شخصيات اسلامية

أبناء الرسول من السيده خديجه

أبناء الرسول من السيده خديجه ، كانت السيده خديجه رضى الله عنها عندما تزوجها النبي -صلى الله عليه وسلم – أكبر منه بحوالي 15 عاما، إلا أنه أحبها كثيرًا، وكانت أول من أسلم من بيته، وقفت بجانبه حتى ضربت أفضل الأمثلة في السند والدعم الذي قدمته للنبي في دعوته، ورزق منها بجميع أولاده ما عدا إبراهيم، ومعًا سوف نتعرف على أبناء الرسول من السيده خديجه، تابعونا.

أبناء الرسول من السيده خديجه بالتفصيل

أبناء الرسول من السيده خديجه
أبناء الرسول من السيده خديجه

أم المؤمنين هي خديجة بنت خويلد يتقابل اسمها مع اسم النبي – صلى الله عليه وسلم -في النسب عند الجد الخامس، زواجها بالرسول لم يكن أول زواج لها ولكنها تزوجت مرتين قبل زواجها بالنبي، الأولى من عتيق بن عابد، أنجبت منه عبد الله وهند، والزواج الثاني كان من أبي هالة بن النباش بن زرارة التميمي.



تعتبر السيده خديجه رضي الله عنها أولى زوجات النبي – صلى الله عليه وسلم – وكانت من أفضل نساء الأرض، والتي قيل فيها أنها كانت عاقلة وذكية جدا صابرة على كل بلاء، ومن أهل الجنة، كان الرسول – صلى الله عليه وسلم يمدحها كثيرا لكثرة حبه لها، حيث كانت أحب نساء المؤمنين إلى قلبه، عندما يتعرض لأي موقف صعب لم يجد بجواره سواها، وعندما توفيت سمي العام الذي لاقت فيه ربها بعام الحزن.

كانت نعم السند والمعين للنبي – صلى الله عليه وسلم – وقفت بجانبه بكل ما تملك، علمت برسالته ونبوته وصدقتها حتى صارت أول من أسلم من أهل بيته، لم تبخل على الرسول بكل ما تجود نفسها، منذ أول يوم لنزول الوحي في الغار، وحتى وفاتها رضي الله عنها، ويعتبر أبناء الرسول من السيده خديجه هم أغلب الذين أنجبهم النبي من زوجاته.

اقرأ أيضًا: صفات الرسول باختصار التي ستسعد أن تعرفها



أبناء الرسول من السيدة خديجه

أنجبت أم المؤمنين خديجة بنت خويلد – رضي الله عنها -من النبي – صلى الله عليه وسلم – 4 إناث و2 ذكر، وهم القاسم، عبد الله، زينب، فاطمة، رقية، أم كلثوم، وهم جميع أبناء الرسول من السيده خديجه.

  • القاسم: هو أول من أنجبته السيده خديجه من الرسول – صلى الله عليه وسلم-حتى كني النبي بـ “أبا القاسم”، وتوفي أول أولاد الرسول وهو طفلًا صغيرًا.
  • عبد الله: ولقب ثاني أبناء النبي من الذكور بالطاهر، ولكنه توفي صغيرًا أيضًا.
  • زينب: تعتبر رضي الله عنها ثاني أبناء الرسول من السيده خديجه، بعد القاسم، وتزوجت من الربيع بن أبي العاص.
  • رقية: وتزوجت من الصاحبي الجليل وثالث الخلفاء الراشدين عثمان بن عفان -رضي الله عنه-، بعد أن فارقها عتبة بن أبي لهب، وكانت مع عثمان حتى وفاتها في السنة الثانية من الهجرة.
  • أم كلثوم: وتزوجت عثمان بن عفان رضي الله عنه بعد وفاة السيدة رقية -رضي الله عنها – وصارت زوجة له حتى وفاتها في العام التاسع من الهجرة.
  • فاطمة: ولقبت بفاطمة الزهراء، وتزوجها الإمام علي بن أبي طالب – رضي الله عنه -، وأنجبت منه 5 أبناء، وهم الحسن، الحسين، محسن، زينب، وأم كلثوم.
  • وبالنسبة لإبراهيم فهو أحد أبناء النبي – صلى الله عليه وسلم – من السيدة مارية القبطية – رضي الله عنها – ولد في العام الثامن الهجري وتوفي وهو صغير، وجميع أبناء النبي عليه الصلاة والسلام ماتوا قبله، ولم يتبقى سوى فاطمة الزهراء التي توفيت بعد الرسول بـ 6 أشهر.

صفات خديجة رضي الله عنها

كانت السيده خديجه رضي الله عنها معروفة في قريش قبل زواجها بالنبي – صلى الله عليه وسلم – وحتى بعد الزواج بالعديد من الخصال الحسنة، التي كان يمتدحها عليها الجميع، والتي كانت تتميز بها في الجاهلية وبعد ظهور الإسلام وإيمانها برسالة النبي.

  • الصبر والاحتساب في سبيل الله: فلقد عانت كثيرًا من ظلم كفار قريش وأذيتهم للنبي – صلى الله عليه وسلم-ومن ضمن المواقف التي شهدتها من أذية قريش لها، عندما تم محاصرتها مع النبي -صلى الله عليه وسلم -والمسلمين في شِعب أبي طالب ثلاث سنوات، مما جعلها تصبر على أذيتهم وتحملت الجوع والتعب في هذه الأعوام الثلاث حتى انتهت بفرج من الله.
  • نيل السبق في الإيمان بالله: وذلك لأنها عندما علمت بنبوة النبي -صلى الله عليه وسلم – آمنت به وأسلمت لله تعالى، وكانت أول من أسلم من أهل بيت النبي.
  • رجاحة العقل: كانت تتمتع بنسبة عالية من الذكاء، في تعاملها مع العديد من المواقف، ومن ضمنها عندما جاءها الرسول وهو يرتجف بعد نزول الوحي عليه لأول مرة، وهونت عليه وذكرت له جميع أعمال الخير التي كان يقوم بها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق