تجربتي مع زراعة الشعر

تجربتي مع زراعة الشعر عبر موقع محيط، تعد من أجمل التجارب التي عشتها، فزراعة الشعر من أكثر العمليات التي يتساءل عنها الكثير من الناس، فهي من أفضل الوسائل التي تستخدم في حل مشاكل الصلع ووقوع الشعر، فالصلع هو إحدى المشاكل التي تسبب إزعاجاً لكل من الرجال والنساء، فهو يشعرهم بالإحراج، وسنتناول في مقالنا كل التجارب التي تخص زراعة الشعر.

تجربتي مع زراعة الشعر

لقد عانيت كثيرا من مشكلة الصلع وكان شعري خفيفاً جداً من الأمام، وتوجهت إلى أحد الأطباء المتخصصين، وحاولوا معي على حل هذه المشكلة باستعمال أحد الزيوت والعلاج بالبلازما بالإضافة السيرم وغيرها من العلاجات ولم أرى أي نتيجة.

بعدها سمعت عن زراعة الشعر وأنها تعالج هذا الأمر بصورة جيدة، لذلك قررت أن أخوض تجربتي مع زراعة الشعر والذي مررت به كان كالآتي:

  • كان يوجد ألم بسيط في أول يوم من إجراء العملية وبمرور بعض الوقت أصبحت لم أشعر بأي ألم.
  • حاليا مر على العملية عدة أشهر، والآن بدء شعري الجديد في النمو.
  • فالشعر يبدأ في النمو من الشهر الرابع.
  • هذه العملية لم تجعلني أشعر بألم وكانت النتائج مرضية للغاية.
  • كما أن الأمور كلها مررت بشكل طبيعي ولم يوجد أي مشاكل.
  • قد ذهبت إلى عملي في اليوم الرابع من تنفيذ العملية.
  • أنصح أي شخص يعاني من الصلع أن يجرب هذه العملية من خلال تجربتي مع زراعة الشعر.

قد يمكنك الاطلاع على: أفضل مراكز زراعة الشعر في تركيا

ما هي الإجراءات اللازمة قبل عملية زراعة الشعر

تجربتي مع زراعة الشعر
تجربتي مع زراعة الشعر

يوجد بعض الأمور التي ينبغي على المريض الالتزام بها وتنفيذها قبل إجراء العملية حسب تجربتي مع زراعة الشعر، وهي على النحو التالي:

  • يشترط على المريض التوجه لإجراء بعض الفحوصات لمعرفة وجود أي مرض وراثي أو حساسية تجاه بعض الأدوية أو قد تعالج من مرض ما في الفترة السابقة أم لا.
  • ينبغي على المريض عدم أخذ أي أدوية تسبب سيلان للدم ومنها الأسبرين قبل أسبوع من الذهاب لعمل العملية.
  • يجب عدم القيام بقص الشعر قبل تنفيذ العملية مباشرة، كما يشترط عدم شرب أي كحوليات قبل الذهاب للعملية بيومين.

خطوات زراعة الشعر

قبل تنفيذ زراعة الشعر لا بد من التنظيف الجيد لفروة الرأس، وبعدها يرسم الطبيب عدة خطوط في المناطق التي تريد زراعتها، ويعطى للمريض أحد المسكنات من أجل تخديره،

حيث يضع الطبيب جهازاً له تردد مرتفع من الاهتزازات على الجلد، حتى لا يحس بألم وقت الحقن، وتستخرج بصيلات الشعر بوسيلتين وهما:

تقنية الشريحة

  • تنفذ هذه الطريقة من خلال تحديد أجزاء معينة من الجزء الذي يوجد في آخر فروة الرأس.
  • بعدها يقسم إلى شرائح أصغر بحيث يوجد في كل شريحة شعرة أو 2 بواسطة مجهر دقيق.
  • يقوم الطبيب بتقفيل الجرح في النهاية بشرط ألا يظهر له أي أثر.
  • الاستعانة بهذه الطريقة قد تسبب بعض الآلام أو من الممكن أن تترك بعض الندبات البسيطة، ويعتمد ذلك على درجة مرونة فروة الرأس.

طريقة الزراعة بواسطة الاقتطاف

  • تعد من أمن الطرق وأكثرها فاعلية في زراعة الشعر، وتتميز بأنها لا تسبب أي آثار جانبية مثل الندبات.
  • حيث يعمل الطبيب على اقتطاف عدد من بصيلات الشعر الذي يريد نقلها بواسطة أحد الأجهزة الدقيقة جداً التي لم تتجاوز 1 ملم.
  • بعدها تفصل هذه البصيلات وتوضع داخل محلول حتى يحافظ عليها من التلف، وفي وقتها تلتحم المناطق.
  • يشترط على المريض عدم القيام بممارسة حياته الطبيعية لفترة 48 ساعة من إتمام العملية.
  • بعد تطبيق هذه الخطوة تزرع البصيلات بواسطة فتح ثقوباً صغيرة ويكون عددها من المئات حتى آلاف وفقا للمنطقة التي تريد زراعتها بالشعر.
  • يستغرق تنفيذ العملية وقتاً من 4 حتى 6 ساعات وطبقا لعدد البصيلات التي يقوم الطبيب بزراعتها واحدة بعد الأخرى.
  • يبلغ عدد البصيلات في الجلسة الواحدة من 2000 حتى 7000 بصيلة وهذا العدد يكون كافياً لزراعة فروة الرأس للمريض المصاب بالصلع.

قد يهمك معرفة: ما هو الفرق بين تقنيات زراعة الشعر

بعض الإرشادات بعد إجراء زراعة الشعر

تجربتي مع زراعة الشعر
تجربتي مع زراعة الشعر

يوجد عدد من النصائح والإرشادات التي ينبغي على المريض تنفيذها للوصول إلى أفضل نتائج لزراعة الشعر، وذلك من خلال تجربتي مع زراعة الشعر وهي كالآتي:

  • أن ينام المريض في وضع مستقيم في اليوم الأول من إتمام العملية، ولا بد من رفع الرأس في مستوى أعلى من الجسم في ال 3 أيام من العملية بواسطة إحدى الوسائد.
  • عدم القيام بتمشيط الشعر الذي قام الطبيب بزراعته، لأن ذلك يؤثر بالسلب على نمو البصيلات، وينبغي عدم ملامسة هذه الأماكن.
  • يجب استخدام محلول معين بعد إتمام العملية، تقوم برشه كل نص ساعة في أول يوم فقط على كل الأماكن المزروع فيها الشعر حتى يساهم في نموه.
  • لا يقوم المريض بممارسة أي تمارين شاقة لفترة أسبوع أقل شيء من العملية.
  • يشترط عدم استعمال كل من مكواة وجفف الشعر لفترة أسبوعين بعد إجراء العملية.
  • تؤخذ المسكنات التي يسمح بيه الطبيب كل 4 أو 6 ساعات، وكذلك المضادات الحيوية المصرح بها 3 مرات في اليوم بعد الطعام خلال أول 3 أيام من العملية.
  • تجنب التعرض للشمس وإذا كان الأمر يستدعى ذلك عليك لبس قبعة فضفاضة.
  • يجب إزالة الخياطة بعد مدة من 10 أيام حتى 3 أسابيع من إجراء العملية.

عيوب زراعة الشعر

بالرغم من المميزات الكثيرة لزراعة الشعر، إلا أنها يوجد لها بعض العيوب، وذلك من خلال تجربتي مع زراعة الشعر والتي تتمثل في:

  • تؤدي إلى وجود عدوى أو نزيف أحيانا.
  • الإحساس بأن فروة الرأس ملتهبة ومشدودة لعدة أيام من العملية.
  • يمكن أن ينمو الشعر الجديد على شكل رقع.
  • موت الأنسجة في منطقة الجرح.
  • فشل العملية ووقوع الشعر.
  • تكون ندبات في منطقة الجرح.

شاهد أيضا: مراحل زراعة الشعر لمن يعانون من الصلع

وفي ختام تجربتي مع زراعة الشعر، تعد من أروع التجارب التي قومت بها، فهذه العملية أعطت لي مظهراً جمالياً لشكلي الخارجي،

حيث إن زراعة الشعر في المناطق الفرغة تساعد على حماية الرأس من درجات الحرارة سواء المنخفضة أو العالية، وتستغرق العملية جلسة واحدة وينمو الشعر في خلال 12 شهراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق