ADVERTISEMENT

الطاقة الإيجابية وكيفية الحصول عليها

كل شخص بيننا يحمل في نفسه طاقة قد تكون إيجابية، أو قد تكون سلبية، وقد يختلط بين الطاقتين حسب الموقف، فالطاقة الإيجابية هي الطاقة التي تحمل معها المحبة والعطاء والتفاؤل، بينما الطاقة السلبية تغرس في قلب صاحبها وتتجلى في سلوكه القائم على الكراهية والسلبية والتشاؤم.

آثار الطاقة الإيجابية

تُبنى طاقة الناس سواء كانت سلبية أو إيجابية وفقًا لمشاعرهم التي يحملونها من الماضي أو الحاضر، ومن عقليتهم أنفسهم وأفكارهم وتصوراتهم عن الحياة،

ADVERTISEMENT

وبهذه الطريقة يشع بعضهم بالطاقة الإيجابية بينما يشع البعض الآخر طاقة سلبية، وقد تظهر هذه الطاقة في البعض بشكل طبيعي بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى بذل مجهود شخصي للحصول عليها،

والطاقة الإيجابية ما هي إلا مجموعة من المواقف والمشاعر وطرق التفكير وأنماطها بطريقة إيجابية، وكلها ممثلة بالحب واللطف والكرم والتفاؤل والحماس والسعادة،

وتمنح الطاقة الإيجابية أيضًا الشخص القدرة على الشعور بالأمان والاسترخاء والمرح من حوله ويحمل طاقة إيجابية تجعله يرسل شعورًا مشابهًا لمن حوله.

ADVERTISEMENT

قد يهمك معرفة: عبارات تخرج الأطفال من الروضة تحفزهم وتجعلهم فخورين بأنفسهم

ما تتحقق به الطاقة الإيجابية

الطاقة الإيجابية
الطاقة الإيجابية

تبادل الابتسامة بين الناس، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم:

  • (ابتسامتك في وجه أخيك صدقة) الابتسامة تدل على انطباع إيجابي في روح صاحبها الذي يحمل الحب والحنان والنعومة والوداعة، لكنه صادق من جانبه صاحبها إلى حد ما.
  • تبادل السلام والسلام إعلان أو دعاء الرحمة والأمن والسلام.
  • ملاعبة ومجالسة الأطفال الصغار، لأن هذا يكسب الشخص بشكل دائم رسومًا إيجابية، مما يعزز طاقته الإيجابية.
  • قوة الإيمان بالله تعالى، ومتابعته بكل ما أمكن من حسنات وحفظ الفرائض وتكاثر الصلوات النافلة.
  • الصحبة الحسنة على أساس الدين والأخلاق الحميدة.
  • التخلي عما يسبب التوتر والضيق؛ مثل نمط الأغاني الفاسدة التي تشجع صاحبها على التفكك أو الصحبة السيئة وكثرة الأماكن السيئة.
  • الاسترخاء مع الروح في خلواتها والتأمل والتفكير فكر في المستقبل وخطط له جيدًا.
  • الأخلاق الحميدة في التعامل مع الناس بما في ذلك المغفرة والتسامح وتطهير النفس من الضغائن.
  • السجود مباشرة على الأرض دون حاجز خاصة على التراب، حيث ثبت أنه يسحب الشحنات السلبية عن الشخص ويستبدلها بشحنات إيجابية.
  • توظيف الخيال بشكل إيجابي كأن يتخيل المرء نفسه في واحة خضراء جميلة، أو يتذكر الأشياء الممتعة والجميلة التي حدثت معه، كالذهاب في رحلة جميلة على سبيل المثال كما يمكن للإنسان أن يتخيل أن نورًا أبيض يدخل روحه وينيرها، ثم ينتقل نوره لمن حوله.
  • قضاء أوقات جميلة وممتعة كلما سمحت الظروف بذلك، كالرحلات بين الأشجار والشواطئ وتحرير العقل من الأفكار السلبية يولد طاقة إيجابية لصاحبها.
  • التجديد في روتين الحياة اليومية بشكل مستمر أمر حيوي، ويكتسب الشخص طاقة إيجابية.
  • لمس القدمين من الأوساخ عن طريق المشي حافي القدمين عليها يسحب الطاقة السلبية في الجسم.
  • ممارسة الرياضة باستمرار تفرغ الجسم من طاقته السلبية، وتزيد من التركيز والنوم الجيد.
  • الاستحمام بملح البحر للجسم يفرغ الطاقة السلبية في الجسم.

قد يمكنك الاطلاع علي: عبارات ايجابية قصيرة وبطاقات كلمات ايجابية تمنحك طاقة ايجابية

كيفية الحصول على طاقة إيجابية

الطاقة الإيجابية
الطاقة الإيجابية

امتلاك الإنسان للطاقة الإيجابية ليس بالأمر السهل، ولكنه يستحق الجهد للحصول عليها، حيث يؤثر التفكير الإيجابي بشكل مباشر على نفسية الفرد وصحته الجسدية،

ويزيد من إنتاجيته وبالتالي يحقق أهدافه ويكون قادرًا أيضًا على ذلك، وتؤثر على المجتمع وإليك بعض الطرق التي يجب القيام بها للحصول على الطاقة الإيجابيّة:

تحويل الأمور السلبية إلى إيجابية

  • من الطبيعي أن تحدث بعض المشاكل أو بعض الأشياء الصعبة لكن طريقة التعامل مع هذه الأحداث تحدد الطاقة التي يمتلكها الإنسان.
  • سواء كانت الطاقة الإيجابية أو السلبية، ويمكنه أن يبث الإيجابية في نفسه بعدم التفكير باستمرار في الأمر إن وجدت، لا شيء يستطيع الإنسان أن يفعله لتحسين الوضع الحالي وعدم الحديث كثيرًا عن الموضوع فهذا يعطي الشخص طاقة وأفكارًا سلبية ويجب البحث عن الجوانب الجيدة والدروس المستفادة مما حدث بدلاً من الجوانب السلبية.
  • ويحتاج الشخص بين الحين والآخر للتحدث عن ضيفاته أو المشاكل التي تحدث له لأحد أصدقائه أو أقاربه، لكن يجب تجنب الحديث عن هذه المشاكل بطريقة سلبية.
  • وكأن الشخص يقول: أشعر أن العمل لقد تسبب لي الضغط في الإرهاق وبشكل كبير، بل يجب أن يقال: رغم ضغوط العمل ومشكلاته أستطيع التغلب على الأمر وحل هذه المشاكل بسرعة.

نسيان الماضي

  • لا يمكن إعادة الماضي أو تغيير ما حدث في ذلك الوقت لكن يمكن للفرد أن يتخلى عن المشاعر السلبية التي يشعر بها تجاهه مرارًا وتكرارًا.
  • مثل الألم وخيبة الأمل والحزن والغضب من أجل النسيان عليه وما حدث فيه ولا يجب أن يجعله مانعا أمامه حتى يظل واقفا على قدميه بسبب عتباته لا يستطيع المضي قدمًا.
  • ولا بد أن يكون درسًا لتعلم الأخطاء منه وبالتالي تجنب تكرارها، إحاطة الذات بأشخاص إيجابيين يجب على الفرد إنشاء دائرة إيجابية خاصة به.
  • اكتساب الأفكار والطاقة الإيجابية من خلال إحاطة نفسه بأشخاص إيجابيين وناجحين قادرين على نقل هذه الطاقة بشكل طبيعي دون صنع أو تكلفة، ويفضل التعاون معهم على تبادل الطاقة الإيجابية للحفاظ على جو إيجابي خالٍ من الطاقة السلبية. 

شاهد ايضا: كلمات عن المرأة – عبارات رقيقة عن المرأة القوية

آثار الطاقة الإيجابية

تمتع الإنسان بالطاقة الإيجابية له آثار إيجابية على الفرد نفسه وعلى المجتمع من بعده، لذلك نجد الفرد الذي يشعر بالراحة والسعادة والطمأنينة،

وهو ما ينعكس في أدائه في عمله اليومي، ونجاحه في مختلف جوانب الحياة، وفي الوقت نفسه يساهم في تكافل المجتمع وتماسكه ونشر المحبة بين أبنائه.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق