صحة الاطفال

فوائد الثوم لصغار الأطفال

الثوم من أهم النباتات المفيدة فهو من المضادات الحيوية الطبيعية التي تستخدم في القضاء على الجراثيم والبكتيريا التي تهاجم الجسم، وله فوائد عظيمة للجسد منها فوائد الثوم لصغار الأطفال ويعد الثوم سر قوة قدماء المصريين.

وهو أحد النباتات المذكورة في القرآن الكريم فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز على لسان بني إسرائيل عندما طلبوا من سيدنا موسى عليه السلام أن يدعي لهم ربهم لأنهم قد أصابهم الملل من أكل طعام واحد  قائلين له “…. فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها” وكان رد النبي موسى عليه السلام في القرآن” قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير…” ويدل ذلك علي فوائد هذه النباتات على الجسم وبالأخص الفوم وهو الثوم.



فالثوم نبات مفيد للكبار والصغار ويتم زراعته في جميع أنحاء العالم ولكن تعتبر الصين أكثر الدول زراعة للثوم تليها دولة الهند، وتحتل مصر المركز الرابع في زراعة الثوم، وسيتناول هذا المقال أبرز فوائد الثوم لصغار الأطفال التي يبحث عنها الكثير من الناس.

فوائد الثوم لصغار الأطفال

يستخدم الثوم في الطب النبوي وفي العلاج بالأعشاب الطبيعية فهو علاج فعال لمعظم الأمراض الباطنة، ويمكن إضافته لطعام الأطفال مثل طبق الصلصة والحساء (الشوربة) أو الزبادي وغيرها من الوجبات التي يحبها الأطفال مما يجعل من فوائد الثوم لصغار الأطفال أمر ام لدي أغلب الأمهات.

فوائد تناول الثوم بشكل عام

  • يحتوي الثوم على أهم العناصر المفيدة للجسم مثل عنصر الفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد بالإضافة إلى عنصر الزنك المفيد جدا لجهاز المناعة.
  • يحتوي الثوم على مركبات عضوية نادرة ومهمة للجسم مثل مركب أليسين والأليساتين التي تعمل كمضاد حيوي فعال للجسم. 
  • يعتبر الثوم نبات غني بالفيتامينات مثل فيتامين C, A, K, B6 وحمض الفوليك والثيامين (ب1 وهو فيتامين مهم جدا لعضلات الجسم) والنياسين (فيتامين ب3) الذي يعمل على تحويل الطعام إلى الطاقة اللازمة لنشاط الجسم كما أنه يحافظ على الجهاز العصبي والهضمي والجلد والشعر.
  • يحتوي الثوم علي نسبة قليلة من السعرات الحرارية والدهون المشبعة والصوديوم المسببة لمرض السمنة المفرطة.
  • وهناك فوائد أخري لتناول الثوم قبل النوم يمكنك الاطلاع عليها.

فوائد الثوم للأطفال الصغار

  1. يعتبر الثوم مضاد حيوي فعال يساعد على علاج البرد والسعال، كما أنه يساعد على تقوية الجهاز المناعي لدى صغار الأطفال.
  2. يساعد الثوم على تضميد الجروح حيث يمكنك وضع الثوم المطحون على مكان الجرح ليحصل طفلك على بعض الراحة، ولكن قومي بوضعه بعد استشارة الطبيب.
  3. يستخدم الثوم في تخفيف آلام الأذن وذلك لأنه مضاد حيوي قوي وفعال للقضاء على الفيروسات والفطريات. 
  4. يساعد الثوم على التخلص من السموم الموجودة في جسم الأطفال.
  5. يساعد الثوم على تحفيز خلايا الكبد والمثانة كما أنه يحمي الأطفال من الإصابة بالأمراض المزمنة.  
  6. يساهم الثوم في زيادة وزن صغار الأطفال حيث أنه يعتبر فاتح شهيه قوى.
  7.  يحافظ الثوم على صحة العين، وذلك لأن الثوم نبات غني بالكثير من العناصر الغذائية والفيتامينات مثل فيتامين ج والسيلينيوم (مضاد للاكسدة) والكيرسيتين (مضاد للالتهابات) التي تساهم في علاج الالتهابات وعدوى العين، ويستخدمه الصيادلة في صناعة المراهم والقطرات الخاصة بالعين.

فوائد الثوم للجهاز الهضمي لدى صغار الأطفال

من فوائد الثوم لصغار الأطفال أنه يقوي الجهاز الهضمي لدى الأطفال الصغار، وذلك لأسباب التالية:



  1. من فوائد الثوم لصغار الأطفال أنه يعمل على تقليل الالتهابات واهتياج القناة الهضمية.
  2. يقوم الثوم بالتخلص من الديدان المعوية الضارة.
  3. كما أن الثوم يساعد على الهضم فإنه يساهم أيضا في تقليل غازات المعدة.
  4. يعمل على القضاء على معظم المشاكل الهضمية مثل التهابات القولون أو الإسهال أو الزحار (إسهال دموي حاد).
  5. يقوم بتدمير البكتيريا الضارة كما أنه لا يؤثر على البكتيريا النافعة.
فوائد الثوم للاطفال الصغار
فوائد الثوم للاطفال الصغار

الآثار الجانبية للثوم على صغار الأطفال

بعدما تعرفنا على فوائد الثوم وبالأخص فوائد الثوم لصغار الأطفال لابد وأن نعرف الآثار الجانبية له بسبب الإفراط في وضع الثوم في طعام الأطفال وهي:

  1. إذا وضع الثوم مباشرة على جلد الأطفال دون استشارة الطبيب فإنها قد تسبب في ضرر الجلد.
  2. قد يؤدي تناول الثوم بكثرة إلى اهتياج الجهاز الهضمي لدى الطفل.
  3. يسبب الثوم رائحة كريهة في فم الأطفال.

طريقة اعطاء الثوم للأطفال

يقدم الثوم للطفل مطبوخا ابتداءً من سن ستة أو ثمانية أشهر بكميات قليلة جداً لا تتجاوز فص أو فص ونصف يومياً ولا يتم تقديمه إلى الطفل نيئاً.

يفضل إضافة الثوم إلى الزبادي ثم اضافة الخضراوات بالتدريج، ويعتبر هذا الخليط مفيد جدا للاطفال لأنه يحتوي على أهم العناصر التي يحتاج إليها جسم الطفل فى هذا السن مثل الكالسيوم (لتقوية العظام) والحديد (لتقوية المناعة) والزنك (اللازم للمناعة أيضا) والمغنسيوم (مفيد جدا للعظام) والبوتاسيوم (يحافظ على توازن ضغط الدم).

بالإضافة إلى وجود بعض العناصر النادرة مثل الكبريت (يساعد على إفراز المادة الصفراء من الكبد) واليود (يعمل على الحفاظ على مستويات الطاقة في الجسم) وحمض الفوليك (مهم جدا لتكوين كريات الدم الحمراء وكريات الدم البيضاء).

وبذلك يكون الطفل قد حصل علي فوائد الثوم لصغار الأطفال كاملة من خلال إضافة الثوم والزبادى معا في آن واحد.

فوائد خليط الثوم مع الزبادي لصغار الأطفال

يجمع هذا الخليط بين فوائد الثوم لصغار الأطفال وفوائد الزبادي ومن أهم هذه الفوائد الصحية هي:

  1. يساعد الخليط في الحفاظ على الدم وذلك بسبب وفرة عنصر الحديد اللازم لتقوية المناعة في الجسم وضخ الدم.
  2. عند إضافة القليل من الثوم إلى الزبادي فإنه يقوم بتخفيف آلام المعدة مثل آلام المغص وغيره. 
  3. يعالج هذا الخليط مشاكل عسر الهضم المزعجة لدى الأطفال.
  4. كما أنه يعالج مشاكل التنفس مثل الكحة والبلغم.   
  5. يحتوي الخليط على الكالسيوم الذي يساهم في تقوية عظام صغار الأطفال.
  6. يعمل الخليط على تقوية صحة أجسام صغار الأطفال، كما أنه يقوي جهاز المناعة لديهم.

الوسوم

Hossam Sharaf

محرر ومدون لدي العديد من المواقع ومنها موقع "مُحيط"، حاصل علي بكالوريوس تجارة جامعة السادات - شعبة المحاسبة، مُحِب للتصفح علي الانترنت ومتابعة الأخبار المحلية والعالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق