صحة عامة

تفسير تحليل جرثومة المعدة يحميك من المضاعفات

تحليل جرثومة المعدة من التحاليل الهامة التي يُفضل عملها بمجرد الشعور بالأعراض التي تؤيد تواجدها تعرف عليه من خلال موقع مُحيط، خاصةً أنها تشكل خطرًا على صاحبها وعلى المقيمين معه، لأنها تنتقل للمحيطين نتيجة التلوث وعدم التنظيف التام لكافة الأغراض المشتركة، وينتج عن قلة الاهتمام بعلاجها سريعًا؛ قرحة المعدة وبعض المضاعفات المُدمرة لها، وهي لا تُصيب الكبار فقط إنما تستطيع التمكن من الجميع سواء أكانوا صغارًا أو أكبر عمرًا.

إجراء تحليل جرثومة المعدة بالتفصيل

تُفضل جرثومة المعدة العيش بمنطق الأمعاء وتأخذ الهيئة الحلزونية طوال فترة معيشتها، ويلجأ الإنسان لعمل تحليل خاصة بها للأسباب التالية:



ظهور الأعراض

  • تتعدد الأعراض التي تشير لإصابة الشخص بالجرثومة، فهي تظهر على شكل تجشؤ وألم حاد بالمعدة بالإضافة لوجود انتفاخات والإحساس بالامتلاء مع بدء الأكل، وغثيان وحرقة بالصدر.

وجود قرحة

  • يفضل إجراء التحليل عند معاناة الشخص من وجود قرحة مَعدية؛ لأن وجودها يرتب عليه انتشار الجرثومة بالمعدة وزيادة الألم الداخلي.

تاريخ مرضي



  • يتوجب إجراء تحليل الجرثومة للأشخاص الذين ينتمون لعائلات لديها مشكلات وراثية تتعلق بالمعدة، مثل السرطان.

بعد العلاج

  • يفضل عمل التحليل بعد الانتهاء من علاج الجرثومة، لمعرفة مدى تفاعل الأدوية مع المرض وقوة تمكنها في التخلص منه، وهل يحتاج الشخص لمزيد من العلاج.

مشاكل الهضم

  • يُجري تحليل الجرثومة عند وجود مشكلات هضمية، مثل عُسر الهضم وعدم مقدرة الشخص على الإخراج اليومي والإحساس بأوجاع تحت الصدر.

مضادات الالتهابات

  • في حالة اعتماد المريض على دواء الإيبوبروفين وغيره من الأدوية المُعدة خصيصًا للالتهابات لفترات كبيرة؛ عليه عمل التحليل للتأكد من عدم انتشار الجرثومة بالمعدة.

للمزيد من المعلومات حول جرثومة المعدة يُرجى الإطلاع على الآتي: هل جرثومة المعدة تسبب الم في الظهر وما هو تأثيرها على صحة الجسم

تعليمات إجراء تحليل جرثومة المعدة

يُعطي الطبيب عدد من التعليمات الهامة للشخص قبل القيام بعمل التحليل مباشرةً، لكي يتم التحليل بسلام وتخرج نتيجته سليمة؛ كالتالي:

  • الابتعاد عن الأدوية المتضمنة لمضادات حيوية لشهر كامل بالإضافة للتوقف عن علاج البزموت.
  • عدم أخذ أدوية الحموضة ومنها زانتاك أو أي أدوية خاصة بالمعدة قبل 3 أسابيع من عمل التحليل.
  • التوقف عن إدخال جميع المأكولات والمشروبات للمعدة قبل عمل التحليل بساعتين.
  • إذا كان الشخص يعتمد على العسل لتخفيف ألم المعدة، عليه التوقف عن أخذه من بداية اليوم.

تحليل جرثومة المعدة بالدم

أحيانًا يحتاج المريض لعمل فحص جرثومة المعدة عن طريق الدم؛ لمعرفة كمية المضادات المفرزة من قِبل جهاز المناعة لمقاومة الجرثومة فيعمد للتوجه لمعمل التحاليل للقيام بذلك، وبعد التأكد من تنفيذ المريض للتعليمات التي أوصي بها الطبيب المريض.

يقوم مسؤول المعمل بسحب 3 سم دم من ذراع المريض لتُفحص داخل المختبر، وترجع أهمية تحليل الدم إلى أنه يُساهم في تشخيص المرض بدقة عند عدم اللجوء لمعالجته مسبقًا، فهو بين مدى نشاط البكتيريا ويُعرف المريض بالوقت الذي انتشرت به في الأمعاء.

فحص جرثومة المعدة بالبراز

تحليل جرثومة المعدة
تحليل جرثومة المعدة

يُفضل بعض الأطباء نظام التحليل بالبراز عند وجود إسهال غير طبيعي لدى المريض؛ ويتم التعرف على الجرثومة من خلاله بهذه الطريقة:-

  • يطلب معمل التحاليل عينة براز حديثة من الشخص الذي يرغب بعمل التحليل، وبعد تسليمها يُضيف المسؤول للبراز مادة كيميائية تُساهم في إظهار البكتيريا.
  • تظهر النتيجة قبل مضي 3 أيام ويتضح من خلالها نوع البكتيريا المتواجدة بالمعدة، فإذا تحول براز المريض للون الأزرق فيعبر الأمر عن توغل الجرثومة بالمعدة.
  • يُفضل التوقف عن استعمال مثبطات البروتون وغيرها من العلاجات لتجنب حدوث خلل في نتيجة التحليل.
  • بعد اطلاع الطبيب على النتائج يُعطي المريض الأدوية المناسبة، ويُطلب منه إعادة التحليل بعد أخذ العلاج كامل.

الآن يُمكنك التعرف على أفضل الأدوية المُناسة للتخلص من جرثومة المعدة من خلال: علاج جرثومة المعدة بالاعشاب الطبيعية والأدوية الطبية

تحليل جرثومة المعدة بالتنفس

يُساهم التحليل بالتنفس في معرفة قوة الجرثومة ومدى تمكنها من جدار المعدة، كما يُساهم في التعريف بنتائج العلاج الذي أخذه المريض إذا كانت مُكتشف للمرض مُسبقًا ويُعالج منه، ويُجرى للكبار ولا ينصح المختصون بعمله للأطفال؛ ويتم بالخطوات الآتية:-

  • يُحضر مسؤول الرعاية جهاز التجميع ويضعه على فم المريض ليجمع النفس بداخله، والذي يكون به أكسيد الكربون بمستواه العادي.
  • يتناول المصاب مشروب يشتمل على اليوريا المُحطمة للجرثومة؛ مما ينتج عنه زيادة أكسيد الكربون الخارج أثناء التنفس.
  • بعد مرور فترة تُقدر بعشرين دقيقة من أخذ مشروب اليوريا، يأخذ مسؤول الرعاية العينة الثانية.
  • تُفحص العينة الخالية من اليوريا منفصلة عن العينة المتضمنة لها بالمعمل.
  • إذا أثبت التحليل ازدياد أكسيد الكربون في ثاني عينة فيعبر هذا عن تمكن الجرثومة من المعدة بشدة.
تحليل جرثومة المعدة
تحليل جرثومة المعدة

تحليل جرثومة المعدة بالمنظار

يطلب الطبيب تحليل جرثومة المعدة بالمنظار؛ لأنها تبين النتائج بفاعلية ودقة أفضل، ويتم هذا بعد التأكد من عدم معاناة المريض من القرحة، فلا يُجري الاختبار للمصابين بها؛ كي لا يحدث لهم مزيد من المضاعفات، بالإضافة للتأكد من امتناع المريض عن المأكولات قبل المنظار بعشر ساعات؛ وإجرائه كالتالي:-

  • يُعطي الطبيب القائم بالفحص مخدر للمريض؛ كي لا يشعر بألم أثناء الفحص واقتلاع العينة المعدية.
  • يُدخل المختص منظار طويل بفم المريض، ليمر بالبلعوم ومنه للمريء ويستمر في إدخالها حتى يصل للمعدة.
  • يُمكن المنظار المسؤول من فحص جميع الأماكن المتواجدة داخل المعدة بواسطة الكاميرا المثبتة به.
  • يستطيع الفاحص أخذ خزعة بسيطة من الأجزاء التي يراها متضررة من خلال الكاميرا.
  • تُفحص الخزعة عن طريق المعمل ولا تتطلب المزيد من الأيام لبيان النتائج؛ إنما تُعرف بعد ساعات.

يُمكنك متابعة أيضاً: 4 أدوية لعلاج جرثومة المعدة Helicobacter Pylori

الاختبار المعوي لجرثومة المعدة

يتضمن الفحص القيام بعمل اختبار معوي لاكتشافها، فيأخذ الراغب بعمل الاختبار كبسولة مرتبطة بمجموعة خيوط، وبمجرد انتشارها داخل المعدة يعمد المختص إلى تفريغ السائل من الخيوط وتجميعه في أنبوب لتحليله.

يُمكن للمختص إخراج السائل من خلال الفم بواسطة فرشاة رقيقة تُرسل للمعدة من خلاله، لتقوم بالتقاط السائل بمجرد تمريرها بالداخل لخمس مرات، وتُسحب منها العينة لتُحلل معمليًّا بمجرد خروجها، كما يمكن إخراجه بأنبوب الأنف.

نتائج فحص جرثومة المعدة

ينتظر المريض نتيجة تحليل جرثومة المعدة بعد عمله وتحديد المختص وقت ظهوره؛ لكي يعرف نوعية المرض الذي يعاني منه، فإما تكون سلبية تعبر عن إصابة الشخص بمرض آخر غير الجرثومة أو إيجابية تشير إلى تواجد عدوى بكتيريا داخلية.

تتطلب النتائج الإيجابية سرعة أخذ العلاج منعًا لتطور الأمر، وترتبط مصداقية النتائج النهائية الخاصة بالتحليل بعدة أشياء، لأن درجة حرارة العينة يُمكنها التأثير على النتيجة وكذلك تأخر المعمل في عمل الفحص والقوام المائي لها، فيُفضل أن تكون متماسكة.

تحليل جرثومة المعدة

تحليل جرثومة المعدة وعلاجها يقي من المضاعفات

الاكتشاف المبكر لجرثومة المعدة والقيام بعلاجها يقي صاحبها من المضاعفات القوية لها كالتالي:-

  • التقرحات المعوية: التي يترتب على وجودها نزيف دموي يؤلم صاحبه بشدة.
  • إغلاق الأمعاء: تنغلق نتيجة وجود ورم يتصدى لانصراف الأكل الموجود داخل المعدة بالصورة المألوفة.
  • انثقاب المعدة: ينشأ ذلك عن توغل الجرثومة لجدارها والتمسك به.
  • التهاب البطن: في منطقة التجويف من الداخل وينتج عنه عدم تقبل أي مأكولات أو ترجيعها بمجرد دخولها للبطن.
  • سرطان المعدة: يتعرض الحاملين للجرثومة له في حالة الإهمال في سرعة العلاج وعمل جميع ما يخلص من تواجدها.

يُفضل عمل تحليل جرثومة المعدة إذا تعرض الشخص ألم بالمعدة أو وجد الغثيان لا يفارقه والامتلاء يمنعه منه إدخال الأكل للفم، فقد ينصحه الطبيب بعمل اختبار البراز أو الدم أو اللجوء لنوع آخر وهو تحليل الزفير وعند التشكيك في النتيجة يطلب الطبيب خزعة معدية؛ لأنها تبين النتيجة بصورة أوضح، ولكن يُمنع عملها للأطفال بسبب صعوبتها، ويفضل الإسراع في علاج الجرثومة لتجنب مضاعفاتها.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق