تعريف الاستيراد والتصدير ومميزاتهما

تعريف الاستيراد والتصدير هو سؤال يبحث عنه الكثير من التجار المبتدئين، حيث أصبح الاستيراد والتصدير من المجالات المهمة وفي الوقت الحالي في ظل التطورات في جميع المجالات، وفيما يلي عبر موقع محيط سوف نتطرق إلى ذكر معلومات تفصيلية عن الاستيراد والتصدير.

تعريف الاستيراد والتصدير

تعريف الاستيراد والتصدير
تعريف الاستيراد والتصدير

أغلب الدول والشركات تعمل في مجال الاستيراد والتصدير، وسوف نوضح تعريف الاستيراد والتصدير بشيء من التفصيل كالآتي:

  • الاستيراد هو إحدى العمليات التي يتم فيها شراء السلع والموارد من خارج البلاد لبيعها وسد حاجتها في البلد المستوردة، والتصدير هو توريد البضائع والسلع المحلية إلى خارج البلاد.
  • الاستيراد هو استيراد الموارد والسلع والبضائع الناقصة من خارج البلاد ليسد حاجات الدولة ويكون في الأغلب تستورد الدولة موارد غير قادرة على تصنيعها أو موجود بكميات قليلة، وهو يعتبر من أهم التجارات الخارجية.
  • التصدير هو أيضًا يعتبر نوع من أنواع التجارات الخارجية ويعتبر إنتاج السلع والبضائع وإرسالها للبلاد في الخارج بغرض البيع وكسب المال.

ننصحك بقراءة: بحث عن علم الاقتصاد

مميزات وعيوب الاستيراد

تعريف الاستيراد والتصدير
تعريف الاستيراد والتصدير

جميع الأشياء يوجد لها مميزات ويوجد لها عيوب سوف نوضح كالآتي:

المميزات:



  • وجود المنتجات الجديدة داخل السوق المحلي، يعمل الاستيراد على توفر المنتجات وكثرة السلع المختلفة داخل الأسواق.
  • استيراد بضائع بجودة عالية وبأسعار مناسبة.

العيوب:

  • الطلب على العملة الأجنبية مثل الدولار واليورو، لأن الدول المصدرة الأجنبية يجب لها الدفع بعملات أجنبية، فإن ذلك سيزيد سعر العملات الأجنبية، وسوف يؤثر على اقتصاد الدولة.
  • يضعف الإنتاج فإن عدم الإنتاج يؤدي إلى انخفاض الاقتصاد، فان البلد غير المنتجة يجعلها تحت سيطرة الدول المصدرة وهذا يؤدي إلى انخفاض عملة البلد.

قد يهمك أيضًا: تعريف سعر الصرف واشهر 4 أنواع لسعر الصرف

مميزات وعيوب التصدير

للتصدير أيضًا بعض العيوب والمميزات سوف نوضحها:

المميزات:

  • ازدياد المبيعات، كما ذكرنا، أن الاستيراد يقلل التكاليف فإن التصدير يزيد من المبيعات، وعند زيادة تصدير منتجات لدول مختلفة هذا يساعد على صنع علامة تجارية في عدد من الدول.
  • ازدياد المكسب، فإن من الطبيعي عند ازدياد المبيعات يزداد المكسب، وهذا ما يطمح فيه أصحاب المصانع والشركات الكبرى، ولا يشترط التصدير للشركات الكبرى فقط يمكن لأي مصنع أن يصدر للحصول على مكسب زيادة.
  • عند تصدير منتجك للخارج فيزداد أهمية المنتج في الأسواق العالمية ويصبح المنتج معروف في الأسواق فتزداد فرصة مكانته التجارية.

العيوب:

  • صعوبة المنافسة في الأسواق العالمية، حيث المنافسة تكون فوق المتوقع لأنه يوجد في الأسواق الأجنبية الكثير من الشركات العالمية قد تكون تصدر منتج بجودة أكثر وأقل سعر.
  • عدم بيع منتجك في الخارج، من المحتمل ألا يباع أو يتلقى رواجًا بشكل جيد في بلد معين، فإن عليك قبل التصدير للخارج دراسة البلد التي سوف تصدر إليها بشكل جيد.
  • تغير أسعار العملات، قد يحدث تغير في سعر العملات قد يتسبب في الخسارة.

لا يفوتك معرفة: ما هو الاقتصاد الجزئي والكلي وما هي انواع الاقتصاد الاخري

الخطوات المطلوبة للاستيراد من الخارج

الاستيراد والتصدير ليس أمر صعب لكنه يحتاج إلى دراسة كل جوانبه والبلاد التي يتم الاستيراد منها والبلاد التي يتم التصدير إليها، وهناك خطوات مرتبة للاستيراد من خارج الدولة سوف نوضحها بالترتيب:

  • الاستعلام عن التجارة، تبدأ عملية الاستيراد بالاستعلام التجاري عن عدد البلدان والشركات التي تصدر البضائع المطلوبة، لذلك تحتاج الشركة المستوردة للحصول على جميع المعلومات التفصيلية مثل الأسعار وشروط التسليم وإلخ.
  • الحصول على رخصة استيراد، لأن بعض البضائع تتطلب رخصة استيراد والبعض الآخر لا، لذلك يجب على المستورد فهم سياسة الاستيراد والتصدير عمليًا، وفهم إذا كانت البضائع المطلوبة تتطلب ترخيص استيراد إذا لزم الأمر.
  • الدفع بالعملات الأجنبية، عندما يكون المصدر في الخارج يحتاج المستورد إلى الحصول على النقد الأجنبي ودفع ثمن البضائع بعملة بلد الإقامة.
  • يقدم المستورد طلبًا إلى المصدر لتزويد المنتج بالمعلومات الكافية وهي مثل السعر، والكمية، واللون، ودرجة السلع المطلوب إرسالها.
  • الحصول على خطاب اعتماد من مصرفه لإظهار مصداقيته في الوفاء بالتزاماته.
  • جاهزية التمويل، يحتاج مستورد البضاعة إلى ترتيب التمويل قبل وصول البضائع إلى الميناء.
  • إخطار استلام الشحنة، بعد تحميل البضائع للسفينة يتم إرسال إخطار شحن من المصدر يحتوي على المعلومات التفصيلية عن الشحنة، مثل رقم الفاتورة، اسم السفينة، رقم البوليصة، ميناء التصدير، ووصف البضائع الصادرة.
  • استخراج مستندات الاستيراد، يقوم المصدر بإعداد بعض المستندات الهامة تبعًا لشروط العقد، والتسليم منهم إلى البنك للنقل كما هو منصوص عليه في خطاب الاعتماد.
  • وصول البضائع، يقوم المصدر بتسليم البضاعة حسب شروط العقد، تقوم السفينة المسؤولة بإبلاغ الشخص المسؤول في الميناء بوصول المنتج إلى الدولة، وتقديم المستندات، أي الإعلان العام عن الاستيراد.
  • التخليص الجمركي، وهي عملية ضخمة حيث يتطلب إتمام بعض من الإجراءات القانونية.

شاهد أيضًا: الاقتصاد الجزئي | أهميته والعناصر المكونة له

ما الاختلاف بين الاستيراد والتصدير

الاستيراد هو عكس التصدير ويوجد فروقات بسيطة بينهم سوف نوضحها:

  • الاستيراد، هو عملية إدخال البضائع الأجنبية إلى البلاد لإعادة بيعها في السوق المحلية، على العكس من ذلك، يشير التصدير إلى عملية نقل البضائع من بلد إلى بلد أجنبي للبيع.
  • الفكرة الرئيسية وراء استيراد البضائع من بلد آخر هي تلبية الطلب على سلع معينة غير موجودة في البلد المستوردة.
  • من ناحية أخرى، فإن السبب الرئيسي لتصدير البضائع إلى بلد أخرى هو زيادة التأثير العالمي أو تغطية السوق العالمي.
  • تشير المستويات المرتفعة من الواردات إلى قوة الطلب المحلي والنمو الاقتصادي، بينما تمثل الصادرات المرتفعة فائضا تجاريا يساعد على النمو الاقتصادي الكلي.

تعرف على: تعريف التجارة | خطوات تعلم التجارة الناجحة

في هذا المقال نكون قد وضحنا تعريف الاستيراد والتصدير والفرق بينهم وعيوب ومميزات كلا منهم وخطوات كيفية الاستيراد من الخارج وأن الاستيراد والتصدير في الوقت الحالي من الأشياء المهمة في انتشار البضائع والسلع العالمية في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق