صحة عامة

أسباب الم كعب الرجل اليسرى وطرق العلاج

الم كعب الرجل اليسرى يعد من المشاكل الشائعة في تلك الأحيان وتواجه الكثيرين، وقد تكون بسبب مشكلات عضوية في التغذية أو عادات صحية خاطئة، فألم كعب الرجل اليسرى له عديد من الأسباب التي سنتناولها لاحقًا وأيضًا أفضل طرق العلاج.

أسباب آلام كعب الرجل اليسرى

الم كعب الرجل اليسرى
الم كعب الرجل اليسرى

فيما يلي أهم الأسباب المسؤولة عن آلام كعب الرجل اليسرى:



التهاب الرباط الأخمصي

يتمثل بالتهاب الرباط الذي يصل من كعب القدم إلى أطرافها، ويحدث في معظم الأحيان بسبب شكل القدم الطبيعي، وخاصةً في حالة أن قوس القدمِ مرتفع أو منخفض.

أو بسبب حدوث ضغط على القدم، ويعاني المصاب من الألم خاصة بعد فترة الراحة الطويلة، وقد يُسبب الالتهاب حدوث تشنج في عضل الساق.



الكسر الاجتهادي

  • عادة ما تحتاج الكسور لمراجعة طبيب الطوارئ وتلقي الرعاية الصحية، ويحدث الكسر الإجهاد بسبب الضغط المستمر على عظمة الكعب، يتبعه إحساس بألم شديد يزيد مع الحركة ويصبح أحسن مع الراحة.
  • يُعتبر من الأمراض الأقل انتشارًا، ويصيب بشكل رئيسي الرياضيين الذين يقطعون مسافة طويلة في أثناء الركض، ومن العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة هي هشاشة العظام وفقد الشَّهية.

التهاب وتر العرقوب

  • هناك عِلاقة بين وتر العرقوب والجزء الخلفي من عظام الكعب، ويحدث التهاب بسبب ممارسة التمارين الشاقة دون البدء بالإحماء، أو بسبب ارتداء الأحذية غير مناسبة لشكل القدم مما يسبب ألم حارق في كعب القدم.

التهاب جراب الكعب

  • هو على شكل كيس ليفي مملوء بالسائل يحدث فيه التهاب وذلك بسبب ضغط على الكعب أو يحدث بسبب الوقوع على الكعب، مما يسبب ألم في الجزء الخلفي من الكعب أو في داخل الكعب.

 أسباب أخرى

هناك العديد من أسباب آلام كعب الرجل اليسرى التي تعتبر أقل انتشارًا من الأسباب السابقة، ويمكن ذكرها:

متلازمة نفق عظم الكعب

  • تعتبر حالة عصبية يصاب فيها عصب الجزء الخلفي من القدم، مما يسبب حدوث تنميل في منطقة الكعب ويزيد الشعور بالألم خاصة في الليل.

متلازمة هاغلوند

  • وتظهر عندما تبرز عظام من الجزء الخلفي من الكعب وذلك إما بسبب عامل وراثي أو بسبب ارتداء أنواع أحذية ضيقة أو وجود مشكلات في شكل القدم.

أسباب آلام كعب القدم عند الوقوف

هناك العديد من العوامل التي تتسبب في حدوث الم كعب الرجل اليسرى منها:

  • التهاب اللفافة الأخمصي: يحدث عند حدوث ضغط كبير على القدم مما يعمل على ظهور الألم والتصلب.
  • الالتواءات: تحدث بسبب نشاط بدني معين تتراوح ما بين البسيط والشديد ويعتمد على الحادث المسبب للالتواء.
  • الكسر: هذه الحالة عاجلة وتطلب رعاية صحية بشكل مستمر.
  • التهاب الوتر أخيلي: يحدث ذلك الالتهاب بسبب فرط في النشاط البدني أو الضغط المستمر الكبير على القدم.
  • الالتهاب الكيسي: توجد أكياس مليئة بالسوائل حول المفاصل، وتحيط بالمنطقة التي تتلاقى فيها الوتر والجلد والأنسجة العضلية.
  • التهاب الفقار اللاصق: يؤثر على التهاب المفصل بشكل رئيسي على العمود الفقري بحيث يحدث التهاب شديد بين المفاصل وبالتالي عدم القدرة على الحركة.
  • التهاب المفاصل التفاعلي: وهو التهاب من أنواع التهاب مفاصل الذي تحدث بسبب عدوى تصيب الجسم.

آلام كعب القدم عند الاستيقاظ

هناك العديد من أسباب ألم كعب الرجل اليسرى ولا سيما عند الاستيقاظ ومن السهل عليك تشخيصها مبدئيًا إذا أحسست بتواجد أي من تلك الأعراض:

 التهاب وتر أخيل

  • هو الوتر المسئول عن ربط عضلة الساق مع كعب القدم، وفي حال التهاب الوتر يظهر ألم في كعب القدم.

كسل الغدة الدرقية

  • يسبب كسل الغدة الدرقية في انخفاض في الهرمونات مما يسبب الضعف العام وزيادة خطر الالتهاب في القدم والكعب.

    التهاب الجراب

هو عبارة عن كيس مملوء بسائل يوجد في العديد من المفاصل، يسمح بسهولة تحرك الأوتار والمفاصل، يحدث الالتهاب عادة في هذا الكيس بسبب حدوث ألم في الجزء الجانبي والخلفي من وسط الكعب، وفي معظم الحالات يحدث صعوبة في الحركة والمشي.

التهاب النخاع العظمي

  • يعتبر تهيج في مركز عظام الكعب بسبب ارتداء أحذية جديدة وبسبب نشاط رياضي، فيحدث الألم في أخر الكعب وليس من الجزء السفلي في الكعب.
  • يعتبر هذا النوع من الالتهابات في الكعب منتشرًا لدى الأطفال والذين تتراوح أعمارهم ما بين 8-14 عامًا.

قد يهمك أيضًا: أسباب الوخز في الأطراف والقدمين وطرق العلاج بالتفصيل

ألم كعب القدم والرحم

من الغريب وجود علاقة تربط بين الم كعب الرجل اليسرى والرحم عند السيدات لأن كسر الإجهاد يمكن أن تصاب به النساء التي تعاني من عدم وجود انتظام في الدورة الشهرية لديهم، حيث أن الإجهاد يحدث نتيجة الإصابة بمرض هشاشة العظام.

 ألم القدم اليسرى والقلب

هناك علاقة صحية بين القدم والقلب حيث إن هناك ترابط في سلامتهما أو في مرضهم كما يلي:

  • مرض الشرايين الطرفية هو عبارة عن تراكم الكوليسترول في الشرايين التي تصل إلى الأطراف في الجسم، ويمكن أن تسبب ألم وعدم راحة في الساق والقدم، وتقلل من قدرتك على الحركة وممارسة الأنشطة الرياضية.
  • أحد أمراض القلب المنتشرة يسمى بمرض الشريان التاجي، وفيه تصبح معظم الشرايين في القلب اتساعها ضيقة، ما يسبب زيادة في خطر الإصابة بمرض الشرايين الطرفية وظهور ألم على أطراف والقدم.
  • عندما يحدث تضيق في الشرايين ويحدث تصلب ومع تراكم المزيد من الدهون والكوليسترول في داخل الجسم يؤدي هذا إلى نوبة قلبية ويحدث الكثير من الألم والتنميل في القدم ومعظم الأطراف في باقي أنحاء الجسم.
  • يتسبب مرض الشرايين في حدوث ألم في مؤخرة القدم فيعمل كـ إنذار بأن الشخص معرض لخطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على: أسباب تورم اليدين والقدمين ليست فقط لاحتباس السوائل

ألم كعب القدم عند الوقوف

هناك أعراض أساسية تؤدي إلى الشعور بألم كعب الرجل اليسرى ولا سيمًا عند بدء الحركة بالوقوف ومن أهم تلك الأعراض:

  • الألم بشكل مفاجئ وشديد.
  • ظهور احمرار وتورم في الكعب.
  • عدم القدرة على الحركة والمشي بسبب الألم.
  • وإذا لم يظهر أي تحسن لديك خلال ثلاث أسابيع عليك المتابعة مع الطبيب المختص على الفور.

علاج وجع كعب الرجل

الم كعب الرجل اليسرى

هناك العديد من الحلول التي تساعد على التقليل من ألم كعب الرجل اليسرى وهي طرق منزلية مثل:

  • الراحة قدر الإمكان.
  • ضع الثلج على كعب القدم لمدة 10 دقائق مرتين في اليوم.
  • تناول مسكنات الآلام.
  • ارتداء الأحذية المناسبة لقدمك.
  • ارتداء جبرية الليل وهو جهاز خاص يمد القدم أثناء النوم.
  • إذا كانت طرق الرعاية المنزلية لا تخفف من ألمك فعليك مراجعة الطبيب.

مرهم لعلاج آلام كعب القدم

مرهم توبريسين (59 مل)

تم تصنيع هذا المرهم للحد من آلام القدم والكاحل الذي أثبت فاعلية كبيرة في علاجه ومن خصائص هذا المرهم:

  • علاج مهدئ وملطف.
  • مناسب عند ارتداء الأحذية الرياضية التي تتناسب مع الجسد الأخمصي.
  • يعتبر مقلل الجفاف والحكة تشققات الكعب.
  • سريع الامتصاص ويقلل من الحكة وينعش البشرة.

اقرأ أيضًا من هنا: اسباب شد العضل في اليد والظهر والرجل وطرق العلاج بالأعشاب

كما ذكرنا أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بـ الم بكعب الرجل اليسرى والبعض منها يمكن علاجه عن طريق أساليب علاج منزلية ولكن أن أحسست خطرًا يجب عليك فورًا الاستعانة بالطبيب المختص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق