التعليم

خصائص معلمة رياض الأطفال وما المهام المفروضة عليها

خصائص معلمة رياض الأطفال يجب أن تكون مميزة ومحددة، لأن مرحلة رياض الأطفال هي مرحلة خاصة، وتحتاج إلى معلمة خاصة أيضًا لديها مؤهلات علمية وتربوية تساعدها على هذه المهمة؛ لأن في هذه المرحلة يكون الأطفال لا يزالون في مرحلة التشكيل العقلي، ويجب التعامل مع هذه المرحلة مرحلة خاصة؛ لأن كل طفل لديه عقلية مختلفة عن الآخر، فالمعلمة التي تمتلك الخصائص العقلية، والانفعالية، والنفسية، والأخلاقية، والمهنية المطلوبة، هي فقط من تكون مؤهلة بشكل أفضل لتولي مثل هذه الوظيفة ومثل هذا الدور الهام والحساس جدًا.

خصائص معلمة رياض الأطفال

المعلمون بدون مبالغة هم صانعوا أجيال من المجد أو العار، فالخلل الذي يمكن أن نراه في المجتمعات المختلفة، يكون انعكاسًا لخلل آخر ناتج عن المنظومة التعليمية والتربوية في المجتمع.



لذا يجب وضع معيار يكون مرجعًا لنا في اختيار المعلمات خاصةً معلمة رياض الأطفال، حيث يكون لها دورًا لا يُستهان به في تشكيل وعي، وعقل الأطفال، مما يساهم بطبيعة الحال في تشكيل مستقبلهم.

الاختيار قائم على مقدار تحمل المسئولية، والعلم، والأخلاق التي تتمتع بها المعلمة، وذلك للتأكد من قدرتها على إنتاج جيلًا من العظماء، والعلماء، والأدباء، والأحرار.

لتوضيح الأمر أكثر سنتناول الخصائص الضرورية التي يجب توافرها في معلمة رياض الأطفال، وسنقوم بتقسيمها إلى خصائص انفعالية، وجسدية، وعقلية، واجتماعية.



يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: أهمية اللعب في رياض الأطفال ورأي علم النفس في ذلك 

الخصائص الانفعاليّة

خصائص معلمة رياض الأطفال
خصائص معلمة رياض الأطفال

القدرة على تحمل كم كبير من المهام، والعمل تحت ضغط ليس بالأمر الهين، لكن أمر من الضروري توافره في شخصية معلمة رياض الأطفال.

وكل ما تحتاجه لتنفيذ ذلك، هو حب الأطفال، والصبر عليهم، والتفكير في مدى التأثير السلبي للانفعال الذي يمكن أن تُخلفه مثل هذه التصرفات.

لأن في هذه الفترة من عمر الأطفال يكونوا حساسين، وأصحاب شخصيات هشة بعض الشيء.

وهناك بعض الخصائص التي يجب ان تتمتع بها معلمة رياض الاطفال وهي كالتالي: 

  • أن تتمتع بالثبات الانفعالي حتى تكون تصرفاتها مع الأطفال طبيعية وبعيدة عن التصنع، حتى تستطيع أن تتواصل مع الأطفال عاطفيًا.
  • أن تتمتع بقدر عالِ من الثقة والقدرة على التصرف بإيجابية مع الأطفال، لأنهم كل ما يملكونه من أدوات كي يحكموا على شخصِ ما إذا كان جيد أو سيء هو التعامل معه فقط.
  • أن يكون لديها القدرة على التعامل مع المشكلات بشكل انفعالي متزن، حتى لا يكتسب الأطفال عادة العصبية، أو انفلات الأعصاب منها، وهذه تُعد خاصية أساسية من خصائص معلمة رياض الأطفال.
  • أن تستطيع معرفة متى يجب تأديب الأطفال، وما هو العقاب المناسب لكل واحد منهم، ومتي يجب مدحهم، وما هي الطرق المُثلى لفعل ذلك.
  • أن تكون عادلة في التعامل مع الأطفال، ولا تحدث فروقات في التعامل بينهم لأي سبب، لأن هذه الفروقات تُحدث شرخًا بين الأطفال بعضهم البعض، ويفقد الطفل جزءً من تقديره لذاته، ويصبح على يقين بأنه غير كامل وناقص، ويوجد من هم أفضل منه على الدوام.

بالرغم من أن هذه المعلومة غير صحيحة بالنسبة لنا نحن الناضجون، إلا أن الحسابات تختلف عند الأطفال.

  • أن تكون مقتنعة وراضية بشكل تام عن مهنتها ومُحبة لها، وليست مجبرة عليها بناءً على شهادتها الجامعية، أو لمجرد أنها الوظيفة المتاحة في الوقت الحالي، وذلك لأن عدم وجود هدف سامٍ لأي مهنة، يجعلها مجرد عدد ساعات يومية نقضيها ونقف ناظرين بملل إلى عقارب الساعة منتظرين انتهائها.
  • أن تمتلك حسًا ابداعيًا، يجعلها تستغل الإمكانات المتاحة لها في إحداث تغيير على الصعيد الشخصي بالنسبة للأطفال، وعلى الصعيد المجتمعي.
  • أن تتحد مع الآباء والأمهات، وتتعرف على متطلباتهم، وذلك لتوجيه الأطفال وتنمية قدرتهم على التعامل في كل البيئات التي يختلطون بها مثل المدرسة، أو المنزل.

الخصائص الجسديّة

  • أن تكون صحيحة وسليمة جسديًا بشكل كبير، وذلك من خلال التأكد من خلوها من أي أمراض مُعدية، أو أي أمراض يمكن أن تؤثر على أدائها الوظيفي، مثل الضعف الحاد في النظر، أو السمع.
  • عدم وجود مشكلات ملحوظة في النطق ومخارج الحروف؛ لأنها هي المسئولة عن تشكيل النطق لدى الأطفال، حيث يُعد النطق السليم للغة العربية من أهم خصائص معلمة رياض الأطفال.
  • أن تكون نشيطة وتتمتع بقدر معقول من اللياقة البدنية، حتى تستطيع تحفيز الطلاب على أداء مهامهم، لأن ضعف العزيمة والحماس لدى المعلمة يؤثر على الطلاب ويثبط من عزيمتهم.
  • أن تكون قادرة على استخدام لغة جسدها بشكل ذكي مثل تحريك اليدين، أو المشي والوقوف أثناء الحصة، وذلك لشد انتباه الأطفال.
  • أن تتمتع بمظهر لائق ومرتب، لأن المظهر الخارجي للمعلمة يجذب انتباه الأطفال بشكل كبير، ويؤثر في ذوقهم في المدى القصير وعلى المدى الطويل أيضًا، حيث يظل قابعًا في ذاكرتهم.
  • أن يكون لديها القدرة على تمرير عاداتها السليمة مثل غسل اليدين، والتحدث بشكل لائق، والجلوس بشكل لائق إلى الأطفال.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: جميع أهداف تحضير رياض الأطفال | 5 فقرات لتحضير يوم كامل

الخصائص العقليّة

خصائص معلمة رياض الأطفال
خصائص معلمة رياض الأطفال
  • يجب أن تتمتع بقدر مناسب من الذكاء والحكمة؛ لأن هذا سوف يُمكنها من حل المشكلات بطرق فعالة ومؤثرة بشكل إيجابي على الأطفال، وهذه الخاصية من أهم خصائص معلمة رياض الأطفال العقلية.
  • أن تكون قادرة على تحويل المعلومات النظرية التي تخبر الأطفال بها إلى أمر واقعي ملموس حولهم.
  • أن تكون قادرة على تحليل المواقف المختلفة، والمشكلات، قبل إصدار أي أحكام.
  • أن تتميز بدقة الملاحظة، حتى تستطيع متابعة الأطفال عن كثب وتقييمهم من خلال فترة الدوام.
  • أن يكون لديها المعرفة والمعلومات الأساسية عن الدين، واللغة العربية، والعلوم والرياضة، حتى تستطيع أن تزود الأطفال بقدرٍ من المعلومات العامة التي تساهم في تشكيل شخصيتهم وعقليتهم.
  • أن يكون لديها القدرة على التفكير الإبداعي والابتكار وحس التجديد، حتى تستطيع أن تخلق جوًا مميزًا للروضة، وربط الأطفال بها.
  • أن يكن لديها غاية وهدف من هذه المهنة، وتكون على وعي بهما، حتى تستطيع أن تدمجهما مع متطلبات الأطفال لتحقيق أقصى فائدة.
  • أن يكون لديها قدر عالِ من الخيال، حتى يُمكنها من الاستعانة بالقصص المبتكرة لمساعدة الأطفال على التعلم.

الخصائص الاجتماعيّة

الجانب الاجتماعي وما يحتويه من خصائص معلمة رياض الأطفال يجعل منه جانبًا استثنائيًا جديرًا بالاهتمام، ويُمكن تلخيص أهم النقاط فيما يلي:

  • أن تكون على وعي كامل بحقيقة أنها هي حلقة الوصل بين الطفل والمجتمع والعكس، لذا يجب أن تهتم بتعليمه، وتثقيفه حتى يستطيع مواجهه الاختلافات الموجودة التي سيواجهها في مجتمعه الخارجي.
  • أن تكون على استعداد لتقديم بعض الاقتراحات، التي من شأنها أن توصل الأسلوب التربوي المُتبع في رياض الأطفال، إلى بيوت الأطفال، بالاستعانة بالأهالي بالطبع.
  • أن تُثري إمكانياتها على التواصل المجتمعي باستمرار، حتى تستطيع أن تستخدمها لثراء عملها.
  • أن تتمتع بقدر من المسئولية والعاطفة، القدر الذي يجعلها قادرة على مساعدة الأطفال في بعض المهام الأساسية، مثل تناول الطعام، والشراب، والأمور الأخرى التي من الممكن أن يكون من الصعب على بعض الأطفال القيام بها بمفردهم.
  • أن تكون قادرة على تخطي حاجز المهنية؛ كي تقيم علاقات اجتماعية، وإنسانية مع الأطفال وأولياء الأمور.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: بحث عن رياض أطفال | شروط العمل في رياض الأطفال

مهام معلمة رياض الأطفال

خصائص معلمة رياض الأطفال
خصائص معلمة رياض الأطفال
  • أن تكون صورة للمجتمع وقيمه، وتراثه، وتوجهاته الدينية والاجتماعية والإنسانية.
  • أن تساعد في عملية النمو الشامل على جميع الأصعدة للأطفال.
  • أن تُدير وتحسن الكثير من عمليات التعلم والتعليم بالروضة.

مهمة التدريس والتعليم ليست بالمهمة الهينة أبدًا كما يُخيل إلى البعض، ولا يمكن أن يؤديها أي شخص فهي تحتاج إلى شخص مُعين يمتاز بخصائص محددة.

لذا كان من الضروري التعرف على خصائص معلمة رياض الأطفال لأنها الخطوة الأولى في الطريق الدراسي من حياة أي طفل، وإذا ما شُكلت بطريقة صحيحة صح كل ما أتى بعده بإذن الله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق