التعليم الابتدائي

صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية

صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية عبر موقع محيط كيفية التغلب على هذه المشكلة، ويعد هذا الموضوع من المواضيع العصرية الهامة جداً والتي تهم كل أسرة تبحث عن أفضل مستقبل تعليمي لأبنائهم، فيبحث دائماً أولياء الأمور على طرق التغلب على هذه المشكلة، ودراسة أسبابها، ومساعدة أبنائهم للمرور من أي عواقب تهدد مستقبلهم العلمي، حتى لا يتسبب هذا في صعوبة التحصيل الدراسي في المراحل التعليمية التالية للطفل.

صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية

تعتبر المرحلة الابتدائية من أهم المراحل التي يمر بها الطفل، لأنها المرحلة الأساسية لتأسيس الطفل، وبناء عقله، فينفتح الطفل من خلال هذه المرحلة العمرية على العالم الخارجي ليتمكن من الاستيعاب والفهم.



  • تشمل المرحلة الابتدائية الأطفال من سن ٦ سنوات وحتى ١٢ سنة.
  • تشمل صعوبات التعلم عدة مجالات مثل صعوبة القراءة، والكتابة، والاستماع، والتحدث، والتواصل مع الأخرين، وحفظ المعلومة.
  • يواجه الطفل صعوبات التعلم إذا كان يعاني من الصعوبة في أي مجال من المجالات السابق ذكرها.
  • من الممكن أن يواجه الطفل صعوبة في جميع المجالات السابقة.
  • الصعوبات السابقة جميعها تعبر عن صعوبة التعليم لدي الطفل، حيث أن الطفل قد يواجه مشكلة في فهم وتحصيل المعلومة.

شاهد أيضاً:مفهوم التعلم عن بعد ومميزاتة وعيوبة

صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية وماهيتها

صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية
صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية

والمقصود بصعوبات التعلم هو عدم قدرة الطفل على التحصيل الدراسي مثل زملائه في نفس المرحلة العمرية.

  • تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى صعوبة التعلم ومنها الإعاقة الحركية، أو السمعية، أو الذهنية، أو البصرية.
  • عدم الاستقرار النفسي، والمشاكل الأسرية لها دور نفسي كبير في صعوبة التحصيل الدراسي للطفل.
  • لا يجب الحكم علي الطفل بأنه قليل الذكاء إذا كان يعاني من الصعوبة في فهم المعلومة، ولكن يجب استخدام وسائل متعددة لنقل وتوصيل المعلومة بطريقة مبسطة وسهلة.
  • الطالب الذي يعاني من صعوبات التعلم يتميز بكونه متوسط الذكاء، وليس عديم الذكاء.

صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية وأعراضه

بالطبع فإن هناك العديد من الأشكال والصور التي قد تشير إلى صعوبات التعلم والتي يمكن أن ندركها وصلاحها على الطفل وهي:



  • الصعوبة والتعثر في القراءة والنطق.
  • الصعوبة في الكتابة.
  • عدم القدرة على مسك القلم بطريقة صحيحة، ليتمكن من الكتابة الصحيحة.
  • عدم القدرة على الحركة والجري بطريقة صحيحة ومناسبة للمرحلة العمرية التي يمر بها الطفل.
  • الصعوبة في الحفظ والتخزين.
  • الصعوبة في إجراء العمليات الحسابية البسيطة.
  • التشتت وعدم التركيز والانتباه الجيد.
  • الملل السريع من القراءة.
  • السرعة في النسيان وعدم ذكر التفاصيل، ويحدث هذا بسبب عدم القدرة على التركيز.
  • الخلط الدائم بين الحروف الهجائية، أو عدم نطق الحروف بطريقة صحيحة.

شاهد أيضاً:التعلم الذاتي وأهم استراتيجياته في 2021

صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية وأقسامه

تندرج تحت مسمي صعوبات التعلم العديد من المستويات، فمن المعروف أن جميع الطلاب بينهم فروق فردية، ومن أقسام صعوبات التعلم الاتي:

 صعوبات التعلم النمائية

  • هي التي ترتبط بالمستوى العقلي للطفل، من ناحية التفكير والإدراك والذاكرة، والحفظ.
  • ترتبط ارتباط وثيق بالجهاز العصبي للطفل.

صعوبات التعلم الأكاديمي

  • هي الصعوبات الخاصة بالنطق، والتي قد تعتمد بشكل غير مباشر على أنماط اكتسبها الطفل من العوامل المحيطة به.

شاهد أيضاً:كيف اعلم طفلي كتابة الحروف العربية بطريقة بسيطة وسهلة

صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية وطرق التعامل معهم

يجب الحرص على اتباع بعض الوسائل والطرق المناسبة للتغلب على صعوبة التعلم التي يعاني منها الطفل ومن هذه الطرق:

  • الحرص على تقديم ملخص شامل للدرس المشروح بعد الانتهاء من الشرح، حيث أن تلخيص الدرس مره أخرى واعادة شرحه بطريقة مختصرة، يساعد على تثبيت المعلومة والحفظ السريع.
  • الحرص الدائم على جلوس الطفل بالقرب من المعلم، مما قد يساعد الطفل على الالتزام بالتركيز والحفظ.
  • عدم إعطاء الطفل كمية كبيرة من الواجبات المدرسية، ولكن يجب تقسيم الواجبات الي أجزاء صغيرة، حتى لا يمل الطفل، ويركز بسهولة في الجزء الصغير.
  • التركيز والاهتمام بالطفل الذي يعاني من الصعوبة في التعلم، والتأكد من كتابته للمواعيد والجدول الدراسية، وجداول الامتحانات، والواجبات المدرسية بشكل صحيح.
  • الحرص على التواصل بين أولياء الأمور مع بعضهم البعض، مما قد يساعد بشكل كبير على سهولة نقل التعليمات الموجهة من المعلمين إلى التلاميذ وأولياء أمورهم بشكل سريع.
  • تعليم الأطفال الترتيب والتنظيم المستمر للأدوات الخاصة بهم وأيضاً الملفات العلمية التي تشمل المقررات الدراسية الخاصة بهم، لمساعدتهم في سرعة جمع المعلومات.

صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية وأسبابه

تتعدد العوامل والأسباب التي تؤدي إلى صعوبة التعلم وهي:

عوامل عضوية

  • قد تحدث قبل الولادة، وأثناء فترة الحمل، بسبب تناول الأم لبعض الأدوية والعقاقير الضارة، أو التي لا تستخدم أثناء فترة الحمل، وأيضاً التدخين، والمواد المخدرة التي قد تسبب بالفعل خلل كلي في جميع أجهزة الجسم.
  • أثناء الولادة قد يتعرض بعض الأطفال إلى نقص الأكسجين، الذي يترك أثر غير مرضي علي الطفل.
  • حالات الولادة المبكرة، والتي تحرم الطفل من اكتمال جميع اجهزته بشكل سليم.
  • وبعد الولادة إذا ما قد تعرض الطفل إلي أمراض مزمنة، أو اصابات بالغة بالرأس.

عوامل وراثية: والتي تنتج من الجينات الوراثية، وتاريخ الأسرة الوراثي والجيني.

عوامل بيئية: هو الضرر الذي يؤثر على الطفل من تعرضه لإشعاعات كيميائية كما هو الحال في أطفال مرضى السرطان، او تعرض الطفل للتلوث الكيميائي والذري.

عوامل اجتماعية وأسرية

  • الخلافات الأسرية الدائمة بين الوالدين، الذي قد يتسبب بشكل رئيسي في تدمير الحالة النفسية للطفل.
  • عدم الاهتمام بالناحية العلمية للأبناء٠
  • عدم الاهتمام والمتابعة الدورية من المدرسة.
  • معاملة الأبناء معاملة سيئة، وعدم تقديرهم، ومنحهم الحب والعطاء.

صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية وأهداف برامجها

صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية
صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية

في إطار الحرص على تذليل العقبات أمام بعض الطلاب الذين يعانون من صعوبات التعلم، فقد وجب الأمر على جميع المؤسسات العلمية، وضع خطة استراتيجية وأهداف عامة للقضاء على هذه الظاهرة ومن أهداف هذه المؤسسات ما يلي:

  • البحث المستمر وسرعة التعرف على الطلاب المتعثرين في الدراسة.
  • يتم وضعهم في خطط خاصة والعمل على إصلاح المستوى العلمي الخاص بهم، والعمل على أن يتناسب مستواهم العلمي مع أمثالهم من الطلاب.
  • تحسين وتطوير الوسائل والطرق التوضيحية، لمساعدتهم على سرعة الفهم والحفظ.
  • تحسين وتطوير الخطط الاستراتيجية الدراسية للمقررات الدراسية.
  • تصنيف الطلاب علي حسب المستوي الدراسي لكل منهم، لمنح الفرص التعويضية للمتعثرين منهم.
  • متابعة الطلاب الذين يواجهون صعوبة التعلم، وتصنيفهم، ودراسة حالتهم، وتقدير شدة الحالة.
  • خلق فرص تعليم مكافئة بين الطلاب، لينال كل طالب حقة في المنظومة التعليمية.

وفي نهاية المقال نكون قد عرضنا لكم النقاط الهامة حول صعوبات التعلم في المرحلة الإبتدائية، وأعراضها، وأقسامها، واسبابها، وطرق التعامل معها، ووضع أهداف تربوية للمساعدة في التغلب عليها.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق