ADVERTISEMENT

القهوة التركية وأجمل فنجان قهوة في العالم

يرتبط تناول القهوة التركية بالعديد من المناسبات والثقافات المختلفة، حيث ارتبط تناول هذا المشروب بالأفراح والأحزان معاً كما ترتبط بالعديد من الفوائد الصحية، لذلك يتساءل العديد عن أهمية القهوة التركية وعن طريقة التحضير، حيث تتعدد طرق تحضيرها، ويمكن تحضيرها بالكريمة أو الحليب أو بطرق أخرى.

أصل القهوة التركية

يعود تاريخ القهوة التركية للقرن الــ 15م عندما هادى الوالي العثماني في اليمن أوزمير باشا السلطان العثماني، سليمان القانوني بمشروب القهوة مما دفع العاملين بالقصر العالي لإعادة استعمال هذا المشروب بطريقة أخرى

ADVERTISEMENT

عن طريق طحن البن المحمص وإضافة إليه الماء المغلي ووضعه في إناء خزفي في متناول الأيدي، وأصبح هذا الخليط معروف باسم الركوة cezve”” حتى اليوم.

كان مشروب القهوة مقتصراً على القصر العثماني في بداية ظهوره ثم بعد ذلك تسلل للنخب العثمانية وذاع صيته بينها ثم انتشر بين جميع سكان الإمبراطورية العثمانية

وأصبح للقهوة التركية مهنة خاصة بها، حيث عين القصر العثماني والبالي العالي موظفين متخصصين بصناعة القهوة وأطلق عليهم اسم kahveci usta””.

ADVERTISEMENT

انتشار القهوة التركية خارج تركيا

انتشرت القهوة التركية خارج حدود القصر العثماني في تركيا وذهبت للشرق الأوسط وإيطاليا ومنها لكافة أنحاء أوروبا كما انتقلت إلى جزر الهند الشرقية وأمريكا من قبل الهولنديين،

ففي عام 1683 خلال معركة النمسا خلفت القوات العثمانية ورائها بعض حبوب القهوة التي عثر عليها قائد نمساوي فيما بعد.

وأدخلت بعض التطورات عليها وتحولت لكي تصبح واحدة من أغلى السلع الأوروبية، وبدأت تباع القهوة التركية في عام 1850 مثلما تباع المحاصيل الأخرى مثل القمح.

القهوة التركية
القهوة التركية

لا تفوت فرصة مشاهدة: طريقة عمل القهوة التركية

القهوة التركية فوائدها

للقهوة التركية العديد من الفوائد الصحية، لذلك يتهافت عليها فئات كثيرة لتناولها، وفيما يلي عرض لأهم فوائد القهوة التركية:

تعزيز مستويات الطاقة

  • نظراً لاحتواء القهوة على نسبة كبيرة من الكافيين وهو مكون منشط للجهاز العصبي المركزي في الجسم، مما يعزز الجسم بمستويات عالية من الطاقة لمقاومة التعب،
  • حيث يحجب الكافيين مستقبلات الناقل العصبي “الأدينوزين”، ويزيد من مستويات الناقلات العصبية الأخرى في الدماغ بما فيهاالدوبامين.

احتوائها على المركبات المفيدة

  • تحتوي القهوة التركية على مستويات أعلى من المركبات المفيدة بنسبة أعلى من الموجودة بالقهوة العادية التقليدية، نظراً لأن القهوة التركي غير مصفية
  • تحتوي حبات البن فيها على أحماض الكلوروجينيك وهي من مضادات الأكسدة بسبب احتوائها على مادة البوليفينول ولها فوائد صحية عديدة عن طريق منع الالتهابات، خفض نسبة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم.

الوقاية من مرض السكري

  • يرتبط تناول القهوة عامة باستمرار بالوقاية من خطر الإصابة بمرض السكري خاصة من النوع الثاني ويرجع السبب في ذلك إلى القدرة التي تتمتع بها القهوة في الحفاظ على وظائف خلايا بيتا في البنكرياس.
  • تنظم القهوة مستويات السكر في الدم من خلال مسؤولياتها عن إنتاج الأنسولين علاوة على ذلك غنائها بمضادات الأكسدة التي لها تأثير قوي على التمثيل الغذائي وحساسية الأنسولين والالتهابات وهذه العوامل تساهم في انتشار مرض السكري.

إدارة الوزن بشكل صحي

  • تساهم القهوة في إدارة الوزن بشكل صحي عن طريق تغيير تخزين الدهون ودعم صحة الأمعاء، حيث أثبتت بعض الدراسات بأن تناول القهوة بشكل مستمر يساهم في انخفاض الدهون في الجسم.

المحافظة على صحة الدماغ

  • يساهم تناول القهوة التركي في الحماية من الاضطرابات التنكسية العصبية، حيث مرض الزهايمر، مرض باركنسون، وأثبتت عدة دراسات بأن الأشخاص الذين يتناولون الكافيين أقل عرضة للإصابة بباركنسون.

محاربة الاكتئاب

  • يرتبط تناول القهوة التركية بانخفاض معدلات الاكتئاب، حيث أثبتت مراجعة من 7 دراسات بأن كل فنجان من القوة يومياً يؤدي لانخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 8%، كما يقلل من نسبة التفكير في الانتحار.

الوقاية من الالتهابات والسرطان

  • يستخدم الهيل في تحضير القهوة وهو نوع من التوابل المفيدة بفضل احتوائه على مضادات الأكسدة، وفي دراسة أجريت على الفئران بأن الهيل يقاوم الالتهابات بشكل فعال وأثبت جدارته في مقاومة السرطان لدى الفئران.

قد يهمك أيضا التعرف على: أهم المعلومات حول القهوة السوداء

القهوة التركية
القهوة التركية

هناك طريقة معينة وخطوات متبعة لتحضير القهوة التركي، وتتمثل هذه الخطوات في:

  • طحن معلقتين صغيرتين من البن بواسطة مطحنة يدوية أو كهربائية حتى يطحن المسحوق جيداً ويصبح مثل مسحوق الكاكاو الناعم، كما يمكن شرائها مطحونة جاهزة.
  • خلط 4 ملاعق صغيرة من القهوة المطحونة مع السكر حسب الرغبة ويوضع الخيط في وعاء صغير به كوب ماء بارد ويمكن إضافة نصف معلقة صغيرة من الهيل للقهوة.
  • وضع الوعاء على درجة حرارة منخفضة وتقليب المكونات معاً لمدة دقيقة ثم ترك التقليب وترك الخليط حتى ينضج حتى تتشكل الرغوة وعند البدء في الغليان يتم تنزيلها من على النار.
  • يجب ترك حبيبات القهوة تستقر قبل تناولها حيث تستقر الحبيبات في القاع عندما تبرد القهوة في الركوة، وينصح بترك القهوة لمدة نصف دقيقة قبل رشف أول رشفة منها لكي تستمتع بها.

أنواع القهوة التركي

تتوافر العديد من أنواع القهوة التركي حيث تتشكل من حبيبات بن مختلفة من حيث الأنواع ولكل نوع خصائصه وطريقة تصنيع وتحضير خاصة به، وفيما يلي عرض لأهم أنواع القهوة التركي:

  • قهوة (Menengiç):  يتميز هذا النوع بطعمه الأقرب للفواكه وتصنع من حبوب شجرة بيستاسيا.
  • قهوة ديبك: يتميز هذا النوع بخفته من حيث اللون والنكهة ويوضع في تصنيعها قوام حليبي.
  • قهوة ميرا: يعتبر هذا النوع من أقوى أنواع القهوة التركي وله مذاقه الخاص.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق