ADVERTISEMENT

الفرق بين النعت والحال

الفرق بين النعت والحال تنقسم التوابع باللغة العربية، ببساطة شديدة حيث يمكنك التمييز المبدئي بمجرد النظر؛ حيث أن الحال يأتي بجملة فعلية ويكون منصوبًا ونكرة، أما النعت يتواجد بأي جمل ويتبع المنعوت إعرابًا وتعريفًا وتنكيرًا، لكن التشابه الكبير بينهما يجعلنا نأتي بقواعد التمييز؛ التي نوضحها فيما يلي من ناحية الإعراب والقواعد مع الإتيان بالأمثلة التوضيحية وشرحها عبر موقع مُحيط.

الفرق بين النعت والحال

يرجع الفارق بين الصفة والحال لأكثر من قاعدة؛ فمثلاً من ناحية الإعراب الحال يكن منصوبًادائمًا، أما النعت فيُعرب على حسب المنعوت يتبعه نصبًا ورفعًا وجرًا، بل يتبعه تعريفًا وإنكارًا، ويتبعه إفرادًا وجمعًا، تذكيرًا وتأنيثًا، كما سوف يتضح من الأمثلة التالية:

ADVERTISEMENT

رأيت الطالب مسرعًا؛ هنا جملة فعلية وبها الطالب معرفة ومسرعًا نكرة إذن تُعرب كلمة مسرعًا حال منصوب بالفتحة، طبعًا يساعدك التنوين بالفتحة للتعرف على الحال من النظرة الأولى.

لكن لو قلت رأيت الطالب المسرع؛ هنا سيكون إعراب كلمة المسرع نعت مع أنها بجملة فعلية أيضًا؛ لكن انتبه لأنها جاءت معرفة مثل ما قبلها (الطالب) وليست منصوبة بالتنوين كالحال.

إذن تُعرب صفة (نعت) منصوب بالفتحة لأن المنعوت مفعول به منصوب وهو الطالب والنعت يتبع المنعوت في الإعراب.

ADVERTISEMENT

اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: علامات الاعراب الفرعية والاصلية

الفرق بين النعت والحال
الفرق بين النعت والحال

تعريف النعت وأقسامه اللغوية

التعرف على الفرق بين الصفة والحال يتطلب تعريف الصفة أو النعت؛ بأنها كلمة تصف الاسم التي هي تابعة له، فهي من إحدى التوابع للاسماء، بحيث تقوم ببيان صفة الاسم من ناحية معينة، وتتبعه في كل أحواله،

وهي تنقسم لنوعين رئيسيين وهما:

  • النعت الحقيقي.
  • والنعت السببي.

شرح النعت الحقيقي

يؤثر النعت الحقيقي في الموصوف الذي هو تابع له ويصفه، وينقسم إلى ثلاثة أنواع وهم:

  • النعت المفرد.
  • ونعت الجملة وشبه الجملة.
  • والنعت الظرف.

أمثلة على النعت الحقيقي ـــ النعت حسب المعنى

تساعد الأمثلة على فهم النعت بكل أنواعه وإعرابه لذلك تابع الأمثلة الشارحة:

  • رأيت مكانًا جميلاً؛ يوضح المثال صفة المكان بأنه جميل، لاحظ هنا أن المنعوت مفرد والنعت تبعه في الإفراد وأنه منصوب لأنه مفعول به وكذلك تبعه النعت في النصب بالفتحة، وهو نعت حقيقي لأنه يصف مكان وتبعه إفراد وإعراب وتذكير.
  • كتب الطالب الذكي الدرس؛ نعت حقيقي تبع منعوته بأنه مفرد ومعرف بأل التعريف ووصف حقيقي للطالب، مرفوع لكون الطالب فاعل مرفوع فتبعه النعت (الذكي) في الرفع بالضمة.
الفرق بين النعت والحال
الفرق بين النعت والحال

النعت السببي وأمثلة توضيحية

يؤثر النعت السببي بالاسم الذي يليه وليس الذي قبله كالنعت الحقيقي الذي يصف ما قبله، وإليك مثال يوضح لك كيفية كون النعت السببي يصف ما بعده:

  • شاهد تُبنت حميدة أخلاقها؛ هنا نعت جملة وهي ــــــ حميدة أخلاقها ـــــــ الجملة نعت في محل نصب لأن المنعوت وهو (بنت) مفعول به منصوب، وكما عرفنا أن النعت يتبع المنعوت في الإعراب، لكن لماذا هو نعت سببي:
  • لأنه لم يصف البنت نفسها كالنعت الحقيقي فهو تعمد لوصف أخلاقها بأنها حميدة، لذلك فهو يُعد نعت سببي.
  • فهمت الآن النعت السببي فهو جملة يأتي فيها الصفة لتصف ما بعدها وليس ما قبلها وتكون الجملة كلها نعت في محل الإعراب الذي للمنعوت التي هي تابعة له جملة النعت هذه.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات حول التالي: أنواع المد الأصلي وفي القرآن الكريم

تعريف الحال وحكمه

نحاول تعريف الفرق بين النعت والحال ووضحنا أقسام وأنواع النعت لذلك يجب أن تعرف حكم الحال وطريقة معرفته في الجملة وإعرابه، لذلك باختصار شديد عن الحال فهو:

  • الحال تجده في جملة فعلية وجوبًا.
  • يجب أن يكون الحال نكرة دائمًا.
  • يعتبر الحال وصف أيضًا كالنعت لأنه يصف حالة حدوث الفعل للفاعل أو المفعول الذي سبقه بالجملة وليس وصفًا للاسم الذي قبله كالنعت الحقيقي أو وصف لأشياء تتعلق بالاسم كالنعت السببي.
  • بمعنى آخر الحال يوضح هيئة الشيء وليس الشيء ذاته كالنعت.
  • يأتي الحال في أشكال متعددة يمكن أن يكون فاعل أو نائب فاعل، أو مفعول به، وممكن أن يكون مفعول مطلق.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال ما يلي: النحو والصرف | أهميتهما في اللغة العربية والفرق بينهما 2023

الفرق بين النعت والحال
الفرق بين النعت والحال

أقسام الحال وأنواعه

ينقسم الحال لأكثر من هيئة فهو ممكن أن يأتي كما يلي:

  • هيئة الحال المفرد.
  • والحال الجملة الاسمية.
  • أو حال شبه جملة.
  • وهيئة الحال الجملة الفعلية.
  • الحال الخبر.

تابع قراءة المزيد عن: التوابع في اللغة العربية بالتفصيل

أمثلة توضيحية على أنواع وأقسام الحال

توضح لك عزيزي الطالب الأمثلة الشرح الذي ينقصك لفهم الحال لذا تابعنا لشرح مفصل بالأمثلة:

  • جَلس الطلاب في الفصل منتبهين؛ حال مفرد لأنه كلمة واحدة وهي (منتبهين) وصفت حال الطلاب وقت جلوسهم في الفصل (هنا الاسم الموصوف وهم الطلاب يطلق عليه صاحب الحال وهو فاعل).
  • فكما قلنا وصف الحال هيئة حدوث الفعل للفاعل (طلاب) بالجملة، فهنا وصف هيئة جلوس الطلاب وهو أنهم كانوا منتبهين، الحال منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
  • رأيت النجوم مبهرة؛ هنا الحال مبهرة مفرد ووصف حال المفعول به وهي النجوم وقت حدوث الفعل وهو الرؤية، حال منصوب بالفتحة.
  • هذا القمر ساطعًا؛ لاحظ أنها جملة ليست فعلية ومع ذلك تعرب ساطعًا حال، لأنها تصف خبر وهو القمر (صاحب الحال) وقت الإشارة إليه، ولا نستطيع إعرابها نعت.
  • لأنها ليست معرفة مثل القمر وليست مرفوعة مثل القمر لأنه خبر مرفوع بل هي جاءت منصوبة وتصف القمر إذن هي حال خبر.

خصائص تميز الحال عن النعت

تتلخص في النهاية الخصائص المميزة لكل منهما كما يلي:

  • الحال اسم مشتق فمثلاً: اسم فاعل، اسم مفعول، صيغة مبالغة، كلها مشتقات لاسماء.
  • نكرة دائمًا حتى لو كان صاحب الحال معرف بأي شكل تعريف.
  • لا يعتبر الحال ركن من أركان الجملة الأساسية (أركان الجملة الفعلية: فعل وفاعل ومفعول، أركان الجملة الاسمية، مبتدأ وخبر) الحال لا يكن أي ركن منهم فهو مشتق زيادة على هذه الأركان يصف هيئة حدوث الفعل لصاحب الحال، أي لو حذفناه لن تتأثر جملته نهائي.
  • أما النعت فهو يصف شيء أو يصف متعلقاته وليس هيئة حدوث فعل لصاحبه كالحال.
  • النعت يتبع المنعوت دائمًا وتمامًا لكن الحال نكرة دائمًا.
  • الحال منصوب دومًا والنعت يختلف باختلاف إعراب المنعوت.

بذلك نكون قد شرحنا الفرق بين النعت والحال مع وجود الأمثلة اللازمة وأنواع كلاً من الحال والنعت وطريقة إعرابها لضرورة ذلك الدرس في المراحل التعليمية.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق