ADVERTISEMENT

ايات الزواج من القرآن الكريم

ايات الزواج نقدمها لكم حيث يعتبر الزواج هو الرباط القوي والذي شرعه الله لما لكى يجمع بين الرجل والمرأة، حيث يساعد على عفة النفس لكلا الطرفين الرجل والمرأة، ويصونها من الوقوع في الخطأ والحرام، كما أن الإنسان يكمل نصف دينه عندما يتزوج، ويلقى ربه على أحسن حال من الطهر عند الزواج، كما أنه يساعد على التعاون بين الزوجين في مواجهة صعاب الحياة ولذا فقد ذكر القرآن الكريم العديد من الآيات القرآنية في شأن الزواج وأحكامه والعديد من الأمور المتعلقة به.

ايات الزواج

ايات الزواج
ايات الزواج

إن الله سبحانه وتعالى أمرنا بالزواج للمقتدر فالزواج يعين الشخص على طاعة الله ويبعث في النفس الطمأنينة وقد يحصل الإنسان على الأنس والإستقرار النفسي،

ADVERTISEMENT

فقد يعد كلا الزوجين سكن للآخر كما ذكر في القرآن الكريم

” هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلا خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَتْ دَعَوَا اللَّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحًا لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ” فقد يساعد الزواج على عمارة الكون واستمرارية الحياة، من خلال تكوين الأسر والإنجاب، وغيرها.

كما أن الترغيب في الزواج في الإسلام أمر محبب، ولذا لابد أن تسهل أسبابه طاعة لله ورسوله ومن أجل الحفاظ على غض البصر وصيانة النفس والعرض والنسب، وحفظ الفرج،

ADVERTISEMENT

ومن أجل تحقيق الطمأنينة في القلب والراحة النفسية، واليد من الفوائد العظيمة من الآيات القرآنية التي تحث على الزواج ما يلي.

وَلَا تَنكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّىٰ يُؤْمِنَّ ۚ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ ۗ وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤْمِنُوا ۚ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ ۗ أُولَٰئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ ۖ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ ۖ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ،

وهذه من الآيات المذكورة في سورة البقرة والتي تحث على حسن اختيار الزوج والزوجة وأن الزوجة المسلمة أفضل وكذلك الزوج المسلم وأن الله دائما يختار لنا الأفضل.

ولا جناح عليكم فيما عرضتم به من خطبة النساء أو أكننتم في أنفسكم علم الله أنكم ستذكرونهن ولكن لا تواعدوهن سرا إلا أن تقولوا قولا معروفا

ولا تعزموا عقدة النكاح حتى يبلغ الكتاب أجله واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه واعلموا أن الله غفور حليم.” صدق الله العظيم.

شاهد أيضًا: البحث عن ايات تدل على التامل

 الآيات الخاصة بالزواج المذكورة في القرآن

ايات الزواج
ايات الزواج

نظرا لفوائد الزواج وأهميته فقد حث القرآن عليه كما ذكر الله تعالى الزواج والعديد من الأمور المتعلقة به من خلال الآيات القرآنية المتعددة التي ذكرت في شأن الزواج ومنها:

هناك العديد من السور القرآنية التي تتحدث آياتها عن الزواج كما ذكر في  سورة النساء في قوله تعالى”يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء”.

الزواج هو بداية تعمير الكون عن طريق الإنجاب فهو الرباط الصالح الذي يربط بين المرأة والرجل ويجمع بينهما بتعاليم الإسلام التي تحث على التعاون والمشاركة فيما بينهم من أجل طاعة الله وتعمير الكون واستمرارية الحياة.

وقيل في آية أخرى في سورة النساء في قوله تعالى” ﴿وَإِنۡ خِفۡتُمۡ أَلَّا تُقۡسِطُوا۟ فِی ٱلۡیَتَـٰمَىٰ فَٱنكِحُوا۟ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ ٱلنِّسَاۤءِ مَثۡنَىٰ وَثُلَـٰثَ وَرُبَـٰعَۖ فَإِنۡ خِفۡتُمۡ أَلَّا تَعۡدِلُوا۟ فَوَ ٰ⁠حِدَةً أَوۡ مَا مَلَكَتۡ أَیۡمَـٰنُكُمۡۚ ذَ ٰ⁠لِكَ أَدۡنَىٰۤ أَلَّا تَعُولُوا۟﴾.

والزواج شرع الله والذي شرع للرجل أن يتزوج أكثر من إمرأة فقد يسمح له الإسلام وتعاليم الدين أن يجمع بين أربع زوجات

ولكن لابد أن يعدل بينهم وأن يكون مقتدر على ذلك ويمكنه أن يجمع بين أقل من هذا العدد نحو زوجتين أو ثلاثة ولكن وفقا للدين الإسلامي أن يكون قادر وان يعدل بينهم.

شاهد أيضًا: ترتيب سور القران الكريم

ايات الزواج في سور القرآن

نجد العديد من ايات الزواج في القرآن في مختلف السور القرآنية تتحدث عن الزواج وأمور الزواج وأحكامه الزواج، فكر هذه الأمور ذكرها القرآن بالتفصيل من أجل التسهيل على العديد من الأشخاص

ومن ايات الزواج القرآنية التي تحدثت عن الزواج ما يلي:

قال الله تعالى في كتابه العزيز في سورة الروم

” وَمِنْ ءَايَٰتِهِۦٓ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَٰجًا لِّتَسْكُنُوٓاْ إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِى ذَٰلِكَ لَءَايَٰتٍۢ لِّقَوْمٍۢ يَتَفَكَّرُونَ” وهكذا فإن الزوج هو سكن لزوجته والعكس كذلك فإن علاقة الزواج علاقة رحمة ومودة وسكن ولذا فقد اكل الله الزواج من أجل عفة الإنسان ومن أجل إستكمال حياته في طمأنينة وأنس مع شريك حياته الذي كتبه الله له.

وذكر الزواج في كتاب الله عز وجل في سورة في سورة النساء في الآية الكريمة التي تقول

“وَإِنْ أَرَدتُّمُ اسْتِبْدَالَ زَوْجٍ مَّكَانَ زَوْجٍ وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنطَارًا فَلَا تَأْخُذُوا مِنْهُ شَيْئًا ۚ أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا، وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَىٰ بَعْضُكُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنكُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا ، وَلَا تَنكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُم مِّنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ ۚ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاءَ سَبِيلًا “. وهذا الآية الكريمة تبين حكم من أحكام الزواج ولذا فكل ما تحتاج إلى معرفته عن امور الزواج فقد ذكره الله تعالى في الآيات القرآنية حتى نجد كل ما نبحث عنه بكل سهولة ومن مكان موثوق به وهو كتاب الله عز وجل.

قال الله تعالى في سورة النجم عن الزواج

“وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى من نطفة إذا تمنى” وهي آية من آيات القرآن في الزواج وأهميته وأن الله قد حثنا على الزواج، فهو واجب على كل مسلم قادر عاقل بالغ.

وأما في سورة النور فقد ذكر الله تعالى الزواج قائلاً

” وَأَنكِحُوا الْأَيَامَىٰ مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ ۚ إِن يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ” فعندما تتزوج فقد تجد شريك حياتك وقد يغنك الله من فضله بالزواج لأن الفقر ليس سبب من أسباب رفض الزواج وإنكار قال الرسول صلى الله عليه وسلم من ترضون دينه وخلقه وهما أسباب القبول والرفض فقط أما الفقر ليس من الأسباب.

وقال الله في سورة الرعد في القرآن الكريم

” وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً ۚ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ “، أي أن الإسلام يحثنا على الزواج والإنجاب وتعمير الكون.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق