شخصيات اسلامية

إنجازات جابر بن حيان | 11 مخطوطة لجابر بن حيان

إنجازات جابر بن حيان تتعدد وتختلف من مجال إلى آخر حيث تحفل المجالات والعلوم الكيميائية، والفلكية، والهندسية، والطب، والصيدلة، والعلوم الفلسفية ببصمات هذا الرجل الذي قلّما تنحب الأيام شبيهًا له، وفي هذا المقال سنحاول أن نرسم بكلماتنا العاجزة بعضًا مما سطرته كتب التاريخ عن تلك الشخصية ” جابر بن حيان بن عبد الله الأزدي “.

نشأة جابر بن حيان

يُعَدّ جابر بن حيان هو أحد العلماء الذين سُطرَت أسماؤهم على صفحات التاريخ بحروف من ذهب فإليكم نبذةً عن نشأته: –



  • تذكُر أشهر الروايات وأكثرها قربًا للحقيقة أنه ولد سنة 101 هجريًا، و721 ميلاديًا وقال البعض الآخر أنه ولد سنة 117 هجريًا، و737 ميلاديًا.
  • أثار جابر بن حيان الجدل في نفس الكثير من العلماء فاختلفوا على مكان مولده فمنهم من قال بأنه قد ولد ضمن أهل الجزيرة بالقرب من نهر الفرات شرق الشام.
  • قال آخرون بأن جابر بن حيان يعود أصله لمدينة حرّان التي تواجدت قديمًا ضمن بلاد ما بين الرافدين.
  • أشار البعض الآخر إلى أنه قد يكون ولد في مدينة طوس في بلاد فارس ” إيران حاليًا “
  • بينما الرأي الذي رجحه الكثيرون واتفقوا معه هو رأي المعاصر المصري ” زكي نحيب محمود ” والذي قال بأنه من أصلٍ كوفيّ أي أنه ولد بالكوفة في العراق.
  • أقام جابر بن حيان في العراق وتعلم على يد رجل يسمى” جعفر الصادقي”.
  • تعلم على يد جابر نفسه الشخصية هو الشخصية المدعوّة ” ذو النون المصري “.
  • أثار اسم جابر بن حيان جدلًا عظيمًا في مستهل القرن العاشر الميلادي وذلك حتمًا في الوسط الإسلامي والعربي أيضًا.
  • وضعت كتبه ضمن المصادر التي يعود إليها الباحثون في بحوثِهم ويُستند إليها في مجال الدراسات الكيميائية.
  • أشارت الكثير من المصادر إلى أن والد جابر بن حيان كان أحد المؤيدين والمناصرين للدولة العباسية في سجلاتها وثوراتها أمام الأمويين، حيث قُبض عليه من قبل الأمويين وتم قتله وارتحلت عائلته من الكوفة إلى اليمن.
  • في اليمن عاد جابر بن حبان إلى ممارسة مهنة أبيه وهي العطارة ثم مضت مدة من الوقت وعادوا إلى الكوفة من جديد.
  • هناك علماء نفوا أصله العربي مثل هنري كوربين الذي ادّعى أنه كان أحد موالي قبيلة تسمى قبيلة الأزد أي من عبيدهم وليس أحد ذويهم.
  • بينما أكد المعاصر المصري “زكي نجيب محمود” على أن أصله عربيّ صميم وأنه أزدي الأصل وليس بالموالاة، وهناك التقى بجعفر الصادق وتلقى على يديه بعضاً من علومه أولها العلوم الشرعية واللغوية وانتهاءً بالعلوم الكيميائية.
  • وأتي على ذكر شكله شخص يسمى بأنور الرفاعي ضمن طيات كتابٍ باسم ” تاريخ العلوم في الإسلام ” حيث قال بأنه كان طويل القامة وله لحية كثيفة، وعُرِف بالإيمان والورع والتصوف ويَغلب على سمته الهدوء.

إنجازات جابر بن حيان

إنجازات جابر بن حيان
إنجازات جابر بن حيان

لا يفوتك معرفة: حسان بن ثابت نسبه وحياته

برع جابر بن حيان في الكثير من المجالات العلمية حيث:

  • تعد كتبه ومؤلفاته مرجعًا ومصدرًا للعديد من علماء العالم إلى يومنا هذا.
  • كل الإنجازات العلمية في مجال الكيمياء في كل المجتمعات المتقدمة يعود في الأصل لذلك النابغة ” جابر بن حيان “.
  • له العديد من الإنجازات والاكتشافات الغير مسبوقة وبخاصة في مجال الكيمياء الذي أختص به عن سائر المجالات.
  • يرجع إليه إنجاز اكتشاف الصودا الكاوية للمرة الأولي وهو المركب الكيميائي الذي يرمز إليه بـ NaoH
  • يعد جابر بن حيان هو أول من استحضر الذهب.
  • تعود إليه تجربة استخدام الأحماض في الفصل بين عنصريّ الذهب والفضة ولازالت تجربته هي أساس استخلاص العنصرين إلى يومنا هذا.
  • يعود إليه إنجاز اكتشاف حمض النيتريك.
  • يعود إليه إنجاز اكتشاف حمض الهيدروكلوريك Hcl.
  • أضاف عنصريّ الكبريت والزئبق إلى العناصر اليونانية الأربعة.
  • توصل إلى حمض الكبريتيك وأطلق عليه اسم ” زيت الزاج “.
  • جابر بن حبان هو أول من قام بتجربة خلط حمض النيتريك بالبوتاس لصنع الملح الصخري.
  • أول من استخدم خاصية التبلور لتنقية مختلف العناصر والعديد من المواد ونجح بشكل غير مسبوق في تنقية الزئبق.
  • يُعد جابر بن حيان هو أول من نطق بمصطلح ” القلويات ” وأطلقه على المواد القاعدية وأضاف الأملاح إلى بند ما هو قابل للذوبان في الماء.
  • تمكن من تنقية وتحسين العديد من المعادن كالفولاذ كما أنه أول عالم تمكن من زيادة مقاومة عنصر الحديد للصدأ بفعل العوامل الجوية كالماء والهواء وغيرها من العوامل.
  • توصل عن طريق استخدام ثاني أكسيد المنغنيز إلى صنع الزجاج.
  • توصل إلى تحضير عددًا كبيرًا من الأحماض.
  • استنتج أن المواد القابلة للاحتراق تطلق غاز الكبريت كناتج ثانوي وكذلك تنتج كميات من راسب الجبس.
  • تمكن من إضافة العديد من التعديلات على عمليات فيزيائية كالانصهار، والتبخر، والتبلور، والتقطير.
  • توصل إلي صنع أوراق لها مقاومة ضد الاشتعال.

سيرة جابر بن حيان

إنجازات جابر بن حيان
إنجازات جابر بن حيان

ننصحك بقراءة: صفات عبد الله بن مسعود



تحدثت الألسن ففاضت بالكثير ودونت أقلام التاريخ عنه ما هو أكثر حيث:

  • ذاع صيته في علم الكيمياء حتى لُقب بأبو الكيمياء وذلك نظرًا لما قدمه من إنجازات منقطعة النظير في هذا المجال.
  • برع في كل شيء وأضاف والكثير في مختلف العلوم والمجالات كالعلوم الهندسية، والفلك، والمعادن، والطب، والصيدلة، وغيرها.
  • كان جابر بن حيان هو أول من استخدم الكيمياء بطريقة عملية واتجه إلى تطبيقها في الحياة اليومية لأول مرة في التاريخ.
  • يعد جابر بن حيان هو أعظم العلماء الذين وضعوا قواعد، ومبادئ، وأساسيات علم الكيمياء.
  • تحدث عنه العالم ابن خلدون في كتابٍ له فوصفه بـ “إمام المدونين جابر بن حيان”.
  • ذكره الفيلسوف الإنجليزي فرانسيس بيكون قائلًا:” إن جابر بن حيان هو أول من علَّمَ الكيمياء للعالم فهو أبو الكيمياء “.
  • تمت ترجمة العديد من مصطلحاته من العربية إلى اللغات الأوروبية والعالمية الأخرى، كما عُرَف عندهم باسم Geber أو Yeber
  • اتجه جابر بن حيان في مستهل حياته إلى ممارسة الطب بتصريح من الخليفة العباسيّ ” هارون الرشيد “.

قد يهمك أيضًا: ابن كثير المكي وسيرة حياته كاملة

مخطوطات جابر بن حيان

لجابر بن حيان العديد من المؤلفات الزاخرة بالعلم والمعرفة وأهمها: –

مخطوطة ” مصححات أفلاطون، تفسير جابر بن حيان ” والتي تحدث في بدايتها عن علم الرمل.

  • “السبعين”.
  • “علم الهيئة”.
  • ” الرسائل السبعين”.
  • “صندوق الحكمة”.
  • “أسرار الكيمياء”.
  • “الخواص الكبير”.
  • “السموم”.
  • “أصول الكيمياء”.
  • “الخمائر الصغيرة”.
  • “الكيمياء الجابرية”.
  • “الرموز ومفاتيح الكنوز”.

وفاة جابر بن حيان

أفاضت الروح إلى بارئها وقد أمضي أغلب أيامه في سبيل العلم والمعرفة وبين الدراسات والأبحاث ليترك خلفه فيضًا من الإنجازات التي لا حصر لها.

وقد توفي في عام 815 ميلاديًا في مسقط رأسه بالكوفة كان حينها قد بلغ من الكِبَرِ عِتِيّاً حيث مات في عامه الخامس والتسعين أي أنه عاش ما يقرب على القرن.

تعرف على: ابن عقيل الحنبلي وسر نجاحه الذي جعله أكبر علماء الفقه

وفي الختام نكون قد تحدثنا عن إنجازات جابر بن حيان ونبذة مختصرة عن حياته ونشأته وتحدثنا أيضًا عن تاريخ وفاته، كما ذكرنا لكم أشهر المؤلفات والمخطوطات، أنار الله قبره بقدر ما أضاء البشرية بمصابيح من العلم والمعرفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق