قصائد حب وغزل

قصائد حب وغزل

قصائد حب وغزل من أمل المشاعر في هذه الحياة هو الشعور بالحب وأن هناك شخًصا يرى فيك العالم كله فلا يرى سواك يريد أن يقدم لك السعادة ويمنحك العالم كله دون أن يحصل على مقابل وأجمل وسيلة يمكن التعبير من خلالها عن الاهتمام هو إرسال القصائد التي تحمل الكلمات التي تحوي الغزل الجميل الذي يعبر عن مكنونات القلب وما يكنه هذا الشخص من حب للشخص الآخر واليوم سوف نقوم بذكر هذا الأمر في مقالنا بتمعن.

قصائد حب وغزل

قصائد حب وغزل
قصائد حب وغزل

إن الغزل هو إحدى الطرق التي يمكن أن يعبر بها المحبوب عن شدة لهيب حبه، وهيامه التي قد وصل إليها، فهنا نقوم بدعوة لكل العشاق أن يتجهوا إلى هذا النوع النقي من التعبير عن الحب، فهو يعبر عن دفين المشاعر، وذلك عند الوقوع في شباك الحب.

وهذه أشد قصائد حب وغزل روعة على الإطلاق ما يلي:

  • وصلَ الكِتابُ كتابك فأخذتهُ
  • ولَصقتهُ من الحرقةِ بِفؤادي
  • فكأنكمْ عندي نهاري كلهُ
  • رددي أَحرُفَ الهوى فَكِلانا في هواهُ معذبُ
  • مقتولُ لا تَقولي سَينتهي
  • فهوانا اختيارٌ وقدرٌ فَلنْ يَردهُ المستحيلُ
  • أُعللُ قَلبي في الغرامِ وأكتمُ
  • ولكنَ حالي عن هَوايَ يُترجمُ
  • وكنتُ خَلياً لستُ أَعرفُ ما ألهو
  • فأصبحتُ حَياً والفؤادُ متيمُ
  • أنا أحبك حاول أن تساعدني
  • فإن من بدأ ألماسا ينهيها
  • وإن من فتح الأبواب يغلقها
  • وإن من أشعل النيران يطفيها
  • إذا كتلك أحبك خاف متكفيك
  • لذلك راح أكلك بيك إني هايم
  • ولو تواعدني وأشوفك حتى
  • لو بالطيف ما اصحى بعد راح ابقى نايم

شاهد أيضا: قصائد غزل تشعل لهيب الحب بقلوب العشاق

شعر غزل قوي

يبحث الكثير من المحبين عن قصائد حب وغزل لكي يرسلوها لأحبائهم، حيث أن القصائد تعبر عن مدى رقي الراسل لها.

فالمحب الحقيقي هو الذي يعرف القيمة الحقيقة التي تكمن وراء كلمات تلك القصائد المنمقة، والجميلة، والتي تجعل المحبوب يعرف كم يحبه حبيبه.

وذلك جراء إرساله تلك القصيدة التي تعبر عن حبه له فيما يلي:

  • أحبيني بلا عقد
  • وضيعي في خطوط يدي
  • أحبيني لأسبوع لأيام لساعات
  • فلست أنا الذي يهتم بالأبد
  • أنا تشرين شهر الريح
  • والأمطار والبرد
  • أنا تشرين فانسحقي
  • كصاعقة على جسدي
  • أحبيني بكل توحش التتر
  • بكل حرارة الأدغال
  • كل شراسة المطر
  • ولا تبقي ولا تذري
  • ولا تتحضري أبدا
  • فقد سقطت على شفتيك
  • كل حضارة الحضر
  • أحبيني
  • كزلزال كموت غير منتظر
  • وخلي نهدك المعجون
  • بالكبريت والشرر
  • يهاجمني كذئب جائع خطر
  • وينهشني ويضربني
  • كما الأمطار تضرب ساحل الجزر
  • أنا رجل بلا قدر فكوني أنت لي قدري
  • وأبقيني على نهديك
  • مثل النقش في الحجر
  • أحبيني ولا تتساءلي كيفا
  • ولا تتلعثمي خجلا
  • ولا تتساقطي خوفا
  • أحبيني بلا شكوى
  • أيشكو الغمد إذ يستقبل السيفا
  • وكوني البحر والميناء
  • كوني الأرض والمنفى
  • وكوني الصحو والإعصار
  • كوني اللين والعنفا
  • أحبيني بألف وألف أسلوب
  • ولا تتكرري كالصيف
  • إني أكره الصيفا
  • أحبيني وقوليها
  • لأرفض أن تحبيني بلا صوت
  • وأرفض أن أواري الحب
  • في قبر من الصمت
  • أحبيني بعيدا عن بلاد القهر والكبت
  • بعيدا عن مدينتنا التي شبعت من الموت
  • بعيدا عن تعصبها
  • بعيدا عن تحسبها
  • أحبيني .. بعيدا عن مدينتنا
  • التي من يوم أن كانت
  • إليها الحب لا يأتي إليها الله لا يأتي
  • أحبيني ولا تخشي على قدميك
  • سيدتي من الماء
  • فلن تتعمدى امرأة
  • وجسمك خارج الماء
  • وشعرك خارج الماء
  • فنهدك بطة بيضاء
  • لا تحيا بلا ماء
  • أحبيني بطهري أو بأخطائي
  • بصحوي أو بأنوائي
  • تغطيني
  • أيا سقفا من الأزهار
  • يا غابات حناء
  • تعري
  • وأسقطي مطرا
  • على عطشي وصحرائي
  • وذوبي في فمي كالشمع
  • وانعجني بأجزائي
  • تعري واشطري شفتي
  • إلى نصفين يا موسى بسيناء

قد يمكنك الاطلاع على: قصيدة حب قصيرة اشعار حب قصيرة رومانسية

شعر حب وغزل قصير

قصائد حب وغزل
قصائد حب وغزل

الغزل الجميل الذي نجده في قصائد حب وغزل، هو الذي يجعلنا نشعر بلذة الحب وجماله، ويجعلنا نهيم في بحر من الأشواق، والمحبة.

فحينما نسمع تلك الكلمات المعسولة نشعر وكأننا قد امتلكنا العالم بأسره، خاصة وإن كنا نبادل هذا الشخص نفس قدر محبته.

ومن أجمل القصائد قصيدة جارة الوادي للشاعر المعروف أحمد شوقي سوف نستعرض فيما يلي:

  • يا جارةَ الوادي، طَرِبْـتُ وعادنـي
  • ما يشبـهُ الأَحـلامَ مـن ذكـراكِ
  • مَثَّلْتُ فِي الذِكْرَى هَواكِ وفِي الكَرَى
  • والذِّكرياتُ صَدَى السّنينَ الحَاكـي
  • ولقد مررتُ على الريـاض برَبْـوَةٍ
  • غَـنَّـاءَ كنـتُ حِيالَهـا أَلقـاكِ
  • أَذكَرْتِ هَرْوَلَةَ الصبابـةِ والـهوى
  • لـما خَطَـرْتِ يُقبِّـلان خُطـاكِ
  • لم أَدر ما طِيبُ العِناقِ على الـهوى
  • حتـى ترفَّـق ساعـدي فطـواكِ
  • وتأَوَّدَتْ أَعطـافُ بانِك فِي يـدي
  • واحـمرّ مـن خَفَرَيْهمـا خـدّاكِ
  • ودخَلْتُ فِي ليلين: فَرْعِك والدُّجـى
  • ولثمـتُ كالصّبـح المنـوِّرِ فـاكِ
  • ووجدْتُ فِي كُنْهِ الجوانـحِ نَشْـوَةً
  • من طيب فيك ، ومن سُلاف لَمَـاكِ
  • يـمشي إليكِ اللّحظُ فِي الديباج أَو
  • فِي العاج من أَي الشِّعـابِ أَتـاكِ
  • ضَمَّـتْ ذراعيْـها الطبيعـةُ رِقَّـةً
  • صِنِّيـنَ والحَـرَمُـونَ فاحتضنـاكِ

قد يمكنك الاطلاع على: أشعار حب قصيرة رومانسية للحبيب

شعر حب وغزل وعشق

ما أجمل القصائد الغزلية التي ترتبط بالحب النقي العفيف، الحب الذي يرتقي بالحببين إلى أعلى منازل الشفافية، والطهر، والذي لا يحمل في طياته سوى الحب لذاته.

وليس لأي غرض آخر فهناك في القديم غزل كان يطلق عليه الغزل العفيف، حيث أن هناك شعراء كانوا لا يراعون تلك النقطة في أشعارهم مما كان يخدش الحياء.

ولكننا اليوم سنطلعكم على أروع قصائد حب وغزل قد سمعتموها قط.

  • لعَيْنَيْكِ ما يَلقَى الفُؤادُ وَمَا لَقي
  • وللحُبّ ما لم يَبقَ منّي وما بَقي
  • وَما كنتُ ممّنْ يَدْخُلُ العِشْقُ قلبَه
  • وَلكِنّ مَن يُبصِرْ جفونَكِ يَعشَقِ
  • وَبينَ الرّضَى وَالسُّخطِ وَالقُرْبِ وَالنَّوَى
  • مَجَالٌ لِدَمْعِ المُقْلَةِ المُتَرَقرِقِ
  • وَأحلى الهَوَى ما شكّ في الوَصْلِ رَبُّهُ
  • وَفي الهجرِ فهوَ الدّهرَ يَرْجو وَيَتّقي
  • وَغضْبَى من الإدلالِ سكرَى من الصبي
  • شَفَعْتُ إلَيها مِنْ شَبَابي برَيِّقِ
  • وَأشنَبَ مَعْسُولِ الثّنِيّاتِ وَاضِحٍ
  • سَتَرْتُ فَمي عَنهُ فَقَبّلَ مَفْرِقي
  • وَأجيادِ غِزْلانٍ كجيدِكِ زُرْنَني
  • فَلَمْ أتَبَيّنْ عاطِلاً مِنْ مُطَوَّقِ
  • وَما كلّ مَن يهوَى يَعِفّ إذا خَلا
  • عَفَافي وَيُرْضي الحِبّ وَالخَيلُ تلتقي
  • سَقَى الله أيّامَ الصبي ما يَسُرّهَا
  • وَيَفْعَلُ فِعْلَ البَابِليّ المُعَتَّقِ
  • إذا ما لَبِسْتَ الدّهْرَ مُستَمتِعاً بِهِ
  • تَخَرّقْتَ وَالمَلْبُوسُ لم يَتَخَرّقِ
  • وَلم أرَ كالألحَاظِ يَوْمَ رَحِيلِهِمْ
  • بَعثنَ بكلّ القتل من كلّ مُشفِقِ
  • أدَرْنَ عُيُوناً حائِراتٍ كأنّهَا
  • مُرَكَّبَةٌ أحْداقُهَا فَوْقَ زِئْبِقِ
  • عَشِيّةَ يَعْدُونَا عَنِ النّظَرِ البُكَا
  • وَعن لذّةِ التّوْديعِ خوْفُ التّفَرّقِ
  • نُوَدّعُهُمْ وَالبَيْنُ فينَا كأنّهُ
  • قَنَا ابنِ أبي الهَيْجاءِ في قلبِ فَيلَقِ
  • قَوَاضٍ مَوَاضٍ نَسجُ داوُدَ عندَها
  • إذا وَقَعَتْ فيهِ كنَسْجِ الخدَرْنَقِ
  • هَوَادٍ لأمْلاكِ الجُيُوشِ كأنّهَا
  • تَخَيَّرُ أرْوَاحَ الكُمَاةِ وتَنْتَقي
  • تَقُدّ عَلَيْهِمْ كلَّ دِرْعٍ وَجَوْشنٍ
  • وتقرب إليهِمْ كلَّ سورٍ وَخَندَقِ
  • يُغِيرُ بهَا بَينَ اللُّقَانِ وَوَاسِطٍ
  • وَيَرْكُزُهَا بَينَ الفُراتِ وَجِلّقِ
  • وَيَرْجِعُهَا حُمْراً كأنّ صَحيحَهَا
  • ُبَكّي دَماً مِنْ رَحمَةِ المتدفق
  • فَلا تُبْلِغَاهُ ما أقُولُ فإنّهُ
  • شُجاعٌ متى يُذكَرْ لهُ الطّعنُ يَشْتَقِ
  • ضَرُوبٌ بأطرافِ السّيُوفِ بَنانُهُ
  • لَعُوبٌ بأطْرافِ الكَلامِ المُشَقَّقِ
  • كسَائِلِهِ مَنْ يَسألُ الغَيثَ قَطرَةً
  • كعاذِلِهِ مَنْ قالَ للفَلَكِ ارْفُقِ
  • لقد جُدْتَ حتى جُدْتَ في كلّ مِلّةٍ
  • وحتى أتاكَ الحَمدُ من كلّ مَنطِقِ
  • رَأى مَلِكُ الرّومِ ارْتياحَكَ للنّدَى
  • فَقامَ مَقَامَ المُجْتَدي المُتَمَلِّقِ
  • وخَلّى الرّماحَ السّمْهَرِيّةَ صاغِراً
  • لأدْرَبَ منهُ بالطّعانِ وَأحْذَقِ
  • وكاتَبَ مِن أرْضٍ بَعيدٍ مَرامُهَا
  • قَريبٍ على خَيْلٍ حَوَالَيكَ سُبّقِ
  • وَقَد سارَ في مَسراكَ مِنها رَسُولُهُ
  • فَمَا سارَ إلاّ فَوْقَ هامٍ مُفَلَّقِ
  • فَلَمّا دَنَا أخْفَى عَلَيْهِ مَكانَهُ
  • شُعَاعُ الحَديدِ البارِقِ المُتَألّقِ

اقرأ أيضا: قصايد غزل أحلى شعر حب وغزل

قصائد غزل رائعة

قصائد حب وغزل
قصائد حب وغزل

كاتب تلك القصيدة العظيمة هو الشاعر المعروف محمود درويش، وله أهمية كبيرة بين شعراء جيله الفلسطينيين كذلك نجد أن اسمه ارتبط دائمًا بالثورة، وكذلك بالوطن.

وتفنن في تلك القصيدة على أن يصف الوجه الخاص بمحبوبته، فهو يرى فيها الكثير من المميزات التي جعلته يقع في حبها، وهذه أجمل قصيدة يمكن أن نذكرها على الإطلاق من قصائد حب وغزل، سوف نقدمها فيما يلي:

  • وحين أحدّق فيك
  • أرى مدناً ضائعة
  • أرى زمناً قرمزيا
  • أرى سبب الموت والكبرياء
  • أرى لغة لم تسجل
  • وآلهة تترجل
  • أمام المفاجأة الرائعة
  • وتنتشرين أمامي
  • صفوفا من الكائنات التي لا تسمى
  • وما وطني غير هذي العيون التي
  • تجهل الأرض جسما
  • وأسهر فيك على خنجر
  • واقف في جبين الطفولة
  • هو الموت مفتتح الليلة الحلوة القادمة
  • وأنت جميلة
  • كعصفورة نادمة
  • وحين أحدق فيك
  • أرى كربلاء
  • ويوتوبيا
  • والطفولة
  • وأقرأ لائحة الأنبياء
  • وسفر الرضا والرذيلة
  • أرى الأرض تلعب
  • فوق رمال السماء
  • أرى سببا لاختطاف المساء
  • من البحر
  • والشرفات البخيلة

اشعار حب وغزل واشتياق

من منا لا يعرف الشاعر الكبير نزار القباني، حيث إنه من أشهر شعراء الحب، وهو من الشعراء السوريين وأيضَا من المعاصرين للحداثة.

قد ولد شاعرنا في مدينة دمشق، ويعتبر من فئة الشعراء المنتمين للعصر الحديث، فقام بإصدار ديوانه الأول في علم 1944 ميلادية، وجاء هذا الديوان يحمل عنوان ( قالت لي السمراء).

والقصيدة التي سنذكرها اليوم من قصائد حب وغزل:

  • ما لعينيكِ على الأرض بديلْ
  • كلُّ حبٍّ غيرُ حبي لكِ حبّ مستحيلْ
  • فلماذا أنتِ يا سيدتي باردةٌ
  • حين لا يفصلني عنكِ سوى
  • هضبتيْ رملٍ وبستانيْ نخيلْ
  • ولماذا
  • تلمسينَ الخيلَ إن أنت تخافين الصهيلْ
  • طالما فتشتُ عن تجربةٍ تقتلني
  • وأخيراً جئتِ يا موتي الجميلْ
  • فاقتليني نائماً أو صاحياً
  • اقتليني ضاحكاً أو باكياً
  • اقتليني كاسياً أو عارياً
  • فلقد يجعلني القتلُ وليا مثل كلّ الأولياءْ
  • ولقد يجعلني سنبلةً خضراءَ أو جدولَ ماءْ
  • وحماما
  • وهديلْ
  • اقتليني الآنَ
  • فالليلُ مملٌّ وطويلْ
  • اقتليني دونما شرط فما من فارقٍ
  • عندما تبتدئ اللعبةُ يا سيدتي
  • بين من يـَقتلُ أو بين القتيلْ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق