إسلاميات

من هم أهل الحديث | رابط التسجيل في ملتقى أهل الحديث

أهل الحديث من هم؟ وأين ملتقى أهل الحديث؟ وكيف تقوم بالتسجيل في ملتقى أهل الحديث؟ وما هو فضل أهل الحديث؟ كل هذا وأكثر سنقوم بعرضه في مقالنا الآتي حتى تتمكن من التعرف على مزيد من المعلومات عن أهل الحديث.

من هم أهل الحديث

أهل الحديث
أهل الحديث
  • لغةً: أهل الحديث هم خاصة الناس ومتبعين السنة في القول والفعل وفي الظاهر والباطن والمتمسكين بهدي النبي -صلى الله عليه وسلم- ويدخل معهم مشتغلين الحديث سواء سمعًا أو جمعًا وكتابةً وتعليمًا، أو رواية ودراية، أو تصحيحًا وتضعيفًا.
  • اصطلاحًا: أهل الحديث هم متبعون للسنة مهتمين بالحديث النبوي، بدأ ظهورها على يد علماء الحديث في عصر صدر الإسلام.

أين ملتقى أهل الحديث

أهل الحديث
أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث عبارة عن منتدى حواري على الشبكة العنكبوتية، يحتوي على نخبة ممتازة من العلماء والشيوخ وطلاب العلم، ويحرص أهل الحديث على الالتزام والسير وفقًا لمنهج أهل السنة والجماعة.



ويعد من منارات العلم الإسلامي في هذا الزمن، ويقوم القائمون على المنتدى بعمل لقاءات مع العديد من العلماء وأهل العلم من خلال الموقع، عن طريق تقديم أسئلة المشاركين بالموقع للشيخ ومن ثم يقوم بالإجابة عليها ثم عرضها.

التسجيل في ملتقى أهل الحديث

يمكنك التسجيل بمنتدى أهل الحديث عن طريق زر صفحة استراحة الملتقى، ستجد هناك أحد الروابط قم بالدخول إليه للتعرف على كيفية التسجيل بالمنتدى.

عن طريق إرسال رسالة تضم بياناتك إلى إدارة المنتدى ومن ثم يقوم أحد المشرفين بتسجيلك، أو أضغط على الرابط التالي: http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=162401



قد يهمك أيضًا: اتركوها فإنها منتنة شرح الحديث بالتفصيل

فضل أهل الحديث

لأهل الحديث العديد من الفضائل، أهمها:

  • أهل الحديث ظاهرون على الحق: يتعاهدون على السير على الحق وعلى سنة رسول الله – صلى الله عليه وسلم- ويذبون عن السنن عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “لا يزال ناس من أمتي منصورين، لا يضرهم من خذلهم حتى تقوم الساعة”.
  • أهل الحديث أولى الناس بالرسول -صلى الله عليه وسلم- لاتباعهم لسنته وصلاتهم المستمرة عليه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم صلاة عليّ”.
  • أهل الحديث أُمناء لحفظهم السنن وتمييزهم لها: إذا قاموا أهل الحديث بتعلم الحديث وتعليمه فهما أحق الناس بحفظ سنه النبي -صلى الله عليه وسلم.
  • الدفاع عن الدين: يقوم أهل الحديث بحراسة الدين وسنة النبي بالحفظ والنقل، عن طريق تمسكهم بالشرع والحرص على إتباع هدى النبي وأصحابه والتابعين، حتى ثبتوا بذلك أصل السنة وكانوا أحق بها وأهلها.
  • هم حماة الدين باتباعهم للسنن: يقول يزيد بن زريع لكل دين فرسان، وفرسان هذا الدين أصحاب الأسانيد”.
  • اجتماع أهل الحديث على حديث حجة على الناس: قال شيخ الإسلام ابن تيمية “إذا اجتمع أهل الفقه على القول بحكم، لم يكن إلا حقًّا، وإذا اجتمع أهل الحديث على تصحيح حديث، لم يكن إلا صدقًا”.
  • حفظ الإسلام: لأهل الحديث شأن عظيم في حفظهم للإسلام بحفظ سنة النبي -صلى الله عليه وسلم-.
  • أهل الحديث من أفاضل الناس: وكيف لا وهما حفاظ سنة النبي والجماعة وإتباعهم لها.
  • أهل الحديث يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر: عن سعيد بن عباس قال: “سئل إبراهيم بن موسى: مَن الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر؟ قال: نحن هم نقول: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: افعلوا كذا، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تفعلوا كذا”.
  • أهل الحديث هم أصحاب الشرف والعز: عن طريق حفظهم للأسانيد وأحاديث رسول الله يكون لهم الشرف والعزة، قال أبو صالح علي بن الحسن بن إسحاق: سمعت سهل بن عبد الله الزاهد يقول: “من أراد الدنيا والآخرة، فليكتب الحديث، فإنه فيه منفعة الدنيا والآخرة”.

ننصحك بقراءة: حديث عن الأمانة | احاديث الامانة في الاسلام

أهل الحديث السلفية

  • إن مذهب السلف والانتماء إليه أمر لا غبار عليه ولا يحق لأحد الانتماء إليه إلا إذا اتبع قولًا وفعلًا ظاهرًا وباطنًا ما كان عليه الصحابة الكرام ومن تبعهم بإحسان، وأما من اعترض وحاد عن طريقهم لا يحق له الانتماء إليهم.

مدرسة أهل الحديث

ينتمي أهل الحديث أو ما يطلق عليهم أيضًا أصحاب الحديث أو أهل الأثر إلى إحدى المدارس السنية الإسلامية التي تهتم بالحديث النبوي.

قام بتعريفهم الشهر ستاني في كتابه الملل والنحل “بأنهم الذين يعتمدون في استنباط الأحكام على النصوص، ولا يرجعون إلى القياس ما وجدوا خبرًا أو أثرًا”.

هناك من يقول إن أهل الحديث هم أصحاب مالك بن أنس وآخرين يقولون إنهم أصحاب محمد بن إدريس الشافعي والبعض الآخر يقول إنهم أصحاب سفيان الثوري، وأصحاب أحمد بن حنبل، وأصحاب داود بن علي الأصفهاني.

أهل الحديث والأثر

أهل الحديث والأثر يعتبرون هم الفرقة الناجية المنصورة بإذن الله عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: “لا تَزالُ طائِفَةٌ مِن أُمَّتي يُقاتِلُونَ علَى الحَقِّ ظاهِرِينَ إلى يَومِ القِيامَةِ، قالَ: فَيَنْزِلُ عِيسَى ابنُ مَرْيَمَ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ-، فيَقولُ أمِيرُهُمْ: تَعالَ صَلِّ لَنا، فيَقولُ: لا، إنَّ بَعْضَكُمْ علَى بَعْضٍ أُمَراءُ تَكْرِمَةَ اللهِ هذِه الأُمَّةَ”

وهم طائفة من الناس يعظمون السنة ويقومون بنشرها، جعلوا من الحديث الشريف قاعدةً في حياتهم يؤمنون بها، ومنهجًا يسيرون عليه في رحلتهم، ويتميز أهل الحديث بمحبتهم للقرآن العظيم وكلام سيد المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهذه الطائفة هم أكثر الناس فهمًا لكتاب الله وسنة نبيه.

شاهد أيضًا: حق المسلم على المسلم ست | شرح الحديث بالتفصيل 2021

وها قد وصلنا إلى نهاية مقالنا نرجو أن تكونوا قد علمتم ولو القليل عن أهل الحديث وعظم شأنهم في الإسلام ودورهم في تعليم الناس سنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق