الطب

تجربتي مع التهاب البنكرياس والاسباب والاعراض وعلاجه

كل ما تريد معرفته عن التهاب البنكرياس من خلال موقع محيط. البنكرياس هو إحدى الغدد الموجودة في جسم الإنسان، والتي تقع داخل البطن ولا يمكن لمسها أو الإحساس بها. وللتعرف على التركيب التشريحي لعضو البنكرياس، ووظائفه المختلفة، وكذلك الأمراض التي تصيبه يمكنك متابعة قراءة هذا المقال.

ما هو عضو البنكرياس؟

  • شكله: يعد البنكرياس عضو ذو شكل كمثري، وقد يتراوح طوله من 6 إلى 10 إنش تقريبًا.
  • موقعه: يقع البنكرياس وراء المعدة، وفي أعلى يسار البطن تحديدًا، ويحاط بالأمعاء الدقيقة، وعضوي الطحال والكبد.

نبذة عن وظائف البنكرياس المتعددة

يلعب البنكرياس دورًا مهمًا في القيام بالوظائف الحيوية للجسم، ومنها ما يلي:



1. إفراز العصارة  الهاضمة على الطعام داخل المعدة: حيث يقوم البنكرياس بإفراز عصارة هاضمة، وهي عبارة عن إنزيمات تعمل على تحطيم الطعام إلى جزيئات أصغر يمكن للجسم امتصاصها بسهولة وجني ثمارها وتشمل الإنزيمات ما يلي: 

  • انزيم الأميليز الذي يقوم بهضم الكربوهيدرات. 
  • إنزيم التربسين والكيموتريبسين وهما يؤديان دورًا مهمًا في هضم البروتينات عن طريق تحويلها إلى أحماض أمينية.
  • إنزيم الليبيز وهو إنزيم يقوم بهضم الدهون عن طريق تحويلها إلى  أحماض دهنية وكوليسترول.

2. إفراز حمض المعدة: حيث تقوم  جزر لانجرهانز الموجودة في  البنكرياس بإفراز هرمون جاسترن الذي يعمل على تحفيز المعدة على إنتاج حمض HCl الذي يعينها على هضم الطعام. 

3. تنظيم مستوى السكر في الدم: حيث يقوم البنكرياس بإفراز هرمونات تتحكم  في مستوى السكر في الدّم بحيث تجعله ضمن الحدود الطبيعية له، وتشمل الهرمونات ما يلي: 



هرمون الأنسولين

  • وهو هرمون تفرزه خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس عندما ترتفع نسبة السكر في الدم؛ حيث يقوم الهرمون بنقل الجلوكوز إلى العضلات، وأنسجة الجسم المختلفة لتستفيد منه باعتباره للطاقة، وأخيرًا يخزن الجلوكوز في الكبد على هيئة جليكوجين لحين الحاجة إليه. 

 هرمون الجلوكاجون

  • وهو هرمون تفرزه خلايا ألفا الموجودة في البنكرياس عندما تقل نسبة السكر في الدم عن طريق تحويل الجليكوجين المخزن في الكبد إلى جلوكوز ومن ثم تعيده إلى الدم من جديد، مما يرفع مستوى السكر.

قد يهمك: دواء كونترولوك لعلاج آلام المعدة

التركيب التشريحي للبنكرياس

التهاب البنكرياس
التهاب البنكرياس

يتكون البنكرياس من خمس مواقع تبدأ بالرأس المتصل بالإثني عشر، ومن ثم الجسم، ويقع بعدها الذيل الممتد جهة الطحال، ثم الناتئ الشصي، وأخيرًا الثلمة البنكرياسية، كما يحتوي البنكرياس على قناتين هما:

القناة البنكرياسية الرئيسة: وهي عبارة عن قناة وظيفتها الأساسية أن تقوم بصب محتوياتها في الإثني عشر.

 قناة فيرشونغ: وهي قناة إضافية في البنكرياس، وتمتد من القناة البنكرياسية وحتى الإثني عشر.

خلايا البنكرياس: إذا قمنا بتشريح عضو البنكرياس وفحصه تحت المجهر سنلاحظ احتوائه  على نوعين من الخلايا وهما:

1) خلايا جزر لانجرهانز: وهي عبارة عن مجموعة من الخلايا تتسم بصغر حجمها وترتبط ببعضها ارتباطًا وثيقًا، وتتجمع مع بعضها لتكوين وسط البنكرياس، كما يمكن باستخدام المجهر اكتشاف أربعة أنواع من الخلايا موجودة جزر لانغرهانس وهي:

  1.  خلايا بيتا التي تقوم بإفراز هرموني الإنسولين، والأميلين.
  2. خلايا ألفا التي تقوم بإفراز هرمون الجلوكاجون. 
  3. خلايا دلتا  التي تقوم بإفراز هرمون سوماتوستاتين.
  4. خلايا جاما التي تقوم بإفراز عديد الببتيد البنكرياسي.

2)  الخلايا العنيبية: وهي خلايا تكون محيطة بجزر لانجرهانز، وتتسم بكبر حجمها وقلة كثافتها مقارنة بجزر لانجرهانز، وتتجمع مع بعضها لتكوين الغدد العنبية.

تاريخ اكتشاف البنكرياس

  • اكتشف عضو البنكرياس على يد الجراح اليوناني هيروفيلوس، ثم وبعد بمئات السنين أطلق الطّبيب اليوناني روفوس عليه هذا الاسم والمتأمل في هذا الاسم سيجد أنه يتكون من شقين الكلمة الأولى “Pan” بمعنى جميع والأخرى “Kreas” بمعنى اللحم. 
  • واكتشفت قناة البنكرياس الرئيسية  على يد الطبيب ويرسونغ في القرن السابع عشر، ومع حلول عام 1846 تمكن كلود برنارد من معرفة دور البنكرياس في هضم الدهون، وقد اكتشف مرض التهاب البنكرياس في عام 1889 بواسطة الطبيب ريجينالد فيتز. 
  • كما كشف الطبيب بانتينغ في عام 1922 أن البنكرياس يقوم إفراز مادة لها القدرة على علاج مرض السكري في الكلاب، و في عام 1940 قام الطّبيب ويبل بإجراء أول عملية استئصال للبنكرياس والإثني عشر.

لايفوتك التعرف:تعريف المرض وأسبابه وطرق العلاج

البنكرياس وامراضه

التهاب البنكرياس
التهاب البنكرياس
  • التهاب البنكرياس: ينتج التهاب البنكرياس عن إغلاق قناة البنكرياس الرئيسية بالحصى، أو ورم، مما يتسبب في تراكم العصارة الهاضمة في البنكرياس، وهذا ما يؤدي إلى تلف البنكرياس، أو هضم لنفسه، وتحدث هذه الحالة المرضية نتيجة ما يلي وجود حصى في المرارة وتناول المنشطات أو تعاطي الكحوليات.
  • داء السكري: حيث ينتج النوع الأول منه عن اضطراب الجهاز المناعي لعوامل وراثية أو بيئية، بحيث يقوم بمهاجمة خلايا بيتا، ومن ثم يمنع إفراز هرمون الإنسولين. أما مرض السكري من النّوع الثّاني فقد يحدث نتيجة فقدان الكبد على تحويل الجلوكوز إلى جليكوجين. مما يؤثر على قدرة البنكرياس على إنتاج كمية كافية من الإنسولين ومن ثم يفقد سيطرته على مستوى الجلوكوز في الدم.
  • قصور البنكرياس الخارجي: وهو مرض ينتج عن عجز على إفراز الإنزيمات بكميات كافية.
  • متلازمة زولينجر إليسون: وهي عبارة عن متلازمة تتسم بظهور ورم في البنكرياس والإثني عشر، وتحدث بسبب زيادة إفراز هرمون الجاسترين.
  • سرطان البنكرياس: يعاني المصاب به من آلام في أعلى البطن، ويتصبغ جلده وعينيه باللون الأصفر، كما يعاني أيضًا من فقدان في الشهيّة. وعلى الرغم من عدم الوصول للسر وراء للإصابة بهذا المرض إلا أن هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة به، يقع على رأسها التدخين وتناول الكحوليات

هل التهاب البنكرياس مميت ؟

في الواقع تتوقف الإجابة على هذا السؤال على حدة المرض، فمثلًا الحالات البسيطة التهاب البنكرياس قد تشفى وتختفي تمامًا دون حتى الحاجة إلى العلاج، ولكن في بعض الحالات الشديدة قد تتسبب في مضاعفات تهدد حياة الفرد، وتكون مميته للإنسان في بعض الأحيان.

شاهد أيضا: أسباب خروج الدم من الفم مع البلغم هل ذلك نذير مرض مزمن

تجربتي مع التهاب البنكرياس

بعد الاطلاع على تجارب الكثير من الناس المصابين بالتهاب البنكرياس، يمكن تلخيص أعراضه فيما يلي:

  1. ألم في الجزء العلوي من البطن.
  2. ألم في البطن ممتد إلى الظهر.
  3. ألم في البطن يزداد بعد تناول الطعام.
  4. ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  5. زيادة نبضات القلب.
  6. الغثيان والقيء.
  7. الحساسية عند لمس البطن.

علاج التهاب البنكرياس

1) الطرق الأولية في علاج البنكرياس في المستشفى:

  • صيام المريض لمدة يومين عن الطعام.
  • مسكن للألم.
  • إمداد الجسم بالسوائل من خلال الوريد.

2) العلاج الفعلي لالتهاب البنكرياس، ويتضمن إحدى الطرق التالية:

  1. إزالة انسدادات القناة الصفراوية.
  2. جراحة المرارة.
  3. جراحة البنكرياس.
  4. علاج إدمان الكحوليات.

عضو البنكرياس من الأعضاء التي تلعب دورًا حيويًا في جسمك، ويمكنك حمايته من التهاب البنكرياس باتباع نظام غذائي صحي قليل الدهون.

وكذلك عن طريق تجنب تناول الكحوليات، كما يوصى بشرب كميات كافية من الماء للحفاظ على جسمك رطبًا، ومن الجدير بالذكر أن الصيام يساعد كثيرًا في إعادة تشكيل خلايا البنكرياس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق