إسلاميات

تعريف الفقه لغة واصطلاحا | 6 أقسام للفقه

تعريف الفقه هو العلم بكافة القضايا والنواحي والأدلة والقواعد الكلية التي تعود أصولها ومصادرها إلى التشريع النابع من كتاب الله وسُنة نبيه بالإضافة إلى الإجماع والقياس حتى نتوصل منهما إلى الفقه بمعناه الشامل وكذلك للاستدلال بالأدلة القطعية على الأحكام الشرعية التي تساعد في استنباط واستخلاص الحكم من مصدره الصحيح الخاص به.

تعريف الفقه المقارن

كان يتم استخدام الفقه المقارن في أمور معينة وليس في كل الأحكام والمسائل التي يتطلب الأمر الفصل فيها وهو ما نقدمه في النقاط الآتية:



  • الفقه المقارن هو الفقه الذي يطلق عليه أيضًا علم الخلاف وهو فرع من الفروع الكثير المكونة للفقه الإسلامي ولكنه يبحث في الأحكام والمسائل الفقهية التي اختلف فيها الفقهاء وذلك لاختلاف أدلة كل فقيه واختلاف الأصول الاستنباطية التي يتبعها.
  • يناقش الفقه المقارن المسائل والأحكام الفرعية ويحاول الفصل فيها بسبب اختلاف الفقهاء الشرعيين وكذلك أئمة الفقه فيها.
  • يهدف إلى الوصول للمواقع الخاص بالفقه الإسلامي بطرق سهلة وسريعة ويحدث ذلك بعد التعرف على جميع الآراء وكذلك وجهات النظر المختلفة والقيام بقياسها وتقييمها بطرق موضوعية.
  • يساعد في تطوير كافة الدراسات والعلوم المتعلقة بالقواعد الفقهية والأصولية.
  • يعمل على تقليل ومنع الخلافات التي تحدث بين الأفراد ويساعد كذلك في نشر المحبة والود بينهما.

شاهد أيضًا: سورة النجم | تعريفها وسبب نزولها وأهم مواضيعها

تعريف الفقه لغة واصطلاحا

لا يختلف تعريف الفقه لغًة عن تعريفه اصطلاحًا كما يعتقد البعض ويتم توضيح كلاهما فيما يلي:

تعريف الفقه في اللغة



  • تم تعريفه على أنه الفهم المطلق والعلم بالشيء حيث يتضمن الفهم هنا كافة الأحكام والمسائل الدقيقة والغامضة، وارتبط الفقه بالشرعية ارتباط وثيق وذلك لسمو مكانتها وشرفها على جميع العلوم الأخرى.
  • يقصد به أيضًا ذلك العلم الذي يقوم ببحث ودراسة كافة الأنواع المتعلقة باللغة من بداية نشأتها حتى تداولها بين الشعوب المتحدثة بها.

التعريف الاصطلاحي للفقه

انقسم الفقه بمعناه الاصطلاحي إلى نوعين هما:

  1. النوع الأول
  • هو يُعني معرفة جميع الأحكام والقواعد الشرعية التي ترتبط بالأعمال والأقوال التي يقوم بها المكلفين والتي تم اكتسابها من الأدلة التفصيلية الخاصة بها وهما القرآن والسُنة.
  • يقصد بالمعرفة في التعريف السابق معرفة كافة الأحكام والمسائل الفقهية ويكون الفهم سليم وصحيح ومناسب لِمصادر التشريع الأساسية.
  • مصادر التشريع الأساسية التي يتحدث عنها النوع الأول من الفقه هي كلام الله سبحانه وتعالى وسُنة نبيه الكريم وما صدر عنه من قول أو فعل أو صفة بالإضافة إلى الاجتهاد من قِبل أهل العلم كَالصحابة والتابعين والعلماء والفقهاء الربانيين.
  1. النوع الثاني
  • يقصد به الأحكام والمسائل الشرعية ذاتها أو نفسها ف الأحكام المتعلقة بالصلاة والزكاة والحج وكذلك المعاملات والبيوع المختلفة والمتنوعة هي في ذاتها فقه.
  • الجدير بالذكر أنه في النوع الأول يقوم الشخص بفهم ومعرفة الأحكام الشرعية ويعتبر ذلك فقه بينما النوع الثاني الحُكم نفسه يُعد كذلك فقه.

ننصحك بقراءة: حكم الزواج بنية الطلاق في المذاهب الأربعة

ما هو تعريف الفقه الأكبر

هو التوحيد وكذلك الاعتقاد الذي يقوم عليهما دين الله عز وجل، وهو كتاب يتضمن داخله العقيدة الإسلامية الخاصة بمنهج أهل كلًا من السُنة والجماعة وتم تأليفه بواسطة الإمام أبو حنيفة النعمان.

ويعتبر من الأصول المتعلقة والمرتبطة بعلم الكلام (التوحيد أو أصول الدين) وذلك لأنه الأساس الذي يعتمد ويستند عليه الدين وتم تسميته بالفقه الأكبر لأنه أعظم وأسمى ما في الشريعة الإسلامية ولا يمكن أن يسري هذا الاسم إلا على العلم الخاص بالعقيدة.

ما هو تعريف الفقه المالكي

يختلف تعريف الفقه المالكي عن تعريفات الفقه الأخرى لأنه يستند على الحديث وهو ما نوضحه في الآتي:

  • ينتمي الفقه المالكي إلى المذاهب الأربعة السُنية الإسلامية ويقوم على الآراء الخاصة بالإمام مالك بن أنس.
  • يتميز هذا الفقه بالوسطية والاعتدال بين الآراء الخاصة بأهل الحديث والرأي وذلك لأنه يعتمد بشكل كبير على الحديث.
  • الإمام مالك بن أنس كان يستند في أحكامه ومسائله المتعددة على الحديث نظرًا لنشأته في بيئة حجازية ممتلئة بالمُحدثين والعلماء الذين عاصروا الرسول عليه السلام وعاشوا معه وتعلموا منه الأحاديث النبوية وورثوا السُنة عنه أيضًا.
  • كان تأسيس هذا الفقه في بداية القرن الثاني الهجري وبدأ يتطور ويتداول على يد بعض تلاميذ مالك بن أنس من بعده.
  • انتشر بعد ذلك في الكثير من البلاد والمدن مثل الحجاز والمدينة وكان سريع الانتشار في شمال أفريقيا.
  • قامت دولة المرابطين بتبني أراء الفقه المالكي ونشرها في المغرب الأقصى وقاموا بنشر الكتب التي تحتوي وتضم آرائه.

لا يفوتك معرفة: تعريف العمل لغة واصطلاحا وفي الإسلام

ما هو تعريف الفقه الإسلامي

نقدم لكم نبذة بسيطة عن الفقه الإسلامي في النقاط التالية:

  • يقصد به مجموعة من القواعد والأحكام التشريعية والتي تم استخلاصها من القرآن الكريم وسُنة نبيه عليه الصلاة والسلام والتي يجب على كل مسلم أن يؤديها مثل الصلاة والصوم والزكاة بالإضافة إلى النهي عما حرمه الله ونهى عنه والأمر بالمعروف والقيام به.
  • أحكام الفقه الإسلامي غير قابلة لأي تعديلات أو تغييرات فهي ثابتة وذلك لأنها مستمدة من ثوابت ثابتة للأزل وهما القرآن والسُنة.
  • الفقه الإسلامي يتميز بأنه عام وشامل وصالح لأي زمان ومكان يتميز أيضًا بأن أهدافه وغاياته سامية فهو يعمل على تحقيق رضا كثير من جماعات المسلمين وفي الوقت نفسه يسعى إلى تحقيق الترابط والانسجام بين كل من المسلمين وغير المسلمين.
  • يساعد في تعزيز دور المرأة ويرفع من مكانتها في المجتمع ولا يفرق بينها وبين الرجل كما يساعد في احترام الملكية سواء كانت عامة أو خاصة.

تعريف الفقه عند الأصوليين

اِختلف الأصوليين في تعريف الفقه ونقدم لكم ذلك فيما يلي:

عرف الأصوليين الفقه بأنه العلم بجميع ما جاء وآتى به الله عز وجل لذلك فإنه يتضمن كلًا من الأخلاق والعقيدة.

تم تعريفه كذلك بأنه العلم المرتبط بالأحكام الخاصة بالشريعة من نوعها الفرعي وليس الأصلي لذلك لا يندرج تحته علم التوحيد والعقيدة ولكن يشتمل على الأحكام المتعلقة بالقلوب وكذلك الأخلاق.

تم استقرار الأصوليين على تعريف الفقهاء لِلفقه وهو العلم الخاص بالأحكام الشرعية الفرعية وكذلك العملية المكتسبة والمستنبطة والناتجة من الأدلة التفصيلية.

ما هي أصول الفقه

 تعريف الفقه
تعريف الفقه

تُعني أصول الفقه الأحكام الشرعية والأدلة الإجمالية التي يقوم عليها الفقه وهناك اختلاف في هذه الأدلة نعرضه فيما يلي:

حدد أبو حامد الغزالي أدلة الفقه على أنها أربعة هي:

  • الكتاب.
  • السُنة.
  • الإجماع.
  • دليل العقل.

قال بدر الدين الزركشي أن الفقه يُبني على أربعة أدلة أيضًا ولكن هما:

  • الكتاب.
  • السُنة.
  • الإجماع.
  • القياس.

قال الرافعي أن الفقه يقوم على الكتاب والسُنة فقط حيث قال إن الإجماع يصدر من الكتاب أو السُنة والقياس يُرد إلى أي منهما، كان رأي أبي العباس بن القاص أن الأصول سبعة هي:

  • الحس.
  • العقل.
  • الكتاب.
  • السُنة.
  • الإجماع.
  • القياس.
  • اللغة.

قد يهمك أيضًا: تعريف الصلاة لغة واصطلاحا وأهميتها

ما هي أقسام الفقه

تعددت الأقسام المتعلقة بالفقه والتي منها ما يلي:

فقه العبادات: يتضمن هذا النوع جميع الأحكام العملية الخاصة بالعبادات وكذلك المسائل المرتبطة بها وهو يناقش المواضيع الأتية:

  • الصلاة.
  • الطهارة.
  • الزكاة.
  • الحج والعمرة.
  • الصوم.
  • الجهاد.

فقه المعاملات: يشتمل هذا القسم على كافة الأحكام المرتبطة بالشريعة العملية والتي تقوم بتنظيم العلاقة بين المُكلف والآخرين ويندرج تحت هذا القسم ما يلي:

  • الأحكام المدنية.
  • العلاقة التي تجمع بين الحاكم والمحكوم.
  • الأحكام الاقتصادية.
  • العلاقات الخاصة بالدولة.

فقه العقوبات: هو جزاء وضعه الله سبحانه وتعالى للحد والردع من ارتكاب المعاصي والأخطاء وما نهى عنه الله عز وجل ويتضمن ذلك القسم الحدود الآتية:

  • شارب الخمر.
  • السرقة.
  • الزنا.
  • القصاص.
  • الردة.
  • السب والقذف.
  • الحرابة.

فقه المناكحات: يشتمل هذا الفقه على الآتي:

  • عقد الزواج.
  • الطلاق.
  • النفقة.
  • الخطبة.
  • النظرة الشرعية.

تناولنا في هذا المقال تعريف الفقه والفقه المقارن والفقه لغًة واصطلاحًا بالإضافة إلى كلًا من الفقه الأكبر والإسلامي والمالكي وعند الأصوليين وما هي أصول وأقسام الفقه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق