تقنية ومعلومات

أنواع نظم المعلومات | وأشهر 4 مكونات نظم المعلومات

أنواع نظم المعلومات كثيرة جدًا ومتعددة وهي عبارة عن مجموعة كبيرة من الأنظمة التي من وظيفتها جمع المعلومات وعلاجها وتوزيعها وتخزينها وعرضها وهي تتمثل في مجموعة من البرامج والمكونات المادية والتي تتكاتف مع بعضها في العمل من أجل جمع البيانات وعلاجها وهناك الكثير من أنواع نظم المعلومات وتختلف عن بعضها بحسب الغرض المطلوب منها.

ما هي نظم المعلومات

أنواع نظم المعلومات
أنواع نظم المعلومات

نظم المعلومات هي تكون شبكة كبيرة من بعض المكونات التي تتجمع مع بعضها وتتكاتف من أجل أن تقوم بتكوين نظام من المعلومات الفعالة والمفيدة.



ويكون غرض هذا النظام هدف وحيد تسعى لوصوله جميع المكونات ويعملون معًا من أجل هذا الهدف.

ومن أهم الأمثلة على نظم المعلومات:

  • معلومات الجغرافية.
  • للمحاسبة.
  • معلومات مصرف.
  • لإدارة الشركات.
  • للذكاء الاصطناعي.
  • لشبكات الإنترنت.
  • لإدارة الموظفين.

هناك الكثير أيضًا من نظم المعلومات التي تعمل على بناء المعلومات والمحافظة عليها.



أنواع نظم المعلومات الإدارية

أنواع نظم المعلومات الإدارية متعددة وكثيرة بحسب عدد نظم المعلومات داخل العمل المطلوبة فيه بحيث كل نظام في العمل له نظام خاص به يختلف اختلافًا كبيرًا عن النظام الآخر.

ولكن يمكن لتلك الأنظمة أن تجتمع كليًا للتشارك في عمل واحد وتؤدي الدور المطلوب منها وتتمثل كل أنواع نظم المعلومات الإدارية فيما يلي:

نظم المعلومات التسويقية:

تعتبر واحدة من أهم أنظمة المعلومات الإدارية وذلك لقيامها بمهمة التسويق لكافة السلع والمنتجات التي تقوم بتقديمها الشركة كما تقوم بتحديد الآليات التي يحتاجونها ولهذا تم إضافتها إلى الخطة الزمنية اللازمة ووسائل التنفيذ.

نظم المعلومات المحاسبية:

تمثل المحاسبة دورًا هامًا وكبيرًا في أي مؤسسة وذلك بسبب توليها كافة القرارات المالية والاقتصادية وتتولى الإعدادات الخاصة بالموازنة.

ولذلك أنشأ هذا القسم من أجل جمع البيانات اللازمة والتي يحتاجها الموظفين القائمين على قسم المحاسبة من أجل تقنين الوضع الخاص بمحاسبات الشركة وضبط ميزانيتها.

نظم لدعم اتخاذ القرار:

تحتاج جميع الإدارات العليا في أي من المؤسسات لهذا النظام كثيرًا وذلك من أجل أن يضمن لها اتخاذ قرارات صحيحة فيقوم بدراسة كافة المعلومات ويجمع البيانات حول القرار المطلوب.

ويختار القرار الذي يفيد المؤسسة وأيضّا يقوم بحل الأزمات وذلك عن دراسة الأسباب وأركان المشكلة وإيجاد الحلول المناسبة.

نظم لإدارة الموارد البشرية:

  • وهذا النوع يختص فقط بالقوى العاملة في الشركة أو المؤسسة فيقوم بتوفير بيئة جيدة ومناسبة لهم من أجل العمل بطريقة صحيحة فيتولى حلول المشاكل التي تواجههم وضبط الرواتب الخاصة بهم والاهتمام كثيرًا بأوضاعهم.

نظم المعلومات التنفيذية:

  • يختص هذا النوع بالتنفيذ لكافة القرارات التي تتخذها الشركة فيعتبر هو الركيزة الرئيسية التي يستند عليها لتنفيذ كل القرارات وكل العمليات التي تخطط لها المؤسسة سواء بالنسبة للمستوى الفني أو التقني أو التخطيطي.

نظام التشغيل الآلي:

لا يمكن لأي مؤسسة كبيرة التخلي عن مثل هذا النظام وذلك لأهميته البالغة في الربط الآلي والإلكتروني معًا بين كل المكاتب داخل المؤسسات.

مما ينتج عنه تسريع عملية الإنتاج وعلاج كافة المشكلات التي قد تظهر أثناء العمل وتسبب توقفه أو تعطيله لأي سبب بسيط.

يرشح لك موقع محيط قراءة: أنواع التعليم الإلكتروني ومميزاته وأضراره

أهمية نظم المعلومات

من المؤكد أن نظم المعلومات هي أمر ضروري جدًا ولابد منه في كافة المجالات التي تخص علوم الحاسوب فهي تمثل فرع أساسي في كافة الجامعات.

ويعتبر شيء أشبه بالمستحيل أن يتم تطوير أي من الشركات أو المؤسسات بدون الاعتماد على نظم معلومات معين وذلك بسبب تقديمها فوائد ومقاييس تساعد على التطور والتقدم بشكل كبير.

ويمكن أن نلخص أهمية نظم المعلومات في النقاط التالية:

  • تحسن من الكفاءة في المؤسسات وترفع الإنتاج التابع للشركة أو المؤسسة بشكل واضح.
  • تساعد على تحقيق النتائج المرجوة ولكن في وقت أقل جدًا من المتوقع وبجهد أقل وأيضّا بتكلفة منخفضة جدًا فتتمكن المنظمة بذلك من اكتساب الميزة التنافسية.
  • تقوم بالابتكار وصناعة خدمات متنوعة ومتجددة للشركة مع تقديم المنتجات بشكل مستمر ومتميز.
  • تقوم بتفعيل التميز التشغيلي والذي يكون عبارة عن توفير الاحتياجات الخاصة بالعملاء بشكل مستمر وذلك من أجل الحصول على الأرباح بشكل أعلى ورفع الكفاءة.
  • تساعد بصورة كبيرة جدًا في عمليات اتخاذ القرارات المصيرية التي تخص الشركة وإيجاد حلول للمشكلات وتعطي اقتراحات كثيرة للمديرين من أجل إيجاد مخططات أكثر تفيد استراتيجية الشركة أو المؤسسة.
  • تساعد على تحقيق النتائج الإيجابية التي تعود بالنفع على الشركة وذلك بأقل جهد ووقت وتكلفة مع الزيادة الكبيرة في نسبة العائدات للشركة.
  • تسهل أمور التخطيط وتقوم بتحليل كافة البيانات وتتحكم بصورة كبيرة في بيانات الشركة.
  • خلق وصنع فرص عمل كثيرة وجديدة في أسواق العمل بالإضافة إلى تخفيض نسب التكاليف العالية.
  • القيام بدراسة كافة المشكلات مع القدرة على إيجاد الحل المناسب لها وفي أقل وقت ممكن.
  • السرعة المطلقة في تنفيذ وإخراج المعلومات.
  • اختصار الوقت الذي قد يهدر في بعض الأعمال التي تحدث بشكل روتيني مثل إدخال بعض البيانات المعتادة وبعض الإجراءات البسيطة التي تتكرر بشكل كبير مما يؤدي إلى إنجاز الكثير من المهام الاستراتيجية.
  • القيام بالتنفيذ الفوري لجميع المهمات الإدارية التي تخص المنظمة وبطريقة سهلة وصحيحة جدًا وتمكين الإدارة من التعامل مع الفرص الجديدة بشكل سريع والاستجابة لها.

قد يهمك أيضًا: مستقبل تكنولوجيا المعلومات

مكونات نظم المعلومات

تتكون نظم المعلومات من مجموعة كبيرة من المكونات والتي تتمثل فيما يلي:

المكونات المادية

من الأمور التي لا غنى عنها ونجدها في كل مكان هو امتلاك شيء ملموس فكما نجد جميعنا على مستوى العالم نرى كل فرد يمتلك جهاز سواء كان هاتفًا أو حاسوب أو جهاز لوحي.

كما أن المنظمات الكبيرة مثل الشركات تحتاج إلى أجهزة على صورة أكبر من أجل حفظ البيانات التي تخصها بداخلها مثل الحاسوب والسيرفرات الكبيرة وذلك مع بعض الأجهزة المتخصصة في أمور أخرى مثل كاميرات المراقبة وغير ذلك.

مكونات برمجية

تحتوي نظم المعلومات على مجموعة كبيرة من البرمجيات المتنوعة والتي تبدأ من أنظمة التشغيل المختلفة للحواسيب والأجهزة الأخرى.

وهو ما يقوم بمساعدة الشركات على إدارة تلك الأجهزة والملفات هذا بجانب بعض البرامج والتطبيقات التي تختص بأمور معينة.

قواعد بيانات

  • من أهم الأجزاء الخاصة بنظم المعلومات حيث أنه يختص يحفظ كافة البيانات المترابطة والمجمعة بشكل صحيح وحمايتها من التلاعب فيها والتغيير فيها بشكل قد يضر المنظمة.

اقرأ أيضًا من هنا: اهمية تقنية المعلومات في الشركات والتعليم في 2021

مكونات بشرية

يجب أن يكون كل نظام معلومات يحظى بمجموعة من الموظفين المؤهلين بشكل تام والذين يتمكنون من العمل في أجهزة النظام بشكل جيد.

ويتكون من الإداريين والفنيين والمبرمجين والمسؤولين عن إدخال البيانات والمسؤولين عن عمل الأجهزة والمصممين والمخططين ومحللين الأعمال والمسؤولين عن حفظ المعلومات.

في ختام هذا المقال نكون قد تحدثنا عن نظم المعلومات وأنواع نظم المعلومات وتحدثنا أيضًا عن أهميتها للمؤسسات ولأي نظام متكامل وتكوينها.

وذكرنا أنواع نظم المعلومات الإدارية المتعددة والتي يجب أن تكون في كل مؤسسة أو منظمة تسعى للنجاح والتطوير وكما ذكرنا أن نظم المعلومات تساعد كثيرًا في التقدم لأي مؤسسة أو نظام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق