الادوية الطبية

دواء ليريكا لعلاج مرض الصرع

دواء ليريكا لعلاج مرض الصرع

دواء ليريكا عبر موقع محيط، أدوية الصرع هي أدوية في غاية الخطورة على من يتناولها، لذلك يكون هناك متابعة طبية شديدة لحالات الصرع المختلفة، ودواء ليريكا من الأدوية التي تعالج مرض الصرع، ولكن البعض يقوم باستخدامه كمخدر وكبديل الترامادول.

معلومات عن دواء ليريكا

في عام 2004 وافق الاتحاد الأوروبي وكذلك وافقت منظمة الأغذية العالمية الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية على دواء ليريكا لحالات الصرع.



  • الجدير بالذكر أنه يتم استخدامه في عدد كبير من حالات الآلام التي تصيب الإنسان بسبب تلف الأعصاب.
  • يخفف من الآلام الناتجة عن مرض السكري، والناتجة من الحبل الشوكي، إضافة إلى عدد كبير من الأعراض التي عالجها هذا الدواء.
  • البريجابلين هو الاسم الشائع لهذا العقار، وفي عام 2005 تم استخدامه لأول مرة داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

السبب وراء سرعة انتشار ليريكا

انتشر هذا الدواء فور طرحه بسرعة رهيبة، وذلك لأنه له عديد من الاستخدامات وأكثرها علاج الأمراض المتعلقة بآلام الأعصاب.

من المؤسف أن بعض الشباب بسبب غلو سعر الترامادول وصعوبة الحصول عليه، قاموا باستخدام ليركا في الإدمان، وبسبب هذا قامت السلطات المصرية بإدراج دواء ليريكا إلى قائمة الأدوية المجدولة.

وأصبح التعامل معه مثل التعامل مع الأدوية المخدرة، التي من الصعب الحصول عليها إلا بوصفة من الطبيب، وهناك عدد من الحملات الأمنية من قبل عدد كبير من الحكومات العربية، التي ساهمت في الحد من استخدام دواء ليريكا كبديل الترامادول.



ومن الجدير بالذكر أن داء ليريكا أكثر خطورة من الترامادول، وله مخاطر كبيرة، وذلك لأنه يعمل بشكل مباشر على الأعصاب.

ماهي أنواع حبوب ليريكا؟

هناك عدة أنواع من هذا الدواء، وتختلف باختلاف التركيز في كل نوع، وهي كالتالي.

  • المادة الفعالة في دواء ليريكا هي مادة البريجابلين، كما أنه له عدد من البدائل المختلفة التي طرحتها شركات الأدوية.
  • حبوب ليريكا بتركيز 50 مللي جرام.
  • حبوب ليريكا بتركيز 75 مللي جرام.
  • حبوب ليريكا بتركيز 150 مللي جرام.
  • حبوب ليريكا بتركيز 300 مللي جرام.

أقرأ أيضا: دواء ديفيدو | اقوى مسكن للآلام

استخدامات حبوب ليريكا

دواء ليريكا
دواء ليريكا

يتم استخدام هذا الدواء في علاج عدد كبير من الأمراض التي تكون مرتبطة بآلام الأعصاب، والتي من بينها ما يلي.

  • آلام الأعصاب الطرفية التي تنتج بسبب الإصابة بمرض السكري.
  • علاج اعتلال الأعصاب الناتج بسبب التعرض لإصابات العمود الفقري.
  • علاج الألم العصبي الذي يلي الهربس.
  • علاج آلام العظام والعضلات.

كيف تعالج حبوب ليريكا آلام الأعصاب؟

تعمل تلك الحبوب على معالجة آلام الأعصاب بسبب تأثيرها على الخلايا العصبية الموجودة داخل المخ بشكل مباشر.

  • فهي تؤثر بشكل قوي على قنوات البوتاسيوم والكالسيوم الموجودة داخل المخ، إضافة إلى ناقلات الجلوتامات.
  • المادة الفعالة في الدواء تساعد على غلق قنوات الكالسيوم داخل المخ، وبالتالي تنقص إفرازات البيبتيدات العصبية والجلوتامات.
  • هذا الأمر يؤدي إلى زيادة نشاط ناقلات الأحماض الأمينية الاستثارية، وبالتالي يؤدي ذلك إلى خفض أو التقليل من الإشارات العصبية.
  • البريجابلين التركيب الخاص به يشبه إلى حد كبير ناقل عصبي يعرف باسم الجلوتاميت وهو متواجد في الدماغ، وهو عبارة عن ناقل عصبي مثبط.
  • الجدير بالذكر أن الناقل العصبي هو المسؤول عن تقليل الإشارات بين خلايا الدماغ العصبية.

كيف يتم إدمان حبوب ليريكا؟

في الحقيقة لا يحدث إدمان بسبب الاستخدام المعتاد أو العادل للمرضى، ولكن من لا يحتاج إلى هذا الزوار ويقوم باستخدامه دون وجود سبب طبي هو من يدمنه.

تقوم المادة الفعالة في الدواء على التأثير على التفاعلات الكيميائية داخل المخ، ولذلك تقلل من آلام الجسم وبالتحديد آلام الأعصاب.

ولكن نشاط الجسم هنا يزداد عن الحد الطبيعي له عند تناوله دون وجود سبب طبي واضح، وبالتالي يتناوله الشخص بكثرة ويعتاد عليه.

ومع الوقت لن يستطيع هذا الشخص القيام بأي نشاط دون أن يتناوله، فيتعرض إلى الإدمان، وتظهر العديد من الآثار الجانبية.

أقرأ أيضا: روفيناك علاج مسكن للآلام

كيفية الاستخدام الغير صحيح لحبوب ليريكا

دواء ليريكا
دواء ليريكا

بعض من الشباب يستخدم دواء ليريكا بطريقة غير صحيحة، وذلك بغرض الإدمان أو كبديل لعقار الترامادول.

يقومون بطحن تلك الحبوب ثم استنشاقها، أو اذابتها داخل الماء أو أي مادة مذيبة أخرى ثم تعاطيها عن طريق الحقن الوريدي.

والبعض الآخر يقوم بزيادة الجرعة الموصوفة من قبل الطبيب لأكثر من 20 مرة، مما يؤدي إلى اعتياد الذهن والجسد على المادة الفعالة به.

وسيكون من الصعب على هؤلاء الشباب التخلص من تعاطي هذا الدواء، دون مساعدة طبية قوية.

أضرار حبوب ليريكا

هناك عدة أضرار تبدأ في الظهور على الأشخاص بعد إدمان الدواء، وتتمثل تلك الأضرار فيما يلي.

تورم شديد في الساقين

مع الاستمرار على تناول تلك الحبوب بدون وجود داعي لتناولها، سيحدث تورم شديد في الساقين في منطقة أسفل الركبة، وقد لا يستطيع بعض الأشخاص المشي بالشكل الطبيعي، والعجز عن القيام بعدد كبير من الأشياء.

زيادة الوزن

سيلاحظ الأشخاص زيادة كبيرة في وزن الجسم، وتظهر خلال فترة قصيرة جدا من تناول ذلك العقار.

ضعف الانتباه

إدمان دواء ليريكا يؤدي إلى ضعف في الذاكرة مع نقص في قدرة الشخص على الإدراك، وانخفاض ملحوظ بشكل كبير في درجة انتباه الشخص المعتادة.

والسبب في ذلك أن تلك الحبوب تؤثر بشكل مباشر على الجهاز العصبي المركزي داخل الجسم.

الضعف الجنسي

أثبتت بعض الأبحاث والدراسات التي تم إجراؤها على عدد من المرضى الذين يتناولون تلك الحبوب بصورة مستمرة، أنه يتسبب في الضعف الجنسي.

وهنا تظهر مشاكل كبيرة وكثيرة في الحياة الجنسية لديهم، وبالتحديد إذا كان الشخص متزوجا.

الإصابة بأمراض الدم

يتعرض بعض الأشخاص بنقص شديد في عدد الصفائح الدموية داخل جسم الإنسان، وبالتالي لن يتمكن جهاز الإنسان المناعي من مقاومة الأمراض.

إضافة إلى احتمالية التعرض لعدد كبير من أمراض الدم وأمراض الجهاز المناعي

تعرف على: دواعي استعمال دواء سيفلوكس Ciflox

الإصابة بحصوات الكلى

  • تؤثر حبوب ليريكا بعد إدمانها على معدل التبول وبالتالي تتجمع الاملاح والسموم وتتراكم داخل الكلى، وتتكون الحصوات بشكل سريع على الكلى.

الشعور بالإجهاد

  • يعتبر ذلك من أعراض تناول الدواء ومن أضراره في الوقت ذاته، إضافة إلى الشعور بالالم والتعرف بصفة متكررة.

أحلام اليقظة

  • يعتبر ذلك من أضرار دواء ليريكا النفسية، فنجد دوما أن الشخص المدمن يعاني من أحلام اليقظة بشكل متكرر.
  • يتعرض الشخص المدمن إلى العديد من الصعوبات والمشاكل في الحياة بسبب هذا، ويكون غير قادر على تنفيذ المسؤوليات والأعمال المطلوب منه القيام بها.

عدم التحكم في البول

من الأضرار الأكثر شيوعا لاستخدام عقار ليريكا، والمتعاطي سيأتي عليه فترة وسيكون غير قادر تمام على التحكم في البول.

ويتسبب ذلك في مزيد من الإحراج، وذلك نابع عن عدم القدرة على التحكم في انبساط وانقباض العضلات في المثانة، وهي التي يخرج منها البول.

عدم وضوح الرؤية

من أضرار تعاطي حبوب ليريكا القوية والتي تصيب المدمن بعد تناوله تلك الحبوب بفترة صغيرة، لذلك يجب عدم القيادة أثناء الفترة التي قام بها الشخص بتعاطي تلك الحبوب، ويفضل الابتعاد عن الآلات كذلك.

وفي النهاية دواء ليريكا دواء قوي في علاج الصرع، ولكن يجب تناوله أسفل الإشراف الطبي لكي لا يصاب الأشخاص بالإدمان والتعرض إلى أضرار لا حصر لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق