معلومات عن مرض استسقاء البطن

استسقاء البطن هو حالة مرضية غريبة يحدث للشخص المصاب بها تراكم تلقائي لجميع السوائل في البطن، ونتيجة لهذا يصاب الإنسان بمرض الحبن الذي يعد هو نفسه مرض استسقاء البطن، لذا عند الإصابة بهذا المرض يجدر بنا معرفة أسباب الإصابة، والأعراض التي تأتي معه، وبالتأكيد يجب ألا ننسى البحث عن علاج مناسب لهذه الحالة المرضية العجيبة، عبر موقع مُحيط.

معلومات عن مرض استسقاء البطن

استسّقاء البطن هو واحد من الأمراض الخطيرة التي ينتج عنها احتباس جميع سوائل الجسم في البطن، وهو من الأمراض التي تصيب كثيراً مرضى الكبد بالأخص خلال المراحل الأخيرة،

يمكن أن نعرض هذا المرض في أنه عبارة عن تجمع لسوائل الجسم في تجويف البطن البريتوني، وهذه المنطقة تقع أسفل تجويف الصدر، والذي يفصل بينهما هو الحجاب الحاجز.

يكمن السبب الرئيسي وراء حدوث استسقاء البطن في أنه يحدث عندما يتوقف الكبد عن العمل أو القيام بوظائفه الطبيعية، حيث من هذه النقطة تبدأ السوائل في ملء الفراغ الذي يفصل بين بطانة البطن وبين بقية الأعضاء الداخلية فيه.

بعض الحالات يكون فيها السبب وراء الإصابة باستسقاء البطن هو المعاناة من نوع من الندوب أو الجروح في منطقة الكبد،

حيث يؤدي هذا الأمر إلى زيادة الضغط على الأوعية الدموية في الكبد من الداخل، وهذا الأمر قد يؤدي إلى زيادة الضغط على هذه المنطقة، والذي يحدث بعد ذلك هو دفع السوائل تتراكم في داخل تجويف البطن، وهذا ينتج عنه الاستسقاء.

اقرأ أيضاً: أفضل دواء لديدان البطن | طرق ووصفات طبيعية للتخلص منها 2022

استسقاء البطن
استسقاء البطن

أسباب استسقاء البطن وعوامل الخطر

يوجد أسباب عديدة يمكن أن تؤدي إلى تضرر الكبد، وعموماً فإن تضرر الكبد هو الخطوة الرئيسية نحو الإصابة بـ استسقاء البطن، وفيما يلي بعض الأسباب التي تؤدي إلى تضرر استسّقاء البطن:

  • الإصابة بتشمع الكبد.
  • المعاناة من التهاب الكبد الوبائي سواء من النوع ج أو ب.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • الإصابة بسرطان المبيض، أو الإصابة بسرطان البنكرياس.
  • المعاناة من سرطان الكبد، أو سرطان بطانة الرحم.
  • المعاناة من فشل في الكلى أو القلب.
  • الإصابة بالتهاب البنكرياس.
  • المعاناة من مرض السل.
  • الإصابة بقصور في الغدة الدرقية.

اطلع على: أسباب الم اسفل البطن جهة اليسار

استسقاء البطن
استسقاء البطن

أعراض استسقاء البطن

توجد أعراض كثيرة يمكن أن تعلن عن معاناة الشخص من الإصابة بمرض استسّقاء البطن، وغالباً ما تظهر هذه الأعراض بشكل مفاجئ، وغالباً ما تظهر أيضاً عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكبد، وفيما يلي أهم الأعراض:

  • اكتساب الكثير من الوزن بشكل مفاجئ.
  • الإصابة بانتفاخ في البطن.
  • المعاناة من صعوبة في التنفس بالأخص خلال وقت الاستلقاء.
  • انقطاع الدورة الشهرية عن النساء.
  • المعاناة من ألم في البطن.
  • الإصابة تراكم الغازات والانتفاخات.
  • المعاناة من الغثيان والتقيؤ.
  • الشعور بحرقة في المعدة.
تنويه: كل هذه الأعراض السابق ذكرها يمكن أن تكون عرض لمرض أدى بدوره إلى الإصابة بمرض استسّقاء البطن.

تابع قراءة: كيفية التخلص من سوائل البطن وطرق العلاج بالتفصيل

استسقاء البطن
استسقاء البطن

تشخيص استسقاء البطن

يمكن تشخيص الإصابة بمرض استسّقاء البطن أو الحبن بطرق عديدة منها القيام ببعض التحاليل والفحوصات الطبية، وفيما يلي نعرض أهم الطرق التي يمكن من خلالها تشخيص مرض استسّقاء البطن، وتشمل:

  • القيام بفحص انتفاخ البطن، وهذا الفحص يحدث عن طريق التقرب إلى المريض عن كثب بالنظر بالعين المجردة من قبل متخصص.
  • القيام بفحص الأشعة فوق الصوتية.
  • عمل فحص مقطعي.
  • القيام بفحص بالرنين المغناطيسي.
  • عمل فحوصات دم.
  • القيام بتنظير البطن.
  • القيام بتصوير الأوعية.

يُمكنك معرفة الآتي: الم مغص البطن | أسبابه وطرق علاجه

علاج استسقاء البطن

توجد طرق وعلاجات عديدة لمشكلة استسّقاء البطن، ولكن أنسب علاج هو معالجة السبب الرئيسي الذي أدى إلى ظهور ونشأة المرض في المقام الأول، وفيما يلي نعرض العلاجات الشائعة:

  • الأدوية المدرة للبول حيث تساعد هذه الأدوية على التخلص من كمية الماء الزائدة المخلوطة بالملح، وهذا بدوره يقلل من الضغط على الأوعية الدموية التي تتواجد حول الكبد.
  • القيام بتفريغ البطن من جميع السوائل، وذلك عن طريق القيام بإجراء طبي ويقوم فيه المختص بإدخال إبرة في تجويف البطن، وهذا الإجراء يعد الحل الأمثل في حال تكررت الإصابة بالحبن.
  • الجراحة هي الحل الأخير الذي يمكن اللجوء إليه بالأخص مع الحالات الحادة، وفيه نقوم بزرع أنبوب داخل الجسم، وذلك لتغيير مسار الدم حول الكبد.

طرق الحماية من استسقاء البطن

نعرض فيما يلي بعض النصائح البسيطة التي يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة بمرض استسّقاء البطن، وأغلب هذه النصائح هي عبارة عن تغييرات تطرأ على العادات الصحية:

  • تجنب المشروبات الكحولية، وذلك حتى تحمي الكبد من الإصابة بالتشمع.
  • الوقاية من مرض التهاب الكبد الوبائي من النوع ب.
  • ممارسة العلاقة الحميمة بشكل آمن ضمن إطار الزواج، أي مع الشريك، مع الأخذ في الاعتبار كافة الطرق اللازمة للحماية من الإصابة بالأمراض الجنسية المنقولة.
  • الحرص على استخدام حقن معقمة.
  • التأكد من أن جميع الأغراض الطبية التي تتعرض لها معقمة ونظيفة.
  • الانتباه إلى بعض الأعراض وكذلك المضاعفات، والآثار الجانبية لبعض الأدوية التي تتناولها.

استسّقاء البطن هو حالة مرضية تأتي للشخص الذي يكون لديه خلل في الأصل في الكبد، لذا يجب لعلاج هذه المشكلة وعدم تكرار حدوثه أن نعالج المسبب لها في الأصل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق