ADVERTISEMENT

من هو ابن خلدون وأين نشأ

من هو ابن خلدون اسمه ولي الدين عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن الحسن بن محمد بن جابر بن محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن خلدون الحضرمي، وكانت كنيته أبي زيد ومن ذكر ذلك هو ابن خلدون نفسه، وقد قال ” لا أذكر من نسبي إلى خلدون غير هؤلاء العشرة”، وقد اتصل النسب إلى وائل بن حجر الصحابي، والذي جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقد بسط رداءه وجعله يجلس ودعا له، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

 من هو ابن خلدون

نشأ ابن خلدون في دولة تونس في عام 732 في شهر رمضان الكريم، كانت هذه الفترة تتميز بكثرة العلم والأدب وكان ابن خلدون على علم بفن الأدب من أبيه،

ADVERTISEMENT

وكان يوجد مجالس تعقد للعلماء فكان يجلس بها، وكان من بين الحاضرين لهذه المجالس محمد بن عبد السلام الملقب بقاضي القضاة وأيضًا الرئيس أبي محمد الحضرمي.

وقد حضر المجالس العلمية العلامة الآبلي وعندما بلغ العشرين عاما أصبح متميزا في العلم والأدب وكان مشهورا بعبقرية،

وبسبب ذلك قام باستدعائه إلى البلاط الملكي محمد بن تافراكين لكي يكتب عن السلطان أبي إسحاق العلامة، وهي” الحمد لله والشكر لله”.

ADVERTISEMENT

والتي كانت كتابتها بين كل من البسملة وما يأتي بعدها، وذلك في حالة كتابة المراسيم أو الخطابات، ومن هنا بدأت حياة ابن خلدون السياسية.

من هو ابن خلدون
من هو ابن خلدون

حياة ابن خلدون السياسية والوظائف التي تسلمها في تونس

بعد أن قام ابن تافراكين بتولية ابن خلدون للمهمة الأولى له، والتي تتمثل في كتابته لعلامة المراسيم والخطابات، فقد قام بالخروج لكي يقابل الأمير أبي زيد صاحب قسنطينة وكان معه السلطان أبي اسحاق، فقام بملاقاة الجيشان وقد هزم جيش السلطان.

 وقد كان ذلك دافعا لسفر ابن خلدون إلى بلاد المغرب، وهناك طلب من السلطان أبي عنان المساعدة وكان منه الترحيب والكرم والحماية، وقام بدعوته إلى مجالس العلم هناك، وشهد الصلوات مع السلطان بإلزام منه.

من هو ابن خلدون
من هو ابن خلدون

ابن خلدون في المغرب

قد استغل ابن خلدون في عدد من المناصب في دولة المغرب، ومن هذه المناصب:

  • كتابة علامة الخطابات عن السلطان أبي عنان في عنان عام 775ه‍.
  • الكتابة بدلا من السلطان أبي سالم في كل من السر والإنشاء وذلك في عام 760ه‍.
  • الحجابة عند السلطان بجاية.
  • الحجابة عند السلطان أبي العباس.

ابن خلدون في الأندلس

أما في الأندلس فقد قام السلطان أبو عبد الله بن الأحمر بالطلب من ابن خلدون في عام 765ه‍ بالذهاب إلى ملك قشتالة كي يصلح بينهما، وكان الترحيب من قبل ملك قشتالة شديد.

 وقد عرض عليه أن يظل هناك ويسترد ملك أجداده، ولكن كان الرفض من ابن خلدون وقام بالعودة إلى الأندلس ليبشر السلطان بالصلح.

مناصب ابن خلدون في مصر

كان ابن خلدون في مصر يعمل في مناصب متعددة منها:

  • القضاء.
  • التدريس.
  • الولاية بعد شرف الدين الأشقر.

ابن خلدون وعلم الاجتماع

عدد كبير من الباحثين قد أشاروا إلى أن المؤسس لعلم الاجتماع هو ابن خلدون، فهو من سبق العلماء الاجتماعيين في الغرب بعدد كبير من السنوات، وكان من هؤلاء العلماء أوغست كونت وعالم الاجتماع سبنسر وغيرهم.

ومقدمة ابن خلدون هي ما جعلته يتفوق كما يرى المؤرخ تويبني البريطاني لأنها تتميز بالعمق في البحث وقوة التفكير، وكان باستطاعته أيضا أن يكتب في علم العمران البشري بشكل يتشابه بقوة مع فن التاريخ، وذلك لأنه كان يفهم قواعد هذا العلم وأصوله.

وقد قام ابن خلدون بإطلاق لفظ العمران البشري ليدلل به على علم الاجتماع، فقد تم تعريفه بأنه العلم الذي يدرس حياة الإنسان الاجتماعية وسلوكه الإنساني،

ومن المعاني التي تميز بها علم العمران البشري العمران، وهو فن تم صنعه حديثا وأيضا الجاه وهو ما يتميز به كل صاحب سلطة.

تابع قراءة: ما هي مجالات عمل تخصص علم الاجتماع

آراء ابن خلدون التربوية

قام ابن خلدون بتوضيح أهداف التربية فيما يلي:

  • أعطى للفكر الإنساني مجال واسع لكي يتجدد باستمرار.
  • سمح للإنسان أن يعيش في مجتمع يتمتع بالرقي والتحضر.
  • أعطي فرصة لكل شخص لأن يكسب وينمي أخلاقه الحميدة التي ذكرت في القرآن الكريم.

وقام ابن خلدون بترتيب العلوم المختلفة التي يستفيد منها الإنسان إلى:

  • الدينية.
  • العقلية.
  • المساندة لعلوم الشرع.
  • المساندة لعلوم العقل.

اطلع على: من هو صاحب كتاب البيان والتبيين

كذلك نكون قد تعرفنا من هو ابن خلدون، هذا وقد كان ابن خلدون يعيش آخر مراحل حياته وكان قد اعتزل كافة أمور الحياة، وقد انقطع وترك المنصب الذي كان يعمل به كقاضي مالكية.

 ولكنه قد اعتزل وعاد أكثر من مرة، ولكنه ظل يدرس حتى توفاه الله في 26 من رمضان سنة 808ه‍، وكان عمره حينها 78 عام، وكان دفنه في المقابر الخاصة بالصوفية بالقاهرة.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق