ADVERTISEMENT

اسباب الم كعب القدم وطريقة علاجه

اسباب الم كعب القدم

ألم الكعب من المشاكل الصحية الشائعة فى القدم، ويحدث الألم عادة تحت الكعب أو خلفه مباشرةً، ويمكن أن يؤثر على جانب الكعب، ومن اسباب الم كعب القدم ما يسمى التهاب اللفافة الأخمصية، وهو من أكثر الأسباب شيوعًا لألم الكعب، وعادة ما تختفي آلام الكعب دون علاج، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تستمر وتصبح مزمنة.

الأسباب الشائعة لألم كعب القدم

هناك العديد من اسباب الم كعب القدم منها:

ADVERTISEMENT
  • التهاب اللفافة الأخمصية فهي تعتبر رباط قوي يشبه الوتر يمتد من العظم إلى طرف القدم، وعندما يحدث تمدد لمنطقة اللفافة الأخمصية فإنها تؤدي إلى أن ألياف الأنسجة الرخوة تكون ملتهبة وتؤثر أحيانًا في منتصف القدم، وهو سبب شائع للشعور بالألم في منطقة باطن الكعب.
  • أن يكون الشخص ممن يعانون من مرض السكر.
  • الأشخاص المصابون بمرض السمنة. 
  • يمكن للنساء الحوامل الإصابة بالألم وذلك بسبب ثقل وزنهم عند الحمل وانخفاض نسبة الكالسيوم لديهم. 
  • قد يصاب بعض الرياضيون مثل العداؤون ولاعبو كرة الطائرة وأيضًا لاعبو التنس.
  • قد يحدث ألم بكعب القدم نتيجة التهاب جراب الكعب، وهو عبارة عن كيس ليفي مليء بالسوائل يساعد على جعل حركة العضلات والأوتار أسهل وذلك عند تحريك المفصل.
  • إذا كان الشخص يعاني من مطبات الكعب، فهي تعد مشكلة شائعة عند المراهقين، لأن عظمة الكعب لم تنضج بعد بشكل كامل، فتؤدي إلى تكوين الكثير من العظام في هذه المنطقة، وغالبًا ما يحدث في حالات القدم المسطحة أو ما يسمى بالفلات فوت، وقد يكون أحد اسباب الم كعب القدم هو ارتداء الكعب العالي قبل أن تنضج العظام بشكل كامل.
  • معاناة المريض بمتلازمة النفق الرسغي، وتحدث هذه الحالة بسبب انضغاط العصب الكبير في الجزء الخلفي من القدم، وهو نوع من اعتلال الأعصاب الضاغطة فيحدث في الكاحل أو في القدم.
  • التهاب مزمن في وسادة الكعب فيحدث هذا بسبب ضعف سمك طبقة وسادة الكعب نتيجة لأن الشخص يمشي مسافات طويلة ويحمل أوزان ثقيلة.
  • الكسر الإجهادي، ويعتبر هذا النوع من الكسور المرتبط بالإجهاد المتكرر أو التمارين الرياضية الشاقة أو العمل اليدوي الثقيل، وهذا يتسبب في كسر عظام مشط القدم، ويمكن أيضًا أن يعود السبب إلى هشاشة العظام.
  • اعتلال الأوتار التنكسية أو اعتلال العصبي المحيطي أو التهاب الأوتار وهي حالة مزمنة ترتبط بالتدهور التدريجي في وتر أخيل الموجود في كعب القدم. 
  • كما يمكن أن يحدث هذا الألم بسبب إصابة الإنسان بالأورام أو سرطانات العظام.
  • إذا كان المريض يعاني من البروز العظمي الخلفي للكعب.
  • أن يكون الشخص مريضًا بمرض بادجيت أو مرض الساركيود.
  • الإصابة بالاتهاب المفاصلي الارتكاسي أو الروماتيدي.
  • في حال تمزق وتر العرقوب.
  • أن يصاب الشخص بخراجات في القدم والكعبين.
  • كما يمكن أن تكون الإصابة بالكدمات في عظمة الكعب من اسباب الم كعب القدم.
  • أن يكون الإنسان مريض بمرض النقرس، وهو ارتفاع نسبة حمض اليوريك في الدم وبالتالي تبدأ بلورات البول في التراكم حول المفاصل.
  • أن يكون الشخص قد حدث له كسر أو التواء في منطقة الكعب.

أعراض آلام كعب القدم

  • الشعور بالألم المفاجئ والشديد بمنطقة الكعب.
  • وجود احمرار وأيضًا تورم.
  • عدم القدرة على المشي بسبب تفاقم الألم.

الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب

يجب مراجعة الطبيب في بعض الحالات لمعرفة ما هي اسباب الم كعب القدم وكيفية علاجها منها:

  • استمرار الشعور بوجع الكعب حتى في أوقات الراحة.
  • أن يشعر المريض بالألم ويستمر الشعور به لمدة تصل إلى عدة أسابيع متواصلة على الرغم من تطبيق بعض طرق العلاج المنزلية.
  • أن يعاني الإنسان من ألم وانتفاخ شديدين في المنطقة المحيطة بالكعب. 
  • عدم القدرة على ثني القدمين إلى الأسفل، أو رفع الجسم على أصابع القدمين، أو المشي بشكل طبيعي.
  • إذا ظهر أعراض إضافية بجانب آلام الكعب مثل الحمى أو التنميل أو الوخز في الكعب. 
  • إذا كان هناك أي احمرار أو تورم في منطقة الكعب.
  • عدم مقدرة المريض على ثني القدم للأسفل. 
  • عدم القدرة على المشي بسبب واحدة من اسباب الم كعب القدم.

كيفية علاج ألم كعب القدم

العلاج المنزلي، فيمكننا في البداية تجربة بعض الطرق المنزلية من أجل تخفيف آلام الكعب ومنها:

  • يجب على الشخص المصاب بألم في كعب القدم الراحة قدر المستطاع.
  • أن يضع الإنسان الثلج على كعب القدم لمدة تتراوح من عشر دقائق إلى خمسة عشر دقيقة و يكررها مرتين في اليوم.
  • من الممكن أيضا أن يتناول الإنسان مسكنات للآلام حتى تقوم بتسكين اسباب الم كعب القدم المختلفة.
  • يجب على الذي يعاني من ألم في كعب القدم ارتداء الأحذية المناسبة لقدمه.
  • يمكن ارتداء جبيرة الليل فهي عبارة عن جهاز خاص يقوم بمد القدم أثناء النوم.

العلاجات الأخرى، حيث يبدأ الشخص بعملها إذا لم يشعر بأي راحة على العلاجات المنزلية وتكون تحت إشراف الطبيب ومنها:

ADVERTISEMENT
  • العلاج الطبيعى، فهو من طرق العلاج المهم جدًا حيث يقوم بالمساعدة في تقوية عضلات وأوتار القدم فيساعد في منع الكثير من الإصابات.
  • كما يمكن للطبيب كتابة بعض الأدوية المضادة للالتهاب مثل الحقن في القدم أو حبوب تؤخذ عن طريق الفم.
  • قد يوصي الطبيب بعمل دعم للقدمين عن طريق النقر على القدم أو عن طريق ارتداء أجهزة خاصة في الأحذية.
  • وفي بعض الحالات النادرة جدًا قد يكون التدخل الجراحي هو الحل الأمثل لعلاج الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى آلام كعب القدم، ولكن هذا التدخل الجراحي قد تتطلب وقتًا كبيرًا من أجل الشفاء.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق