التغذية السليمة

مقال عن الصحة والغذاء: هل صحتك تتدهور بسبب غذائك احذر!

مقال عن الصحة والغذاء لأن كليهما وجهان لعملة واحدة، وكل منهما مرتبط ارتباط وثيق بالآخر، حيث أن الغذاء المتوازن والصحي يحافظ على الجسم، ويجعله أقل عرضة للإصابة ببعض الأمراض، مثل نوبات القلب، أو السكتات الدماغية، ويسهل تدفق الدم في الجسم، ويكون الشخص أكثر نشاطًا وحيوية، فتناول الطعام الغير صحي واتباعه كروتين في الحياة هو سبب الإصابة بالمشاكل الصحية.

مقال عن الصحة والغذاء متكامل

الغذاء له تأثير كبير على صحة الإنسان، لذلك يفضل أن يحرص الشخص على طعامه ويهتم به، ويحصل على العناصر اليومية اللازمة له من خلال مراعاة الآتي:



  • البعد عن الأطعمة المملحة مثل المخللات حتى لا تتسبب في ارتفاع معدل ضغط الدم، وتلك التي يضاف عليها مواد حافظة مصنعة، حتى لا تتسبب في إصابة الشخص بالأورام الخطيرة.
  • الإكثار من الأطعمة التي تحتوي على بوتاسيوم مثل البطيخ، والموز، والأفوكادو.
  • الحصول على عنصر الكالسيوم من مشتقات الألبان، مع مراعاة عدم احتوائها على كمية عالية من الدسم، حتى لا تتسبب في أورام القولون.
  • البعد عن الأطعمة المحلاة تزيد من قوة مناعة الجسم.
  • الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف تساعد في الوقاية من حدوث الإمساك، وأورام القولون، كما إنها تخرج من الجسم أي سموم.
  • يفضل أن يدخل في وجبات الشخص الكربوهيدرات المفيدة مثل الخبز الأسمر، وأنواع الحبوب الكاملة، والبعد عن الأرز، والمعكرونة، والبطاطس، والخبز الأبيض.
  • الإكثار من الخضار الورقي، خاصة تلك الأنواع ذات اللون الداكن، كالسبانخ، كما أن ذلك الخضار يحتوي على الكثير من العناصر المفيدة مثل الزنك، والفيتامينات، ومضادات الأكسدة، ولا يخلو مقال عن الصحة والغذاء من التأكيد على هذه المعلومة.

يُمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: الفطور الصحي المناسب لبناء جسم سليم من قبل اخصائي التغذية

موضوع عن الصحة

مقال عن الصحة والغذاء
مقال عن الصحة والغذاء
  • جسد الشخص عبارة عن بعض الأجزاء، والأجهزة التي تقوم بعملها معًا بما يفيد مصلحة الجسم، وهذه الأجزاء لا تعمل معًا إلا إذا وصل الدم المحمل بالأكسجين إلى مختلف أجزاء الجسم، وكان الشخص لا يعاني من أي مشكلة صحية، ولا يتم ذلك إلا بتناول الغذاء الصحي المتوازن.
  • بما أن طرق الوقاية أهم بكثير من العلاج، فيجب أن يكون لدينا الثقافة التي تعزز صحتنا، وتحافظ عليها، وتساعد في تقوية المناعة، عن طريق قراءة مقال عن الصحة والغذاء وعلاقتهم معًا، وتطبيق ذلك في الحياة العملية.
  • الغذاء المتوازن والجيد هو الذي يكون به جميع المكونات والعناصر الغذائية، من نشويات، بروتين، سكريات ودهون صحية، خضروات وفواكه، فيتامينات مختلفة.
  • هناك بعض العوامل الأخرى التي تعزز الصحة بجانب الغذاء، مثل نوم عدد الساعات التي يحتاجها الجسم، وشرب الماء بشكل مناسب، والانتظام في عمل بعض التمارين الرياضية، والابتعاد عن العادات السيئة التي تسبب الضرر كالتدخين وشرب الكحوليات.

يُمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: اضرار عدم الأكل وسوء التغذية وفوائد قلة الاكل

هل تعلم عن الغذاء الصحي

لم ننسى في مقال عن الصحة والغذاء سرد بعض المعلومات التي لا يعرفها الكثير مثل ما يلي:



  • كأس واحد فقط من المشروبات الغازية، تتخلص منه الكلى بعد ما تقوم بغسل نفسها 36 مرة على الأقل.
  • الإكثار من تناول الموز يؤدي إلى اضطرابات هيستيرية.
  • لترين من الماء يوميًا على الأقل يساعد الجسم في التخلص من الأملاح الزائدة به.
  • للحصول على مذاق أفضل للطعام عليك إضافة بعض البهارات المفيدة، والبعد عن الشطة والملح لتجنب تكوين حصوات الكلى، وارتفاع معدل ضغط الدم في الجسم.
  • الأسماك بها عنصر الأوميجا 3 الذي يعمل على زيادة قوة المفاصل، وزيادة الذاكرة والتركيز.
  • الفواكه التي تحتوي على مضادات الأكسدة، تساعد في الحد من الأورام السرطانية.
  • تناول ثمرة واحدة من التفاح تستطيع أن تجعل الشخص يقظًا ليوم كامل.

يُمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: اهمية دراسة موضوع عن الصحة والغذاء السليم

إرشادات هامة للتغذية الصحية

مقال عن الصحة والغذاء
مقال عن الصحة والغذاء
  • الحفاظ على الفطور يوميًا، ويفضل أن يكون ذلك في وقت باكرًا، حتى تمد الجسم بالطاقة اللازمة لنشاطه اليومي، ومحاولة تجنب وجبة العشاء، أو استبدالها بوجبة خفيفة، والبعد عن الأكل الدسم أو كثير السعرات بعد غروب الشمس.
  • عدم شراء الوجبات السريعة لأنها تؤثر بالسلب على الصحة.
  • نؤكد دائمًا في أي مقال عن الصحة والغذاء على مراعاة كمية الطعام التي يتناولها الشخص، وعدم الإفراط فيها حتى لا تسبب سمنة، وعدم التقليل منها حتى لا يصاب الشخص بالضعف العام والهزال.
  • تناول البروتين بشكل يومي، خاصة ذلك الموجود في اللحوم الحمراء، مع وضع وجبتين سمك في قائمة الطعام الأسبوعية، لأنها تمد الجسم بالأوميجا 3.
  • الاعتماد على الحبوب الكاملة في روتين غذائنا، بجانب الأطعمة التي يوجد بها الألياف.
  • البعد عن الأطعمة التي تحتوي على الدهون الثلاثية، والدهون المشبعة، لأنها تزيد من معدل الكولسترول الغير نافع في الجسم، واستبدالها بتلك الأطعمة التي بها الدهون الأحادية، وحمض الأوميجا.
  • البعد عن عنصر الصوديوم في إعداد الطعام، لما له من أعراض جانبية سيئة على الصحة والجسم.
  • أكل 5 حصص كل يوم من الخضار والفاكهة.
  • تناول البيض بصورة شبه يومية، لأهميته وقيمته الغذائية العالية.
  • إذا شعر الشخص بالجوع ما بين الوجبات عليه بتناول ثمرة من الفاكهة، أو الخضار، أو القليل من المكسرات في حجم قبضة اليد.

هناك علاقة عكسية بين الغذاء الصحي، والإصابة بالمرض، خاصة ذلك النوع من الأمراض الذي ينتج بسبب التغذية السيئة، أو خلو الطعام اليومي من أحد العناصر اليومية الهامة، وأشهر هذه الأمراض الأنيميا، التغذية الجيدة متعددة الفوائد حيث إنها تحد من علامات تقدم السن، فبُعد الإنسان عن زيادة معدل السكر في الطعام، أو الدهون، والمواد المصنعة والحافظ، يساعده في أن يبدو أصغر، ويتجنب ظهور علامات الشيخوخة، لأنها تزيد من حيوية الجسم، ويكون أكثر نشاطًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق