العلف على 18 % بروتين خام، وتبدأ من عمر 7 أسابيع وتنتهي على عمر 8 أسابيع.

إرشادات للوقاية من الأمراض

مشروع تربية الدجاج
مشروع تربية الدجاج

يمكنك التعرف على: اسعار الدجاج اليوم في مصر

عند إقامة مشروع تربية الدجاج لأي غرض سواء إنتاج البيض أو اللحم لا بد من إجراء وقاية للدجاج لحمايته من الأمراض، ومنها:

  • تجنب عادة الافتراس التي تواجه مشروع تربية الدجاج، يتم ذلك عن طريق تقليل التزاحم داخل العنبر، وتحديد عدد الطيور والمساحة المقام عليها العنبر قبل البدء في المشروع.
  • تنظيف العنبر والأرضية بصفة مستمرة، فلا بد من المحافظة على جفاف الأرض وعدم تواجد الرطوبة بالمكان، كما يراعى تنظيف الأواني بصفة دورية.
  • تربية نوع واحد أو سلالة واحدة في مكان العنبر، فاختلاط الأنواع يعرض الطيور للإصابة بأمراض يصعب علاجها.
  • تواجد طبيب بيطري يشرف على مشروع تربية الدجاج بصفة منتظمة، وعلاج الطائر المريض أو استبعاده حفاظًا على بقية الطيور.
  • المهملات والمخلفات لا بد من المداومة على التخلص منها بصفة مستمرة.
  • في عنبر إنتاج البيض يمكن قص الجزء العلوي من منقار الديوك للحفاظ على البيض من عادة الافتراس.

قد تقوم بعض الأسر بإقامة مشروع تربية الدجاج داخل المنزل، مع إجراء واتباع كافة الإرشادات والاحتياطات، فهي توفر مصدر غذاء للمنزل أو بمعنى آخر اكتفاءً ذاتيًا.

لأنها تتناول ما بقي من طعام أهل البيت، وقد تكون مشروعًا منزليًا مناسبًا لإنتاج بيض المائدة ذي الجودة العالية خاصةً المنتج من الدجاج البلدي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق