افضل طريقة للحفظ والاستذكار

افضل طريقة للحفظ ،  يعد الحفظ واحد من أساليب التعلم المهمة للغايه التي تتطلب أن يتقنها الطالب حتى يتمكن من حفظ بعض المعلومات ولا سيما إذا كانت الماده تتطلب الحفظ ولا تحتاج كثيراً إلى الفهم ، هناك العديد من الطرق التي يمكن التعامل معها للحفظ يعرفكم عليها محيط بشكل تفصيلي.

افضل طريقة للحفظ

افضل طريقة للحفظ
افضل طريقة للحفظ

عند الحديث عن طرق الحفظ سنجد أن هناك العديد من الطرق وليست طريقة واحدة فقط يمكنك استخدام أي من هذه الطرق التي تتناسب معك وعلى اساسها تقوم بحفظ الشيء الذي ترغب في حفظه.

تتعدد طرق الحفظ ما بين القيام بترديد المعلومة أو الاستماع إلى التسجيلات وغيرها من الطرق الأخرى الفعالة التي تجعلك تحفظ بسهولة.

طريقة التكرار للحفظ

يعد التكرار هو أفضل الطرق التي يمكن اللجوء إليها للتمكن من حفظ المعلومات بسهولة حيث أن التكرار يساعد في ترسيخ المعلومة في عقلك وتستطيع تذكرها بشكل أفضل.

إذا كنت ترغب في حفظ معلومة ما عليك أن تقوم بتكرارها مره ثم الأخرى حتى تتمكن من حفظها ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار اختلاف قدرة الشخص على الحفظ والتكرار من شخص لآخر.



هناك شخص يمكنه أن يحفظ المعلومة من تكرارها لأول مرة وهناك شخص يحتاج لتكرارها لعدة مرات بحسب ذاكرته و بحسب قدرته على الحفظ.

اقرأ أيضاً : أسباب التأخر الدراسي عند المراهقين وأعراضه

الاستماع الى التسجيلات

أحد طرق الحفظ الفعالة والمهمة هي أن تقوم بتسجيل المعلومات التى ترغب فى حفظها والاستماع للتسجيل بصوتك حتى تجعل المعلومه أكثر بقاءاً في ذاكرتك بشكل أفضل.

طريقة الكتابة والتدوين

تعد الكتابة من الطرق والمهارات المهمة التي تمكنك من الحفظ حيث أن الكتابة تمكن الشخص من مذاكرة كل معلومة وكتابتها بيده وهذا الأمر يجعله يتذكرها ولا ينساها فيما بعد.

بالطبع هذه الطريقة قد لا تصلح مع الجميع فهناك اشخاص لا يؤثر معهم كتابة المعلومة على الإطلاق و هناك أشخاص يحتاجون للقيام بكتابتها للوصول لأفضل مرحلة من الحفظ.

طريقة ربط المعلومات

افضل طريقة للحفظ
افضل طريقة للحفظ

أحد الطرق التي يمكن للشخص أن يتذكر بها المعلومة هو أن يربط المعلومة بشيء آخر قريب للذهن حتى لا ينساها.

أحد طرق الربط كذلك أن يقوم بربط المعلومات بمواقف يتعرض إليها أو بأمر يحدث معه بشكل يومي ومن خلال هذه الطريقة إذا أراد أن يتذكر المعلومة بمجرد تذكره للحدث يتذكر المعلومة تماماً.

عمل تسلسل للخطوات

إذا كان الشخص يرغب في تذكر مجموعه من المعلومات يمكنه أن يقوم به ترتيب هذه المعلومات بصورة نقاط وخطوات معينة ليتمكن فيما بعد من سرد المعلومات خلال سرد هذه النقاط وذلك لحفظ المعلومة ببساطة.

تعد طريقة تسلسل الخطوات أحد الطرق التي تفيد الطلاب بالوصول إلى النتيجة الصحيحة بالنهاية وتذكر المعلومات التي تريد تذكرها.

أهم النصائح التي تساعدك بحفظ المعلومات

هناك مجموعة مختلفة من النصائح التي تمكنك من القيام بحفظ أي معلومات ترغب بها وإليكم أهم النصائح :

الابتعاد عن الجوع

يعتبر الجوع هو أحد الامور التي تفقد الشخص تركيزه ولذلك إذا كنتم مقبلين على دراسة أمر ما وترغب بحفظ معلومات معينة عليك ان تكون قد تناولت طعامك في ذلك الوقت حتى لا يؤثر الجوع على تعبك وحفظك للمعلومات.

تناول الطعام الصحي من الأمور المهمة جداً التي تعمل على تنشيط العقل والذاكرة وتجعل الشخص مستعداً و يستطيع حفظ أكبر قدر من المعلومات في وقت قصير.

موضوعات مشابهة : اسباب قلة التركيز والتشتت عند المذاكرة

الالتزام بالهدوء

افضل طريقة للحفظ
افضل طريقة للحفظ

يعد الهدوء من العناصر الأساسية التي تساعد الشخص في حفظ المعلومات وإبقائها وترسيخها في العقل حيث أن التشوش والازدحام والأصوات المرتفعة من الأمور التي تعمل على تشتيت التركيز بشكل واضح.

يجب عليك أن تخلق لنفسك بيئة مناسبة للدراسة والحفظ حتى تستطيع الوصول إلى أفضل النتائج التي ترغب في الوصول إليها.

الخرائط الذهنية

شجره المعلومات أو ما يسمى بالخريطة الذهنية هي عبارة عن رسمه معينة يقوم الطالب برسم المعلومة الأساسية وما يتفرع منها من معلومات على شكل خريطة.

تبقى الرسمة أمام الشخص الذي يذاكر طوال الوقت مما يساعده على تذكر المعلومات واسترجاعها بشكل أبسط وحفظها بشكل أسهل.

اختيار الوضعية المناسبة للحفظ

هناك بعض الأشخاص لا يستطيعون الدراسة أو المذاكرة سوى باستخدام وضعيات معينة تساعدهم على الدراسة والحفظ.

هناك شخص يمكن أن يجعل من نفسه أستاذ يشرح للطلاب حتى يتمكن من فهم المعلومة بشكل أفضل وحفظها سريعاً.

هناك بعض الأشخاص لا يتمكنون من الحفظ سوى من خلال القيام بالسير مراراً وتكراراً وهناك أشخاص لا يتمكنون من الحفظ والدراسة سوى وهم جالسين على كرسي وثابتين في أماكنهم.

عليك كطالب أن تبحث عن الطريقة التي تناسبك لتتمكن من الحفظ ببساطة ولا تشعر بالإرهاق خلال مذاكرة دروسك.

الابتعاد عن فترة الليل للمذاكرة

أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن الدراسة خلال فترات الصباح الباكر تأتي بمعدلات تحصيل أعلى بكثير من الدراسة خلال ساعات الليل.

من الناحية الطبية ثبت أن هناك بعض الأبحاث الطبية التي أكدت أن القيام بأي عمل في الليل يعمل على إرهاق الذهن وإتلاف الخلايا العصبية لذا كن حريصاً على الابتعاد عن هذه الفترة خلال مذاكرتك.

موضوعات تهمك : طريقة المذاكرة الصحيحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق