صحة عامة

التخلص من الأنفلونزا

التخلص من الأنفلونزا عبر موقع محيط يكون بالاتباع لأفضل وأصح العادات السلوكية الصحية مع الالتزام بالوصف الطبي الموثوق، ومراعاة أن يتغذى الشخص المصاب تغذية صحية سليمة، ومتكاملة ومتوازنة العناصر الغذائية، وكل ما سلف ذكره يحتاج إلى أن يلتزم به المريض حتى يتعافى بشكلٍ تام، وفي غضون أيام قليلة من بدء الإصابة، وعبر ما يلي نناقش أهم سبل العلاج، والخلاص من العدوى الفيروسية المسببة للأنفلونزا.

التخلص من الأنفلونزا

التخلص من الأنفلونزا
التخلص من الأنفلونزا

التخلص من الأنفلونزا من الممكن أن يكون من خلال أبسط الطرق التي من الممكن أن نقوم بها عبر الاستعمال لأنواع من العلاج المنزلي وأهمها:



  • المواظبة على تناول المشروبات الدافئة العشبية كالينسون والنعناع.
  • طريقة الغرغرة تساعد في التخلص من آلام الحلق وجفافه، كما تفيد في تطهير الفم من أي تواجد فيروسي.
  • تناول بعض المواد العلاجية المسكنة، والتي خفف من حدة الآلام المصاحبة والأعراض لنزلات البرد.
  • تناول الأطعمة الصحية من أهم ما يجب الحرص عليه حال الإصابة بأي عرض من أعراض نزلة البرد، والأنفلونزا.

التخلص من الأنفلونزا بالجنزبيل

التخلص من الأنفلونزا يكون عبر الاستعمال للأعشاب التي أثبتت كفاءتها في مداواة أعراض البرد والإصابة بعدوى الأنفلونزا، ويعد الزنجبيل من أشهر تلك المواد العشبية التي تهدئ من أعراض الأنفلونزا.

  • الزنجبيل يحتوي الكثير من المواد الطبيعية المضادة للالتهاب، والتي تساعد في التخلص السريع من التهابات الحلق، والتي هي أحد مضاعفات الأنفلونزا، ونزلات البرد الحادة.
  • يحوي المواد المضادة للتأكسد، كما يمتلك داخل تركيبته موادًا مضادة لأنواع من الفطريات.
  • الانتظام على التناول لكوب من عشب الزنجبيل المغلي مدة ثلاث إلى أربع أيام يسهم في التعافي السريع من الأنفلونزا.
  • بالاستطاعة إضافة بعض القطرات من الليمون، مع ملعقة من مكون العسل، وهذا يعزز من كفاءة المشروب، وقدرته على تخليص الجسم من أعراض الأنفلونزا.

شاهد أيضاً:باور كابس خافض للحرارة وعلاج الإنفلونزا

التخلص من الأنفلونزا بالقرفة

التخلص من الأنفلونزا من أهم خطواته تناول مستخلصات الأعشاب الدافئة ومن أهمها وأوفرها عشب القرفة الذي يمتلك للعديد من الخصائص التي تسهم في التلطيف من حدة الالتهاب الذي يصيب أي نسيج خاصةً الحلق، أو الالتهابات بالجهاز التنفسي.



  • القرفة عشب مضاد للالتهاب.
  • من الممكن مزجها مع العسل لفائدة مضاعفة.
  • الانتظام على تناولها مدة أسبوع وبشكل يومي، يساعد على الشفاء من الأنفلونزا.

التخلص من الأنفلونزا بالكركم

التخلص من الأنفلونزا باستخدام عشب الكركم يكون كالتالي:

  • إحضار ربع ملعقة صغيرة من عشب الكركم.
  • كوب من الماء المغلي.
  • يصب الماء المغلي فوق بودرة الكركم، وتناول المشروب دافئ ومن الممكن تحليته بالعسل الطبيعي، مع ضرورة الالتزام بتلك الوصفة لحين زوال الأعراض.

وتتمثل فوائد الكركم لعلاج الأنفلونزا في الأتي:

  • الكركم أحد المكونات الطبيعية التي تكافح العدوى الفيروسية والبكتيرية، بسبب احتوائه على مكونات طبيعية تعمل كمضادات حيوية.
  • مادة الكركمين تقاوم الالتهاب وهو أحد أعراض الإصابة بالأنفلونزا ومن الممكن أن يصاب الإانسان بالالتهاب في الأنسجة المخاطية، أو الحلق فيكون الكركم مفيد في مثل تلك الحالات.
  • من الممكن إضافة الكركم للحليب للاستفادة القصوى مادة الكركمين، ومضادات الأكسدة المتواجدة بالكركم.

التخلص من الأنفلونزا بالريحان

التخلص من الأنفلونزا يمكن أن يكون بالاستعانة بأبسط الخطوات، ومنها تناول عشب الريحان.

  • الالتزام بشرب كوبين يوميًا من عشب الريحان يساعد في التخطي لمرحلة الإحساس بمضاعفات الأنفلونزا على مستوى عموم أعضاء الجسم.
  • الريحان يمتلك القدرة لطرد البلغم من الجهاز التنفسي الذي يعيق التنفس بطريقة طبيعية، كما يتسبب في إحداث اضطراب بالجهاز التنفسي.
  • يخفف تناول الريحان من حدة الالتهابات المصيبة للحلق.

شاهد أيضاً:أفضل دواء للرشح للاطفال

التخلص من الأنفلونزا بالغرغرة

التخلص من الأنفلونزا
التخلص من الأنفلونزا
  • الغرغرة باستخدام كمية من المحلول الملحي تساعد في اكتمال التعافي من الفيروس المسبب للأنفلونزا.
  • المحلول الملحي يمكن تحضيره منزليًا باستخدام ملعقة من مكون الملح مع كأس ماء دافئ، ومتابعة الغرغرة لخمس دقائق.
  • اتباع تلك الطريقة يسهم في التخلص السريع من الفيروس، كما يساعد في تطهير تجويف الفم والحلق من أي تواجد للفيروس المسبب لمرض الأنفلونزا، وبالتالي تحد الغرغرة من تجدد العدوى، وطول فترة بقاء الفيروس بالجسم.

التخلص من الأنفلونزا بالكمادات

  • الكمادات بالماء المثلج، أو البارد تساعد في التخفيض من درجة الحرارةللجسم، والتي قد ترافق العدوى الفيروسية المسببة للأنفلونزا، والتي هي عرض من أعراضها.
  • الحمى الشديدة جراء الإصابة بالأنفلونزا يمكن التخلص منها من خلال عمل الكمادات بشكل يومي.
  • الكمادات الدافئة من الممكن عملها على منطقة الأنف، وهذا مفيد في التخلص من الانسداد الأنفي والاحتقان، حيث أن استنشاق البخار الدافئ يساعد في تنشيط الدورة الدموية بالأنف، وبالتالي تسهم الكمادات الدافئة في علاج أثر الانسداد والاحتقان الأنفي.

لقاح التخلص من الأنفلونزا باللقاح

  • لقاح الأنفلونزا من أكثر اللقاحات أهمية، لأنه يقلل من نسب الإصابة بالأنفلونزا، واللقاح يتجدد كل عام.
  • تجدد اللقاح يأتي بسبب تحور الفيروس، واختلاف تركيبه الجيني من موسم لآخر، وهذا الذي دفع العلماء لتجديد تركيبة اللقاح كل عام ليكافح الفيروس، ويقضي عليه.

التخلص من الأنفلونزا بالتعليمات الطبية

التخلص من الأنفلونزا يكون من خلال اتباع بعض الإرشادات والتعليمات الآتية:

  • لا بد من الحرص على نظافة الأيدي بشكلٍ مستمر، وعدم إهمال ذلك لأن الأيدي تعد هي الناقل الأساسي للميكروبات، والعدوى بأنواعها، لذا فغسل الأيدي بالماء والصابون المطهر لعدة مرات هو السبيل الأمثل للوقاية من الأنفلونزا وأعراضها.
  • تناول قدر جيد من السوائل والمشروبات، وأهمها الماء المنشط لحركة وتدفق الدم، لضمان وصوله لكافة أجهزة الجسم الحيوية، وأهمها في تلك الحالة الجهاز التنفسي.
  • الأخذ للقدر الكافي من الراحة، والنوم لفترات زمنية مناسبة، وذلك حتى يستطيع الجسم مقاومة الأعراض، وتفادي أي مضاعفات.
  • المواظبة على التناول لكميات من الخضراوات والفواكه، والتي لها دور كبير في تعزيز قدرة الجسم في الدفاع عن نفسه ضد أخطار نزلة البرد.
  • البعد عن أي مكان به ازدحام، حتى لا يكون هناك انتشار للفيروس بالبيئة المحيطة.

شاهد أيضاً:أبرز اعراض الانفلونزا الداخلية في الشتاء | 7 طرق للوقاية من خطر الانفلونزا

التخلص من الأنفلونزا بالتغذية الجيدة

التعافي من مرض الأنفلونزا من الأمور التي من الممكن ألا نجد فيها صعوبة خاصةً إذا ما التزامنا بتناول الغذاء والطعام الصحي الطبيعي الخالي من المواد الحافظة.

  • تناول الخضراوات الورقية يحسن من مناعة الجسم، وقدرته على التحمل لأعراض الأنفلوانزا، ومنها السبانخ، والجرجير لاحتوائهما على عنصر الحديد، والمعادن والفيتامينات المقوية لجهاز المناعة بالجسم.
  • تناول مختلف الخضراوات ومنها الجزر والذي يحوي البيتا كاروتين المقوي لدفاعات الجسم، مع الحرص على أخذ كميات ملائمة من الفواكه الحمضية مثل البرتقال، والليمون، واليوسفي، وهي أهم الفواكه المحتوية على الفيتامين سي المقاوم للفيروسات.
  • الحرص على أن تكون الوجبة متكاملة باحتوائها على مختلف العناصر الغذائية ومنها البروتين، حيث يزيد البروتين من قدرة الجسم على التخلص من أعراض الأنفلونزا، لاحتوائه على الطاقة اللازمة لذلك.

التخلص من الأنفلونزا كان هو الموضوع الذي كنا بصدد الشرح له عبر مجموعة من الفقرات التي تتحدث عن أهم المكونات المنزلية والعشبية التي منةشأنها أن تساعد الجسم على أن يكتمل تعافيه من أي عرض يصاحب الأنفلونزا.

والتي هي من أنواع الأمراض الفيروسية المزعجة والتي تصاحبها الكثير من الأعراض التي قد تسبب الضعف والألم في عموم الجسم، كما أوردنا فقرة تتحدث عن أهمية الغذاء المتكامل لعلاج الأنفلونزا، وطرق الوقاية من تلك العدوى.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق