التعليم

أنواع العمل في حياة الفرد والمجتمع

أنواع العمل كثيرة، فالعمل هو مجهود نابع عن إرادة الشخص العامل بهدف الإنتاج سواء إنتاج سلعة أو خدمة، وهذا الإنتاج في المعتاد يهدف لإشباع رغبة العامل وحاجته، وبالتالي فإن مجهود الشخص المبذول دون إرادة أو هدف لا يعتبر عمل.

أنواع العمل في حياة الفرد والمجتمع

أنواع العمل
أنواع العمل

العمل هو العامل الأول والرئيسي للحصول على تكاليف المعايش من مال، حيث يقوم جميع الأشخاص القادرين على القيام بحرفة ما أو مهنة بالعمل في هذه المهنة لكسب المال.



ويسعى البعض للوصول إلى أي فرصة تمكنهم من تعلم أي حرفة وذلك لضمان عمل بمكسب أكبر، لتحسين المعايش وضمان حياة أفضل.

أنواع العمل متعددة وكثيرة في حياة الفرد والمجتمع، وينقسم العمل من حيث الكيفية إلى (العمل البدني أو الجسدي، والعمل الفكري أو العقلي):

  • الأول يقوم الشخص ببذل مجهود بدني (جسدي) للحصول على المال، كالمزارع والسائق والخباز، فكلاهما يبذلون مجهود جسدي بالرغم من اختلاف المهن أو الحرف.
  • الثاني (العمل الفكري) عمل لا يبذل فيه العامل مجهود بدني كبير، يكاد يكون العامل لا يبذل أي مجهود بدني إطلاقًا، مثل الكاتب والمؤلف والشاعر.

وأهمية العمل كبيرة ومتعددة منها:



  • الحصول على المستحقات (المال) التي تمكن الفرد من العيش في المجتمع وسد حاجاته.
  • حصول نمو مستديم ومستمر للاقتصاد داخل المجتمع.
  • زيادة الوعي والفكر الاقتصادي والمالي.
  • حدوث علاقة ترابط بين الفرد والمجتمع من خلال خروج الفرد لسوق العمل.
  • زيادة الإنتاج فبالتالي تزيد الصادرات وتقل الواردات فبالتالي ينمو اقتصاد الدولة.
  • يساعد العمل في تطوير المقاييس الفكريّة.
  • تقل نسبة الجرائم المرتكبة من قِبل الأفراد، حيث يكون كل منهم مشغول في عملًا ما يؤديه ليضمن به لنفسه معيشة كريمة.

قد يهمك أيضًا: مفهوم العمل من المنظور الوظيفي ومفهومة في الإسلام

أنواع العمل الفكري والجسدي

أنواع العمل
أنواع العمل

تتعدد أنواع العمل من حيث كونه عمل فكري أو عمل جسدي كالآتي:

الأعمال الجسدية (العضلية):

  • هي نوع الأعمال التي تتطلب بذل مجهود وعمل حركة بطريقة وصورة أكبر من العمل الفكري أو العمل المهارى.
  • من ضمن هذه الأعمال، الأعمال التي تتم بشكل يدوي كالتطريز، والخياطة، والطبخ، والخزف، والحدادة، والصيد، والنجاة، والسواقة، وغيرهم.

الأعمال الفكرية العقلية:

  • هي الأعمال التي تتم عن طريق الموهبة والفكر والعقل أكثر من استخدام الجسد وبذل المجهود، وتتعدد المواهب وتتنوع فمنها المواهب الفنية، والمواهب الإبداعية.
  • من ضمن هذه الأعمال التلحين، والشعر، ولعب الموسيقى، والكتابة، والغناء، والتأليف، والأعلام، والتمثيل.

أعمال عضلية فكرية:

  • هي الأعمال التي تتطلب بذل الجهد البدني ووجود مهارة فكرية وعقلية بجانب الجهد، ومن ضمن هذه الأعمال (الطب والهندسة والتدريس والتجارة والرسم).

لا يفوتك معرفة: برنامج العمل عن بعد وكيفية التسجيل | أهم المواقع العالمية للعمل عن بُعد

أنواع العمل الصالح

قبل البدء في أنواع العمل الصالح ينبغي علينا أولًا تعريف العمل الصالح: هو العمل الذي يقوم به الشخص المسلم بقصد التقرّب من الله عز وجل، حيث قال الله تعالى:

{وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ ۚ وذلك دِينُ الْقَيِّمَةِ}.

كما بيّن لنا الله أيضًا ثواب العمل الصالح بقوله تعالى:

{إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ}،

وأنواع العمل الصالح عديدة وكثيرة ولا حصر لها منها:

  • الصيام، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (صيام يوم عرفة يكفر سنتين سنة قبلها وسنة بعدها).
  • الإكثار من قراءة القرآن الكريم، وذكر الله عز وجل كثيرًا، وقول أذكار الصباح والمساء.
  • التوبة الصادقة بدليل قوله تعالي:

(وتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)، وعَنْ الأَغَرَّ بن يسار رضي الله عنه عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (يا أَيُّهَا النَّاسُ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ فَإِنِّي أَتُوبُ فِي الْيَوْمِ إِلَيْهِ مِائَةَ مَرَّة).

  • الصلاة في مواقيتها المكتوبة، حيث قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:

“الصَّلَوَاتُ الخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ إلى الجُمْعَةِ، كَفَّارَاتٌ لِما بيْنَهُنَّ”.

  • برّ الوالدين: حيث قال الله تعالى في سورة الإسراء:

{وقضى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا* وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا}.

  • الصدقة: حيث قال الله عز وجل في سورة البقرة:

{إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ}.

  • التعاون: حيث قال الله تعالى في كتابه العزيز

{وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ والتقوى ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}.

  • حجّ البيت: حيث روي عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال:

“سَمِعْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: مَن حَجَّ لِلَّهِ فَلَمْ يَرْفُثْ، ولَمْ يَفْسُقْ، رَجَعَ كَيَومِ ولَدَتْهُ أُمُّهُ”.

تختلف هذه الأعمال في الأجر والثواب، حيث قال الله تعالى في الحديث القدسيّ:

“وما تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبدي بِشيءٍ أحبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُهُ عليهِ، وما زالَ عَبدي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حتى أُحِبَّهُ، فإذا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الذي يسمعُ بهِ، وبَصَرَهُ الذي يُبْصِرُ بهِ، ويَدَهُ التي يَبْطِشُ بِها، ورِجْلَهُ التي يَمْشِي بِها، وإنْ سألَنِي لأُعْطِيَنَّهُ، ولَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَنَّهُ”،

أنواع العمل وحكمة الشرعي

قال الله تعالى:

(مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ).

العمل في الإسلام جائز شرعًا مادام فيما لا يخالف شرع الله عز وجل، وتتعدد أنواع العمل في الإسلام ولا تختلف عن أنواع العمل في العادي.

على الرغم من مشروعية العمل في الإسلام إلا أن هناك شرط واجب توافره، وهو عدم مخالفة العمل للضوابط الشرعية التي وضعها الله عز وجل، وأهمية العمل وحكمة مشروعيته فالإسلام هي:

  • الولاية والوصاية وهي تثبيت عقيدة الله سبحانه وتعالى وهذا الشيء ينبغي لتوافره توافر القوة، ويمكن إظهار القوة من خلال العمل.
  • إدراك واستيعاب قوة المسلمين، لأن العمل خصوصًا في الحرف اليدوية والصناعة والزراعة يساعد في تلبية حاجات الأفراد وبالتالي ازدياد قوتهم.
  • بناء الأرض وتعميرها، حيث قال الله تعالى:

(وَإِلى ثَمودَ أَخاهُم صالِحًا قالَ يا قَومِ اعبُدُوا اللَّـهَ ما لَكُم مِن إِلـهٍ غَيرُهُ هُوَ أَنشَأَكُم مِنَ الأَرضِ وَاستَعمَرَكُم فيها فَاستَغفِروهُ ثُمَّ توبوا إِلَيهِ إِنَّ رَبّي قَريبٌ مُجيبٌ).

  • استغلال أوقات الفراغ، حيث قال الله تعالى:

(فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ * وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَب).

  • حيث يعتبر العمل نوع من أنواع العبادات.

أنواع العمل ضمن فريق

  • الفريق التطوعي: في هذا الفريق يقوم العاملين باختيار عدة مشاكل تواجههم ويقوموا بالبحث للعثور على حل.
  • فرق متقاطعة الوظائف: فريق يحتوي على موظفين مختلفين من عدة أقسام في الشركة، وكل موظف من كل قسم ينجز مهمة معينه.
  • فريق القسم: فريق يضم عدة موظفين من قسم واحد، يعملون سويًا لإنجاز مهام محددة.
  • فريق التطوير: فريق يضم عدة موظفين من أقسام متعددة، لتطوير مجال ما.
  • فريق الإدارة: فريق يضم عدة موظفين، أحيانًا يكونوا من قسم واحد وأحيانًا يكونوا من عدة أقسام مختلفة يقوموا بإنجاز العديد من المهام التي تخص الإدارة.

ننصحك بقراءة: العمل أهدافه ومجالاته | ابرز المجالات بسوق العمل

العمل كما قال الله عز وجل عبادة، وعن طريق العمل يتمكن الفرد من توفير المال الذي يعينه على المعايش وعلى التخلص من أعباء الحياة، وتحسين المكانة الاجتماعية، وتحسين اقتصاد البلد، والنهوض بها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق