الاقتصاد المنزلي

مكونات صابون الغار وما فوائده الجمالية لبشرة ناعمة

مكونات صابون الغار طبيعية، ومفيدة جدًا للبشرة، يعتبر صابون الغار من أشهر وأقدم أنواع الصابون بالعالم، وخاصةً في بلاد الشام، وينمو بكثرة في حلب، واليونان، ويستخدم في العديد من الأغراض الجمالية الرائعة للبشرة، والتي يمنحها رونقًا ونضارة، لذا يدخل كثيرًا بمستحضرات التجميل، وعلاج التهابات، ومشاكل الجلد، فما هو صابون الغار؟ وما هي مكونات صابون الغار؟ وما هي فوائد صابون الغار؟

ما هو صابون الغار؟

يُعد صابون الغار من أنقى أنواع الصابون حول العالم، صنعه الإنسان منذ القرون الأولى، ويُعتقد أول انتشار له كان ببلاد الشام في حلب، ويحتوي على مواد طبيعية بنسبة 100%؛ لأنه يشتمل على:



  • زيت الغار، وزيت الزيتون ويشكلا النسبة الأكبر من مكونات صابون الغار.
  • الماء.
  • هيدروكسيد الصوديوم.
  • العسل.
  • أملاح البحر الميت.
  • الطين الأحمر.

يتناسب صابون الغار مع كل أنواع البشرة خاصة ممن يعاني من الجفاف، أو حساسية الجلد، ويتميز برائحة مميزة تختلف عن باقي الأنواع، لا سيما تكون رائحة الغار.

لقد استخدمه المصريون القدماء، وخاصةً الملكات أشهرهم كليوباترا في مستحضرات التجميل المفيدة للبشرة، وترطيب الجلد، لذا كان يُعرف قديمًا بالزيت السحري، لمنافعه الساحرة على البشرة.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: طريقة عمل الصابون السائل في المنزل وبمكونات بسيطة للغاية



مكونات صابون الغار

مكونات صابون الغار
مكونات صابون الغار

يحتوي صابون الغار على عدد من المكونات الطبيعية الرائعة، وهي ما يلي:

  • زيت الغار.
  • زيت الزيتون.
  • ماء مقطر.
  • زيوت طبيعية أخرى منها زيت النخيل، وزيت جوز الهند، وزيت بذور القطن، وزيت حبة البركة.
  • وكذلك يضاف صوديوم، لتحويل المكونات الممزوجة السائلة لصلبة.

طريقة صنع صابون الغار

بعد تحضير مكونات صابون الغار بمعايير معينة على حسب الاحتياج، يمكن صنعه بالطرق التقليدية القديمة، ولا يضاف إليه أي ألوان صناعية، أو حتى رائحة، لأنه يأتي برائحة، ولون من خلال مزج الزيوت الطبيعية ببعضها، وعليك بالخطوات التالية

  • عليك أولًا بغطاء الذراعين، والرقبة، ولبس نظارة واقية، وكمامات.
  • التأكد من المنطقة التي تصنع فيها الصابون جيدة التهوية.
  • وضع الماء في وعاء مقاوم للحرارة، وتركه ليصل لمرحلة الغليان.
  • خلط الزيوت جميعها التي تم تحضيرها ماعدا زيت الغار، وتركها على النار بدرجة خفيفة حتى تصل لمرحلة الغليان، مع التقليب بحرص بمعلقة مصنوعة من الخشب.
  • وضع مادة هيدروكسيد الصوديوم بعناية شديدة على الماء، فيرتفع بخار هيدروكسيد الصوديوم، احرص على عدم استنشاقه، ويجب عدم وضع الماء على هيدروكسيد الصوديوم نهائيًا، فقد يسبب ذلك انفجارًا لذا عليك بالحرص الشديد.
  • ضع بعد ذلك على المكونات زيت الغار، وتركها دقائق على النار، ثم اترك محلول هيدروكسيد الصوديوم ليبرد لمدة تصل لنحو 40 دقيقة.
  • ضع محلول الصوديوم على الزيوت، واخلطها جيدًا بملعقة من الخشب.
  • يتم تصفية الخليط للتخلص من الرواسب، والشوائب ثم يُسكب المزيج في قالب صابون جاهز للاستخدام.
  • يترك ليجف لمدة يومين بعد تغطيته بورق مقوى.
  • اخرج الصابون من القالب الجاهز، واتركه بالهواء لمدة تصل لشهر ونصف أو 6 أسابيع قبل استخدامه للتأكد من جفافه تمامًا.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: طريقة عمل صابون للجسم

أوجه اختلاف صابون الغار الأصلي عن المقلد

مكونات صابون الغار
مكونات صابون الغار

هناك اختلاف ما بين الأصلي والتقليدي؛ لاشتماله مكونات صابون الغار الطبيعية، ويمكنك تمييز ذلك بسهولة من خلال ما يلي

  • عندما يُفرك صابون الغار الأصلي أو يتم بشره وتضعه بالماء، يتجانس مع بعضه، وله لمعة معينة تشبه لمعة الصابون المغربي، أما الصابون المقلد ليس به لمعة، ولا حتى يتجانس عند فركه، أو وضعه بالماء.
  • من حيث اللون، صابون الغار الأصلي أخضر داكن بينما المقلد أخضر فاتح.
  • رائحة صابون الغار الأصلي مثل رائحة زيت الغار تمامًا، لاشتماله على النسبة الأكبر في تكوينه.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: كيفية صنع الصابون في المنزل

فوائد صابون الغار

مكونات صابون الغار
مكونات صابون الغار

نتيجة لمكونات صابون الغار الطبيعية، وخلوه من أي مكونات كيميائية، أو صناعية ضارة، فإن ذلك يعود بالمنافع، والفوائد الرائعة للبشرة، ومنها ما يلي:

يعالج مشاكل البشرة، ويعزز صحتها

فمن أهم فوائد صابون الغار أنه يحسن صحة الجلد، ويرطب البشرة، ويغذيها، وكذلك يمنعها من الجفاف أو التشقق، ويفتحها درجة مما كانت عليه، ويوحد لون البشرة وبالتالي يمنحها الرونق، والنضارة المشرقة.

كما أنه يؤخر من ظهور علامات الشيخوخة، والتجاعيد المبكرة المتمثلة في الخطوط حول العينين والفم، ويقاوم مشاكل البشرة أيًا كان نوعها ومنها التهابات الجلد، وحساسيته، والأكزيما، وحب الشباب، والصدفية، ويقلل من آثارهم.

ويزيل تصبغات البشرة، ويتخلص من الالتهابات، ويقلص المسامات المزعجة للبشرة، وبثورها السوداء، وينظفها تمامًا، أي يعمل على تعقيم الجلد جيدًا.

يعالج مشاكل الشعر

حيث يزيل قشرة الشعر، وينظف فروة الرأس، ويخفف من تساقط الشعر من خلال تغذية بصيلاته، وتقوية جذوره، مما يساعد على زيادة تنفس الشعر، وزيادة نموه وكثافته عند استخدامه المنتظم.

يمنح الجسم رائحة مميزة

يخلص الجسم من البكتيريا المسببة للروائح الكريهة، ويعطيه رائحة جميلة فهو آمن كثيرًا على الجلد، والشعر لاحتوائه على مضادات الأكسدة، والعناصر الطبيعية المفيدة، لذلك ينصح من قِبَل المتخصصين باستخدامه للاستحمام، وتجنب الشامبو.

مقاوم لشيب الشعر

صابون الغار  يجعل شعرك أغمق، مؤخرًا لظهور الشيب في شعر الرأس.

منظف للبشرة

يستخدم في إزالة المكياج، ومستحضرات التجميل من الوجه.

له فوائد أخرى مختلفة

مقاوم للبكتيريا، وكذلك استخدامه عند الحلاقة منعًا لحدوث الالتهابات، لذا يفضل صابون الغار في تلك الحالة عن أي صابون عادي.

خلاصة، مكونات صابون الغار الطبيعية الفريدة من نوعها هي السبب الأساسي في جعل صابون الغار من أفضل أنواع الصابون المستخدمة من قديم الأزل حتى يومنا هذا، لما يعود عليه من فوائد رائعة لتعزيز صحة البشرة، والشعر، والجسم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق