إسلاميات

بحث عن الأخلاق | اهمية الاخلاق وانواعها

بحث عن الأخلاق، فهي جمع لكلمة خلق والتي تحمل معنيان وهما السجية والطبع، والتي تمثل حقيقة الإنسان وما يصدر عنه من أفعال بمنتهى السهولة دون أن يفكر، وبالتالي فإذا صدرت عنه أفعال حسنة كان دليلاً علي خلقه الحسن، أما إذا كانت الأفعال سيئة دلت على قباحة خلقه، تعرف على أهم المعلومات من خلال موقع مُحيط.

مقدمة بحث عن الأخلاق

وفقًا لتفسير العلامة ابن فارس والذي قال أن ” الخاء واللام والقاف أصلان، أحدهما تقدير الشئ والآخر ملامسة الشئ “، فالأخلاق الفاضلة تجعل الإنسان يدخل قلوب وعقول الآخرين بسهولة.



وتساعده أخلاقه الحميدة على الابتعاد عن أي أفعال أو أقوال تنفر الآخرين، فيمكن اعتبارها جواز السفر لعبور قلوب الآخرين وكسب مودتهم وثقتهم.

الأخلاق في الإسلام

تعد الأخلاق واحدة من الصفات التي تميز المؤمنين والصالحين، حيث تجنبهم الوقوع في المعاصي والنقد والخطايا لأنها من الوحي الإلهي وهي سمة من سمات رسول الله صل الله عليه وسلم حيث قال سبحانه “وإنك لعلى خلق عظيم”.

وهي أيضاً سمة مشتركة بين جميع الأنبياء ولقد حرصوا على التأكيد أن الإنسان الذي يتمتع بالأخلاق دون الدين لا فائدة له من ذلك كما جاء على لسان أشرف الخلق ” إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق”.



بحث عن الأخلاق
بحث عن الأخلاق

اقرأ أيضاً المزيد عن: بحث عن الصدقة واهميتها

ما هي أهمية الأخلاق

كانت أساس بعثة رسول الله هي الدعوة لمكارم الأخلاق، حيث أوضح الرسول أهمية الأخلاق على الرغم من وجود الكثير من الأمور أهم كالعقيدة والعبادة.

ولكن الخلق هو الهيئة التي تتبين أمام الناس بشكل أكبر أكثر من الأمور الدينية، فلا يستطيع أحد معرفة العقيدة التي تتبعها بسهولة ولكنهم يستطيعون تمييز الآخرين من أخلاقهم وتقييمها على أساس سلوكياتهم.

تقديس الإسلام للخلق الحسن لأنها بمثابة عبادة لها أجرها يتفاضل بها البشر بعضهم علي بعض وفقًا لقول الرسول “إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسًا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا،

وإن من أبغضكم إلي وأبعدكم مني يوم القيامة الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون، قالوا: يارسول الله قد علمنا الثرثارين والمتشدقين فما المتفيهقون؟ قال: المتكبرون”.

تعد الأخلاق أحد أسس نهضة الأمم وأيضًا قد تكون سبب انهيارها، كما قال الله سبحانه وتعالى “وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا”.

الأخلاق واحدة من الأسباب التي تنتهي بها العداوة، حيث قال سبحانه عز وجل ” ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم “.

الخلق الحسن شكل من أشكال الجمال المعنوي المتمثل في السلوك والعلم والأدب، حيث الله سبحانه وتعالى عورتين في الإنسان الأولي في الجسم وتسترها الملابس،

والثانية في النفس التي تسترها الأخلاق، “يابني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوآتكم وريشًا ولباس التقوى ذلك خير ذلك من آيات الله لعلهم يذكرون”.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات عبر: بحث عن حقوق الوالدين | واهم الواجبات تجاه الوالدين

بحث عن الأخلاق
بحث عن الأخلاق

أنواع الأخلاق وأقسامها

الأخلاق من حيث المصدر نوعين هما:

الأخلاق الغريزية: هي الأخلاق التي ولد عليها الإنسان، حيث قال رسول الله عز وجل “إن فيك خلتين يحبهما الله الحلم والأناة،

قال: يارسول الله أنا أتخلق بهما أم الله جبلني عليهما؟ قال: بل الله جبلك عليهما، قال: الحمد لله الذي جبلني على خلتين يحبهما الله ورسوله “.

الأخلاق المكتسبة: وهي التي يكتسبها المرء من خلال التعلم والتعود كما ورد عن رسول الله صل الله عليه وسلم ” إنما العلم بالتعلم “.

كما أن هناك أنواع من الأخلاق الإسلامية منها:

  • الأخلاق مع الله من حيث الضوابط التي تحكم علاقة العبد بربه.
  • الأخلاق مع النفس والتي يلتزم بها الإنسان مع نفسه.
  • الأخلاق مع الغير من سلوكيات وقواعد تساعد على ضبط علاقة الإنسان مع من حوله.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال ما يلي: موضوع عن البحث عن الذات

بحث عن الأخلاق
بحث عن الأخلاق

وهنا نكمل ذكرنا عن الأخلاق والتي يجب أن يتحلى بها كل مسلم كما تحلى بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، فهو خير قدوة لجميع المسلمين لذلك يجب أن نقتدي به ونجعل أخلاقنا الحسنة هي أساس شخصيتنا.

والأخلاق الحسنة لا تقتصر على المسلمين فقط، بل أنه تم ذكرها في جميع الأديان السماوية، فهي تعمل على إصلاح النفس البشرية من كل سوء، فالبشر بدون أخلاق وقيم يؤدي إلى هدم المجتمع وإلى التأخر والرجعية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق