مواضيع وابحاث

القراءة والكتابة وأهميتها للفرد والمجتمع

القراءة والكتابة وأهميتها للفرد والمجتمع عبر موقع محيط ،العلم نور والمعرفة تنمي عقل الفرد وتجعله أقوى وأقدر في المجتمع حيث أن تعلم القراءة يزيد من وعي الأشخاص وقدرتهم على التفاعل الاجتماعي وتجاوز كل المصاعب التي يمر بها في الحياة والتصدي لمشكلاتها كما تكمن أهمية الكتابة في نفس المحاور وقدرة الأشخاص على التعبير عن النفس وتوظيف قدراتهم.

القراءة والكتابة وماهيتها

القراءة والكتابة



  • تُعرف القراءة على أنها الوسيلة التي يستطيع من خلالها الأشخاص التعبير عن أنفسهم وعن الآخرين والوصول لكل ما يرغب فيه في مختلف المجالات كما تعرف على أنها تجميع للحروف الهجائية والقدرة على تكوين كلمات وجمل مفهومة وذات معنى واضح.
  • بينما تُعرف الكتابة على قدرة الأشخاص على التعبير والإفصاح من خلال كتابة الحروف الهجائية ورصف الكلمات ذات معنى لتكوين موضوعات تعبر عن ما يرغب في قوله.

إقرأ أيضاً: فوائد القراءة للعقل والنفس وأهميتها

مهارات القراءة والكتابة

تمتلك القراءة مجموعة من المهارات يرجى العلم بها خاصة في المراحل التعليمية الأولى تتمثل أهمها في الآتي:

  • مهارة معرفة الحروف والتمييز بينها.
  • طرق نطق الحروف بالحركات.
  • التمييز بين اللام الشمسية والقمرية.
  • معرفة أشكال التنوين المختلفة.
  • تحليل الجمل والكلمات إلى حروف.
  • تكوين جمل وكلمات من الحروف.
  • معرفة أنواع المد.
  • قراءة جميع الكلمات بالحركات.
  • القدرة على قراءة موضوعات كاملة.
  • فهم معاني الكلمات المقروءة وطرق التنويع في قراءتها حسب معانيها.

إقرأ أيضاً:فوائد القراءة للعقل وتحسين الذاكرة



العلاقة بين القراء والكتابة

  • العلاقة بينهما علاقة تكامل كلاهما يكمل الآخر ويبرز معناه وأهميته.
  • كما يرى العلماء والمختصين أن القراءة تساعد الفرد على معرفة الأمور التي تدور حوله بينما الكتابة تسهم في إبداء الرأي والتعبير عن كل ما يجري من أمور.
  • تعلم القراءة و الكتابة ليس بالأمر الصعب حيث يسهم في ذلك العديد من الإستراتيجيات المختصة في تعليم اللغة وطرق النطق الصحيحة.

إقرأ أيضاً:طرق تعليم الحروف للاطفال مجربة في الروضة

تعلم القراءة والكتابة للكبار

إن تعلم القراءة والكتابة للأشخاص الصغار مختلف نوعاً ما عن طرق تعليم الكبار حيث تختلف خصائص المتعلمين واحتياجاتهم وقدرتهم على التعلم ولك أهم طرق تعلم القراءة وأيضًا الكتابة للكبار:

الطريقة الجزئية

  •  وهي تعلم الحروف أولاً وطرق كتابتها وشكل كل حرف واسمه ومن ثم يتم تكوين مجموعة كلمات باستخدام هذه الحروف والعمل على قراءتها.
  • تساعد تلك الطريقة المتعلمين ذوي القدرات المحدودة أو الذين لا يمتلكون خلفية سابقة عن الحروف الهجائية.

الطريقة الكلية

  • تستخدم هذه الطريقة لتعليم الكبار الكلمات بشكل كلي والجمل والعمل على قراءتها جيداً والتعرف على مكوناتها الهجائية وتشكيل كل حرف وطرق كتابته.
  • تسهم هذه الطريقة في سرعة التعلم والحصول على أكبر قدر ممكن من الكلمات والمعاني.

تعليم القراءة

  • تأتي القراءة دائماً بالتزامن مع الكتابة حيث يظن البعض أنها عملية مرحلية ولكن في الواقع أنهم يعملون بالتزامن معاً.

أهمية القراءة والكتابة للفرد

القراءة والكتابة

تكمن أهمية القراءة المتنوعة والكتابة للفرد في عدة محاور تتمثل في الآتي:

  • القدرة على التفاعل والتشارك في المجتمع.
  • إبداء الرأي و معرفة الآراء الأخرى والعمل على نقدها.
  • التوعية بجميع حقوق وواجبات الأفراد والعمل على أساسها.
  • تساعد الفرد على تنمية ميوله واتجاهاته تجاه الأشياء ومعرفة كل ما يرغب وكل ما يكره.
  • تخلص الفرد من الضغوط المحيطة به والقلق والتوتر النفسي.
  • تزيد من ثقة الفرد في نفسه وقدرته الجيدة على التفاعل الاجتماعي.
  • التخلص من العوائق والمشكلات التي قد تقع أمامه والعمل على ابتكار حلول مناسبة لها.
  • القدرة على التعبير والنجاح في مجالات العمل المختلفة والسعي للوصول إلى الأفضل.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق