العناية بالطفل

كيفية تعويد الطفل على الحضانة والتعامل معه لأول مرة 2021

كيفية تعويد الطفل على الحضانة والتعامل معه في أول مرة، لا شك أنّ من أصعب الأمور على الطفل هو ذهابه للحضانة أوالروضة لأول مرة وإنفصاله عن أمه، والذي كان متعلقاً وملتصقاً بها، لذلك عليكى أيتها الأم الحنونة إعداد الطفل نفسياً قبل أن تجعلى طفلك يذهب إلى الحضانة والروضة، ونحن عبر موقع محيط سنوضح لكي كيفية تعويد الطفل على الحضانة.

 



توتر الأم وكيفية تعويد الطفل على الحضانة 2021
توتر الأم وكيفية تعويد الطفل على الحضانة 2021

توتر الأم وكيفية تعويد الطفل على الحضانة لأول مرة

دائماً ما تشعر الأم بالتوتر أثناء انفصالها عن طفلها وذهابها للعمل أو غيره وتركه بعيداً عنها فهذا يعد أول انفصال للطفل عن عالمها، وبداية جديدة لخروجة وتعامله مع العالم الخارجي فعليكي أيتها الأم أن:

  • أن تعلمي أنها مجرد مرحلة وسوف تمر، فطفلك حتماً وأنّه سيواجه عالم جديد سواء في الحضانة أو الروضة أو المدرسة ولن تكوني أنتي فيه.
  • أن تستفيدي أيضاً من وقتك أثناء وجوده في الحضانة وأن تشغلي وقتك، أثناء وجوده في الحضانة، كي لا تكوني متأثرة ومتوتره لعدم وجوده معك لأول مرة.
  • لا تكوني متأثرة بشكل مبالغ فيه وتتوتري لعدم وجوده معك لأول مرة، فأحياناً ما تكون الأم هي المتعلقة بالطفل.
  • كوني على إتصال دائم بطاقم العمل بالحضانة حتى تطمئني على طفلك بإستمرار.
  • كوّني علاقات مع الأمهات الأخريات السابق لهنّ التجربة في ذهاب الطفل للحضانة وتعلمي منهنّ كيف تتجاوزي هذا الأمر.
  • شاهدي فيديوهات لكي تتعلمي كيفية التعامل مع طفلك.
  • أهّلي طفلك نفسياً لذهابه للحضانة وأحضري له أشياء ومقتنيات جديدة، تزيد من تحمسّه للذهاب للحضانة.
الجلوس مع الطفل في الحضانة بعض الوقت لطمأنته 2021
الجلوس مع الطفل في الحضانة بعض الوقت لطمأنته 2021

يمكنك قراءة: كيف أربي أطفالي على الهدوء بشكل إيجابي 2021

نصائح مهمة لكيفية تعويد الطفل على الحضانة

عليكي أيتها الأم أن تتعلمي بعض الأشياء والتصرفات المهمة لكي تساعدي طفلك في التعود على الحضانة، اتبعي بعض النصائح التي نقدمها لكي فيما يلي:



  • قومي بتدريج إنفصالك عنه فقومي بتركه لخالته أو جدته بعض الوقت ليعتاد على عدم وجودك.
  • الجلوس مع الطفل في الحضانة بعض الوقت لطمأنته، ثم إنسحبي بهدوء أثناء اندماجه في اللعب.
  • قومي بتركي لمده ساعه في البدايه او ساعتين في الحضن حضانه.كل اسبوع ثم كل يوم ثم زودي عدد ساعات تدريجيا.
  • العبي بعض الألعاب مع طفلك وقومي بالإختفاء عنه ليتأكد من أنّه بعد الإختفاء هناك عودة وستنمي وتطردي مخاوفه.
  • إنّ طفلك حتماً وأنّه سيقوم بالبكاء، ولكن عليكي تهدئته وطمأنته بالعودة.
  • لا تتركيه لفترات طويلة، والتزمي معه بمواعيد محددة، حيث أن الطفل يشعر بها وينتظر مجيئك كل يوم في نفس الموعد، فلا تخذليه وإجعليه يشعر بالأمان.
  • لا تقومي بتعويد طفلك على أشياء جديدة متعددة في وقت واحد، كالذهاب إلى الحمام والحضانة، فمن الطبيعي ألّا يكون مستعداً لذلك.
  • يعتبر الأطفال شديدوا الحساسية وخاصة في تلك الفترة ، فلا تصرخي في وجه طفلك  إذا بكى.
  • اسمحي له بإصطحاب لعبته المفضلة في أول يوم، حتى لا يشعر بالوحدة.
  • لا تظهري خوفك وقلقك للطفل، وكوني دائماً مبتسمة، وانقلي له الشهور بالأمان.
تأثير الحضانة على الطفل 2021
تأثير الحضانة على الطفل 2021

قد يهمك:كيف تعلم طفلك الثقة بالنفس في 22 خطوة إيجابية 2021

تأثير الحضانة على الطفل ودورها في تربيته

تؤثر الحضانة على الأطفال وذلك بحس المرحلة العمرية التي يمر بها الطفل وبحسب ظروف كل طفل مع أبويه، ولكن لا نختلف على أن للحضانة دور مهم وكبير في دعم الطفل نفسياً واحتوائه.

تأثير الحضانة على الطفل 

  • التأثير السلبي: في بعض الأحيان قد تؤثر بالسلب على الطفل، فيمكن أن تزيد من الضغط النفسي على الطفل وخاصة في سن صغير، أو في حال تركه لفترات طويلة جداً بعيداً عن أمه، وقد تؤدي في بعض الأحيان إلى إنطواء الطفل.
  • التأثير الإيجابي: إنطلاق الطفل وتفريغ طاقاته في اللعب والحركة، حيث أنها تعطية نظرة إيجابية وتفاؤليه، مما يساعده في التعليم بشكل أفضل.
حتى لا تؤثر بشكل سلبي على الطفل فتحتاج إلى دعم كبير من طاقم الحضانة، ومن الأهل فالحضانة لها دور مهم في إحتواء الطفل.
دور الحضانة مع الطفل 2021
دور الحضانة مع الطفل 2021

لا يفوتك: إستراتيجيات و أساليب تنمية مهارات الطفل 2021

دور الحضانة في تربية الطفل

  • تساعد الحضانة في تنمية مهارات طفلك وتطور آدائه وعقليتي.
  • الحضانة لها دور مهم في إحتواء الطفل وخاصة في الأسابيع الأولى لذهابه للحضانة لأول مرة.
  • تزيد من تزكيز الطفل من خلال التنوع في الأنشطة.
  • تساعد الطفل في اكتساب بعض العادات الأخلاقية.
  • تنمي مهارات الطفل.
  • تهذّب سلوك الطفل العنيف.
  • تعلّم الطفل الثقة بالنفس.
  • تعلّم الطفل النظام والإلتزام.
  • تساعده على التعلم وتؤهله للدخول إلى المدرسة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق