صحة الاطفال

أعراض الالتهاب الرئوي عند الاطفال

يُعد الالتهاب الرئوي واحداً من أكثر الأمراض المسئولة عن وفيات الأطفال على المستوى العالمي، ويتساءل الكثير من الآباء والأمهات عن أسباب وأعراض الالتهاب الرئوي عند الاطفال الذي يسبب بدوره وفاة ما يقرب من 800 ألف طفل سنوياً لا يتجاوز عمرهم الخمسة أعوام، ومن بينهم تقريباً 155 ألف طفل حديثي الولادة لأنهم الأكثر عرضةً للالتهاب الرئوي.

الالتهاب الرئوي عند الأطفال

الالتهاب الرئوي يُعد عَدوي تسبب التهاب الحويصلات الهوائية في الرئة اليمنى أو اليسرى أو كلاهما معاً، مما يؤدي إلي تراكم الصديد أو السوائل في الحويصلات الهوائية.



يسبب هذا التراكم للأطفال معاناة من السعال المصحوب بالصديد والبلغم وقد يتطور إلى الحمى وصعوبة التنفس.

يموت كل عام 800 ألف طفل بسبب عدوى الالتهاب الرئوي بمعدل طفل كل 39 ثانية، علماً أن تلك الوفيات يمكن تجنبها إذا تم الإشراف والمتابعة بصورة صحيحة على الطفل خصوصاً حديثي الولادة ومن هم دون الخامسة.

الالتهاب الرئوي عند الأطفال
الالتهاب الرئوي عند الأطفال

أعراض الالتهاب الرئوي عند الأطفال

تختلف أعراض الالتهاب الرئوي ودرجة الخطورة بين الخفيفة والمتوسطة والشديدة حتى منها المسبب للوفاة، وذلك وفقاً لمجموعة من العوامل.



والأسباب التي تؤدي للإصابة بالالتهاب الرئوي عند الأطفال مثل العمر والمناعة والحالة الصحية للطفل ونوع الجرثومة المسببة للمرض.

قد تتشابه الأعراض والعلامات البسيطة والخفيفة مع أعراض نزلة البرد أو الإنفلونزا لكنها تستمر لفترة أطول، وأهم أعراض الالتهاب الرئوي عند الأطفال ما يلي:

  • الشعور بالألم في الصدر وعند التنفس.
  • الشعور بضيق في التنفس وعدم القدرة على التنفس بسهولة.
  • السعال وقد ينتج عنه البلغم.
  • الإرهاق.
  • التعرق بصورة مستمرة.
  • الحمي.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم (خصوصاً عند كبار السن 65 عاماً وذوي الأجهة المناعية الضعيفة).
  • الغثيان والقيء والإسهال.

قد لا تظهر علامات العدوى على حديثي الولادة إلا أنهم يواجهون بعضاً منها مثل: الحمى والسعال وصعوبة التنفس والأكل.

اقرأ ايضاً: علاج سيلان اللعاب عند الاطفال بالأعشاب

أسباب الالتهاب الرئوي

توجد مجموعة من الأسباب وعلى رأسها الجراثيم والبكتيريا والفيروسات المنتشرة في الهواء، والتي يحاول جهازك المناعي في أغلب الأوقات منعها من الوصول للرئة.

لكن بعض هذه الجراثيم والبكتيريا والفيروسات تتمكن من هزيمة الجهاز المناعي وتصل للرئة حتى لو كنت تتمتع بالصحة الجيدة، ومن أشهر أسباب الالتهاب الرئوي ما يلي:

أسباب الالتهاب الرئوي
أسباب الالتهاب الرئوي

البكتيريا

تحتل البكتيريا المركز الأول في أسباب الالتهاب الرئوي عند الأطفال فيما يعرف بالالتهاب الرئوي البكتيري الأكثر شيوعاً في الولايات المتحدة الأمريكية.

يحدث الالتهاب الرئوي البكتيري من بسبب المكورة العقدية الرئوية، وفي بعض الأحيان يحدث هذا الالتهاب من تلقاء نفسه أو بعد الإصابة بالبرد أو الإنفلونزا.

الفطريات

تصيب الفطريات الأشخاص أصحاب المناعة الضعيفة أو المشكلات الصحية المزمنة، وأولئك الذين استنشقوا كميات من الهواء ملوثة ومُحملة بكمية كبيرة من الكائنات الحية الدقيقة.

الفيروسات

تسبب الفيروسات الالتهاب الرئوي عند الأطفال بما في ذلك فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وتلك الأخرى التي تسبب نزلات البرد والإنفلونزا.

وتعتبر الفيروسات من هذا النوع هي السبب الأكثر شيوعاً لتعرض الأطفال دون الخامسة بعدوى الالتهاب الرئوي.

  • سوء التغذية.
  • نقص المناعة وضعفها.
  • تلوث الهواء المحيط.

الوقاية من الالتهاب الرئوي

هل يمكن الوقاية من الالتهاب الرئوي عند الأطفال أو حتي كبار السن ؟

أجل، يمكن الوقاية وتجنب الإصابة بالالتهاب الرئوي وذلك من خلال اتباع التعليمات الآتية:

  • تلقي التطعيم المناسب لمنع عدوي الالتهاب الرئوي.
  • اتباع عادات غذائية سليمة.
  • الاهتمام بالنظافة جيداً (من خلال غسل اليدين والابتعاد عن الأماكن المليئة بالدخان والأتربة).
  • الإقلاع عن التدخين (حتى لا تصيب نفسك وأطفالك باحتمالية العدوى)
  • المحافظة على الجهاز المناعي والاهتمام بالصحة العامة.
  • النوم مبكراً والحصول على قسط كافي من الراحة.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • استخدام الكحول والمطهرات لغسل اليدين.

اقرأ أيضاً: دواء اوجمنتين Augmentin مضاد حيوي واسع المجال لعلاج الالتهابات البكتيرية

علاج الالتهاب الرئوي عند الاطفال أو الكبار

بعد مراجعة طبيبك وعمل الأشعة والفحوصات اللازمة والتأكد لا قدر الله من إصابتك أو إصابة طفلك بهذه العدوى.

يعتمد العلاج على تحديد نوع العدوى ودرجة الخطورة والسن والحالة الصحية العامة للمريض، وبعدها يتم تشخيص العلاج المناسب وقد يكون واحداً مما يلي:

المضادات الحيوية

يتم استخدام المضادات الحيوية كسلاح أولى لمواجهة هذه العدوى(الالتهاب الرئوي) وتستغرق هذه المضادات بعض الوقت، وإذا لم تنجح يقوم الطبيب بالتوصية باستخدام نوع آخر من المضادات الحيوية.

أدوية السعال

ينصح الطبيب باستخدام أدوية السعال للتخفيف من آلام وأعراض الالتهاب الرئوي عند الاطفال أو الكبار، لكنه لا يقضي على السعال.

السعال يقوم بطرد وتنظيف الرئة من المواد السائلة الموجودة في الرئتين، ولذلك لا ينصح باستخدام أدوية تقشي على السعال، بل الأفضل استخدام أدوية مهدئة له.

يُنصح باستخدام أقل كمية وجرعة تساعدك على الراحة من السعال ولا تفرط في الاستخدام لأنه كما ذكرنا فإن السعال مُفيد للتخلص من السوائل داخل الرئة.

المسكنات وخافضات الحرارة

إذا كنت تعاني من الحمى والصداع وارتفاع درجة الحرارة فيمكن تناول هذه الأدوية للتقليل من أعراض الالتهاب الرئوي عند الاطفال أو الكبار.

خافضات الحرارة والمسكنات الموصى بها: “الأسبرين، والأسيتامينوفين، الإيبوبروفين، أدفيل، موترين، تيلينول” وغيرها من الادوية المسكنة المعروفة.

الأكسجين في حالات الطوارئ للأطفال

تعرف على: أشهر اسباب الثعلبة عند الاطفال | طرق علاج الثعلبة مجربة

هل الإلتهاب الرئوي مُعدٍ ؟ 

أجل، الالتهاب الرئوي مُعدِ ويمكنه الانتشار في الهواء في حالات السعال أو العطس من خلال جزيئات الهواء التي تحمله من المريض لتصيب الشخص القريب منه.

وقد تتم العدوى عن طريق الدم أثناء الولادة، أو من خلال الأسطح والأدوات الملوثة بالمرض.

الوسوم

Hossam Sharaf

محرر ومدون لدي العديد من المواقع ومنها موقع "مُحيط"، حاصل علي بكالوريوس تجارة جامعة السادات - شعبة المحاسبة، مُحِب للتصفح علي الانترنت ومتابعة الأخبار المحلية والعالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق