دعاء الرزق | أفضل 100 دعاء مستجابة لجلب الرزق

دعاء الرزق

دعاء الرزق من الأدعية التي ندعوا الله بها لزيادة الرزق والبركة فيه، الدعاء هو الوسيلة التي نطلب بها من الله ما نحتاجه ونتمناه، والدعاء يقرب العبد من ربه، وقد قال الله تعالى (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ)، فإذا أراد العبد أن يفتح الله له في رزقه فعليه أن يدعو الله تعالى ويتقرب إلى الله بالطاعة، ولكن عليه أن يجتهد  أيضًا في عمله ويسعى في تحصيل رزقه.

دعاء الرزق مكتوب

دعاء الرزق
دعاء الرزق

دعاء الرزق من الأدعية التي ندعي الله بها كثيرًا لزيادة الرزق، والرزق له أنواع كثيرة ويرزق الله كل إنسان بما يحتاج إليه، ويرزق الله تعالى من يقدر على هذا الرزق، الله يعلم مقدرة كل منا على تحمل كل نوع من أنواع الرزق، لذلك فالله يرزق من يشاء ويقدر.

كثير من الناس يتمنون أن يرزقهم الله بالدعاء المستجاب؛ ليدعوا الله بسعة في الرزق، سواء كان هذا الرزق مال أو اولاد أو علم أو صحة وعافية.

ومن أجمل أنواع الرزق أن يرزقك الله بالإيمان، وعلينا أن نتقرب لله بالعبادة والطاعة، ومن الأدعية المستحب أن ندعوا بها للرزق ما يلي:

  • اللهم اقذف في قلبي رجاءك واقطع رجائي عمن سواك حتى لا أرجو أحدًا غيرك.
  • اللهم وما ضعفت عنه قوتي، وقصر عنه علمي ولم تنته إليه رغبتي ولم تبلغه مسألتي، ولم يجر على لساني، مما أعطيت أحدًا من الأولين والآخرين من اليقين، فخصني به يا أرحم الراحمين.
  • هب لنا يقينًا صادقًا تكفينا به من مؤونة الطلب، وألهمنا ثقة خالصة تعفينا بها من شدة النصب، واجعل ما صرحت به من عدتك في وحيك واتبعته من قسمك في كتابك قاطعا لاهتمامنا بالرزق الذي تكفلت به وحسمًا للاشتغال بما ضمنت الكفاية له.
  • يا مقيل العثرات، ويا قاضي الحاجات، اقضِ حاجتي، وفرج كربتي، وارزقني من حيث لا أحتسب.
  • اللهُمَّ رَضِّني بقضائكَ، وبارِك لي فيما قُدِّرَ لي، حتَّى لا أحِبَّ تعجيلَ ما أخَّرتَ ولا تأخيرَ ما عجَّلتَ.
  • اللهم لا تكلني إلى أحد، ولا تحوجني إلا أحد، وأغنني عن كل أحد، يا من إليه المستند، وعليه المعتمد، وهو الواحد الفرد الصمد، لا شريك له ولا ولد، خذ بيدي من الضلال إلا الرشد، ونجني من كل ضيق ونكد.
  • اللهم سخر لي رزقي، واعصمني من الحرص والتعب في طلبه، ومن شغل الهم، ومن الذل للخلق، اللهم يسر لي رزقًا حلالًا، وعجل لي به يا نعم المجيب.

 قد يمكنك الاطلاع على: دعاء جلب الرزق دعاء للرزق الواسع| ردده وأنت ذاهب لعملك

دعاء طلب الرزق مستجاب

دعاء الرزق
دعاء الرزق

يوزع الله الرزق بالعدل، وقد يكون رزق إنسان أبناء صالحين بارين به ويتقون ربهم، والذرية الصالحة من أجمل أنواع الرزق التي ينعم الله بها على عباده، فيكون الأبناء عونًا وسندًا له في حياته، ويدعوا له بعد مماته.

يرزق الله بعض العباد برزق العلم وأن يكون العبد فقيهًا في الدين والعلوم المختلفة، فالعلم من أنواع الرزق التي لا يرزق بها الكثير من الناس، وقد يرزق الله الإنسان برزق المال، فيفتح الله عز وجل عليه في رزقه ويرزقه مالًا وفيرًا.

قد يرزقه الله بالزوجة الصالحة التي تقويه على الطاعة، وتدعمه في طريقه للنجاح، وقد يرزقه الله بالصحة والعافية، وقد يرزقه بالإيمان.

وأن يملأ قلبه بالنور والطاعة وحب العبادة، ودعاء الرزق يمكن أن يكون جامع لكل أنواع الرزق، ومن دعاء الرزق الذي ندعوا الله بها ما يلي:

  • اللهم أكثر مالي وولدي، وبارك لي فيما أعطيتني، اللهم إني أسألك يا الله بأنك الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم.
  • اللهم إني عبدك وأنتظر منك فرحًا قريبًا يريح قلبي ويدمع عيني فبشرني، وأسألك الشفاء فعافني، ورحمتك فارحمني، وراحة البال والعتق من النار.
  • اللهم من اعتز بك فلن يذل، ومن اهتدى بك فلن يضل، ومن استكثر بك فلن يقل، ومن استقوى بك فلن يضعف، ومن استغنى بك فلن يفتقر، ومن استنصر بك فلن يخذل، ومن استعان بك فلن يغلب، ومن توكل عليك فلن يخيب، ومن جعلك ملاذه فلن يضيع، ومن اعتصم بك فقد هدي إلى صراط مستقيم.
  • اللهم يا باسط اليدين بالعطايا، سبحان من قسم الأرزاق ولم ينس أحدًا، اجعل يدي عُليا بالإعطاء ولا تجعل يدي سفلى بالاستعطاء، إنك على كل شيء قدير. اللهم ارزقني رزقًا لا تجعل لأحٍد فيه منّة علي، ولا في الآخرة عليه تبعة، برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله، وإن كان في بطن الأرض فأخرجه، وإن كان بعيداً فقربه، وإن كان عسيرًا فيسره، وإن كان قليلًا فأكثره وبارك فيه برحمتك يا أرحم الراحمين.

شاهد أيضا: دعاء لجلب الرزق أفضل دعاء مجرب قصير

دعاء المعجزات للرزق

دعاء الرزق
دعاء الرزق

الدعاء عبادة عظيمة، فهو روح العبادة، ويتوجه العبد لربه بالدعاء ليقينه أن الله قادر على تحقيق المعجزات وكشف الضر عنه ونفعه بالخير والرزق الوفير، وهذا يدل على إخلاص العبد توحيده لربه.

وقال صلى الله عليه وسلم (الدُّعاءَ هوَ العِبادَةُ، ثمَّ قرأَ: وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ).

يستحب للعبد أن يكثر من الدعاء في جميع الأوقات، ويستحب أن يتحرى أوقات إجابة الدعاء، فعليه أن يدعوا الله في الثلث الأخير من الليل قبيل الفجر.

فهو من الأوقات العظيمة التي يتجلى الله فيها للسماء الدنيا، وعليه أن يدعوا الله بين الأذان والإقامة، وفي السجود، فهذه من الأوقات العظيمة التي يستجاب فيها الدعاء بإذن الله.

ومن دعاء الرزق الذي ندعوا الله بها ما يلي:

  • بسم الله على نفسي ومالي وديني، اللهم رضّني بقضائك، وبارك لي فيما قُدّرَ لي.
  • اللهمّ إنّي أسألك خير ما آتي، وخير ما أفعل، وخير ما أبطن، وخير ما أظهر، والدرجات العلى من الجنة، آمين.
  • اللهمّ إنّي أسألك أن تبارك في نفسي، وفي سمعي، وفي بصري، وفي روحي، وفي خَلْقي، وفي خُلُقي، وفي أهلي، وفي محياي، وفي مماتي، وفي عملي، فتقبَّل حسناتي، وأسألك الدرجات العلى من الجنة.
  • اللهمّ افتح لنا من خزائن رحمتك رحمة لا تعذبنا بعدها أبدًا في الدنيا والآخرة، ومن فضلك الواسع رزقًا حلالًا طيبًا لا تفقرنا بعده إلى أحد سواك أبدًا، وتزيدنا لك بهما شكرًا وإليك فاقة وفقرًا، وبك عمن سواك غنى وتعففًا.
  • اللهم افتح عليّ فتوح العارفين بحكمتك، وانشر عليّ رحمتك، وذكّرني ما نسيت وأطلق به لساني، وقوي به عزمي بحولك وقوتك، وارزقني رزقًا حلالًا طيبًا أطيعك فيه ولا أعصيك، فإنّه لا حول ولا قوة إلا بك يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهم ارحمنا ولا تبتلينا، وارزقنا من خيراتك كثيرًا يا رب العالمين. اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وجميع سخطك.
  • يا ودود، يا ذا العرش المجيد، يا فعّالاً لما تريد، أسالك بعزّك الذي لا يُرام، وملكك الذي لا يُضام وبنورك الذي ملأ أركان عرشك أن تكفيني ما أهمّني من أمر الدّنيا والآخرة.
  • اللهم افتح لي أبواب فضلك، وأنزِلْ عليَّ بركاتك، ووفِّقني لموجبات مرضاتك، واسكني بحبوحات جناتك، يا مجيب دعوة المضطرين.
  • اللهمّ إنّا نسألك عملًا بارًا، ورزقًا دارًا، وعيشًا قارًا.

 قد يهمك معرفة: دعاء الرزق الحلال وأدعية مأثورة في طلب الرزق

آيات الرزق من القرآن الكريم

الدعاء عبادة تصل بين العبد وربه، وتجعله يشعر بالقرب والتعلق بالله سبحانه وتعالى، فالدعاء هو إقبال العبد لربه يطلب منه حاجته، والدعاء عبادة يفعلها المسلم في كل وقت، ولم يجعل الله له وقت معين، وذلك من لطف الله بعباده.

ذكر الله عز وجل في القرآن الكريم آيات قرآنية فيها أدعية ندعو الله بها، وورد بقصص الأنبياء التي وردت بالقرآن أدعية دعوا الله بها في أوقات الكرب والضيق، وطلبوا من الله بهذا الأدعية الرزق بأنواعه، ومنها:

  • قال الله تعالى: (وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ*وَآيَةٌ لَّهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبًّا فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ*وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنَ الْعُيُونِ*لِيَأْكُلُوا مِن ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ أَفَلَا يَشْكُرُونَ*سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ).
  • قال الله تعالى: (لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّـهِ وَرِضْوَانًا وَيَنصُرُونَ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ أُولَـئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ).
  • قال الله تعالى: (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ).
  • قال الله تعالى: (أَوَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)
  • قال الله تعالى: (هُوَ الَّذِي يُرِيكُمْ آيَاتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُم مِّنَ السَّمَاءِ رِزْقًا وَمَا يَتَذَكَّرُ إِلَّا مَن يُنِيبُ)
  • قال الله تعالى: (إِنَّ اللَّـهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ).
  • قال الله تعالى: (قُل تَعالَوا أَتلُ ما حَرَّمَ رَبُّكُم عَلَيكُم أَلّا تُشرِكوا بِهِ شَيئًا وَبِالوالِدَينِ إِحسانًا وَلا تَقتُلوا أَولادَكُم مِن إِملاقٍ نَحنُ نَرزُقُكُم وَإِيّاهُم وَلا تَقرَبُوا الفَواحِشَ ما ظَهَرَ مِنها وَما بَطَنَ وَلا تَقتُلُوا النَّفسَ الَّتي حَرَّمَ اللَّـهُ إِلّا بِالحَقِّ ذلِكُم وَصّاكُم بِهِ لَعَلَّكُم تَعقِلونَ).
  • قال الله تعالى: (وَأمُر أَهلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصطَبِر عَلَيها لا نَسأَلُكَ رِزقًا نَحنُ نَرزُقُكَ وَالعاقِبَةُ لِلتَّقوى).
  • قال الله تعالى: (إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ أَوْثَانًا وَتَخْلُقُونَ إِفْكًا إِنَّ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ لَا يَمْلِكُونَ لَكُمْ رِزْقًا فَابْتَغُوا عِندَ اللَّـهِ الرِّزْقَ وَاعْبُدُوهُ وَاشْكُرُوا لَهُ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ).
  • قال الله تعالى: (وَكَأَيِّن مِّن دَابَّةٍ لَّا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّـهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ*وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّـهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ*اللَّـهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ إِنَّ اللَّـهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ).
  • قال الله تعالى: (اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ هَلْ مِن شُرَكَائِكُم مَّن يَفْعَلُ مِن ذَلِكُم مِّن شَيْءٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ).
  • قال الله تعالى: (اللَّـهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ).
  • قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّـهِ يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَـهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ).

 أقرأ ايضا: دعاء جلب الرزق ادعية مستجابة لجلب الرزق

أدعية الفرج والرزق

الدعاء من أقوى الطرق التي يستخدمها العبد؛ لتدفع عنه أي كرب أو شر، ويستجلب لنفسه النفع بالدعاء، فهو السلاح الذي يستخدمه المسلم لرد البلاء عنه.

فكثير من الناس يعاني من ضيق الرزق والمعيشة، وكلما ارتفعت الأسعار تزيد المتطلبات على الإنسان، الدعاء مع صدق النية لله واليقين في استجابة الله لنا دعائنا.

يكون دعاء مستجاب بإذن الله، والدعاء لا يكون بصيغة محددة فعلى الإنسان أن يدعو الله بكل ما في قلبه، ويسعى في الحياة بالعمل والاجتهاد؛ ليوسع الله له في رزقه، ويفرج عنه أي كرب.

ومن الأدعية التي ندعوا الله بها للفرج والرزق والتي كان يدعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم بها ما يلي:

  • (دعوةُ ذي النُّونِ إذ هوَ في بَطنِ الحوتِ : لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ).
  • (اللهُ؛ اللهُ ربي ، لا أُشركُ به شيئًا).
  • (دَعَواتُ المَكروبِ: اللَّهمَّ رَحمَتَكَ أرْجو، فلا تَكِلْني إلى نَفْسي طَرْفةَ عَيْنٍ، أصْلِحْ لي شَأْني كُلَّهُ، لا إلهَ إلَّا أنتَ).
  • (اللهمَّ إني عبدُك وابنُ عبدِك وابنُ أَمَتِك ناصيتي بيدِك ماضٍ فيَّ حكمُك عَدْلٌ فيَّ قضاؤُك أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك أو أنزلتَه في كتابِك أو علَّمتَه أحدًا مِنْ خلقِك أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ صدري وجلاءَ حُزْني وذَهابَ هَمِّي).
  • (اللهمَّ إنِّي أسْألُكَ بأنَّ لكَ الحَمدَ لا إلَهَ إلَّا أنتَ، المنَّانُ، بَديعُ السَّمواتِ والأرْضِ، ذا الجَلالِ والإكْرامِ، يا حَيُّ يا قَيُّومُ، إنِّي أسألُكَ).
  • روي عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أنه قال: قال صلّى الله عليه وسلّم: (ما مِن أحدٍ يَدعو بدعاءٍ إلَّا آتاه اللهُ ما سألَ أو كفَّ عنه من السُّوءِ مثلَه ما لم يدْعُ بإثمٍ أو قَطيعةِ رَحمٍ).
  • (لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ورَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق