ADVERTISEMENT

ما هي عوامل وطرق تطوير الذات وزيادة الثقة بالنفس بالتفصيل

تعرف على تطوير الذات وعلى ما هي عوامل وطرق تطوير الذات وزيادة الثقة بالنفس بالتفصيل عبر موقع محيط، حيث يعد كل من تطوير الذات وزيادة الثقة بالنفس وتنمية الشخصية أهم أهداف كل شخص يرغب ويطمح إلى أن يكون الأفضل في كل شيء، ويمكن تحقيق تطوير الذات من خلال تعزيز جميع نقاط القوة والقيام بالتركيز على الهدف، مع التحلي بالنظرة المستقبلية المتفائلة لجميع الأمور والتمكن من تهذيب النفس، بالإضافة إلى التمكن من تطوير الفكر والمهارات، والقيام بتعزيز الثقة بالنفس، كما يجب الإيمان بشكل كلي بأنّ الفشل هو في الحقيقة عبارة عن محطة للوصول إلى الهدف، وفيما يلي سنتعرف على عوامل وطرق تطوير الذات والثقة بالنفس.

ما هو مفهوم تطوير الذات

يعد تطوير الذّات البشريّة أحد أهم سُنّن الله سبحانه وتعالى في خلقه، وهو أيضا الشّعار الذي نادى به الكثيرون من قبل، حيث كان هذا الشعار سبباً في القيام بتغيير مجرى حياتهم بالكامل، بل وتغيير أحداث ومجرى التّاريخ أيضاً.

ADVERTISEMENT

ويجب العلم أنه لا يحتاج القيام بتطوير الذّات والتمكن من تغييرها إلى الأفضل إلى أكثر من قوة الإرادة والعزم القوي الصّادق على التّغيير.

ومن الممكن أن يكون السبب وراء الرغبة الشديدة في التّغيير هو موقفاً ما قد مرَّ به الشّخص، أو كلمةً كان لها أثر كبير في نفسه.

فعلى سبيل المثال، الإمام الكبير والعالم العظيم الطحّاوي، الذي يعرف بأنه صاحب العقيدة الطحاويّة، قد قرّر أن يُغيّر سيْر ومجرى حياته بالكامل، وذلك بسبب بضع كلماتٍ قد سمعها من خاله المزنيّ.

ADVERTISEMENT

وكان ذلك عندما كان يحضر الطحّاوي مجالس العلم لدى خاله، وقد يئس منه خاله بسبب قلة تركيزه وصعوبة تعلمه، مما دفعه إلى النظر إلى الطحّاوي والقول له: (والله لا نفعَ منك ولا فائدة).

وكانت هذه الكلمات القليلة لها أثر كبير في نفس الأمام الطحّاوي، كما كانت المؤثّر الأول والوحيد والدّافع القوي للإمام الطحاويّ للقيام بالتغيير وتطوير الذات.

حتّى أصبح عالماً كبيراً من علماء الأُمّة، هذا وكان يقول الطحّاوي بعد أن تمكن من تطوير ذاته والعمل على تغييرها إلى الأفضل: (رحم الله المزنيّ، لو كان حيّاً الآنَ لكفر عن يمينه).

ما هي نقطة البداية في تطوير الذات
ما هي نقطة البداية في تطوير الذات

لا تفوت فرصة التعرف على: تطوير الذات | ما هي المهارات المطلوبة لتطوير الذات

ما هي نقطة البداية في تطوير الذات

تبدأ عملية تطوير الذّات عند الإنسان من اللحظة التي يقوم فيها بتحسين نظرته إلى ذاته، وقدرته على القيام بإحاطتها بشيءٍ من الإهتمام والتّقدير، وأن يبتعد عن التفكير في أيّ تجارب فشلٍ قد مرَّ بها سابقاً.

ومن الجدير بالذكر أن أوّل خطوةٍ للقيام بإصلاح وتطوير الذّات هي التقييم الذّاتي، وهي عبارة عن العمليّة الجادة والدّراسة العميقة الدّقيقة لصفات وطباع وعادات ذات الشّخص.

حيث يمكن من خلال عمل هذا التقييم الذاتي معرفة بيان شامل بكافة نقاط القوة ونقاط الضعف لدى الإنسان، ومعرفة قوة رغبته الدّاخلية في القيام بالتغيير إلى الأفضل.

كما تتواجد العديد من النقاط والأمور التي تُسهِم مُساهمةً فعّالةً جداً في التمكن من تقدير الذّات، وتتمثل هذه الأمور في الأسلوب الذي يتعامُل به كلا من الإخوة والأصدقاء مع الشّخص.

أو الطريقة التي يتعامل بها الوالدَين في الأسرة، حيث أن التّأثير التراكُميّ لأسلوب وطريقة مُعاملة كل من الوالدَين والإخوة والأصدقاء.

أو طريقة معاملة أيّ شخص آخر متواجد في حياة الشخص وله شأنٌ مهم وقيمة كبيرة لديه، فإن هذا التّأثير التراكُميّ له أثر كبير جداً على تقدير الشخص لذاته، وكلّ هذه الأمور تُحدّد طبيعة تقدير الذّات لدى الشخص بصورة كبيرة جداً.

هذا وقد يصاب الكثير من الأشخاص بخيبةِ أملٍ كبيرة في حالة إن كان تقدير الذّات لديهم ضعيفاً جداً، فهم لا يستطيعون القيام بتغيير الماضي.

أو حتى القيام بتغيير معاملة الآخرين من حولهم لهم، إلا أنَّهم يستطيعون أن يقوموا بتغيير درجة وشدة تأثير الماضي عليهم، وبذلك لا يسمحوا للماضي بأن يكون سبباً في فشلهم في كلا من الحاضر والمستقبل.

ما هو تعريف الثقة بالنفس
ما هو تعريف الثقة بالنفس

لا تفوت فرصة التعرف على: تنمية المهارات الشخصية وأشهر 6 مهارات مطلوبة في السيرة الذاتية

ما هو تعريف الثقة بالنفس

لقد عرف الأستاذ الدّكتور الجليل عبد الكريم بكار الثّقة بالنّفس بأنها تعني القدرة على إعتقاد الشّخص إعتقاداً جازماً وشديداً بأنّه يمتلك القُدرة على القيام بإنجاز الكثير من الأمور المفيدة والنافعة.

وهي تلك الأمور التي قد يعجز الكثير من أقرانه عن القيام بتحقيقها وإنجازها، ويجب العلم أنه ليس من الضروري أن يكون هذا الإعتقاد مُطابقاً بشكل تام للواقع الذي يقوم بعيشه ذلك الشّخص.

ولكن في حقيقة الأمر يكفي مُجرّد الإعتقاد لزيادة الثقة بالنفس، وهو الأمر الذي يُشكّل دافعاً كبيراً وقويّاً للشخص للإقدام على الشيء وعدم التردُّد.

الثقة بالنفس والنجاح

تُعدّ الثّقة بالنّفس من أهم الشروط التي يجب توفرها للتمكن من تحقيق النجاح، بالإضافة إلى أنها تعتبر مُقوِّماً أساسيّاً من مُقوّمات النجاح.

حيث أن الشّخص من غير قَدَرٍ كبيرٍ من الثّقة بالنفس لن يتمكن من القيام بإنجاز أيّ عمل ذا قيمة والقدرة على النّجاح فيه، لأنّ الشخص الذي يفقد الثّقة بنفسه وذاته يخشى القيام بالإقدام والمُخاطرة بصورة كبيرة.

كما أنه يجد صعوبةً كبيرةً في القيام بإنجاز مختلف الأعمال التي قد تواجهه، والتي هي في نظر الأشخاص الآخرين سهلة المنال وممكنة التحقيق وبسيطة الإنجاز.

وغالباً ما يتم بناء الثّقة بالنّفس في شخصية الإنسان من خلال التمكن من النّجاح في الخطوة الأولى أو في الخطوة الثانية.

حيث أن نجاح الشّخص في أوّل مرحلة تواجهه يكون سبباً كبيراً لزيادة ورفع قدر ثقته بنفسه، كما أنه يكون دافعاً قوياً للقدرة على المُواصَلة والتمكن من تحقيق العديد من النجاحات الأخرى في حياته.

ومن هنا يمكن رؤية العلاقة القوية بين كلا من الثّقة بالنّفس والنّجاح، حيث أن كلّ منهما يعتمد بشكل كبير على الآخر، إذ أن تحقيق النّجاح يحتاج إلى التحلي بالثّقة بالنّفس، والثّقة بالنّفس يدعمها ويُقوّيها بصورة كبيرة كلا من النّجاح والتفوُّق.

هذا وقد أوردت الدّكتورة الجليلة جوديث برايلس في كتابها الذي يعرف بعنوان (الثّقة تصنع النّجاح) مجموعةً كبيرةً من الخواطر الهادفة جداً في موضوع الثقة بالنفس والنجاح، فقالت:

  • ليس لأحدٍ في هذا الكون الفسيح سوى الشّخص أن يقوم بزيادة ثقته بنفسه.
  • إذا لم يتعلم الشّخص قول كلمة (لا)، فلن تكون كلمته (نعم) ذات قيمةٍ في حياته.
آليّة تطوير الذّات والثّقة بالنّفس
آليّة تطوير الذّات والثّقة بالنّفس

لا تفوت فرصة التعرف على: حكم عن الثقة بالنفس تُسطر كلمات عظيمة لتحقيق الأهداف

آليّة تطوير الذّات والثّقة بالنّفس

تتواجد العديد من الأمور التي يعتمد عليها كلا من تطوير الذّات والثّقة بالنّفس، حيث يجب على الشخص الحرص على معرفتها معرفةً دقيقةً وعميقةً، ومن أهم هذه الأمور ما يلي:

القدرة على تحصيل العلم والعمل الجاد معاً، حيث أنه يلزم لإتمام النّجاح في هذين الأمرين بذل الكثير من الجهد والمثابرة الدائمة.

ومن الجدير بالذكر أنَّ النجاح هو حليف كل من يؤمن بما يتعلّمه، كما أنه حليف كل من يكون واثقاً من نفسه وبراعتهِ وقُدرتهِ، باذلاً أقصى جهده للتمكن من تحقيقه.

ويعد من أهم الأمور التي تساعد على تطوير الذات والتحلي بالثقة بالنفس القدرة على إدراك الشّخص أنّه لا يفوز في معارك الحياة وصعوباتها أياً من الأسرع أو الأقوى.

حتّى وإن فاز أياً منهما وتفوّق في الخطوة الأولى، فإن الذي ينتصر ويفوز في النّهاية المطاف هو الشخص الذي يعتقد أنَّه يستطيع تحقيق الفوز، ومن يثق تمام الثقة بما لديه من ميزاتٍ وقدراتٍ.

هذا ويجب أن يتوفر التخيُّل الإبداعيّ لدى كل من يريد النجاح، حيث يعرف التخيُّل الإبداعيّ بأنه قدرة الشخص على أن يرى أو يتخيّل نفسه أنَّه شخص ناجحٌ ونافع في المستقبل.

والتمكن من أنه قد تمكن من تطوير وضعه وأنه قد إنتقل من حالٍ إلى حال أفضل منه، فإن هذا التّفكير يساعده بشكل كبير على المثابرة الدائمة والسّعي نحو الأفضل للتمكن من تحقيق النّجاح.

كما يجب على الإنسان أن يخاطب نفسه ويقول لها بأنه سيتجاوز أيّ تحدٍّ قد يواجهه، وأنه يستطيع أن أفعل كل ما لا يستطيع غيره فعلَه.

ويعد إتخاذ مثلاً أعلى من أهم الأمور وأفضلها للتمكن من تطوير الذات والقدرة على زيادة الثقة بالنفس، فعلى كل من يريد النّجاح في كلا من حياته العلميّة والعمليّة، وفي جميع الأصعدة والمجالات أن يتخذ ويجعل لنفسه مَثَلاً أعلى ورمزاً للنّجاح.

كأن يرى الفرد النّجاح في شخصيّة أحد الأشخاص المقربين له ممن حوله، ويكون هذا الشخص قد جاهد وكافَحَ حتّى تمكن من الوصول في نهاية الأمر إلى هدفه ومبتغاه، وأصبح بعد ذلك الجهد والكفاح عنواناً للنجاح، ومثالاً جيداً يُحتذى به.

القيام بتخصيص وقت لزيادة الثّقة بالنّفس من أفضل الطرق التي تساعد على ذلك، ويكون ذلك عن طريق أن يُذكِّر الشّخص نفسه بالثّقة في نفسه.

فيقوم بتحديد مقداراً بسيطاً من الوقت، عشر دقائق مثلا في اليوم، ويستمر في تلك العشر دقائق بقول أنا شخص واثقٌ من نفسه، ويقوم بترديد تلك الجملة مِراراً وتكراراً طوال العشر دقائق.

ما هي عوامل تطوير الذات
ما هي عوامل تطوير الذات

لا تفوت فرصة التعرف على: حكمة عن الثقة بالنفس تُعبِّر عن العزة والسمو

ما هي عوامل تطوير الذات

لقد قام الكاتب توراو توكودا بذكر بعضاً من العوامل التي تقوم بالمساهمة في تطوير الذّات، ومن أبرز هذه العوامل ما يلي ذكره:

تحويل الرّغبات إلى أهداف:

يتواجد لدى الكثير من الأشخاص العديد من الرغبات التي يُريدون تحقيقها بشدة في أعماقهم، إلّا أنّ هؤلاء الأشخاص لا يبذلون أيّ كفاح أو جهدٍ في سبيل التمكن من تحقيق هذه الرّغبات.

وهو الأمر الذي يجعلهم يبقون في مكانتهم وأماكنهم من غير تقدُّمٍ، وللقدرة على تحقيق التقدُّم المنشود يجب القيام برفع درجة هذه الرّغبات والأهداف إلى درجةٍ أعلى من كونها مُجرّد رغباتٍ يتمنّى الشخص تحقيقها.

فيقوم بجعل هذه الرغبات أهدافاً واضحةً أمامه، ثمّ يبدأ في القيام بوضع كافة الإجراءات اللازمة للتمكن من تحقيقها.

البدء بالعمل فور تحديد الهدف:

من المؤكد أنه لا يمكن القيام بتحقيق الهدف عند وقوف المرء مُحتاراً بين رغبته في تحقيق هذا الهدف أو ذاك، بل يجب عليه أن يجزم في أمره وأن يقوم بتحدِّيد هدفه.

ثمّ يقوم بالإنطلاق مُسرعاً للبحث في كافة الطرق والسبل المتاحة والعمل بكل الوسائل الممكنة للقيام بتحقيق هدفه والتمكن من الوصول إليه.

بذلك نكون قد تعرفنا على ما هو مفهوم تطوير الذات وعلى ما هي نقطة البداية في تطوير الذات، كما تعرفنا على ما هو تعريف الثقة بالنفس وعلى أن الثقة بالنفس والنجاح أمران يعتمدان على بعضهما البعض، بالإضافة إلى أننا قد تعرفنا على آلية تطوير الذات والثقة بالنفس وعلى ما هي عوامل تطوير الذات بالتفصيل.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق