إسلاميات

صلاة الضحى وعدد ركعاتها

صلاة الضحى، أو صلاة الأوابين، من خلال موقع مُحيط، حيث تعدّ من الوصايا التي أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأكد على ضرورة استغلال هذه الفرصة الرائعة، لما تضيفه لنا من الراحة النفسية، وضرورة اغتنامها للفوز بهذا الثواب العظيم، ومعنى ذلك أن لها فضلًا كبيرًا، يشجع على الالتزام بها، وهي من ضمن النوافل، والسُنن التي كان رسول الله يحافظ على الاستمرار في أدائها، وكان يدعو أصحابه إليها، وتُعرف أيضًا بصلاة الشروق وذلك نتيجة لوقت صلاتها.

صلاة الضحى

صلاة الضحى لها فضل عظيم وقد رؤى عن ذلك الكثير من راويين الأحاديث فقد رُوي عن أبي الدّرداء رضي الله عنه قوله: «أوصاني خليلي بثلاثٍ: بِصيامِ ثلاثةِ أيامٍ من كلِّ شهرٍ ، وألا أنامُ إلَّا علَى وِترٍ، وسُبحةِ الضُّحَى في السَّفرِ والحضَرِ».



وقد جاء في الصّحيح من قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:

«يُصبح على كل سُلامى من أحدكم صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويُجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضّحى».

تعد هذه الصلاة صدقة عن جميع مفاصل الجسد والذي من المعروف أنه يصل إلى 360 مفصل، ونعم الله علينا كثيرة جدًا لا تُعد ولا تُحصى.



فليس من الكثير علينا أن نصلي صلاة تساعدنا أن نشكر الله على القليل القليل من هذه النعم وقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:

«يُصبح على كل سُلامى من أحدكم صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويُجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضّحى».

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات حول اتجاه القبلة من خلال قراءة الآتي: اتجاه القبلة في منزلك بـ 3 طرق ومختلفة | لماذا سُميت بالقبلة؟

صلاة الضحى
صلاة الضحى

وقت صلاة الضحى

للصلاة وقت محدد، ولكنه يمتد لفترة عدة ساعات، وكما قيل على لسان بعض الشيوخ بدار الإفتاء أنها سُنة مؤكدة عند أغلب العلماء.

أي أنها من الأفضل الالتزام بها، ووقتها يبدأ من بعد اكتمال شروق الشمس بحوالي ثلث ساعة، ويستمر الوقت المتاح به أداء صلاة الضحى حتى قبل الظهر بأربعة دقائق.

ومن التوضيحات المعروفة لوقت الصلاة، توضيح أحد علماء دار الإفتاء، فقد قال أن وقتها يبدأ بعد أن ترتفع الشمس قيد رمح، والذي يتم تحديده بارتفاعها لخمس درجات.

لأنه من المعلوم أن الشمس ترتفع درجات وكل درجة تستغرق ما يقرب من الأربعة دقائق، بمعنى انتهاء حدوث الشروق، وأن تكون الشمس قد وصلت إلى كبد السماء.

وبعد ذلك مالت مرة أخرى، وعلى ما سبق فإن الصلاة يبدأ وقتها بعد بداية الشروق بثلث ساعة وينتهي قبل الظهر، أي قبل أربعة دقائق من الأذان.

وفي وقتها قَال الطَّحَاوِيُّ: «وَوَقْتُهَا الْمُخْتَارُ إِذَا مَضَى رُبُعُ النَّهَارِ» ولا اختلاف بين العلماء في أن أفضل وقت لأدائها هو أكثر وقت تكون الشمس قد أصبحت به عالية، شديدة الحر.

فقد قال النبي صلّى الله عليه وسلّم: «صلاة الأوّابين حين ترمض الفصال» والمقصود بالرمضاء أي الرمال.

مما يجعل الفصال تبرك من الحر الشديد، وقد قيل في مواهب الجليل منقولًا عن الجزوليّ:

«أوّل وقتها ارتفاع الشّمس وبياضها وذهاب الحُمرة، وآخره الزّوال».

وقيل على لسان الحطّاب منقولًا عن الشّيخ زروق: «وأحسنه إذا كانت الشّمس من المَشرق مثلها من المَغرب وقت العصر»، وقال الماورديّ: «ووقتها المُختار إذا مضى ربع النّهار».

يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على المزيد حول حياة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من خلال: هل تعلم عن الرسول | معلومات رائعة عن رسولنا الحبيب

صلاة الضحى
صلاة الضحى

عدد ركعات صلاة الضحى

كما قيل سابقًا أن صلاة الضحى سُنة مؤكدة عند العلماء، ولأنها تُصلى ركعتين ركعتين، فأقل عدد ركعات لها هو ركعتين فقط، ولمن أراد أن يزيد قليلًا فليصلِ أربعة ركعات، أو ستة، ولمن أراد الأفضل عليه أن يصلِ ثمانية ركعات، وأما الزيادة تصل إلى اثنتي عشرة ركعة.

وقد روى مسلم من حديث أبي ذر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

«وَيُجْزِئُ مِنْ ذَلِكَ رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُمَا مِنْ الضُّحَى»،

وروى البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال:

«أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاثٍ: صيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى ، وأن أوتر قبل أن أنام».

وقد ثبت عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أنه قد صلاها ثمانية ركعات كما حدث في فتح مكة، فقد روى مسلم أن معاذة رحمها الله سألت عائشة رضي الله عنها:

«كَمْ كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي صَلَاةَ الضُّحَى ؟، قَالَتْ: أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ وَيَزِيدُ مَا شَاءَ»، وروى مسلم عن أم هانئ رضي الله عنها قالت: «قَامَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى غُسْلِهِ، فَسَتَرَتْ عَلَيْهِ فَاطِمَةُ ثُمَّ أَخَذَ ثَوْبَهُ فَالْتَحَفَ بِهِ، ثُمَّ صَلَّى ثَمَانَ رَكَعَاتٍ سُبْحَةَ الضُّحَى».

قد يهمك قراءة المزيد حول أجر الصلاة على الشخص المتوفي في الدين الإسلامي من خلال الآتي: أجر الصلاة على الميت في الدين الإسلامي

صلاة الضحى
صلاة الضحى

نعم الله سبحانه وتعالى علينا كثيرة جدًا، ويجب أن يكون هدفنا الأول في الحياة هو البحث عن رضا الله، ويكون ذلك بالبحث عن الأمور التي تقربنا إليه، وتضمن رضاه عنا، ولذلك يمكن أن نلتزم بصلاة الضحى ولو بضعة ركعات قليلة، شكرًا لله على نعمه علينا.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق