العناية بالطفل

كيفية تغير سلوك طفلك

كيفية تغير سلوك طفلك؟ تعرف على الإجابة من خلال موقع مُحيط، هذه التغيرات التي تطرأ على الطفل تكون نتيجة اضطرابات عدواني من قبل الأبوين والأقارب، بل والمحيطين به، فلا بد من معاملة الطفل بطريقة سوية دون تعرضه لحالة من التنمر والذم طوال الوقت، ومن أكثر المعاملات التي تغير في سلوك الطفل؛ هي الثقة التي يزرعها الآباء في نفوس الأطفال، حيث أنهم يستمدون قوتهم وثقتهم من الوالدين.

كيفية تغير سلوك طفلك

العلاقة الأسرية بين الآباء والأطفال تكون من أكبر العوامل التي تشكل نمط حياة الطفل وشخصية وطريقة تعاملة بالآخرين؛ سواء إن كان بشكل إيجابي أو سلبي.



لابد من التعامل مع الأطفال بطريقة صحيحة تعتمد على الفهم الصحيح والمبادئ السليمة، ولابد أن تكون قائمة على الاحترام والحب، والمودة بينهم، بالإضافة إلى غرس قيمة الاعتماد على نفسه في مواجهة أي صعوبات ويعمد على حلها بكافة الطرق الإيجابية.

لا يمكن الاعتماد على العقاب فقط في فترة تقيم وتربية الطفل، فلابد من وجود أسلوب الثواب قبل العقاب، كما لا يمكن استعمال العقاب الفوري، فهذه من أكثر الأخطاء السلبية الشائعة في التربية.

تختلف طرق تغير سلوك الأطفال من حالة لأخرى، ويرجع ذلك إلى استجابة الطفل للقبول بتغير السلوك الخاطئ إلى السلوك الإيجابي، وقد يتم ذلك على أسس وقواعد.



اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: مواصفات الطفل الهاي نيد وطرق التعامل معه

ما هي قواعد تعديل السلوك للأطفال

من الجدير بالذكر وضع أسس وقواعد التربية السوية لتربية الأطفال، ولابد من تطبيقها؛ وتكون كالتالي:

معرفة الجانب السلبي في شخصية الطفل:

هذه الخطوة من أول الأمور التي تساعد في تغير سلوك الطفل من الأسوء إلى الأفضل، كما تختلف هذه السلوكيات من طفل لآخر وتعد فروق فردية بين الحالات.

ويجب أن تكون بإجماع من قبل الوالدين الآخرين على الطريقة السلبية تجاه هذه المواقف، وأن هذه الطريقة تكون ملائمة لسن الطفل، كي يتم التركيز عليها وتحديد أسبابها وكيفية وضع خطة مناسبة لحلها.

تحديد أكثر الأساليب الغير مرغوبة للقيام بتعديلها:

كثير من الأطفال يقومون بالعديد من السلوكيات الغير محبوبة دون أن يدركون أنها غير إيجابية، لذا لابد من وضعها في أولويات الأساليب التي يجب تغييرها للأفضل؛ ووضع عدة أساليب ذو فائدة، وذلك كي يستطيع الطفل الانتماء إليها والسعي وراء تغييرها للأفضل.

من الأفضل البدء بالسلوك الذي يعطي نتيجة إيجابية في وقت بسيط ويزيد من رفع الروح المعنوية للطفل والإقبال على التغيير الإيجابي، ومراعاة تغيير المواقف من السلب إلى الإيجاب تكون مناسبة لسن الطفل.

مصاحبة الطفل والقدرة على التحدث معه بشأن السلوك السلبي:

يجب تقييم سلوك الطفل والتحدث إليه؛ كي يفهم مدى خطورة سلوكه الخاطئ، وأنه لا يجدر به فعله مرة أخرى، ولا يمكن طلب منه تعويض على هذه المواقف، بل الانتباه ولفت النظر إليها حتى لا يقوم بتكرارها.

حسن التعامل مع الطفل أثناء ارتكاب سلوكيات خاطئة:

لابد من التعامل بهدوء، ولا يجدر قذف التشائم وإهانة الطفل على ما فعله من ومواقف خاطئة، فذلك يؤدي إلى نتيجة عكسية ويحطم من ثقة وشخصية الطفل.

فيجب أستخدام أساليب تعطي ذم بصورة مدح وفي ذات الوقت تعطي نتيجة إيجابية في نفس الطفل مثل؛ من الأفضل ألا تفعل ذلك، من الواجب ترك ذلك والالتزام بذلك وهكذا…

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات حول: أهمية القراءة للأطفال | دور القراءة في تنمية ذكاء الطفل

كيفية تغير سلوك طفلك
كيفية تغير سلوك طفلك

ما أسباب تغير سلوك الطفل

يوجد بعض العوامل التي تطرأ على سلوكيات الطفل تجعله يبدأ بالتعامل بشكل عدواني وغير حسن في تصرفاته، وهذا يرجع لعدة عوامل أبرزها كالتالي:

الحرمان من الحنان وعدم الانتباه ولفت النظر إليه:

  • الحاجة إلى الطمأنينة، والشعور بالذات.
  • عدم ثقة الطفل بنفسه، وعدم القدرة على اتخاذ أي قرار.
  • تعرض الطفل التنمر من الآخرين؛ مما ينتج عنه مخاوف وسخرية ورفض الأخرين له بصفة مستمرة، ويؤثر ذلك بطريقة سلبية عليه، ويبدأ بالتعامل بشكل سلبي وعدوني.

التعرض للعنف النفسي والجسدي:

  • تعرض الطفل للضرب أو الشتائم والإهانة، فهي تؤثر في نفسية الطفل بدرجة كبيرة، وينتج عن ذلك العديد من السلوكيات الخاطئة.
  • مثل (التبول اللاإرادي، الخوف من مصاحبة الآخرين، البكاء المستمر دون سبب، محاولة إيذاء نفسه…).

التعرض للاكتئاب:

  • نتيجة كافة العوامل السابقة، فإن ذلك يؤثر تأثير جذري في شخصية الطفل، قد تظهر عليه بعض العلامات منها (تغير مفاجئ في عاداته اليومية بشكل أسوأ، عدم ممارسة الأنشطة التي يفعلها كما في السابق.
  • يحب الإنعزال، يكون شديد الغضب والحزن والأفعال في كثير من المواقف).

التعرض للعنف الجنسي:

  • بعد ذلك من أخطر العوامل التي تؤثر على سلوكيات الطفل؛ وتحويله لطفل عدواني، بل وضعيف الشخصية؛ وقد يصاب برجفة من تجمعات الأفراد أو مشاركته في الأنشطة الجماعية.

عدم الاستقرار الأسرى :

  • الطبيعية الأسرية تكون أكثر عامل يزيد من شخصية الطفل؛ ولكن في حالة انفصال بين الزوجين، فإن هذا يؤثر بشكل سلبي عليه سلوكيات وتصرفات الطفل، وذلك لعدم وجود رقيب على تصرفاته.

معاناة البعد والموت للمقربين:

  • البعد عن أحد المقربين لديه أو وفاة الأم أو الأب، أو وفاة حيوان أليف اعتاد اللعب معه بصفة نستمر، فإن ذلك يؤثر في نفسية الطفل بشكل سلبي.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال ما يلي: كيف يستعمل الطفل الإنترنت

كيفية تغير سلوك طفلك
كيفية تغير سلوك طفلك

الطرق الإيجابية لمعاقبة الطفل على السلوك السيئ

يجب التركيز في سلوك الطفل الخاطئ، ولكن قبل معاقبته، لابد من تصحيح له ما بدر منه من أفعال سيئة؛ واختبار عقاب مناسب لسنه، وليس بالإهانة والتوبيخ، وإنما بالطرق الصحيحة وتتمثل على النحو التالي:

  • حرمان الطفل من الألعاب من كل وسائل الترفيه.
  • عدم توبيخ الطفل بشكل مستمر على أفعاله.
  • عقاب إيجابي: قومي بتعليم الطفل مهارة جديدة، فهي تساعد على زيادة شخصية وثقته بنفسه من خلال الاعتماد على الذات.
  • بدلاً من تبويخ الطفل على سوء تصرفاته، لابد من مدح الطفل على التصرفات الحسنة التي يقوم بها.

تابع قراءة المزيد من خلال: بحث عن الطفل

كيفية تغير سلوك طفلك
كيفية تغير سلوك طفلك

كثير من الأمهات لا يستطيعون تحمل تصرفات أولادهم السيئة، لذا يبحث العديد في كيفية تغير سلوك طفلك من خلال البرامج السلوكية التي يتم وضعها على مواقع السوشيال ميديا.

أو استشارة أحد  الطبيب النفسي، ولابد من الالتزام بكافة التعليمات للحصول على طفل سوي ذو عقلانية سليمة ينفع نفسه والمجتمع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق