ADVERTISEMENT

اهمية الصدقة في الاسلام

اهمية الصدقة في الاسلام من المواضيع التي يجب أن يعلمها جيدًا جميع المسلمين، فالصدقة من أكثر الأعمال الصالحة التي يحبها الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ولقد حثنا الله ورسوله على ضرورة العمل بها في العديد من مواضع القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، فبنا نستفيض في الحديث عنها من خلال هذا المقال.

اهمية الصدقة في الاسلام

للصدقة أهمية كبيرة في حياة الفرد المسلم والمجتمع الإسلامي ككل، وفائدتها تعود على المتصدق و المتصدق عليهم، حيث أنها من أكثر الأعمال الخيرية التي يحبها الله سبحانه وتعالى.

ADVERTISEMENT

وذلك كما ذكر في كتابه العزيز في سورة يوسف (فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا ۖ إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ) (88) ومواضع أخرى كثيرة، وتتلخص اهمية الصدقة في الاسلام فيما يلي:

اهمية الصدقة في الاسلام
اهمية الصدقة في الاسلام

أهمية الصدقة للفرد

  • تزيد الصدقة من حسنات المسلم وتمحي عنه الذنوب، كما تطفئ الصدقة غضب الله جل وعلا.
  • تعتبر الصدقة سبيل المسلم للتقرب إلى الله سبحانه ونيل رضاه.
  • تمحي الذنوب والخطايا، وتجير المسلم من عذاب جهنم.
  • كثرة الصدقات تكون ظل لصاحبها يوم القيامة يحتمي فيه من الحر الشديد.
  • تؤثر الصدقة تأثيرًا إيجابيًا على النفس، فتزيد داخلها الشعور بالطمأنينة والراحة، كما تساعد على شفاء الأجساد والقلوب أيضًا.
  • الصدقة تطفئ المشاعر السلبية داخل القلب وترقق مشاعره، وتزيل منه الحسد والحقد والغيرة والكراهية.
  • تدفع الصدقة عن المسلم الشر والبلاء، وتساعد على حمايته هو ومن يحب من الخلافات والمشاكل.
  • تجعل الملائكة يدعون للشخص المتصدق ليلًا نهارًا.
  • خصص الله سبحانه وتعالى بابًا في الجنة لا يدخل منه سوى المتصدقين.
  • يحتل المسلم مكانة كبيرة عند الله عز وجل بفضل قيامه بالتصدق على الفقراء والمحتاجين.
  • بفضل الصدقة تزيد البركة في مال المتصدق، وتعود بالخير على أهل بيته.
  • تزيد الصدقة من نقاء قلب المتصدق وصدقه مع ربه سبحانه وتعالى وقوة إيمانه.
  • تطهر الصدقة مال المسلم، كما تطهر قلبه من اللغو والكذب.
  • تدفع ميتة السوء، وتضئ وجه المتصدق يوم القيامة.
  • من أفضل الأعمال التي تستمر أثرها بعد الموت، وأفضل ما يفعل للميت بعد موته.

أهمية الصدقة للمجتمع

  • تساهم الصدقة في القضاء على الفقر والاحتياج بين المسلمين.
  • تساعد الصدقة على القضاء على الأمراض المجتمعية مثل السرقة والجريمة وتخلق مجتمع سليم خالي من الحقد والغل.
  • تعمل الصدقة على نشر روح المحبة والإخاء بين أفراد المجتمع.
  • الصدقة تقلل مشاعر الغل والحسد التي قد يشعر بها الفقير تجاه الغني.

لا تفوت فرصة مشاهدة: فضل الصدقة كنز ثمين في حياتك وبعد مماتك

شروط الصدقة في الإسلام

للصدقة شروط حتى يقبلها الله سبحانه وتعالى ومن أهم هذه الشروط ما يلي:

ADVERTISEMENT
  1. أن تكون من مال حلال طيب لا يشوبه شبهة من حرام.
  2. ألا يستقل المؤمن بمقدار صدقته، فقد حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتصدق ولو بشق تمرة.
  3. أن تكون الصدقة للمصارف التي حددها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم، مثل الفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم، والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل، وفي الرقاب.
  4. ألا يتبع المتصدق صدقاته بالمن والأذى، أي لا يذكر المتصدق عليه بهذه الصدقة ويتحدث بها.
  5. من أكثر أنواع الصدقات قبولًا عند الله هي الصدقة الخفية، ويجب ألا يتفاخر المتصدق بصدقته، حيث وعد الله المتصدقين خفية بأنه يوم القيامة سيظلهم بظله يوم لا ظل إلا ظله.
اهمية الصدقة في الاسلام
اهمية الصدقة في الاسلام

مصارف الزكاة والصدقة في القرآن

لقد ذكر الله لنا في القرآن الكريم ثمانِ مصارف للزكاة وهم من يستحقونها، ألا وهم:

  1. الفقراء: وهم ما لا يكفيهم رزقهم الذي يحصلون عليه من العمل، ويحتاج ليكمل نفقات معيشته.
  2. المساكين: هم من لا يستطيعون العمل، ويحصلون على رزقهم من مصادر أخرى.
  3. العاملين عليها: أي الذين يقومون بجمع الصدقات والحفاظ عليها فيجب أن يرزقوا منها.
  4. المؤلفة قلوبهم: هم سادة أقوامهم الذين دخلوا فالإسلام فأصابهم قلة في أموالهم.
  5. في سبيل الله: هم المجاهدين في سبيل الله ولم يتركوا لأهلهم ما يسد احتياجاتهم.
  6. الغارمين: هم من أرهقهم الدين ولا يستطيعون سداده.
  7. ابن السبيل: هو طالب العلم الذي انقطعت به السبل، وهو غريب في البلد ولم يجد ما يغطي احتياجاته.
  8. في الرقاب: هم العبيد الذين يودون دفع مال لأسيادهم ليعتقوهم، فيجوز إعطائهم الصدقات ليحصلوا على حرياتهم.

قد يهمك أيضا التعرف على: اجر الصدقة بالتفصيل من الشريعة الإسلامية

ما هي أنواع الصدقة

تتمثل الصدقة في ثلاث أنواع وهم:

التصدق بالفعل

  • هو تصدق الشخص بالمال، أو بمساعدة الآخرين في فعل شيء، أو دفع الأذى عن الناس.

التصدق بالقول

  • هو تلك الكلمات الطيبة التي تقع على النفوس وقع الخير وجبر الخواطر.

التصدق بالنية

  • هو فعل الإنسان للخير دون انتظار المقابل، كزيارة مريض، أو فض نزاعات بين المتخاصمين، أو الابتسامة في وجه أخيه المسلم، صلة الأرحام ومعاونة الناس على الخير.

فوائد الصدقة للرزق

تساهم الصدقة في زيادة الرزق، حيث أن الإنسان عندما يكون في عون أخيه المحتاج ويساعده بتقديم الصدقة له، فإن الله وقتها سوف يكون في عونه، ويجازيه بالبركة في الرزق والمال.

ليست بركة الرزق تكون في المال فقط، بل أن الرزق يشمل الصحة والستر ومعافاة البدن، وحفظ الأهل والأولاد، وأيضًا البركة في الدين وفي الأعمال الصالحة، مما يعود النفع على المتصدق في الدنيا والآخرة.

أهمية الصدقة في رمضان

سبق وذكرنا أهمية الصدقة وجزاؤها العظيم عند الله سبحانه وتعالى، ولعل من أهم الأيام التي تتضاعف بها حسنات الصدقة وأجرها، هي أيام شهر رمضان المبارك.

فقد وعد الله سبحانه وتعالى المتصدقين في شهر رمضان، بمضاعفة الأجر، لذلك يتهافت المسلمين في شهر رمضان على الإكثار من عمل الخيرات والتصدق الكثير.

فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود ما يكون في رمضان، وذلك كما جاء في الحديث الشريف عن الإمام البخاريّ في صحيحه عن عبدالله بن عباس -رضي الله عنهما-: (كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أجْوَدَ النَّاسِ بالخَيْرِ، وكانَ أجْوَدُ ما يَكونُ في رَمَضَانَ حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ، وكانَ جِبْرِيلُ عليه السَّلَامُ يَلْقَاهُ كُلَّ لَيْلَةٍ في رَمَضَانَ، حتَّى يَنْسَلِخَ، يَعْرِضُ عليه النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ القُرْآنَ، فَإِذَا لَقِيَهُ جِبْرِيلُ عليه السَّلَامُ، كانَ أجْوَدَ بالخَيْرِ مِنَ الرِّيحِ المُرْسَلَةِ).

لذلك نجد في رمضان الكثير من المسلمين يتسارعون لإفطار الصائمين، ومساعدة الفقراء والمحتاجين، والقيام بالأعمال الصالحة الخفية، كل ذلك ابتغاء رضا الله سبحانه وتعالى، ومضاعفة الأجر والثواب، وأن يكتبنا الله من أهل الجنة.

تتجلى أفضال الصدقات في شهر رمضان في مساعدة المساكين الذين لا يستطيعون إطعام أنفسهم وأهليهم بالإفطار والسحور، ومساعدة الفقراء في قضاء حوائجهم وحوائج أهليهم.

ومن عجائب الصدقات أنها لا تنقص من المال شيئًا، لأن الله سبحانه وتعالى يخلف على المتصدق بأضعاف من أنفقه في سبيل الله ورضاه،

فقد قال الله في كتابه العزيز، بسم الله الرحمن الرحيم (وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ)، صدق الله العظيم.

كما أن الصدقات في شهر رمضان وخاصة في العشر الأواخر، لها فضل عظيم عند الله سبحانه وتعالى، وتعلي من شأن المتصدق حتى ولو تصدق بتمرة أفطر بها صائم،

فلا تستقل الصدقة، فكل الصدقات التي هدفها ابتغاء مرضات الله، فهي مقبولة من رب العالمين، وتكتب صاحبها من أهل الجنة إن شاء الله.

وفي النهاية نؤكد على اهمية الصدقة في الاسلام، فالصدقة هي سبيل المسلم لرضا الله ورحمته، ولها الكثير من الفوائد للفرد والمجتمع الإسلامي كله، اذلك لا تغفل عن انفاق الصدقات، واحرص على أن تكون خالصة لوجه الله الكريم.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق