ما هو الإستجماتزم عند الأطفال

ما هو الإستجماتزم عند الأطفال عبر موقع محيط، فالإستجماتزم من الأمراض المرتبطة بالنمو الغير سليم في الهيكل الانكساري للعين الذي يكون مسؤول عن حدوث ضعف في النظر بنسبة ضعيفة، وإذا لم يتم العلاج يقل النظر بالتدريج، فهو من المشاكل الشائعة لدى الأطفال.

تعريف الإستجماتزم

ما هو الإستجماتزم عند الأطفال؟
ما هو الإستجماتزم عند الأطفال؟

يعني الإستجماتزم أن سطح العين الأمامي للشخص به انحناء شبه بيضاوي وغير دائري ويمر الضوء للعين عن طريق القرنية وينحني ليركز على أنسجة الضوء الحساسة في الجزء الخلفي للعين

ويكون شبكية العين، من خلال ذلك يتم إرسال إشارات إلى الدماغ، الذي يعمل على معالجة الصورة التي يراها.

عادة ما يسمح للضوء بأن يدخل إلى العين والتركيز في نقطة واحدة للشبكية وهذا يجعل الصورة واضحة، ولكن عندما تكون القرنية بيضاوية الشكل ينعكس الضوء لداخل العين ويركز على مكانين على الشبكية مما يؤدي لعدم وضوح الرؤية.

يكثر الإصابة بمرض الإستجماتزم في سن مبكر، ولكن من الممكن أن يتطور الإستجماتزم في مرحلة أخرى من الحياة، لذلك يجب إجراء فحص للعين إذا وجدت أي أعراض له.



يمكن تشخيص اللابؤرية بالعديد من الفحوصات التي يطلبها الطبيب المختص، ليعرف وضوح الرؤية عن طريق:

  • يطلب من المريض قراءة بعض الرسائل من لوحة خاصة باختبار قوة النظر، بعد ذلك.
  • يضع له سلسلة من العدسات ليحدد قوة تركيز العين.
  • يستخدم جهاز مخصص لقياس القرنية ويتم قياس السطح الأمامي من القرنية ودرجة انحنائها.

ما هو الإستجماتزم عند الأطفال

ما هو الإستجماتزم عند الأطفال؟
ما هو الإستجماتزم عند الأطفال؟

التعبير السهل لمشكلة الإستجماتزم يمكن توضيحه على أنه إذا تم اعتبار أن العين عدسة كروية، إذا تم خروج هذه العدسة من حالتها الكروية إلى حالتها الإهليجية مثل البطيخ، بالتالي الضوء ينعكس في اتجاهات متعددة.

هذه الظاهرة تجعل المصاب يرى نقطة معينة بوضوح وباقي النقط بصور ضبابية متموجة،

ويمكن أن يصنف الإستجماتزم تبعًا لدرجات مختلفة كالتالي:

  1. درجة منخفضة حتى 1 ديوبتر
  2. درجة متوسطة بين واحد إلى ثلاثة ديوبتري.
  3. درجة مرتفعة أكثر من ثلاثة ديوبتري.

يمكن معالجة الكثير من مشاكل العين التي تؤثر على الأطفال، ويمكن أن يؤدي عدم العلاج المبكر لحدوث مشاكل بالرؤية لديهم طوال العمر.

أعراض الإستجماتزم عند الأطفال

هناك أعراض للإستجماتزم تظهر على الأطفال، فإذا وجدت هذه الأعراض التي سوف يتم ذكرها في طفلك فيجب زيارة الطبيب في الحال لأنه قد يكون يعاني من الإستجماتزم:

  • ضبابية الرؤية في الليل بالتحديد وبشكل عام.
  • حدوث تهيج للعين.
  • صداع مستمر دون سبب.
  • يضغط الطفل بيديه على العين عند الرؤية.
  • ملاحظة الاحمرار في العينين.
  • الرغبة الدائمة في فرك العين.
  • يميل برأسه عند نظرة للأشياء.

هل يتحسن الإستجماتزم عند الأطفال

يتحسن الإستجماتزم عند الأطفال إذا کان درجة الإستجماتزم في الأطفال أقل من واحد ديوبتر (وحدة قياس قوة عدسة العين) فهنا لا تتطلب العلاج أو عمل نظارة،

ولكن إذا کان الإستجماتزم فوق واحد ديوبتر تعتبر ضرورية وفوق اثنان ديوبتر ولا يسبب لهم تشويش في الرؤية فقط بل إذا لم يلبسوا نظارات، فقد تسبب إلى حدوث كسل العين في عين واحدة أو في العينين.

ينصح الأطباء بضرورة أن يتم علاج الإستجماتزم قبل أن يتم التشكيل لنظام رؤية الطفل بالكامل، في عمر السابعة أو الثامنة، وإذا لم يتم علاج الإستجماتزم بصورة صحيحة، فقد يؤدي إلى الكثير من المشاكل وحتى فقد البصر في حالات معينة.

هل النظارة تعالج الإستجماتزم

من الممكن معالجة الإستجماتزم لدى الأطفال بعد عمل المتخصص للفحوصات الطبية اللازمة وتحديد درجة الإستجماتزم ومعرفة سبب المشكلة وذلك من خلال الطرق التالية:

  • وضع عدسات طبية.
  • ارتداء نظارات طبية، وعدم إزالة النظارة إلا عند النوم.
  • في بعض الحالات النادرة من الممكن عمل التدريبات الطبيعية تحت إشراف الدكتور المختص لتحسين العين وقدرتها، وعلاج الإستجماتزم عند الأطفال.

كيف يرى مريض الإستجماتزم

مريض الإستجماتزم تكون الرؤية لديه مشوشة في كل المسافات ومن المحتمل جدًا أن يشكو أيضًا من الصداع، وإجهاد العين.

متى يتوقف الإستجماتزم

تتوقف وتختفي معظم حالات الاستجماتيزم عند الأطفال قبل مرور السنة الأولى من أعمارهم، أما في حالة استمرار أعراض الإستجماتزم بعد مرور هذه السنة فإن الدكتور قد يوصف ارتداء النظارات الطبية أو العدسة اللاصقة.

ولكن لا ينصح بالعدسات اللاصقة في حالة وجود التهابات في العين لدى الأطفال، وفي حالة أن الشخص يريد اللجوء إلى عمليات تصحيح النظر

فيجب العلم أن هذه العمليات لا تتم قبل سن محدد حتى تستطيع قرنية العين من أن تتحمل أشعة الليزر أو الوسائل العلاجية الجراحية.

علاج الإستجماتزم بدون نظارة

هناك طرق أخرى لتصحيح الرؤية دون ارتداء النظارة ومن تلك الطرق:

  • إنشاء خرائط ثلاثية الأبعاد لسطح العين بالتفصيل والتي أطلق عليها طبوغرافيا القرنية لتصحح الخطأ اللاجماتيكي للفرد بدقة واضحة، واستعادة الرؤية.
  • استخراج العدسات الشفافة والعدسات التي يتم زراعتها، ولكن يجب التنويه بأنه لا يوجد طريقة مثالية لجراحة عيوب الانكسار ويجب التفكير والتمهل قبل الإقدام عليه، وإجراء فحوصات كاملة للحالة من قبل المختصين.

 علاج الإستجماتزم عند الأطفال بالليزر

جراحة علاج الإستجماتزم بالليزر تعمل على توضيح الرؤية وعدم الحاجة إلى ارتداء النظارة أو العدسة اللاصقة، حيث يستخدم طبيب العيون جهاز الليزر ليعيد تشكيل منحنى القرنية

وبذلك يتم تصحيح خطأ الانكسار، ولكن يقوم الأطباء بتقييم الحالة وما إذا كانت تتطلب لجراحة الانكسار أم لا.

لا يمكن عمل الإستجماتزم عند الأطفال عن طريق الليزر وذلك لأن جراحة العيون بالليزر غير مسموح بها للأفراد الأقل من 18 سنة،

وذلك حذرت منه إدارة الدواء والغذاء الأمريكية FDA عن عدم استخدام الليزر في القيام بالعمليات الجراحية للأشخاص الأقل من ثمانية عشر عامًا.

وبذلك نكون وصلنا إلى نهاية المقال ووضحنا ما هو الإستجماتزم عند الأطفال، وعلاج الإستجماتزم بالليزر لدى الأطفال وعلاجه عن طريق ارتداء النظارة،

وذكرنا هل يكون له علاج آخر غير النظارة الطبية أم لا، ومتى يتوقف الإستجماتزم، وتحدثنا عن أعراضه، ووضحنا كيف يرى مريض الإستجماتزم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق