التعليم

انواع مصادر المعلومات وتعريفها

انواع مصادر المعلومات عديدة ومختلفة، حيث أنه في الماضي كانت تقتصر مصادر المعلومات على الكتب الورقية، ولكن مع التقدم العلمي أصبح هناك العديد من مصادر المعلومات، ولهذه المصادر أهميتها البالغة حيث توفر كم هائل من المعلومات المختلفة للباحث العلمي، وكلما كان الإنسان مطلعًا لأنواع عديدة من مصادر المعلومات كلما ساعده ذلك في تحقيق أهدافه.

تعريف مصادر المعلومات

انواع مصادر المعلومات
انواع مصادر المعلومات

مصادر المعلومات هي عبارة عن مجموعة من الوسائل التي يستفيد منها الإنسان بمختلف المعلومات، وهذه المصادر تتنوع تختلف عن بعضها البعض، فقد تكون مطبوعة كما في الكتب والمجلدات والجرائد، وقد تكون إلكترونية.



انواع مصادر المعلومات

انواع مصادر المعلومات
انواع مصادر المعلومات

تنقسم مصادر المعلومات إلى نوعين من المصادر وهما مصادر وثائقية ومصادر غير وثائقية، وإليكم فيما يلي انواع مصادر المعلومات

  • المصادر الوثائقية: من أهم انواع مصادر المعلومات وينقسم هذا النوع من المصادر المعلوماتية إلى ثلاثة أقسام وهم: ( المصادر الأولية – المصادر الثانوية – مصادر من الدرجة الثالثة ).
  • المصادر غير الوثائقية: ينقسم هذا النوع إلى قسمين وهما مصادر رسمية ومصادر غير رسمية:
    1. مصادر رسمية: يقصد بالمصادر الرسمية أي المصادر التي تحتوي على بعض المعلومات، سواء الإرشادية، أو الإعلامية أو الاستشارية.
    2. مصادر غير رسمية: تعرف أيضًا باسم المصادر الشخصية، وفيها يحصل الفرد على المعلومات من خلال الندوات والمؤتمرات واللقاءات.

اقرأ أيضًا من هنا: اهمية تقنية المعلومات في الشركات والتعليم في 2021

مصادر المعلومات الإلكترونية

المعلومات الإلكترونية هي مجموعة من المعلومات التي يتم الحصول عليها عن طريق الإنترنت، وليس بشكل مطبوع أو ورقي، ويوجد للمصادر الإلكترونية للمعلومات العديد من الأشكال والصور مثل:



  • شبكة الإنترنت.
  • الشبكات المحلية.
  • الشبكات الدولية.
  • الشبكات الاقليمية.
  • قواعد البيانات.
  • الشبكات التعاونية.
  • الأقراص المتراصة.
  • تجار المعلومات.

مصادر المعلومات التقليدية

المصادر المعلوماتية التقليدية تتمثل في المعلومات التي توجد في شكل ورقي، ويتميز هذا النوع بسعره القليل بالإضافة إلى سهولة الحمل، ومن انواع مصادر المعلومات التقليدية ما يلي:

الكتب:

  • تتنوع الكتب وتختلف حسب المحتوى الذي تشمله، كما تختلف حسب عدد الأوراق، وتنقسم أنواع الكتب إلى التالي:
  • الكتب الدراسية: هي الكتب الخاصة بالدراسة، وتحتوي على المنهج التعليمي سواء في المدارس أو الجامعات، ومن أمثلة الكتب الدراسية كتاب الرياضيات وكتاب العلوم والدراسات وهكذا.
  • كتب أحادية الموضوع: هي الكتب التي تضم المبادئ والحقائق والمعلومات العامة والمفاهيم.
  • النشرات والكتيبات: تتميز النشرات والكتيبات بأنها مواد لها حجم أصغر من حجم الكتاب، ولكنها ليست مجلدة، كما أنها مواد مطبوعة بشكل غير دوري.

المراجع: ومن أمثلة المراجع ما يلي:

    1. الكتب السنوية.
    2. المعاجم.
    3. القواميس.
    4. الموسوعات.
    5. دوائر المعارف.
    6. المخطوطات.
    7. الأدلة.
    8. الكشافات.
    9. التقويم والرسم البياني.
    10. المطبوعات الرسمية.
    11. الرسائل الجامعية والكتب الإرشادية.

الدوريات: تتميز الدوريات بأنها غير مجلدة ولها عنوان محدد، وتتمثل الدوريات في:

  1. الجرائد.
  2. المجلات.
  3. الصحف.
  4. الكتب الدراسية.

يرشح لك موقع محيط قراءة: منهجية البحث العلمي وأهم أهدافه وخطوات كتابته في 2021

مصادر المعلومات الوثائقية

مصادر المعلومات الوثائقية هي عبارة عن وثائق تشمل المعلومات، وهذه الوثائق إما أن تكون مطبوعة أو مخطوطة أو مصورة، ومن انواع مصادر المعلومات الوثائقية ما يلي:

مصادر المعلومات الأولية:

  • يقصد بهذا النوع من المصادر المعلوماتية أنه المصدر الذي تم تدوين الملاحظات والتجارب التي يقوم الباحث بملاحظتها، أي أن هذه المعلومات تكون عبارة عن معلومات مستجدة أو تفسيرات وتصورات، أو تنبؤات.

مصادر المعلومات الثانوية:

  • المصادر الثانوية هي المصادر التي تم إنشاؤها وتدوينها بالاعتماد على المصادر الأولية، أي أن المصادر الأولية هي المرجع والمادة الخام لها، وتتمثل المصادر الثانوية فيما يلي ( المعجم اللغوي – الأطلس – الكتب الدراسية).

مصادر المعلومات من الدرجة الثالثة:

يعتبر التضخم والزيادة في نتاج الأفكار العالمي من الأسباب التي أدت إلى ظهور مصادر المعلومات من الدرجة الثالثة.

وذلك حتى يسهل السيطرة على المعلومات والإلمام بها، ومن أمثلة هذا النوع من مصادر المعلومات الكشافات وBibliography (الببليوجرافيا).

مصادر المعلومات المطبوعة:

  • هناك الكثير من الأمثلة على مصادر المعلومات المطبوعة، والتي من أمثلتها ما يلي:

الكتب:

  • تتنوع الكتب من موضوع إلى موضوع آخر، وتعد الكتب من أكثر مصادر المعلومات الموثوقة، أي التي تكون معلوماتها صحيحة بشكل كبير، كما تعتبر الكتب مساعدًا كبيرًا لمصادر المعلومات الأخرى، كما يفضلها الكثير من الباحثين.

الموسوعة:

هي عبارة عن مجموعة كبيرة من المقالات، وتنقسم الموسوعات إلى نوعين، وهما موسوعات عامة موسوعات متخصصة.

حيث تشمل الموسوعات العامة العديد من الموضوعات المختلفة والمتنوعة، بينما تتحدث الموسوعات المتخصصة عن موضوع واحد فقط.

الصحف اليومية:

تعتبر الصحف أو الجرائد من المصادر المؤكدة للمعلومات، وتنضم إلى قائمة المصادر القديمة، وبالإضافة إلى صدق المعلومات التي تقدمها الصحف.

تقدم أيضًا الصحف مجموعة من المعلومات المختلفة في العديد من المجالات والأقسام، مثل السياسة والاقتصاد والأسرة والرياضات بمختلف أنواعها مثل كرة القدم والسلة واليد.

المجلات:

المجلة عبارة عن كتاب صغير، وتنقسم المجلات إلى مجلات عامة والتي تضم العديد من المواضيع لمختلف المجالات، والمجلات المتخصصة، والتي تتحدث عن موضوع واحد فقط، مثل مجلات العلوم وإدارة الأعمال، والاهتمام بالبشرة.

قد يهمك أيضًا: اهداف البحث العلمي وأنواعه

مصادر المعلومات في المكتبات

تتنوع مصادر المعلومات في المكتبات وتختلف عن بعضها البعض، حيث يذهب الأشخاص إلى المكتبات للتصفح واكتساب المعلومات.

وتتميز المكتبات بأنها لا تشمل نوع معين من الكتب، ولكنها تحتوي على أقسام مختلفة لمواضيع مختلفة، ومن أمثلة مصادر المعلومات في المكتبات ما يلي:

  • الكتب.
  • القصص.
  • الروايات.
  • الكتيبات.
  • المجلدات.
  • المجلات.
  • كتب الرسم البياني.
  • الأبحاث العلمية.

أهمية تعدد مصادر المعلومات

يعتبر تعدد مصادر التعلم من الأشياء التي تساعد في تعزيز التعلم، كما تساعد في تطوير البحث العلمي، ويساعد هذا التعدد في مصادر المعلومات الباحث العلمي في تجميع أكبر عدد من المعلومات التي يبحث عنها.

يجب على الباحث عند البحث عن معلومات أن ينوع بين مصادر المعلومات المختلفة، وذلك حتى يكتسب كم هائل من المعلومات، وحتى يتأكد في الوقت ذاته من صحة المعلومات التي حصل عليها.

أهمية مصادر المعلومات

يوجد لتنوع وتعدد مصادر المعلومات الكثير من الفوائد للباحث العلمي فضلًا عن كونها تساعد في تنمية الوعي لديه، حيث تساعد على التالي:

تنمية القدرة على الإبداع:

  • يحدث الإبداع والابتكار عندما يتوفر لدى الباحث العلمي مجموعة مختلفة من المعلومات التي تساعده في تحقيق ذلك، كما يساعد تعدد المصادر في حل المشكلات التي تواجه المجتمع وإيجاد الحلول لها.

زيادة المعرفة:

من الطبيعي أنه كلما حصل الفرد على كم كافي من المعلومات كلمات اتسعت مداركه وزاد وعيه، وكلما زاد علم الإنسان كلما زادت ثقته بنفسه وكلما كان قادرًا على النقاش مع مختلف الأشخاص بمختلف أنواعهم وطرق تفكيرهم.

تحقيق وإنجاز الأهداف:

من الطبيعي أن يكون لكل شخص هدف يسعى لتحقيقه وتنفيذه، ولتحقيق هذا الهدف يجب جمع المعلومات التي تساعد على تحقيقه واستخدامها بشكل جيد.

ويمكن الحصول على هذه المعلومات بمختلف الطرق سواء عن طريق الكتب أو بشكل إلكتروني.

إلى هنا نكون قد تحدثنا عن أنواع مصادر المعلومات، حيث تتنوع هذه المصادر بين الكتب والمجلدات والأبحاث العلمية.

بالإضافة إلى مصادر المعلومات الإلكترونية، وبالتالي إذا كنت باحث علمي وترغب في جمع معلومات عديدة حول موضوع ما فإننا نكون قد قدمنا لك الكثير من المصادر التي سوف تساعدك على ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق