صحة الاطفال

ما هي آثار الفطام على الطفل وكيف أتجنب الآثار النفسية على طفلي حينها

ما هي آثار الفطام على الطفل 

قال الله تعالى في سورة البقرة: “والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة”، ومن هنا تم تحديد فطام الطفل خلال عامين، ولكن ما هي آثار الفطام على الطفل.

يعتبر الفطام مرحلة طبيعية يمر بها جميع الأطفال، سواء كانوا يرضعون طبيعي أو صناعي، فكلاهما يتم فطامه وإعطاءه أطعمة أخرى تكون في البداية مكلمة للرضاعة، وبعدها تصبح هذه الأطعمة بديل للرضاعة.



ما هو الفطام

تعد الرضاعة الطبيعية رابط قوي بين الأم والطفل، كما أن الرضاعة تمد الطفل بكافة احتياجاته الغذائية، وتساعد جهازه المناعي على مواجهة الكثير من الأمراض، ولكن تتساءل كثير من الأمهات متى يجب أن تستمر عملية الرضاعة، وهل هناك طرق محددة للفطام، وما هي آثار الفطام على الطفل وعلى الأم.

يوضح موقع محيط أن الفطام هو تلك المرحلة التي يتم فيها تقديم الطعام للصغير، بدلاً من الاعتماد الكلي على الرضاعة، ويعتبر الطعام المقدم للطفل في هذا الوقت مكمل للرضاعة.

اختلف الكثير حول موضوع الوقت المناسب للفطام والطريقة المثلى التي يمكن استخدامها لفطام الطفل، ولكن تنصح الجمعية الأمريكية لطب الأطفال، ومنظمة الصحة العالمية، أن تبدأ عملية الفطام للرضيع ابتداء من الشهر السادس.



ومما لا شك فيه أن الكثير من شركات الأغذية تقوم بتسويق منتجات للرضع ابتداء من الشهر الرابع، وتكون هذه الأطعمة لينة وهشة وتحتوي على الفواكه والخضراوات المهروسة جيدًا، حيث يجب التذكر أن يتم تقديم الطعام للرضيع بعناية فائقة، وبكميات قليلة وخاصةً في البداية.

ومن هنا نتوصل أن فطام الطفل هو عبارة عن تقديم بعض المكملات الغذائية للرضيع، مع التقليل في الرضاعة الطبيعية، ويحدث هذا الفطام عادةً ما بين العام والعامان من عمر الطفل الرضيع، ويجب أن يتم بصورة تدريجية للحفاظ على صحة الأم، ولتجنب الجهل بمعرفة ما هي آثار الفطام على الطفل، بالإضافة إلى المحافظة على العلاقة القوية التي تربط الأم وطفلها.

كيف يمكنني أن أفطم طفلي

ما هي آثار الفطام على الطفل 
ما هي آثار الفطام على الطفل

لا يوجد خلاف حول أن الرضاعة الطبيعية هي أفضل ما يمكن أن تقدميه لرضيعك، ولكن حينما يصل طفلك إلى عمر معين تبدئي في التفكير كيف يمكنني أن أفطم طفلي، وما هي آثار الفطام على الطفل وعلى الأم أيضًا.

هناك عدة طرق تساعدك في معرفة كيف يمكنك فطام طفلك، وهي:

  • يمكنك البدء في إعطاء طفلك حليب صناعي في الزجاجة.
  • كما يمكنك الجمع بين حليب الأم الطبيعي والحليب الصناعي لتسهيل عملية الفطام لرضعك.
  • تذكري أنه عندما يصل طفلك لعمر السنة فإنه سيحصل على كل فائدته التي يحتاجها من الأطعمة الصلبة.
  • هناك من يحبذ فكرة الفطام التلقائي، وهي أن تتركي طفلك الرضيع يحدد الوقت الذي يرغب به لكي يتوقف عن الرضاعة الطبيعية.
  • يجب أن تتوقفي عن إعطاء طفلة حصته الكاملة من الرضاعة الطبيعية، حتى يظل جائعًا ويستطيع تجربة أطعمة ونكهات متنوعة أخرى.
  • كما يمكنك تبديل الأمور بأن تقدمي الطعام لطفلك أولاً قبل إرضاعه.
  • لا تنسي تقديم الماء لطفلك الرضيع في الكوب المخصص له، ذو الفتحة الطرية إلى أن يسهل عليه عملية شرب الماء.

إقرأ أيضًا: تطورات الطفل في الشهر الرابع وكيفية الاعتناء به

مرحلة أثناء الفطام

عندما يصل رضيعك إلى عمر الست شهور، يبدأ حينها في تناول الأطعمة بكميات قليلة جدًا، وتبدأ مرحلة الفطام التدريجي، ولكن هناك بعض التغيرات والمحاذير والأمور التي يتعرض لها الطفل في فترة الفطام، وهي:

  • قد يصاب طفلك الرضيع بالإمساك بسبب الأطعمة الصلبة التي بدأ في تناولها، وهذا أمر طبيعي لا يقلق أبدًا، حيث أن أغلب الأطفال يصابون به.
  • قد يتعرض الطفل لبعض التغيرات التي قد تصيبه نتيجة لعدم الرضاعة، مثل: العصبية والبكاء الزائد وغيرها من التغيرات الأخرى.
  • يجب عند نسيان تقديم الماء للرضيع على الأقل مرتين يومياً.
  • يجب عدم إعطاء الطفل العصائر المعلبة.
  • يجب على الرضيع تناول الخضار المسلوق أولاً، حيث يتم إعطاءه نوع واحد من الخضار المسلوق لمدة 4 أيام، ثم بعدها يتم إعطاءه نوع آخر، وذلك لمعرفة تحسس الطفل وتقبله لأنواع الخضار المختلفة.
  • تجنب إعطاء الطفل أي نوع من السكاكر أو الحلوى أو الشيكولاتات أو الحلويات في هذه المرحلة.
  • تجنب إعطاء الطفل حليب البقر قبل أن يكمل عامه الأول.
  • يجب التركيز على إمداد الطفل بالأطعمة الغنية بالكالسيوم والحديد، مثل: البيض، الملوخية، الفواكه المختلفة، السبانخ، وغيرها من الأطعمة المفيدة.
  • يجب مراجعة الطبيب في حال حدوث أي تغيرات غير مفهومة في أثناء فترة الفطام.

ما هي آثار الفطام على الطفل

الكثير من الأمهات يخشون على أطفالهم من الآثار الجانبية التي قد يتعرضوا لها نتيجة الفطام، حيث يتساءلن ما هي آثار الفطام على الطفل، ويمكن عرضها فيما يلي:

  • قد تتغير نفسية الطفل بعد أن يتم فطامه، حيث يشكل موضوع الفطام ألمًا نفسياً له، وخاصةً إذا تم فطامه بشكل مفاجئ.
  • قد تجدي رضيعك يبكي بشكل مستمر دائم.
  • قد تجدي رضيعك أيضًا تصاحبه تشنجات متكررة.
  • عدم شعور الطفل الرضيع بالراحة.
  • قد تجدي طفلك عصبي وعنيد ويرفض الطعام، وذلك نتيجة للضغط النفسي والعصبي الذي تعرض له نتيجة الفطام والانفصال عن ثدي الأم.
  • هناك بعض الأمهات تتبع أساليب خاطئة في الفطام، مثل أن تضع الفلفل الأسود على حلمة الثدي، ولكن هذا يؤثر بشكل سلبي أكثر ويزيد من بكاء الطفل وتشنجه.
  • كما أن هناك بعض الأمهات اللواتي لا يستطعن تحمل تغيرات الطفل الرضيع ليقوموا بضربهم وتوبيخهم، مما يزيد من عصبية الطفل وعناده وحزنه.

ما هي آثار الفطام على الأم

ما هي آثار الفطام على الطفل 
ما هي آثار الفطام على الطفل

بعد أن تعرفنا على ما هي آثار الفطام على الطفل، لا بد أن نتعرف على ما هي آثار الفطام على الأم، ويمكن توضيحها فيما يلي:

  • قد يتعرض الثدي للاحتقان نتيجة تجمع الحليب فيه، ولكن تذكري أن هذا الاحتقان لن يدوم طويلاً، فهو لن يتجاوز الثلاثة أيام فقط.
  • قد تشعر بعض الأمهات بالحزن والكآبة بعد فطام الطفل، ويحدث ذلك نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تتعرض لها الأم.
  • قد تشعر بعض الأمهات أيضًا بالقلق والتوتر، وقد تنتابهن عصبية وتغير في المزاج.
  • الكثير من الأمهات تتوقف دورتهن الشهرية أثناء الرضاعة، وبعد الفطام تبدأ الدورة الشهرية في الاستئناف مرة أخرى والعودة لطبيعتها.
  • يعود الثدي لحجمه الطبيعي بعد الفطام، وذلك نتيجة لتقلص خلايا الحليب وخلايا الدهون في الثدي.

نصائح لكل أم مقبلة على فطام طفلها

لكي تسير الأمور على ما يرام، وتجنب الجهل بمعرفة ما هي آثار الفطام على الطفل والأم، يجب مراعاة بعض النصائح الهامة لنجاح عملية الفطام وجعلها تمر بطريقة آمنة، وهي:

  • تذكري أن الرابطة القوية التي تجمعك مع طفلك لن تتغير عند الفطام.
  • قد تستغرق عملية الفطام من أسابيع إلى شهور حسب طبيعة كل طفل وكل أم، لذا يجب عليك مساعدة طفلك على تخطي هذه المرحلة من خلال التحلي بالصبر والهدوء.
  • يجب البدء في تقليل عدد الرضعات للطفل، فبدلاً من 8 رضعات يمكن أن تجعليها 5 أو 6، وهكذا.
  • يمكن أن تقللي وقت الرضاعة الطبيعية، مع العمل على تشتيت انتباه الطفل وشغله باللعب مع إعطائه بعض الأطعمة التي يحبها.
  • كما يمكنك اللجوء إلى إلغاء جلسة رضاعة واستبدالها بوجبة يحبها الطفل.
  • تذكري أن الطفل قد يرفض الطعام في البداية، لذا يجب عليك ألا تيأسي وقدمي له الطعام أكثر من مرة.
  • يجب الانتباه إلى أن هناك بعض الأصناف التي لا ينبغي تقديمها في بداية الفطام، مثل: المخبوزات، المكسرات، زبدة الفول السوداني، البقوليات، الأسماك، والجبن غير المبستر، وذلك لأن هذه الأصناف قد تسبب حساسية للرضيع.

الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق