جمال البشرة

فيتامين ج للبشرة أهميته فوائده تجعله كنز ثمين

فيتامين ج للبشرة من الفيتامينات المهمة بشكل كبير للبشرة، حيث أن هذا الفيتامين الاسم المعروف له هو حمض الاسكوربيك، والذي يعد من الفيتامينات التي لديها قابلية في الذوبان في الجسم، لهذا السبب لا يمكن أن يستقر فترات كبيرة في الجسم بل أنه يتم الحصول عليه من بعض المصادر الخارجية الخاصة به، ولا بد من الحصول عليه بشكل دائم وذلك للفوائد العديد التي يوفرها للبشرة ويوفرها للجسم بشكل عام.

أهمية فيتامين ج للوجه والبشرة

يعتبر فيتامين ج للبشرة في غاية الأهمية أيضًا للبشرة، ومن ضمن الفوائد الخاصة به:



  • يساعد في علاج الكثير من الحروق والجروح التي تكون موجودة بالجسم، وذلك لأنه يلعب دورًا مهمًا في عمليات التئام الجروح بشكل سريع، كما أن مضادات الأكسدة لها دور بارز في علاج الحروق.
  • يعمل على دعم لتكوين كل الأنسجة الجديدة بشكل سريع.
  • يعالج حروق الشمس، وذلك لأنه كما عرفنا أنه يحتوي على مضادات أكسدة، وهذه المضادات لها دور في تركيب الكولاجين، والذي يقلل من حروق الشمس، كما أنه يمكن الحصول على هذا الفيتامين في شكل أقراص فموية، أو استخدامه استخدام موضعي.
  • التخلص من الاحمرار في جميع أجزاء الجسم والذي يكون ناتج من الأشعة فوق البنفسجية.
  • له دور كبير في علاج الأكزيما، وذلك لأن له دور كبير في علاج كل مشاكل البشرة، لذلك يقوم الأطباء بوصفه لكل الأشخاص الذين يعانون من الأكزيما مع الزنك بشكل يومي.
  • يحفز من إنتاج الكولاجين، وذلك لأنه له دور كبير في إنتاج هيدروكسي برولين، والهيدروكسيليسين وكلا المادتين ضروريتان لإنتاج الكولاجين.
  • يعمل على تقوية الجلد ويساعد بكل الطرق في الحصول على لون موحد في البشرة.
  • يقلل من كل أعراض الشيخوخة.
  • يحمى الجلد من التلون، وذلك لأنه يمنع أن يتعرض الحمض النووي إلى بعض التفاعلات، والتي يمكن في النهاية بسببها أن يتعرض الشخص إلى تغييرات في لون البشرة.
  • فيتامين ج للبشرة يمنع بشكل كامل من إنتاج مثنوي البيرميدين وذلك لأن هذه المادة لها دور كبير في ظهور بعض الأورام في البشرة.
  • يفتح الألوان الداكنة في البشرة ولذلك يمكن استخدامه في علاج النمش والكلف في فترات الحمل أو غيرها من الفترات الأخرى.
  • تحسين النسيج في الجلد، حيث يدخل الكولاجين في تركيب الأوعية الدموية كما أن هذه الأوعية يكون لديها كمية من الأكسجين وبعض المواد الغذائية المختلفة، والتي يكون لها القدرة على الحفاظ على صحة البشرة.
  • يوفر فيتامين ج ملمس ناعم بشكل ما للجلد، كما أنه يساعد في تحسين شكل الجلد، ويزيد من سماكته، ويوفر له الرطوبة التي يحتاجها.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: فوائد واستخدامات فيتامين e للشعر وعلاج تساقطه

أهم الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج

فيتامين ج للبشرة
فيتامين ج للبشرة

توجد بعض الأطعمة التي يجب تناولها وذلك لأنها تحتوي على كمية وفيرة من فيتامين ج من ضمن هذه الأطعمة:

الجوافة



  • حيث أن هذه الفاكهة من ضمن الأطعمة الشهيرة التي لها دور في تحسين مظهر البشرة، وتجعل البشرة نضرة.

الفلفل الرومي

  • من ضمن الخضروات الغنية بفيتامين ج، كما أنه يعتبر من ضمن الفيتامينات التي لها دور في الحفاظ على البشرة، ويمكن تناول الفلفل بدون طهي، مع الشطائر.

البابايا

  • تعتبر من ضمن المواد الغذائية التي تساعد في عملية الهضم، وذلك لأنها من ضمن المصادر المعروفة لفيتامين ج، بالإضافة أنها تكون من ضمن الوجبات الخفيفة المستخدمة.
  • كما أنها تقلل من ألم الجوع، كما أنه توفر بعض الفوائد للبشرة، والتي تجعلها صحية بشكل أكبر.

البرتقال

  • يحتوي على كمية كبيرة من الفيتامين، كما أنه يمكن أن نحضر قشر البرتقال ونقوم بتجفيفه، وتخزينه.
  • بعد ذلك يمكن فيما بعد أن نستخدمه في عمل ماسكات للوجه لاستعادة نضارة البشرة، والتخلص بشكل نهائي من البقع الداكنة.

المانجو

  • تعمل على جعل البشرة نضرة وخالية من أي نوع من أنواع البقع المختلفة.

التوت

  • لديه كمية كبيرة من الألياف والكثير من المواد الكيميائية المختلفة، وأيضـًا معها حمض الفوليك، والذي يكون له دور كبير في التقليل من الإصابة بمرض السرطان، كما أنه يعمل على تحفيز الذاكرة، ويساعد فى تقوية المناعة.

الحمضيات

  • كل الثمار التي تحتوي على حمضيات يكون متوفر فيها كمية كبيرة من البوتاسيوم، ومعه البكتين، وفيتامين ج، ولذلك تكون هي مفيدة لكل حالات الربو، وكل أنواع السرطان، وأمراض القلب، ونزلات البرد المختلفة.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: ماسك فيتامين e للوجه| 5 وصفات سحرية ومجربة

نقص فيتامين ج

قد يؤدي نقص مستوى فيتامين ج في الجسم إلى ظهور بعض الأعراض المختلفة، ومنها:

  • تورم في منطقة اللثة.
  • من الصعب أن يتم التئام الجروح.
  • تتعرض البشرة إلى الجفاف.
  • يعاني الشخص من جفاف في الشعر.
  • زيادة في معدل الوزن.
  • ورم في المفاصل.
  • نقص في المناعة.

لماذا تستخدم سيروم فيتامين ج

بعض الأشخاص لا يفضلون أن يتم استخدام المنتجات الكيميائية ويفضلون استخدام فيتامين ج للبشرة، وذلك لأن هذا السيروم يحتوي على العديد من المواد الطبيعية المختلفة، والتي لا تلحق الضرر بالبشرة.

كما أن الجلد لا يظهر أي تفاعل أو أي تأثير على البشرة، ولذلك السبب يفضل استخدامها بشكل كبير، كما أن فيتامين ج يكون خفيفة على البشرة، وتكون كلها مناسبة للاستخدام اليومي.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: فوائد فيتامين c للبشرة للكلف وحب الشباب

كيفية استخدام سيروم فيتامين ج

فيتامين ج للبشرة

تحتاج إلى وجود بعض الخطوات التي لا بد من اتباعها لكي يتم استخدام هذا السيروم ومن ضمن هذه الخطوات:

التطهير

  • لا بد في البداية أن يتم التنظيف وذلك إذا كان هناك المزيد من الوقت لا بد وقتها أن تقوم بالتقشير، لأن هذا سوف يخلصك من الجلد الميت.

استخدام التونر

  • لكي يتم التخلص من المطهر الموجود على البشرة لا بد وقتها أن تستخدم التونر، كما أنه لا بد أن تختار التونر المناسب للبشرة.

وضع السيروم على البشرة

  • في حالة وضع السيروم على الوجه لا بد أن يكون الأمر بلطف كبير، ويتم استخدام الأصابع في التدليك، ولا يجب أن تفرك الجلد وذلك لأنه في هذه الحالة سوف يؤثر على البشرة.
  • كما أن الكمية البسيطة منه سوف تؤدي لحدوث مفعول، فلا داعي من وضع كمية كبيرة.

وضع مرطب عند الانتهاء

  • ولكي تتمكن من امتصاص السيروم في البشرة بشكل كامل يتم وضع مرطب.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: كيفية المحافظة على الجسم والبشرة

مكمّلات فيتامين ج            

  • كما عرفنا أن فيتامين ج لا يتم تخزينه في الجسم، ولهذا السبب يتم تناول فيتامين ج للبشرة في شكل مكملات غذائية مختلفة.
  • وقد تكون هذه المكملات على هيئة كبسولات أو أقراص، كما أن هذه المكملات يكون لها أهمية كبيرة على الصحة وعلى البشرة، والجسم بشكل عام.
  • كما أن هذه المكملات تكون في شكل حقن أي فيتامين ج سائل، وهذه الحقن يتم تناوله بالوريد، ولها نفس ذات الفوائد التي توفرها الأقراص.
  • كما يمكن أن يتم تناول مكملات على هيئة قطرات أو بلورات، كما يوجد كريم من فيتامين ج للبشرة، لذلك فيتامين ج للبشرة في غاية الضرورة، ولا بد من استخدامه وذلك للحفاظ على نضارة البشرة، والحفاظ عليها عند تقدم العمر، والتخلص من التجاعيد التي قد تظهر.

من الجدير بالذكر أن حمض الاسكوربيك هو الفيتامين الذي لا يتمكن الإنسان من تكوينه في الجسم، وذلك على عكس الكثير من الحيوانات التي يكون لديه القدرة الكاملة على تكوينه.

حيث أن هذا الفيتامين يكون من ضمن مضادات الأكسدة في كل الجسم، والتي يلعب دورًا بارزًا في عمليات التئام الجروح في جميع أنحاء الجسم، مما يجعل فيتامين ج للبشرة أهم ما قد تحتاجه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق