صحة عامة

الم مغص البطن | أسبابه وطرق علاجه

الم مغص البطن

الم مغص البطن عبر موقع محيط، يعتبر مغص البطن أحد الأشياء الذي يعاني منها الكثير بشكل يومي، ويحدث بين الحوض والصدر، ويمكن أن يكون ضيق ومؤلم جدا أو متقطع وحاد، ومعظم الأسباب لا تستدعي القلق ولكن البعض منها قد يكون علامة خطر لبعض المرضى.

الم مغص البطن وأسبابه

قد يتعرض أي منا إلى الم مغص البطن في أي وقت من اليوم وقد يكون بشكل مفاجئ، وهناك الكثير من الأسباب وراء هذا الألم من بينها ما يلي.



  • إصابة الإنسان بالعدوى.
  • التهابات الأمعاء أو التهابات المعدة أو مرض انفلونزا المعدة.
  • نمو خلايا الجسم بصورة غير طبيعية.
  • حدوث بعض من الاضطرابات المعوية.
  • الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • تعرض الأعصاب للضغط.
  • حدوث حرقة في المعدة أو ارتداد الحمض المريئي.
  • الإصابة بمرض الجزر المعدي المريئي.
  • حصوات الكلى أو المرارة.
  • متلازمة القولون العصبي أو الإصابة بمرض القولون التشنجي وهو عبارة عن اضطراب يتسبب في ألم المعدة إضافة إلى تغيرات في حركة الأمعاء.
  • مرض التهاب الأمعاء.
  • الإصابة بعدوى الكلى.
  • عدم القدرة على تحمل اللاكتوز أو عدم القدرة على هضمه، وهو عبارة عن السكر الذي يوجد في منتجات الألبان.
  • تمزق الأعضاء على سبيل المثال الزائدة الدودية.
  • حدوث اضطرابات في الكبد.
  • التهابات الإثنى عشر.
  • حدوث تهيج للمعدة وذلك بسبب تناول المشروبات الغازية أو الأطعمة الحارة أو الأسبرين أو بعض من مضادات التهاب اللاستيرويدية.
  • الإصابة بأمراض السرطانات، من بينها مرض سرطان المعدة وسرطان المبايض وسرطان البنكرياس.
  • التهاب الأمور أو التهاب الأنسجة التي تحيط بالقلب.
  • التهاب قناة فالوب أو التهاب البوق.
  • حدوث انخفاض في تدفق الدم إلى الأمعاء.

مواقع المغص داخل البطن

الم مغص البطن
الم مغص البطن

تعرف على: علاج المغص للرضع بالأدوية الآمنة والاعشاب

نستمر في حديثنا عن الم مغص البطن، ومن الجدير بالذكر أن موقع الألم قد يدل على سبب حدوثه، وفيما يلي سنوضح أماكن تواجد الألم والأسباب المحتملة لحدوثه.

الألم الذي ينتشر في جميع أنحاء البطن



  • قد يشعر المريض بالألم في مختلف أنحاء البطن ويكون السبب هنا مرض كرون أو الأنفلونزا أو التهاب الزائدة الدودية.

الألم الذي يركز على أسفل البطن

  • قد يتعرض الشخص إلى ألم في أسفل البطن ويكون السبب، الانسداد المعوي أو التهاب الزائدة الدودية أو الحمل خارج الرحم.

الألم الذي يركز في أعلى البطن

  • قد يتواجد الألم في الجزء العلوي من البطن ويكون السبب نوبة قلبية أو حصى في المرارة أو التهاب الكبد.

الألم الذي يتركز في وسط البطن

  • يكون السبب التهاب الأمعاء أو التهاب المعدة، تراكم الفضلات والسموم في دم المريض.

الألم الذي يركز في أسفل البطن الأيسر

  • قد يشعر المريض بألم في الجزء الأيسر من أسفل البطن، ويكون السبب هنا الإصابة بنوع من أنواع السرطان، أو عدوى في الكلى أو التهاب الزائدة الدودية.

الألم الذي يحدث في البطن العلوي الأيسر

  • من الممكن كذلك أن يتواجد الم مغص البطن في الجزء العلوي الأيسر من البطن، ويكون السبب هو انحشار البراز أو تضخم الطحال أو نوبة قلبية.

الألم الذي يحدث في أسفل البطن اليمنى

  • في تلك الحالة يكون هناك العديد من الأسباب المختلفة من بينها، الإصابة بمرض السرطان أو عدوى الكلي أو الإنفلوانزا.
  • وقد يكون السبب كذلك القلق وهو عندما يتم إبراز عضو عن طريق بقعة تكون ضعيفة في عضلات البطن.

الألم الذي يحدث في البطن العلوي الأيمن

  • قد يصيب ذلك الألم فئة كبيرة من الأشخاص وله عدة أسباب مختلفة من بينها ما يلي.
  • الإصابة بالتهاب رئوي أو التهاب كبدي، أو التهاب الزائدة الدودية أو الإصابة المتكررة أو الصدمات.

أقرأ ايضا: دواء بسكوبان لعلاج التقلصات والمغص

متى يكون المغص مقلقًا ويجب مراجعة الطبيب؟

في حالة كان الألم شديد جدا ولا يمكن تحمله يجب أن يتم الذهاب إلى الطبيب على الفور، وهناك بعض الأعراض إذا ظهرت على الشخص عليه التوجه الى الطبيب.

  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم أو عندما تتغطى 38 درجة مئوية.
  • إذا كان هناك غثيان مستمر.
  • قيء ممزوج بدم.
  • حدوث تورم في منطقة البطن.
  • اصفرار في الجلد أو في العينين.
  • وجود صعوبة في التنفس.
  • فقدان الوزن بدرجة كبيرة وبصورة غير مبررة.
  • استمرار المغص لمدة طويلة تصل إلى 24 ساعة.
  • الشعور بحرقة أثناء التبول.
  • فقدان الشهية على مدار اليوم.

علاج مغص البطن

في حالات كثيرة لا يتطلب الم مغص البطن الذهاب إلى الطبيب وتناول أدوية علاجية، ولكن يمكن اتباع بعض الطرق في المنزل التي تساعد على التخلص من هذا الألم.

  • أخذ قسط كافي من الراحة في المنزل، وسيتم الشعور بتحسن.
  • تناول الكثير من السوائل فهي تمنع الإصابة بالجفاف، ولكن يجب أن تكون الكمية صغيرة وعلى فترات قصيرة ومستمرة طيلة اليوم، ويجب الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على كافيين.
  • تناول القليل من الطعام أو وجبات صغيرة تكون موزعة على مدار اليوم، والابتعاد عن الطعام الحار.
  • يفضل كذلك عدم تناول الأطعمة الغنية بالدهون، لأنها تزيد من الألم والمغص الذي يتم الشعور به.
  • يجب الابتعاد عن تناول الأسبرين أو مضادات الالتهاب اللاستيرويدية لأنها تعمل على تهيج المعدة.

وصفات منزلية لعلاج مغص البطن

الم مغص البطن
الم مغص البطن

هناك الكثير من الوصفات المنزلية التي يمكن تطبيقها في المنزل من أجل التخلص من الم مغص البطن، ومن بينها ما يلي.

الزنجبيل

  • يمتلك الزنجبيل خصائص كبيرة مضادة للأكسدة والالتهاب تعمل على المساعدة في تنظيم عملية الهضم، وتقلل من الشعور بألم البطن، ويمكن تحضيره كما يلي.
  • يتم تقطيع الزنجبيل إلى شرائح صغيرة.
  • نضع كأس من الماء على النار حتى الغليان، ثم نضيف شرائح الزنجبيل ونتركه لمدة 3 دقائق.
  • بعدها نتركه حتى يبرد ونضيف له القليل من العسل.

الشومر

  • بذور الشومر تعتبر علاج قوي بمغص البطن، وذلك بسبب الخصائص المخففة للألم وكذلك الخصائص المضادة للميكروبات.
  • كما أن تلك البذور تعمل على التخلص من الانتفاخ والغازات، ويمكن تحضيره كما يلي.
  • نضع كأس من الماء على النار حتى الغليان ونضيف له ملعقة واحدة صغيرة من بذور الشومر.
  • نتركه حتى يغلي لمدة 10 دقائق، وبعدها نتركه حتى يؤكد

الحلتيت

  • هي عبارة عن نبتة تحتوي على خصائص مضادة للتشنج تعمل على التخلص من مغص البطن الذي ينتج بسبب عسر الهضم والغازات، ويمكن تحضيرها كما يلي.
  • نضع كأس من الماء على النار ونضع به كمية من تلك النبتة ونتركه حتى الغليان.
  • بعدها نتركه حتى يركد ثم يتم تناوله.

الليمون وصودا الخبيز

  • صودا الخبز تعمل على إعادة مستوى الحموضة في الجسم، وتخليصه كذلك من الغازات والانتفاخ
  • الليمون يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين ج وفيتامين سي ومضادات الأكسدة، وبالتالي هو يساعد في تخفيف الألم الذي يشعر به الشخص.
  • يتم عصر حبة من الليمون ونضيفها إلى ملعقة من صودا الخبز ثم رشة من الملح.
  • نغلي كوب من الماء ونضيف الخليط السابق له.
  • نتركه حتى يغلي لمدة 10 دقائق ويشرب ساخن.

النعناع

  • النعناع يحتوي على خصائص تكون مضادة للتشنج تعمل على المساعدة في استرخاء عضلات المعدة، كما أنها تقلل من الغازات والانتفاخ.
  • نصيف ملعقة صغيرة من النعناع إلى كأس به ماء ونتركه على النار حتى الغليان.
  • يترك حتى يركد وبعدها يتم شربه.

أقرأ ايضا: أفضل دواء لعلاج المعدة والأمعاء المزمنة

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية حديثنا عن الم مغص البطن وقمنا بتوضيح كيفية علاجه في المنزل بكل سهولة، إضافة إلى بعض من الوصفات الطبيعية التي تساعد في التخلص من ذلك الألم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق