جمال البشرة

أسباب ظهور التجاعيد المبكرة والوقاية منه

أسباب ظهور التجاعيد المبكرة

من المعروف أن التجاعيد تظهر مع كبر السن، ولكن يوجد أسباب ظهور التجاعيد المبكرة، فيلاحظ بعض الأشخاص عند نظرهم إلى وجهك، تواجد به علامات تجاعيد بالرغم من صغر سنهم، فالأفضل التعرف على الأسباب من محيط لتجنب ذلك.

هل أشعة الشمس من ضمن أسباب ظهور التجاعيد المبكرة

أشعة الشمس من أكبر أسباب التي تؤدي إلى ظهور التجاعيد المبكرة، فهي تمثل بنسبة سبعين بالمائة لتعرض البشرة إلى الشيخوخة.



فتعمل أشعة الشمس على تدمير ألياف الكولاجين المتواجدة بالبشرة، والتي تعرض إلى ظهور البشرة متعبة وجافة.

فتعمل أشعة الشمس أيضًا على تدمير المادة الوراثية في الخلايا، والتي تعرضها إلى انقسام بشكل غير طبيعي، مما يزيد في معدل الإصابة بسرطان الجلد.

ينصح بارتداء قبعة ونظارة شمسية عند الخروج في فترة ظهور الشمس، وذلك لتجنب وصول أشعة الشمس إلى البشرة، تكون أشعة الشمس ما بين الساعة العاشرة إلى الساعة ثالثة مساءً.



إقرأ أيضًا: هل جرثومة المعدة تسبب الم في الظهر

أسباب ظهور التجاعيد المبكرة

  • الإفراط في تناول السكر، فعند ارتفاع السكر لديك يحدث ضرر في الكولاجين، مما يعرض إلى ظهور الخطوط والتجاعيد، وتفقد البشرة المرونة الخاصة بها.
  • التدخين، وذلك بسبب استخدام العضلات التي تقوم بسحب دخان السجائر، بالإضافة إلى انخفاض نسبة فيتامين سي، مما يؤثر على الكولاجين والتي يؤدي إلى ظهور التجاعيد.
  • وضع النوم يؤثر أيضًا على بشرتك وظهور التجاعيد بها مبكرًا، فالنوم على الجانب يتسبب في ظهور التجاعيد على الخدين وفي منطقة البطن، لذلك يفضل النوم على الظهر.
  • من ضمن الأسباب الاكتئاب، فهو يسبب تقصير في التيلوميرات الموجودة في نهاية خطوط الحمض النووي، والتي يسبب موت الخلايا المبكر، مما تظهر تجاعيد البشرة.
  • قلة النوم، لعدة أيام تؤثر بشكل سريع على ظهور التجاعيد، بالإضافة إلى التوتر والقلق من ضمن الأسباب التي تؤثر على البشرة.
  • يؤدي الضغط المستمر إلى زيادة إنتاج هرمون الضغط الذي من أمثلته الكولسترول والأدرينالين، إلى ظهور علامات الشيخوخة.
  • كما أن هرمونات التوتر تعمل على منع التوليف الطبيعي للنسيج الضام، مما تؤثر على البشرة، فيجب عليك المحاولة قدر المستطاع عدم التعرض إلى التوتر والضغط المستمر.
  • كما أن القيام بتناول كمية كبيرة من الكحول يسبب الكثير من مشاكل البشرة، من تدمير لون البشرة حول العين وظهور الهالات السوداء، والتجاعيد، وتكسير الأنسجة في عمق البشرة.

هل سوء التغذية من ضمن أسباب ظهور التجاعيد المبكرة

نقص البروتينات وعدم اتباع نظام غذائي سليم يحتوي على نسبة مناسبة من البروتين، فهذا يؤدي إلى زيادة الكربوهيدرات التي تتحول إلى سكريات ومن ثم تؤثر على الأنسجة الضامة وتصبح جامدة وصلبة، فيحتاج الجسم إلى بروتين بكمية كافية للحفاظ على أنسجة البشرة.

فسوء التغذية يؤثر على الصحة والجسم والبشرة، فالجسم يحتاج إلى مضادات أكسدة التي تتواجد في الخضروات والفواكه الطازجة، فعند قلة هذه المضادات وعدم حصول الجسم عليها يعرضه إلى فقدان العناصر الأساسية التي تؤثر على البشر، مما تعرضها إلى الجفاف وظهور الخطوط بها وظهور التجاعيد المبكرة.

هل الجينات الوراثية تؤثر على البشرة

نعم الجينات تعد من ضمن أسباب ظهور التجاعيد المبكرة، فنحن لا نستطيع التحكم في هذه العملية، بالرغم من أن الجسم لديه القدرة على إنتاج إنزيمات معينة، التي تقوم بنفس عمل مضادات الأكسدة، ولكن الحد من إصلاح ما يفسده الجينات والحمض النووي في الجسم، فيقوم ذلك بمنع الناس من صنع وإنتاج الإنزيمات أكثر من الآخرين.

على سبيل المثال إذا كنت تملك أم أو أب تحول شعرهم إلى اللون في العشرينات من عمرهم، يعني أن احتمالية حدوث نفس الشيء لك عالية، وهكذا التجاعيد أيضًا، فيصعب التحكم في الجينات الداخلية، ولكن يمكن التحكم في الجينات الخارجية، مثل تناول الفواكه والخضروات الطازجة، والبعد عن التدخين، والحصول على قسط النوم الكافي.

لذلك يفضل مساعدات الجينات التي تؤثر على البشرة، بقيامك بتناول الأطعمة المضادة للأكسدة، وتناول كميات وفيرة من الماء، لتعويض المؤثرات الداخلية، بالإضافة إلى المحافظة على ترطيب البشرة بشكل دائم، فترطيب البشرة يحمي من ظهور التجاعيد بشكل مبكر.

الوقاية من ظهور التجاعيد المبكرة

أسباب ظهور التجاعيد المبكرة 
أسباب ظهور التجاعيد المبكرة
  • يمكن الوقاية من ظهورها من خلال تجنب جميع الأسباب التي تم توضيحها للحفاظ على صحة البشرة.
  • كما يجب الاهتمام باستخدام واقي شمسي، للحماية من التعرض إلى الشمس، فهي من أهم أسباب ظهور التجاعيد المبكرة.
  • الاهتمام بالحصول على فترة النوم الكافي ليلاً التي لا تقل عن ثماني ساعات.
  • الاهتمام بتناول كميات كبيرة من البروتينات مثل السمك، وبالأخص سمك السلمون.
  • الاهتمام بترطيب البشرة بشكل دائم.
  • عدم الكثرة والإفراط في غسل الوجه.
  • تجنب استخدام عضلات الوجه والضغط عليه من خلال غلق العين بشكل جزء لتوضيح رؤية شيء، فيجب استخدام النضارة الطبيبة في هذه الحالة.
  • الاهتمام بتناول الخضروات والفواكه الطازجة، وتناول كمية كبيرة من الفول.
  • تجنب الكريمات والمستحضرات المضرة للبشرة، واستخدام الكريمات التي تحتوي على فيتامين ج.

وصفة خل التفاح للتخلص من تجاعيد الوجه

  • بعد الانتهاء من التعرف على أسباب ظهور التجاعيد المبكرة، والنصائح للوقاية منها، نتعرف على وصفة خل التفاح لمعالجة تجاعيد البشرة.
  • فخل التفاح يساعد بشكل كبير في التخلص من الخطوط وعلامات التجاعيد المبكرة، والمساعدة في الحفاظ وحماية البشرة من علامات الشيخوخة، فهو يعمل على موازنة حموضة الجلد.
  • يستخدم خل التفاح بخلط ملعقة منه على ملعقة من العسل، وإضافة القليل من مرطب البشرة وخلطهم جيدًا حتى أن يمتزجوا.
  • يتم وضع خليط خل التفاح على البشرة، لمدة ربع ساعة ثم غسلها بالماء الفاتر، وتجفيف البشرة جيدًا.
  • في النهاية يتم ترطيب البشرة بمطرب جيد على حسب نوع البشرة، وتكرر مرتين أسبوعيًا لأفضل النتائج.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق