ADVERTISEMENT

ما هي عاصمة موريتانيا واهم المعلومات عنها

ويمكن التعرف على عاصمة موريتانيا وهي من ضمن الدول العربية التي توجد في شمال قارة أفريقيا، حيث تختلف المقيمون بها بالجنسيات المتنوعة والمتعددة وبشكل رسمي هي الجمهورية الإسلامية الموريتانية هي مدينة نواكشوط، تعتبر من أكبر المدن في موريتانيا وتتميز بالصحراء الكبرى وهي العنصر الأساسي للإدارة والاقتصاد ويتعدى سكانها حوالي 970.000 ألف نسمة وهذا في عام 2013 م، وتبلغ مساحتها حوالي 1.036 كيلو متر، مع العلم أن موريتانيا تتكون تضاريسها بشكل كبير من جبال وأحواض صخرية بالإضافة إلى الكثير من القمم الصخرية وسهول رملية غزيرة.

عاصمة موريتانيا

 مدينة نواكشوط هي العاصمة الإدارية لدول موريتانيا مع العلم بأنها المدينة الكبرى فيها وهي على النحو التالي:

ADVERTISEMENT
  • موريتانيا تمت تسمية هذا الاسم من القائد الحملة الفرنسية نظراً لأنها توجد بين السنغال المغرب ويرجع إلى العصر الروماني، فهي يعني أرض الرجال السمر.
  • يوجد بموريتانيا العديد من الثقافات المختلفة وعادات متنوعة من أهمها العربية والإفريقية وأيضًا البربرية.
  • تتميز موريتانيا بالعملة الأوقية الموريتانية التي يستخدمها مواطنوها والمقيمون بها أثناء عملية البيع والشراء.
  • فهي من الدول الإسلامية بالإضافة إلي يعتمد سكانها بشكل أساسي على الثروة الحيوانية والثروة البحرية.
  • تهتم موريتانيا بالزراعة بطريقة احترافية من أهم ما تزرع الذرة الصفراء والتمور.
  • وتحرص كثير على صناعة النحاس والذهب والنفط وجميع أنواعه.
  • تشتهر موريتانيا بين دول العرب بالقب بلد المليون شاعر وهما يطلقون على أنفسهم بلد المليون سياسي.
  • موريتانيا تم احتلالها من فرنسا ويرجع ذلك إلى مساحتها الواسعة التي تتمثل في ضعف مساحة فرنسا وهي التي أطلقت عليها هذا الاسم.
  • مع العلم عدم وجود استقرار عسكري بسبب الانقلابات الكثيرة بسبب أحوال السياسية السيئ مما يؤثر عليها بشكل كبير في التقدم واستقرار البلاد.
عاصمة موريتانيا
عاصمة موريتانيا

قد يمكنك التعرف على: عاصمة المالديف أي دولة

اللغات في موريتانيا

عاصمة موريتانيا التي تحتوي على العديد من اللغات المتنوعة لهذا تعرف باسم بلد الخمس لغات، وتتميز الأماكن والمناطق الموريتانية بالكثير من اللغات من أهمها اللغة الحسانية التي تتشابه كثيراً باللغة العربية،

وكل لغة من اللغات التي نقدمها تختلف كل منها حسب المكان وأيضًا الثقافة وهما اللغة السوننكية والآزاك بالإضافة إلى البمبارية الولوفية.

ADVERTISEMENT

الفن في موريتانيا

تعاني عاصمة موريتانيا من افتقار المسارح الكبيرة، إلا أنها تهتم بشكل كبير بالنشاط الفني والثقافي، ويحرص المواطن الموريتاني على تقديم الفن لأنه كالآتي:

  • فهو الوسيلة المهمة لتقديم جميع المشاعر وهي الطريقة الأساسية في التعبير عن الرأي والزمن.
  • الشعر الذي يعتبر من أرقى الفنون ومن أهمها شعرا الهول.
  • تحرص دائماً عاصمة موريتانيا بالاحتفالات الثقافية المستمرة بشكل يومي وعددتها في الملابس.
  • يتمسك المواطنون في موريتانيا بالفن المعماري.
  • على الرغم من وجود التكنولوجيا والتقدم الحديث في زمننا الحالي إلا أنه عاصمة موريتانيا تتمسك بشكل كبير من العادات والتقاليد القديمة.

قد يهمك معرفة: ما هي عاصمة البحرين واهم المعلومات عنها

السياحة في موريتانيا

شاطئ عاصمة موريتانيا الذي يعتبر من أهم وأروع الشواطئ التي تقع على المحيط الأطلسي لذلك تتميز بالآتي:

  • المناخ المناسب مما أدى إلى تزيد الوافدين بشكل كبير إلى شواطئها بالإضافة إلى زيادة معدل الوافدين أكثر في فصل الصيف.
  • يتوافر على الشواطئ العديد من قوارب الصيد البحري مما يمكنك شراء الأسماك الطازجة والمختلفة من على الشواطئ.
  • تتميز بسوق الفضة التي يأتي إليه الكثير من السائحين.
  • يعتبر المتحف الوطني من المباني المهمة والتاريخية التي يذهب إليها الكثير من الوافدين.
  • نواكشوط هي المركز الأساسي لهذا تقوم جميع رحلات الاستكشاف منها.
  • تضم هذه النوعية من الرحلات على العديد من المهتمين بعلم الفلك والعلماء.
  • تحتوي موريتانيا بالعديد من المساجد من أهمها مسجد نواكشوط فهو من أضخم المساجد المتواجدة بها.
عاصمة موريتانيا
عاصمة موريتانيا

مناخ دولة موريتانيا

تتميز عاصمة موريتانيا بالصحراء الكثيرة لذلك لها دور هام في المناخ بالإضافة إلى الجبال والرياح لهم تأثير كبير في المناخ كالتالي:

  • يتأثر المناخ بشكل كبير من الرياح التي تأتي من التجارية الشمالية باستمرار في الشمال.
  • تواجد الرياح أغلبية أوقات السنة، يزداد تأثير الجفاف بسبب رياح جافة التي تهب من الشمال الشرقي والشرق.
  • تسقط أمطار منخفضة إلى حد ما في بعض الأوقات في الشتاء بسبب التأثير المناخي في أماكن خطوط العرض الوسطى بالإضافة إلى هبوب الرياح الجنوبية الغربية المحملة بالأمطار الغزيرة.
  • عاصمة موريتانيا التي تصل فيها درجة الحرارة إلى مائة درجة فهرنهايت، مع العلم في أغلبية الشهور برودة تصل درجة الحرارة ستين.
  • ارتفاع درجة الحرارة الذي تراجع إلى عدم وجود ضباب وقوة شمس.

شاهد أيضا: أهم المعلومات حول عاصمة سلوفاكيا

النساء في موريتانيا

توجد بعض العادات والتقاليد في عاصمة موريتانيا للمرأة بعد الطلاق وهذه العادة تعتبر من التصرفات الغريبة وهي على النحو التالي:

  • السيدة التي تعيش في موريتانيا بعض إتمام إجراءات الطلاق على الفور من زوجها تقوم بعمل حفلة كبيرة بها الأصدقاء والأقارب وأحبابها حتى تحتفل بهذه المناسبة.
  •  بعد الانفصال تقوم أيضًا بإطلاق الرصاصات في الهواء نوع من أنواع الفرح والسرور.
  • النساء في موريتانيا تعاكس الرجال بشكل مبالغ في وهذا معرف بالتبراع.
  • موقع الموزون الموريتاني المتعلق بالأدب يقول هذا التبراع هو نوع من أنواع أدب النسائي المشبع بالعاطفة والحنين والغرض الأساسي منه الغزل.

مشاكل في عاصمة موريتانيا

تعاني مدينة نواكشوط بشكل كبير من تواجد الكثير من الأحياء التي تبنى فيها بطريقة عشوائية وهي من أخطر المشاكل في عاصمة موريتانيا لأنها تساعد على تهديد وجودها،

فهي عبارة عن مدينة ساحلية، لذلك تعمل الحكومة المحلية في مدينة نواكشوط مشروع العرض منه إيقاف الرمال وتثبيتها في المحيط بالتعاون مع بعض المنظمات الدولية والعالمية ولكن العاقبة التي تواجه هذا المشروع زحف المياه.

الاقتصاد في موريتانيا

عاصمة موريتانيا التي لا تعد من ضمن الدول التي تملك اقتصادا غنيا بسبب قلة الموارد المتواجدة بها لذلك تعمل الدولة على النحو التالي:

  • تعمل الدولة على تحديد بعض الإجراءات من أجل رفع مجال الاقتصاد، بالإضافة إلى تقليل الناتج المحلي بشكل ملاحظ.
  • أغلبية مواطنيها يهتمون بالزراعة والثروة السمكية.
  • عدم الاهتمام بمجال الاقتصاد أدى إلى تدهورها مما ساعد على تراكم الديون الخارجية.
  • في مدينة موريتانيا تم إنشاء أول ميناء بالقرب من نواكشوط في عام 1986م.
  • الجفاف التي حدث في السبعينات والثمانينات أدي إلى مهاجرة العديد من المزارعين.
  • يتم استخراج الذهب والنحاس من مناجم موريتانيا وتقوم الشركات بتصنيعه.
  • وقعت موريتانيا عقداً مع بعثة مشتركة وبين صندوق النقد والبنك الدولي بقرض في عام 1999م، حيث بلغ قيمة القرض حوالي 54 مليون دولار من أجل تطوير وبناء المشروعات الاقتصادية.

فهي إحدى دول الوطن العربي الإسلامي وتقع في قارة أفريقيا في الجزء الشمالي الغربي من القارة الأفريقية ويبلغ عدد سكانها 3 ملايين و400 ألف نسمة وتتميز بالرمال الكثيرة.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق