ادعية واذكار

أذكار النوم مكتوبة لابن باز

أذكار النوم مكتوبة لابن باز

من الواجب على المسلم أن يتحرى الوارد عن النبي صلَّ الله عليه وسلم في الأذكار، حتى لا يقول عن النبي ما لم يقوله، وسنجد في أذكار النوم مكتوبة لابن باز الأذكار الصحيحة الواردة في الكتاب والسنة، الذي سيقدمها إليكم موقع محيط.

أذكار النوم مكتوبة لابن باز من القرآن الكريم

  • {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَد (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)} ثلاث مرات.
  • {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (١) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (٢) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (٣) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (٤) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (٥)} ثلاث مرات.
  • {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)} ثلاث مرات.
  • {ءامَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.
  • عن نوفل رضي الله عنه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”إذا أخذت مضجعك فاقرأ: (قل يا أيها الكافرون) ثم نم على خاتمتها فإنها براءة من الشرك”.

آية الكرسي من أذكار النوم مكتوبة لابن باز مع بيان فضلها

جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن آية الكرسي تحمي الإنسان من الشيطان الرجيم، وذلك كما يتضح من الحديث الشريف:



ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه: أنه أتاه آتٍ يحثو من الصدقة وكان قد جعله النبي صلَّ الله عليه وسلم عليها ليلةً بعد ليلة، فلما كان في الليلة الثالثة قال: لأرفعنك إلى رسول الله صلَّ الله عليه وسلم قال: دعني أعلمك كلمات ينفعك الله بها قلت ما هي؟ فقال: إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي: {اللّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ} حتى تختم الآية، فإنه لا يزال عليك من الله حافظ ولا يقربنك شيطان حتى تصبح، فقال النبي صلَّ الله عليه وسلم: صدقك وهو كذوب ذاك شيطان.

إقرأ أيضًا: أذكار محببة لله عز وجل

أذكار النوم مكتوبة لابن باز

  • اللهم باسمك أموت وأحيا.
  • اللهم رب السماوات، ورب الأرض ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كل شيءٍ أنت آخذ بناصيته، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقض عنا الدين واغننا من الفقر.
  • (اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك) ثلاث مرات.
  • اللهم باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه، إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فأحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين.
  • الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا، وكفانا، وآوانا، فكم ممن لا كافي له، ولا مأوي.

أذكار النوم مكتوبة لابن باز أمرنا النبي صلَّ الله عليه وسلم بفعلها

أذكار النوم مكتوبة لابن باز
أذكار النوم مكتوبة لابن باز
  • قال النبي صلَّ الله عليه وسلم: ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم؟ إذا أويتما إلى فراشكما فسبّحا ثلاثاً وثلاثين واحمدا ثلاثاً وثلاثين وكبرا أربعاً وثلاثين، فإنه خير لكما من خادم.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن، وقل: اللهم أسلمت نفسي إليك ووجهت وجهي إليك، وفوضت أمري إليك، وألجأت ظهري إليك، رغبةً ورهبةً إليك، لا ملجأ ولا منجأ منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت، ونبيك الذي أرسلت، فإن مت من ليلتك مت على الفطرة واجعلهن آخر ما تقول.

فضل الأذكار

إن حرص المسلم على أن يكون لسانه في ذكر دائمًا خلال اليوم، فإن ذلك من الأمور التي تجلب له السعادة والراحة، فإن لم يكن يحفظ شيء منه يُمكن أن يقرأها مكتوبة كـ أذكار الصباح مكتوبة، وأذكار المساء مكتوبة، وأذكار النوم مكتوبة لابن باز.



ولا شك أن لكل ذكر فضله الذي يُميزه، فمثلًا بعض فضائل الأذكار تتمثل في:

  • الأذكار سبب لدخول الراحة والطمأنينة والسعادة على قلب المسلم.
  • عند المداومة على ذكر الأذكار تجعل المسلم في حالة بعيدة عن المعاصي، أو حتى التفكير فيها.
  • وسيلة للتقرب إلى الله تعالى، والبعد عن وساوس الشيطان.
  • إن مات الإنسان بعد قول الأذكار فإن الله يُدخله الجنة بإذن الله تعالى.
  • تجلب المغفرة من الله تعالى، كما أن الإكثار من الأذكار زيادة في حسنات الفرد يوم القيامة.
  • هي حفظ وحصن للمسلم في يومه.
  • تُعتبر من الصدقات، كما أنه يوم القيامة لن يكون هناك أفضل من الذاكر الله كثيرًا إلا شخص زاد عنه تسبيحًا.

آداب أذكار النوم

الحرص على تلاوة أذكار النوم أمر مهم لحياة المسلم، فهي تجعله ينام نوم هادئ ومريح ومطمئن، لذلك يجب أن يحرص المسلم على اقتنائه لـ أذكار النوم مكتوبة لابن باز فهي تحوي الأذكار الصحيحة.

كما أن للنوم آداب، كما تعرفنا عليها من فعل النبي صلَّ الله عليه وسلم وهي كالتالي:

  • الوضوء، في جميع الأحوال حتى وإن كان المرء على جنابة.
  • غلق الأبواب مع التسمية، وتغطية الإناء.
  • نفض الفراش مع قول بسم الله.
  • النوم على الجنب الأيمن، ووضع اليد تحت الخد.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق