ADVERTISEMENT

معلومات عن كوكب زحل

كوكب زحل أحد أشهر الكواكب في المجموعة الشمسية التي تدور من حول الأرض، وهو الكوكب رقم ستة في قربه من الشمس، كما اتضح أنه ثاني أكبر كوكب من حيث الكتلة والحجم أما قطره فهو عشر أضعاف كوكب الأرض، ويعتبر من أقدم كواكب المجموعة الشمسية التي اكتشفها الإنسان ضمن منظومة المجموعة الشمسية، والذي تم اكتشافه على مراحل عديدة.

معلومات عن كوكب زحل صورة رقم 3
كوكب زحل 

شكل كوكب زحل الحقيقي

في إطار التطور الفلكي الكبير الذي شهده الإنسان من خلال اكتشاف أسرار الفضاء، كان كوكب زحل أحد أثرى تلك الاكتشافات:

ADVERTISEMENT
  • فقد تتمكن من رؤيته في السماء بالعين المجردة كأحد النقط المضيئة من بعيد، لكن في الحقيقة فهناك مسافة 1,277,400,000 كيلومتر، بينه وبين الأرض، وقد أطلق عليه العرب اسم زحل نسبة إلى الجذر زحل والذي يعني أبطأ في إشارة إلى أنه أشتهر ببطء دورانه في السماء.
  • فهو يستغرق ثلاثين سنة كاملة من أجل إكمال دورة واحدة حول الأرض، وبهذا فهو يظل في كل برج فلكى مدة عامين ونصف، وقد كان جاليليو هو أول من قام برصده من خلال مرصده في عام ١٦١٠.
  • ليقوم بعدها العالم كريستيان هويكنز  باكتشاف ما يدعى أنه حلقة غير ملتصقة بالأرض، ليعرف بعدها كوكب زحل أنه الوحيد في المجموعة الشمسية المتصل بحلقات من حوله.
  • يتشكل تكوين كوكب زحل من نفس تكوين كوكب المشتري وهو القوالب الصخرية المكونة من طبقة من الهيدروجين المعدني السائل، بالإضافة إلى طبقة جزئية من الهيدروجين كما اكتشف عليه طبقات كثيفة من الجليد.
  • بالإضافة إلى قدرته على إطلاق أشعة أكثر من التي يحصل عليها من خلال الشمس، كما أنه يدور حول نفسه كل إحدى عشرة ساعة وهى عدد ساعات اليوم عليه، كما يدور من حول الشمس كل ٢٩,٦٤ سنة أرضية حول الشمس وهى مدة السنة لديه.

 ما هو سبب وجود حلقات حول كوكب زحل

يختلف كوكب زحل في خصائصه كثيرا عن كوكب الأرض على النحو التالي:

  • هو أحد الكواكب الغازية الأربعة في المجموعة الشمسية لأنه يتكون من الهيدروجين و الهيليوم وغاز الميثان والامونيا، كما أنه من الكواكب التي تشهد حركة واسعة في الرياح على سطحها أكثر من بقية الكواكب، بالإضافة إلى أن برودته قاسية نظرا لبعده عن الشمس.
  • ويحيط به مجال مغناطيسي قوي جداً يتكون من الكترونات مشحونة بالإضافة إلى البروتينات، ويتحرك المجال المغناطيسي الخاص به بعكس حركة المجال الخاص بكوكب المشترى وكوكب الأرض أيضا.
  • بسبب هذا الاكتشاف تم تغيير في نظرية أصل نشأة الحقل المغناطيسي، لأن تلك النظريات قامت في الأساس بسبب دراسة مقدار الازاحة بين محور المجال المغناطيسي ومحور دوران الأرض.
  • يتميز أيضا كوكب زحل عن غيرة من بقية الكواكب بوجود سطح مفلطح ويعتقد أن ذلك ناتج عن دوران الكوكب مع حالته السائلة.
  • تدور من حول كوكب زحل سبع حلقات بسرعات مختلفة يبلغ سمكها عشرة متر وتبعد مسافة مائتي وثمانين ألف كيلومتر عن الكوكب.
  • تمت تسمية تلك الحلقات حول كوكب زحل بحسب الوقت الذي اكتشفت فيه، لذلك نجد هناك الحلقة d والحلقة c حتى نصل إلى الحلقة e اخر وابعد الحلقات.
  • حتى الآن تم التأكد من وجود ثلاثة وخمسين قمر يدور من حول الكوكب وفي انتظار الكشف عن تسعة وعشرين آخرين، ويطلق على أكبر أقمارها اسم قمر تيتان، وهو ثاني أكبر قمر في المجموعة الشمسية من بعد القمر غانيميد.
  • يمتلك قمر تيتان غلاف جوي مكون من الميثان وأيضا النيتروجين، كما أنه من أكثر الإجرام الشبيه بكوكب الأرض.

لا تفوت أيضا فرصة مشاهدة: أهم المعلومات حول الكوكب الاحمر

معلومات عن كوكب زحل صورة رقم 5
كوكب زحل 

معلومات عن كوكب زحل للأطفال

أما عن أهم المعلومات عن اكتشاف العلماء إلى كوكب زحل:

ADVERTISEMENT
  • يعتبر اكتشاف الإنسان إلى كوكب زحل أقدم بكثير من اكتشاف العالم جاليليو له في القرن السادس عشر، إذا يعود زمن رؤيته إلى عهد الآشوريين في عام سبعمائة قبل الميلاد، وقد شاهدوا في السماء واطلقوا عليه اسم نينب، كما شاهده اليونان في السماء في عام أربعمائة قبل الميلاد واعتقدوا أنه يقوم بتقديم القرابين لآلة الزرع لديهم.
  • لكن التوثيق العلمي الصحيح جاء مع جاليليو عندما قام ببناء التلسكوب الخاص به، لتتوالى الاكتشافات فقد قام دومينيك كاسيني باكتشاف وجود فجوة في الحلقات A,B ليطلق عليه العلماء حاجز كاسيني.
  • أما في السبعينات وتحديداً في عام ١٩٧٧ أطلقت مركبة بايونير ١١ لتكتشف كوكب زحل وتكون الاولى من نوعها.
  • قامت وكالة ناسا في عام ٢٠٠٤ بإطلاق أطول رحلة من مركبة فضائية حول الكوكب استمرت لمدة ثلاثة عشر عاماً، كما أطلقت أيضا مركبة هويجنز إلى القمر تيتان من أجل اكتشاف المزيد عن أسراره، كما حصلوا على عينات من الغلاف الجوي للكوكب.

قد يهمك أيضا التعرف على: معلومة عن كوكب الأرض

اكتشافات بعثة بايونير

قامت رحلة الفضاء الشهيرة بايونير باكتشافات عديدة تخص كوكب زحل منها:

  • تم اكتشاف خلال رحلة بايونير أن الحقل المغناطيسي الذي يحيط بكوكب زحل اقوى من نظيره الخاص بكوكب الأرض ألف مره، لكن أضعف بمقدار عشرين مرة مقارنة مع كوكب المشتري.
  • أما المادة الرئيسية به فهي الهيدروجين السائل بينما في كوكب الأرض فهو الحديد المصهور، أما سطح زحل فهو يشبه كثيرا سطح كوكب المشتري وليس الأرض وبالرغم من ذلك فإن ألوان السطح لكلاهما متباينة، وذلك لأن كوكب زحل أشد برودة من كوكب المشتري لذلك فإن التفاعلات الكيميائية تكون مختلفة جداً وذلك ما تسبب في وجود ألوان مختلفة لهم.
  • كذلك يوجد في سطح زحل خلايا إعصاريه كبيرة جداً في حجمها، منبعها هو تلك الحرارة الداخلية في قلب الكوكب نفسه، بالرغم من ذلك فهي ليست بضخامة وقوة البقعة الحمراء الموجودة في قلب كوكب المشتري.
  • كوكب زحل مختلف عن كوكب الارض حيث أنه لا يمكننا كبشر أن نعيش عليه بسبب الرياح السريعة والقوية على ذلك الكوكب التي تصل إلى درجة ألف وثمانمائة كم/س مع عدم وجود أرض صلبة وكذلك ضغط جوي مرتفع للغاية.
  • يدور زحل في مدارات بيضاوية من حول الشمس تكون في أبعد نقطة عند مسافة 1,508,900,000أما أقرب نقطة فتكون بمسافة و1,349,900,000.
  • تغطى الكوكب طبقة كثيفة من السحب مع وجود مناطق ذات ألوان متغيرة في قمم الكوكب بسبب اختلافات درجات الحرارة، لكن لا يمكن لزرع أو حيوان أن يعيش فيها.

أضف إلى معلوماتك: معلومة عن كوكب الأرض

أمطار من الماس في كوكب زحل

مزيداً من المفاجآت يتم اكتشافها على ذلك الكوكب الفريد:

  • فقد اكتشف العلماء أنه يمكن بهذا الكوكب هطول الأمطار ولكن ليست مثل الأرض، بل سوف تمطر الماس وهو اغلى أنواع المجوهرات على كوكب الأرض وليس هذا فحسب بل يمكن لكوكب المشترى أن ينتج الأمر نفسه.
  • وذلك بسبب وجود غاز الكربون بكثرة في شكل كريستال، كما أن العواصف الرعدية على ذلك الكوكب تحول غاز الميثان إلى كربون يزداد صلابة عند هطوله على السطح ليكون على شكل جرانيت ثم يتحول بعدها إلى ماس.

في النهاية نرجو أن نكون قد أوضحنا جميع المعلومات عن كوكب زحل وأهم المعلومات التي تم اكتشافها عنه، منذ اللحظات الأولى للوصول إليه حتى الآن، وما هي أهم الخصائص الفريدة التي يتمتع بها، وتاريخ اكتشافه الطويل من خلال الرحلات الفضائية العملاقة.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق