منوعات

اين توجد الاشعة تحت الحمراء وفوائد استخدامها

ما هي الاشعة تحت الحمراء يُعد من أكثر الأسئلة التي يبحث عنها الأشخاص المهتمين بالتعرف على العلوم الطبيعية واستكشاف المجهول، لذا قمنا بتجميع أهم المعلومات عبر محيط عن تلك الأشعة وكيفية الاستفادة منها في المجالات الطبية والعسكرية حيث أتاحت الأشعة تحت الحمراء للأشخاص الكثير من الأمور التي لم تكن موجودة من قبل.

الاشعة تحت الحمراء بالتفصيل

الاشعة تحت الحمراء
الاشعة تحت الحمراء

الاشعة تحت الحمراء هي من ضمن الإشعاعات التي تصدر من الشمس وتصنف هذه الاشعة تبعًا للأشعة الكهرومغناطيسية التي لا يستطيع الإنسان ولا رؤيتها أو الإحساس بها لأن الإنسان في العادة لا يرى جميع الاشعة أو الأطياف الكهرومغناطيسية فالشعاع الوحيد الذي يراه بوضوح هو الضوء المرئي.



سنقوم الآن بتوضيح الخصائص المعروفة على هذه الاشعة، ومن أين يمكننا الحصول عليها من خلال هذه النقاط:

  • تعتبر من الاشعة التي تتميز بنقل الحرارة من خلالها، ويمكنك معرفة هذا التأثير من خلال الطول الموجي الخاص بها لأنه من المعروف أن الطول الموجي للضوء المرئي مقارنة بها أقصر بكثير.
  • الطول الموجي لها يقدر بحوالي ثلاثين سنتيمتر وسبعين نانو متر ولهذا تنقص مرتبة عن الضوء المرئي وتأتي بعده على الفور، كما أن الترتيب الخاص بها يكون قبل الموجات الصغرى.
  •  يتميز التردد الخاص بها بأنه متذبذب بعد الشيء لكن في الأخير يقع بين ترددين بالتحديد وهما ثلاثة جيجا هيرتز والثاني أربعمائة تيرا هيرتز.
  • تشتهر هذه الاشعة بأنها يمكن أن تنبعث من العديد من الأجسام التي قد تصل درجة الحرارة الخاصة بها -268 درجة مئوية، كما يمكنها أيضًا أن تنبعث من الشمس كما ذكرنا في السابق.
  • تعد الشمس هي أكثر شيء يقوم بإنتاج تلك الأشعة حيث نصف الطاقة التي تنتج منها مكون من هذه الاشعة.
  • يمكن الحصول على أكثر من تسعين بالمائة من أشعة المصابيح لها، لأن المصابيح تعطي عشرة في المائة فقط للضوء الظاهر أو المرئي لكن الباقي يكون أشعة غير مرئية مثل الاشعة تحت الحمراء.

ولا يفوتك التعرف على اشكال الطاقة ومصادرها ما ورد عبر موضوع: اشكال الطاقة ومصادرها وانواعها المتعددة

اين توجد الاشعة تحت الحمراء

الاشعة تحت الحمراء
الاشعة تحت الحمراء
  • يمكن أن نجد هذه الاشعة فجميع الأشياء التي نقوم باستخدامها في حياتنا أو نراها لذلك عمل الإنسان على استغلالها وقام بصنع الأبواب الأوتوماتيكية الحديثة التي توجد في مراكز التسوق الكبيرة وبعض المحلات.
  • الحساسات التي تتواجد في المصاعد الكهربائي تزود بهذه الاشعة حتى يقوم بغلق أو فتح الباب الخاص بالمصعد الكهربائي وآلية عملها عن طريق مرور الاشعة، فإذا قام شخص بالاصطدام بها فإنها تستوعب أن هناك شخص قد أتى فتعمل على فتح الابواب أو غلقها.
  • السلالم الكهربائية من أشهر المصادر التي تتواجد فيها هذه الاشعة لأن هذه السلالم تظل ثابتة لكن حين اصطدام أحد الأشخاص بالأشعة الصادرة منها تقوم بالتحرك، وتم استغلال الاشعة في هذه السلالم بهدف توفير من الطاقة الكهربائية.
  • المصابيح الكهربائي تستخدم الاشعة تحت الحمراء فيمكن أن تشتغل بمجرد مرور الأشخاص من أسفلها لكن عند مغادرتهم تعود مرة أخرى للانغلاق وهذا يعطي وعي وفرصة أكبر للترشيد من استهلاك الكهرباء.
  • المحلات الكبرى توجد بها هذه الأشعة حتى لا يتم سرقة أي شيء فيقوموا بوضع قطعة معدنية في المعادن بالأشعة وجهاز عند باب الخروج ويقوم بعمل إنذار إذا لم يقم الشخص البائع بنزع هذه القطعة.
  • الكاميرات يوجد بها تلك الأشعة حتى تستطيع تصوير أثناء الليل فيمكنها إظهار الاشعة الصادرة عن جميع الأشخاص الذين يمرون أمام المنطقة التي تقوم الكاميرا بمراقبتها.

الاشعة تحت الحمراء للموبايل

قام العلماء باختراع العديد من الاختراعات الصغيرة التي يمكنك إيصال الهاتف المحمول بها (الموبيل) حتى تقوم باستخدامه كأنه من الأجهزة الخاصة بالعمليات الخطيرة ومن تلك الأجهزة التي قاموا باستخدامها على الهواتف، وهي:



جهاز فيلر

  •  من الأجهزة الجيدة للتركيب على عدسات الكاميرات الخاصة بجهاز أبل ويعرف هذا الجهاز بأنه نوع من أنواع آلات التصوير التي تتميز بأن لها حساسية ضد هذه الاشعة.
  • يوجد داخل هذا الجهاز نوعين من العدسات وتقدر دقة العدسات الأولى 60×80 ميجا بكسيل وهذه العدسة تتعرف على الاشعة غير المرئية التي نذكرها في مقالنا أم العدسة الأخرى، فتقدر دقتها 480×640 بكسيل وهذه العدسة تقوم بالتعرف على الضوء المرئي بشكل طبيعي.
  • يستخدم هذا الجهاز بطارية خاصة بها تعمل على تزويده بالطاقة التي يريدها وله ميزة أنه يمكن عمله في درجة حرارة تتراوح بين صفر إلى مئة درجة مئوية.

جهاز السيك

  • يعد الجهاز الأمثل لمستخدمي هواتف التي تحمل أنظمة تشغيل الأندرويد، ومن مميزاته أنه صغير في الحجم ويمكن أن يتحمل درجة حرارة أكبر من جهاز فيلر فهو يعمل من أول درجة حرارة -40 إلى 330 درجة مئوية.
  • يتميز هذا الجهاز بأن له دقة عالية في تصوير الاشعة الغير المرئية تصل إلى 206× 156 بيكسل.
  • كما يوجد صفة مدعمة به وهي جهاز صغير يعمل على تحديد درجة الحرارة التي وضعت به ولكن ينقص هذا الجهاز شيء، وهو عدم قدرتها على القيام برؤية الضوء المرئي أو العمل على دمج كلا الشعاعين مع بعضهم.

ولمزيد من المعلومات عن انواع الطاقة وأهم مصادرها اقرأ هذا الموضوع: انواع الطاقة وأهم مصادرها وما هي أهمية الطاقة في حياتنا

اهمية الاشعة تحت الحمراء

توجد الكثير من الفوائد التي استنتجها العلماء من هذه الأشعة فقد دخلت في العديد من المجالات وساعدت على تسهيل حياة العديد من الأشخاص، ومن هذه الفوائد:

فوائد استخدامها في المجالات الطبية

  • يستخدمها للطبيب للتخلص من السموم والتراكمات الدهنية الموجودة على الجدران الداخلية والخارجية من الأوعية الدموية الخاصة بالإنسان، لأن هذه الشوائب كبيرة لا يمكن للكلى أن تتحملها أو تقوم بالتخلص منها.
  • يستخدمها الطبيب في التخلص من آلام العظام والحد من التعرض بالإصابة بأمراض الروماتيزم إذا قمت مصاب فيمكنك التعرض للجهاز الحامل لها لكي يقوم بتخفيف الآلام الناجمة عن هذا المرض.
  • يستخدمها في صناعة بعض الأجهزة الحديثة التي تسرع في عملية تحليل الدم.
  • تستخدم في صناعة بعض الأجهزة التي تقوم بإظهار الأمراض التي لا يمكن للطبيب رؤيتها.

فوائد استخدامها في المجالات العسكرية

  • تستخدم لإجراء العديد من المنورات في أوقات الحرب المختلفة فيمكن استخدامها كرادار في حالة المراقبة أو أثناء القيام ببعض المهام العسكرية أثناء الليل، كما وقاموا باستخدامها لرؤية الصواريخ وملاحقته.

فوائد استخدامها في مجال الأفلام الوثائقية

  • تستخدم في صنع الأفلام الوثائقية التي تحكي عن الحيوانات، فيمكن للإنسان العمل على مراقبتها ليلًا وما الذي تفعلها في أعشاشها والأوكار الخاص بها ليلًا.

فوائدها في صناعة الأجهزة الحديثة

تستخدم في صنع أجهزة الإرسال والاستقبال وغيرها من الأجهزة التي تعمل بشكل اللاسلكي.

أضرار الاشعة تحت الحمراء

  • لا يجب على الإنسان التعرض لهذه الأشعة بشكل مباشر لأنها قد تقوم بإصابة العين بأضرار بالغة.
  • يمكن أن يصاب جفن العين بالكثير من الحروق التي تصنف من الحروق من الدرجة الثالثة.
  • يمكن أن تموت الأنسجة التي تعرضت لها هذه الأشعة بشكل مباشر.
  • تصيب الجسم بالجفاف بسبب قيامها برفع درجة الحرارة للمنطقة التي تقوم بالتعرض لها.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا والذي تحدثنا من خلاله على الأشعة تحت الحمراء وخصائها بالتفصيل، كما تعرفنا أيضًا على فوائد استخدامها في العديد من المجالات العسكرية والطبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق